أجمل دعاء الصفا والمروة مكتوب 1442

بواسطة:
أجمل دعاء الصفا والمروة مكتوب 1442

دعاء الصفا والمروة مكتوب

نعرض لكم في السطور التالية من موقع مخزن دعاء الصفا والمروة مكتوب وأبرز الأدعية الواردة في السُنة النبوية والتي يُفضل الدعاء بها خلال الهرولة بين جبلي الصفا والمروة أثناء  أداء فريضة الحج أحد أركان الدين الإسلامي الخمس والتي فرضها الله ـ عز وجل ت على كل إنسان مسلم بالغ عاقل لديه الاستطاعة المادية والجسمانية التي تعينه على أداء هذه الطاعة التي تتطلب قوة تحمل المشاق، لأنها من الطاعات التي يقوم بها المسلم للتقرب إلى الله عز وجل وطلب الرحمة والمغفرة.

ويُعد السعي بين الصفا والمروة أحد أهم شعائر فريضة الحج التي يتوجب على المرء المسلم القيام بها لإكمال حِجه والتي يُفضل أن يتم الدعاء خلالها بما ترغب فيه نفس المسلم حتى يستجيب الله تعالى له، فقد قال سبحانه في كتابه العزيز ” إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ”

وقد ورد لنا في السُنة النبوية الشريفة بعض الأدعية التي يُمكن الدعاء بها والتي فعلها خير الخلق محمد ـ صلى الله  عليه وسلم ـ في سعيه بين الصفا والمروة وهي:

عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنه، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ خَرَجَ مِنَ الْمَسْجِدِ يُرِيدُ الصَّفَا، يَقُولُ: «نَبْدَأُ بِمَا بَدَأَ بِهِ» فَبَدأَ بِالصَّفَا، وَقَرَأَ: {إِنَّ الصَّفَا وَالمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ} 

وَكَانَ إِذَا وَقَفَ عَلَى الصَّفَا يُكَبِّرُ ثَلاثًا، وَيَقُولُ: ” لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ “، ” لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، أَنْجَزَ وَعْدَهُ، وَنَصَرَ عَبْدَهُ، وَهَزَمَ الْأَحْزَابَ وَحْدَهُ ” ثم أعاد قول هذا الكلام، فقد كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ إذا صعد جبل الصفا كبّر عليه وذكر الله ثلاثاً ثم دعا ثلاثاً وكرر ذلك مرة أخرى قائلاً ” لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده أنجز وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده” مع تكرار هذا التكبير ثلاث مرات مع الدعاء على جبلي الصفا والمروة.

كما ورد عن النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ من جوامع الدعاء قوله ” اللهم إني أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل إثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار. ربنا أتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، رب اغفر وارحم، واعف وتكرم، وتجاوز عما تعلمن إنك أنت الأعز الأكرم، اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى، اللهم اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك. ربنا تقبل منا وعافنا واعف عنا وعلى طاعتك وشكرك أعنا ” ثم يكرر ” لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ، أَنْجَزَ وَعْدَهُ، وَنَصَرَ عَبْدَهُ، وَهَزَمَ الْأَحْزَابَ وَحْدَهُ “

ما يقال في السعي بين الصفا والمروة

لا يوجد دعاء مفروض عليه خلال السعي بين الصفا والمروة للدعاء به ولكن للمسلم أن يدعو الله بكل ما يدور في نفسه وقلبه بنية صادقة وروح خاشعة ليستجيب الله له ويُجبر خاطره بتحقيق ما تمنى، إلا أنه عليك الدعاء بجوامع الدعاء التي تحمل بين كلماتها الخير والغفران والطمأنينة كلها ومن أبرز الأمثلة على هذه الأدعية:

  • اللهم برحمتك قرّب منا كل خير وأبعدنا عن كل شر وسوء.
  • ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، اللهم تقبل منا السعي والطواف لوجهك العظيم,
  • اللهم إني أسألك نعيم الجنة وأعود بك من سخطك وعذاب النار.
  • ربنا قد تركنا بلادنا وأولادنا وأموالنا ساعين إليك لا نأمل ولا نتمنى سوا رضاك عنا، فأرحم نفوسنا يا رحيم.
  • يا رب تقبل منا صالح الأعمال في الدنيا وأرزقنا ثوابها في الآخرة واجعلنا ممن رضيت عنهم وغفرت لهم ذنوبهم فأكرمتهم يا أكرم الأكرمين.
  • اللهم أبعد عنا السوء ولا تُقرب منا من لا يخشاك ولا يخاف عذابك.

دعاء الهرولة بين الصفا والمروة

ومن الأدعية المُستجابة بإذن الله عند السعي والهرولة بين الصفا والمروة ما دعا به خير الخلق محمد في قوله لله تعالي:

  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ الأَعْظَمِ ، الَّذِي إِذَا دُعِيتَ بِهِ أَجَبْتَ ، وَإِذَا سُئِلْتَ بِهِ أَعْطَـيْتَ ، أَسْأَلُكَ بِأَنِّي أَشُهَدُ أَنَّكَ أَنْتَ اللهُ لا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ ، الأَحَدُ الصَّمَدُ ، الَّذِي لَمْ يَلِدْ، وَلَمْ يَولَدْ ، وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ ؛ أَنْ تَغْفِرَ لِي ذُنُوبِي ، إِنَّكَ أَنْتَ الغَفُورُ الرَّحِيمُ.
  • اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ ، وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي فَاغْفِرْ لِي فَإنَّهُ لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ أَنْتَ.
  • للَّهُمَّ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ، رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَينَا إِصْرَاً كَمَا حَمَلْتَهَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا ، رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ، وَاعْفُ عَنَّا وّاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانْصُرْنَا عَلَى القَوْمِ الكَافِرِينَ.
  • اللَّهُمَّ يَامَنْ عَلَى العَرْشِ اسْتَوَى ، يَامَنْ خَلَقَ فَسَوَّى وَقدَّرَ فَهَدَى ، وَأَعْطَى كُلّ شَيءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى ، يَامَنْ أَضْحَكَ وَأَبْكَى، وَأَمَاتَ وَأَحْيَا ، وَأَسْعَدَ وَأَشْقَى ، وَأَوْجَدَ وَأَبْلَى ، وَرَفَعَ وَخَفَضَ ، وَأَعَزَّ وَأَذَلَّ، وَأَعْطَى وَمَنَعَ ، وَرَفَعَ وَوَضَعَ.

دعاء الصفا والمروة من شعائر الله

  • “اللَّهُمَّ إِنَّكَ قُلْتَ: {اِدْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ} وَإِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَادَ، وَإِنِّي أَسْأَلُكَ كَمَا هَدَيْتَنِي إِلَى الإِسْلاَمِ أَلاَ تَنْزِعَهُ مِنِّي حَتَّى تَتَوَفَّانِي، وَأَنَا مُسْلِمٌ”.
  • “اللَّهُمَّ اعْصِمْنَا بِدِينِكَ، وَطَوَاعِيَتِكَ، وَطَوَاعِيَةِ رَسُولِكَ، وَجَنِّبْنَا حُدُودَكَ”.
  • “اللَّهُمَّ اجْعَلْنَا نُحِبُّكَ، وَنُحِبُّ مَلَائِكَتَكَ، وَأَنْبِيَاءَكَ، وَرُسَلَكَ، وَنُحِبُّ عِبَادَكَ الصَّالِحِينَ”.
  • “اللَّهُمَّ حَبِّبْنَا إِلَيْكَ وَإِلَى مَلَائِكَتِكَ، وَإِلَى أَنْبِيَائِكَ، وَرُسُلِكَ، وَإِلَى عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ”.
  • “اللَّهُمَّ يَسِّرْنَا لِلْيُسْرَى، وَجَنِّبْنَا وَجَنِّبْنَا الْعُسْرَى، وَاغْفِرْ لَنَا فِي الْآخِرَةِ”.
  • اللَّهُمَّ بَاعِدْ بَيْنِي وَبَينَ خَطَايَايَ كَمَا بَاعَدْتَ بَيْنَ المَشْرِقِ وَالمَغْرِبْ ، اللَّهُمَّ اغْسِلْنِي مِنْ خَطَايَايَ بِالمَاءِ وَالثَّلْجِ وَالبَرَدِ ، اللَّهُمَّ نَقِّنِي مِنْ الخَطَايَا كَمَا يُنَقَّى الثَّوبُ الأَبْيَضُ مِـنَ الدَّنَسِ.
  • اللَّهُمَّ يَا مَنْ شَقَّ البِحَارَ ، وَأَجْرَى الأَنْهَارَ ، وَكَوَّرَ النَّهَارَ عَلَى اللَّيلِ وَاللَّيلَ عَلَى النَّهَارِ ، يَا مَنْ هَدَى مِنْ ضَلالَةٍ ، وَأَنْقَذَ مِنْ جَهَالَةٍ ، وَأَنَارَ الأَبْصَارَ ، وَأَحْيَا الضَّمَائِرَ وَالأَفْكَارَ.

وفي ختام مقالنا أعزائنا القراء نكون قد عرضنا لكم دعاء الصفا والمروة مكتوب وأبرز الأدعية الواردة في السُنة النبوية والتي يُفضل الدعاء بها خلال الهرولة بين جبلي الصفا والمروة أثناء أداء فريضة الحج لله تعالى، وللمزيد من الأدعية تابعونا في موقع مخزن