مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي الطبيعة الكيميائية للأغذية

بواسطة: نشر في: 27 نوفمبر، 2021
مخزن
ما هي الطبيعة الكيميائية للأغذية

خلال هذا المقال نجيب عن سؤال ما هي الطبيعة الكيميائية للأغذية ، ليست كل الأغذية التي يتناولها الإنسان طبيعية بنسبة 100%، فأغلب الشركات المنتجة للأغذية والمشروبات تلجأ لاستخدام مواد كيميائية على الأطعمة لإكسابها طعم محدد أو إطالة فترة صلاحيتها للاستهلاك ويتم ذلك لأغراض تجارية، حتى الخضروات والفاكهة المعلبة والمجمدة يتم استخدام بعض المواد لحفظها أو تثبيت ألوانها ولا تكون طبيعية بنسبة 100%.

خلال السطور التالية نتعرف على الطبيعية الكيميائية للمواد المضافة للأغذية، كما نتحدث عن أنواع المواد الحافظة ونبين المواد المسموحة منها والحاصلة على إجازة استخدام من الاتحاد الأوروبي ونبين أضرار المواد الحافظة على الصحة، نقدم لكم هذا المقال عبر مخزن المعلومات.

ما هي الطبيعة الكيميائية للأغذية

كما ذكرنا فإن أغلب الأغذية والمشروبات المعلبة والجاهزة قد يتم تعزيزها ببعض العناصر الكيميائية لإكسابها الطعم أو إطالة مدة صلاحيتها، وقد يكون بعضها مضراً بالصحة والبعض الآخر مفيداً إلى حد ما، فيما يلي بعض المواد المستخدمة لذلك:

مضادات الأكسدة

  • وتعمل مضادات الأكسدة على وقاية بعض أنواع الأطعمة من التأكسد الذي يجعلها تفسد بسرعة، ولذلك تضاف مضادات الأكسدة لإطالة صلاحية الأطعمة ومنع تأكسدها.
  • تساعد مضادات الأكسدة على منع تفاعل الأكسجين مع الدهون والزيوت مما يسبب التغيرات الكيميائية في الطعام ويجعله مضراً بالصحة.
  • تضاف مضادات الأكسدة كذلك للفواكه والخضروات المجمدة لحفظها عدم التغير في شكلها أو طعمها لأطول فترة ممكنة.

المواد المبيضة

  • تستخدم المواد المبيضة على الأطعمة التي تتميز بلونها الأبيض في سبيل الحفاظ على اللون.
  • من أنواع المواد الغذائية التي تستخدم فيها المواد المبيضة الطحين الذي قد يميل لونه للأصفر في البداية ويزداد بياضه بمرور الوقت واكتمال النضج وتستخدم مواد التبييض لتسريع نضجه وتبييض لونه مما يقلل من تكاليف التخزين.
  • تستخدم المواد المبيضة كذلك في بعض المواد الغذائية ذات اللون الأبيض مثل منتجات الألبان، حيث تزيد من درجة البياض الناصع التي تجعل المنتج أفضل من حيث الشكل مما يزيد جاذبيته للمستهلك.

المواد الملونة

  • للمواد الملونة نوعان المواد الملونة الطبيعية والألوان الصناعية وتستخدم بشكل كبير في صناعات الغذاء.
  • يتم انتاج المواد الملونة الطبيعية باستخلاصها من مصادر طبيعية أما الصناعية فيتم صنعها من مواد كيميائية يُفترض أنها غير مضرة.
  • تستخدم المواد الملونة للحفاظ على لون الطعام حيث تفقد معظم الأطعمة لونها الطبيعي بمرور الوقت.
  • تساعد المواد الملونة على زيادة جاذبية الطعام وجعله أكثر لفتاً للانتباه وإثارة للشهية، مما يزيد من نسب المبيعات والإقبال على الشراء.
  • تتعمد الشركات المصنعة للأغذية تلوين الأطعمة والاهتمام بمظهرها لجذب المستهلكين وأحياناً يتم ذلك على حساب صحة المستهلك باستخدام مواد ملونة ضارة بالصحة على المدى البعيد.

المواد المعطرة

  • مثلها مثل المواد الملونة تتوافر المواد المعطرة بنوعين مواد معطرة طبيعية ومواد معطرة صناعية.
  • تستخلص المواد المعطرة الطبيعية من مواد طبيعية والمواد المعطرة الصناعية يتم تصنيعها أو استخلاصها من مواد مصنعة أو كيميائية.
  • تستخدم المواد المعطرة لزيادة جاذبية الطعام كذلك حيث قد تجذب الرائحة المستهلك نحو الطعام أو المنتج دون غيره.
  • يتم استخدام المواد المعطرة في الطعام بكميات ضئيلة للغاية حيث أن زيادتها قد تغير من نكهة الطعام.

المواد الحافظة

  • المواد الحافظة تستخدم لحفظ الطعام من الأضرار المختلفة بما يساعد على بقاؤه صالحاً للاستهلاك أطول فترة ممكنة.
  • تتنوع أنواع المواد الحافظة بين مواد طبيعية مثل السكر والملح والخل ومواد صناعية أخرى كثيرة.
  • تستخدم المواد الحافظة الصناعية بصورة أكبر من المواد الطبعية بسبب كفاءتها في الحفظ وحماية الطعام من التلف وتكون أغلبها مضرة للصحة على المدى البعيد.

مواد القوام

  • وهي عوامل الاستحلاب والرغوة والمواد المثبتة والمواد التي تزيد غلظة القوام.
  • تستخدم مواد الاستحلاب للمزج بين مادتين لا يقبلان الامتزاج مثل الزيت والماء وتمنع المواد المثبتة انفصالهما عن بعضهما.
  • أما مواد الرغوة فهي المواد التي تساعد على مزج الغازات بالسوائل كما في المشروبات الغازية.
  • بينما المواد المغلظة للقوام تستخدم في الحلويات والمثلجات لزيادة قوامها وتحسين مظهرها.

أنواع المواد الحافظة

كما ذكرنا فإن المواد الحافظة لها أنواع مختلفة، حيث يوجد مواد حافظة طبيعية يتم استخلاصها من المواد الطبيعية أو إضافة مادة طبيعية بالكامل مثل العسل والسكر والملح والخل، ومواد كيميائية أو صناعية يتم تصنيعها كيميائياً وتستخدم بصورة أكبر، ومن أنواع المواد الحافظة الصناعية ما يلي:

  • حمض البنزويك: أو ما يعرف ببنزوات الصوديوم وهي مادة حافظة تضاف غالباً إلى المشروبات الغازية والأطعمة الحمضية والعصائر والتوابل، تسبب بنزوات الصوديوم زيادة النشاط عند الأطفال وعند اختلاطها بفيتامين جـ تزيد من فرص نمو الخلايا السرطانية.
  • النيتريت: مثل نيتريت الصوديوم وهو مادة ذات نكهة مالحة ويستخدم لحفظ اللحوم حيث يمنع نمو البكتيريا، يزيد نيتريت الصوديوم عند تسخينه من فرص الإصابة بسرطان المعدة.
  • الكبريتات: من أمثلها ثاني اكسيد الكبريت الذي يضاف إلى الفواكه واللحوم لحفظها لأطول فترة ممكنة حيث أنه يمنع نمو البكتيريا والجراثيم مما يزيد من عمر الغذاء وصلاحيته، يستخدم في حفظ اللحوم والفواكه المجمدة.
  • السوربات: أشهرها هو حمض السوربيك هو أحد المواد التي تستخدم لحفظ الجبن والمخبوزات ويُعرف بقدرته الكبيرة على مقاومة بكتيريا العفن، ويُعتبر من المواد الآمنة نسبياً مقارنة بغيره من المواد الحافظة.

المواد الحافظة المسموح بها ورموزها

يُصنف الاتحاد الأوروبي المواد المضافة في الطعام حسب نوعها ويعتبر ذلك إجازة لاستخدامها ويرمز لها من خلال رموز تكتب ضمن مواصفات ومكونات المنتج وتكون تلك الرموز كما يلي:

  • المواد الحافظة: يرمز لها بالرمز E متبوعاً برقم من 200 إلى 299 حسب المادة حيث يكون لكل مادة حافظة رقم مميز.
  • المواد الملونة: يرمز لها بالرمز E متبوعاً برقم من 100 إلى 199 حيث تحمل كل مادة ملونة رقم مميز.
  • مضادات الأكسدة: يرمز لها بالرمز E متبوعاً برقم من 300 إلى 399 حسب المادة حيث يكون لكل مضاد أكسدة رقم مميز.
  • مواد القوام: وتشمل مواد الاستحلاب والرغوة ومغلظات القوام والمواد المثبتة ويرمز لها بالرمز E متبوعاً برقم من 400 إلى 499 حسب المادة حيث تحمل كل مادة رقم مميز.

أضرار المواد الحافظة

تحمل المواد الحافظة بعض الأضرار على الصحة حتى بعض المواد التي يتم إجازة استخدامها في أغلب دول العالم لعدم تسببها في ضرر وقتي أو قريب قد تؤدي لأضرار كبيرة على المدى البعيد، ومن أضرار المواد الحافظة ما يلي:

زيادة خطر الإصابة بالسرطان

  • يعد مرض السرطان أطر أضرار المواد الحافظة حيث تسبب العديد من أنواع المواد الحافظة تحفي نمو الخلايا السرطانية على المدى البعيد.
  • تعتبر مادة بروبيل غالات التي تستخدم لإطالة عمر مستحضرات التجميل والأطعمة الدهنية أحد المواد الخطرة التي ترفع خطر الإصابة بأورام المخ والغدة الدرقية والبنكرياس.
  • تعد مواد النيتروزامين بما فيها النترات والنتريت والتي توجد في الحليب المجفف واللحوم المصنعة من مسببات السرطان على المدى الطويل عند تفاعلها مع أحماض المعدة.

فرط الحركة والنشاط عند الأطفال

  • أثبتت الدراسات أن بنوات الصوديوم التي تستخدم في حفظ الأطعمة الحمضية والمشروبات الغازية والعصائر من مسببات فرط النشاط والحركة عند الأطفال.
  • يرتفع خطر الإصابة عند الأطفال الأصغر سناً حيث أجريت الدراسة على أطفال في عمر الثلاث سنوات وقد لوحظ اعتدال الحركة والنشاط عند الأطفال في الدراسة بمجرد التوقف عن تناول الأطعمة المحتوية على بنوات الصوديوم.

أمراض القلب ومرض السكري

  • أثبتت الدراسات أن نيترات الصوديوم من مسببات تصلب الشرايين وضيق الأوعية الدموية وهو ما يسبب ضعف صحة القلب.
  • كما وُجد أيضاً أنها تساعد على تطور مرض السكري من خلال تأثيراتها على معالجة الجسم للسكر.

إلى هنا ينتهي مقال ما هي الطبيعة الكيميائية للأغذية ، شرحنا خلال المقال المواد الكيميائية المستخدمة على الأغذية، كما تحدثنا عن أنواع المواد الحافظة المختلفة ووضحنا رموز المواد الحافظة المسموح باستخدامها من الاتحاد الأوروبي ووضحنا أضرار المواد الحافظة على صحة الجسم، قدمنا لكم هذا المقال عبر مخزن المعلومات، نتمنى أن نكون قد حققنا من خلاله أكبر قدر من الإفادة.