أول علامات سرطان الثدي ظهورًا

بواسطة:
أول علامات سرطان الثدي ظهورًا

نتعرف خلال هذا البحث على أول علامات سرطان الثدي ظهورًا ، إذ يعتبر سرطان الثدي أحد أكثر أنواع السرطان انتشاراً بين النساء، وهو ما يدفع الدول حول العالم للتوعية بأخطاره والوقاية منه وأساليب الاحتياط وهي الكشف المبكر، حيث يفيد اكتشاف الإصابة مبكراً في علاج الحالة بصورة أسهل وقد يؤدي التأخر في التشخيص إلى انتشار السرطان بدرجة تجعل علاجه أصعب ويحمل خطورة أكبر على صحة المريضة، خلال السطور التالية نتعرف على أعراض الإصابة بسرطان الثدي وأنواعه المختلفة، نقدم لكم هذا المقال عبر مخزن المعلومات.

أول علامات سرطان الثدي ظهورًا

لا توجد علامة واحدة محددة تظهر مع بداية سرطان الثدي، ويجب متابعة حجم الثدي وطبيعته باستمرار وملاحظة أي تغيرات حيث أن تغيرات حجم الثدي قد تكون إحدى علامات الإصابة بورم سرطاني، ويُنصح بالذهاب للطبيب فور ملاحظة أحد الأعراض التالية:

  • تورم الثدي سوا كان تورم كامل أو جزئي لم يظهر فيه أورام صغيرة أو تكتلات.
  • الإحساس بألم مستمر في حلمة الثدي أو الثدي بالكامل.
  • تحول الجلد في الثدي  إلى ما يشبه شكل قشرة البرتقال.
  • تغير لون الجلد المحيط بالحلمة نحو الأحمر وتقشره.
  • ظهور أورام في الغدد اللمفاوية خاصة تحت الإبط.

أعراض سرطان الثدي المبكرة

الأعراض التالية تظهر في بدايات الإصابة بسرطان الثدي في مراحله الأولى، وهي بداية مؤشرات الإصابة بسرطان الثدي، وتأتي كما يلي:

  • التغيرات الواضحة في حجم أو شكل الثدي.
  • الشعور بآلام في الثدي وتحت الإبط بعيداً عن فترة الدورة الشهرية.
  • تورم الغدد اللمفاوية تحت الإبط.
  • تغير مظهر الجلد في الثدي.
  • احمرار جلد الثدي أو ظهور نقاط عليه تجعله يشبه قشر البرتقال.
  • تغير شكل حلمة الثدي بصورة ملحوظة عما قبل.
  • خروج إفرازات من الحلمة باللون الشفاف أو اللون الوردي أو الأحمر أو الأصفر وترافق تلك الإفرازات ظهور ورم في الثدي.

أول علامات سرطان الثدي الحميد

سرطان الثدي الحميد هو سرطان أو ورم لا ينتشر في الجسم بمجرد الإصابة به ويمكن علاجه واستئصاله للحفاظ على صحة الجسم إذا تم اكتشافه في بدايته، ومن علامات سرطان الثدي الحميد ما يلي:

  • ظهور كتلة ثابتة غير مسببة للألم وتكون صلبة.
  • تشقق وتقشر الجلد المحيط بالحلمة وتغير شكل الحلمة وبروزها وشكل الجلد المحيط بها.
  • الإصابة بالحمى والتعرق الغزير أثناء الليل.
  • مشاكل واضطرابات الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ والإمساك.
  • الإصابة بالأرق وعدم القدرة على النوم بسهولة.
  • انكماش الجلد الخارجي للثدي وتغير شكله بدرجة ملحوظة.
  • تورم الغدد اللمفاوية تحت الإبط.
  • خروج إفرازات من الحلمة قد تكون مختلطة بالدم وقد تحمل اللون الأصفر أو الشفاف.

أنواع سرطان الثدي

يحدث سرطان الثدي عندما تبدأ خلايا الثدي في التضخم والخروج عن السيطرة، ويتم تشخيص سرطان الثدي بعدة أنواع حسب نوع خلايا الثدي المتسببة في السرطان، وأنواع سرطان الثدي كما يلي:

سرطانات الثدي غير الغازية

تتكون هذه الأنواع من أنواع السرطان في قنوات الحليب أو فصيصات الثدي ولا تنتشر في أنسجة الثدي السليمة ويتم تسميتها أيضاً بالسرطانات الموضعية وأنواعها كما يلي:

سرطان القنوات الموضعي

  • هو أكثر أنواع سرطان الثدي غير الغازية انتشاراً بين المرضى ويبدأ في قنوات الحليب ولا ينتشر إلى الأنسجة المحيطة ولا يهدد الحياة.
  • قد يتسبب في الإصابة بسرطان الثدي الغازي في وقت لاحق وهنا تكمن خطورته في كونه يرفع من احتمالات الإصابة بسرطان الثدي الغازي.

السرطان الفصيصي الموضعي

  • يصيب هذا النوع الفصيصات وهي الغدد التي تقوم بإنتاج الحليب وتقع في نهاية قنوات الثدي.
  • مثل سرطان القنوات الموضعي فإن السرطان الفصيصي الموضعي غير خطير بدرجة كبيرة ولكنه قد يؤدي للإصابة بأنواع سرطان الثدي الغازي الخطير في وقت لاحق.

سرطانات الثدي الغازية

هي أنواع السرطان التي تصيب أجزاء الثدي وتنتقل وتنتشر إلى الأنسجة المحيطة وأنواعها كما يلي:

سرطان القنوات الغازي

  • يعتبر سرطان القنوات الغازي هو أكثر أنواع سرطان الثدي شيوعاً ويبدأ في الخلايا المُبطنة لقنوات الحليب في الثدي.
  • ينتقل السرطان وينتشر من قناة الحليب إلى أنسجة الثدي المحيطة.
  • يمكن أن ينتقل سرطان الثدي من أنسجة الثدي إلى أجزاء أخرى في الجسم عبر الدم والجهاز الليمفاوي.
  • ينقسم سرطان القنوات الغازي إلى تقسيمات فرعية مثل:
    • سرطان القنوات النخاعي.
    • السرطان الغدي الكيسي.
    • السرطان الحليمي.
    • سرطان القنوات الأنبوبي.
    • سرطان القنوات المخاطي أو الغرواني.

سرطان الفصيصات الغازي

  • يبدأ هذا النوع من السرطان في الغدد اللبنية وقد ينتقل إلى أجزاء أخرى من الجسم.
  • أحياناً يكون تشخيص أو كشف الإصابة بسرطان الفصيصات الغازي أصعب من اكتشاف سرطان القنوات الغازي.

أنواع سرطان الثدي الأخرى

يوجد أنواع من سرطان الثدي أقل شيوعاً من الأنواع السابق ذكرها وهي كما يلي:

سرطان الثدي الالتهابي

  • هو أحد أنواع سرطان الثدي الخطيرة والنادرة ويظهر غالباً على هيئة طفح جلدي على الثدي أو تهيج في الجلد ويعيق عمل الأوعية اللمفاوية.
  • قد يصعُب اكتشاف سرطان الثدي الالتهابي بواسطة تصوير الثدي الإشعاعي والموجات فوق الصوتية، وفي أغلب الأحوال يتم تشخيصه على كونه عدوى وهو ما قد يتسبب في انتشاره.
  • لا يصاحب سرطان الثدي الالتهابي تكتلات في الثدي وهو اكثر أنواع سرطان الثدي سرعة في الانتشار.
  • في حالة إصابة المرأة بألم واحمرار في الثدي لمدة أكثر من أسبوع وعدم استجابته للعلاج بالمضادات الحيوية فإن الطبيب يشتبه في تلك الحالة في الإصابة بسرطان الثدي الالتهابي.

سرطان الثدي السلبي الثلاثي

  • في هذا النوع من السرطان تخلو الخلايا السرطانية من المستقبلات المعروفة بتغذية نمو سرطان الثدي وهي الاستروجين والبروجيسترون وجين مستقبل عامل نمو البشرة.
  • يعتبر استخدام العلاج الكيميائي فعالاً بدرجة كبيرة في علاج هذا النوع من أنواع السرطان.

مرض باجيت

  • هو نوع نادر من أنواع سرطان الثدي ويصيب جلد الحلمة أو الهالة وهي المنطقة الداكنة المحيطة بحلمة الثدي.
  • غالباً ما يتم تشخيص هذا النوع بشكل خاطئ إذ يتم الخلط بينه وبين أعراض أمراض الجلد الشائعة التي تصيب حلمة الثدي.

سرطان الثدي عند الرجال

  • يصيب سرطان الثدي الرجال أيضاً ولا يقتصر على النساء ولكن إصابات الرجال تكون أقل شيوعاً.
  • عند بلوغ الذكر فإن مستويات هرمون التستوستيرون ترتفع وتنخفض مستويات الاستروجين مما يوقف نمو الثدي لدى الرجل.
  • تتواجد عند الرجل بعض قنوات الحليب غير مكتملة النمو ولا تحتوي على فصيصات ولكن الرجل يظل معرض لخطر سرطان الثدي.
  • تكون معظم إصابات الرجال بسرطان الثدي من أنواع السرطانات الغازية مثل سرطان القنوات الغازي وسرطان الفصيص الغازي.
  • متوسط عمر الإصابة بسرطان الثدي عند الرجال هو 68 عاماً بينما عند النساء تبدأ احتمالات الإصابة في الارتفاع بدرجة كبيرة بعد عمر الأربعين عاماً.

هل يظهر سرطان الثدي فجأة

  • لا يدأ سرطان الثدي فجأة إذ تحتاج الخلايا السرطانية فترة من الوقت حتى تنقسم وتنتشر وتبدأ في الظهور بوضوح.
  • قد يستغرق تكون وظهور سرطان الثدي من 3 إلى 5 سنوات حتى تبدأ أعراضه في الظهور بشكل واضح.
  • يُنصح بالمتابعة المستمرة مرة واحدة كل سنة لمن هم فوق سن الأربعين من خلال أشعة الماموجرام.
  • لمن هم تحت سن الأربعين يُنصح بعمل فحص بالموجات فوق الصوتية مرة واحدة سنوياً للتأكد من عدم وجود أي تكتلات غريبة في الثدي وعدم انتظار الشعور بها أو اكتشافها.
  • يساعد الفحص الدوري والكشف المبكر عن سرطان الثدي عند المرأة على علاجه بصورة أفضل ويزيد من احتمالات الشفاء.
  • في حالات إهمال الفحص الدوري فإن ذلك قد يتسبب بتدهور الحالة والاكتشاف المتأخر لها مما قد يجعل العلاج صعب للغاية وخطير على صحة المرأة.
  • ترتفع احتمالات الإصابة بسرطان الثدي فوق سن الأربعين وعند وجود عوامل وراثية أو عند سبق الإصابة بأحد أنواع سرطان الثدي.
  • الحالات السابق ذكرها هي أكثر الفئات المفترض أن تحرص على إجراء الفحص الدوري والكشف المبكر لارتفاع احتمالات الإصابة بسرطان الثدي لديهم وضرورة المتابعة المستمرة للوقاية من خطر هذا المرض الذي قد يهدد الحياة.

إلى هنا ينتهي مقال أول علامات سرطان الثدي ظهورًا ، تحدثنا خلال هذا المقال عن علامات الإصابة بسرطان الثدي وأعراضه وأنواعه المختلفة، وهو ما نتمنى أن يفيد القراء في التوعية بأعراض سرطان الثدي وأنواعه المختلفة، حيث يفيد الاكتشاف المبكر للإصابة في علاج الحالة أو تقليل المضاعفات والأخطار، لذلك يجب الخضوع للفحص الدوري الذي تحرص أغلب الدول على التوعية بأهميته وتنظم حملات صحية لتوسيع مظلته بين النساء، نتمنى أن نكون قد حققنا لكم أكبر قدر من الإفادة.

يمكنكم الإطلاع على مزيد من الموضوعات ذات الصلة: