مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

فرائض الصلاة في المذهب المالكي

بواسطة: نشر في: 7 ديسمبر، 2021
مخزن
فرائض الصلاة في المذهب المالكي

نعرفكم أعزاءنا القراء في مخزن على فرائض الصلاة في المذهب المالكي، حيث إن الكثير من المسلمين في عباداتهم وأدائهم للفرائض يتبعون ما أقره المالكية والذين يعد مذهبهم واحد من المذاهب الأربعة الأساسية في الإسلام، والذي ظهر بالقرن الثاني من الهجرة وأصبح من يتبعه يمثل نسبته حوالي خمسة وثلاثين بالمئة من المسلمين حول العالم.

فرائض الصلاة في المذهب المالكي

بلغت عدد فرائض الصلاة لدى المالكية أربعة عشر فريضة، سوف نعرض لكم كل منها تفصيلًا في الفقرات التالية:

النية

تعتبر النية أول فرائض الصلاة لدى المالكية وأهمها، حيث لا تقبل الصلاة عند الله تعالى إن لم تصح نية المصلي أو إن كان يقوم بها وهو مغصوب عليها، ولكي تصح النية هناك مجموعة من الاعتبارات لا بد من مراعاتها وهي:

  • أن يعقد المسلم النية بالصلاة لكل فرض، ولا بد أن توجه هذه النية لفرض محدد، بحيث من غير الجائز أن يعقد النية على صلاة الظهر ثم يصلي العصر بدلًا منه.
  • لا بد أن تحضر النية في كل من صلاة النافلة وغيرها من الصلوات الأخرى.
  • من الجائز أن للنية أن تكون داخل المسلم فقط، حيث لا يشترط لصحتها التلفظ بها عن طريق القول، ولكم التلفظ بها باللسان أفضل وأكثر خير، ولكن كلا الطريقتين صحيح.

تكبيرة الإحرام

تعتبر تكبيرة الإحرام هي ثاني الفرائض في الصلاة لدى المالكية والتي لا تصح الصلاة بدونها، وتتم على النحو الآتي:

  • يجب أن ينطق المصلي تكبيرة الإحرام، وهو ما يسري على كل من الإمام في الصلاة وتابع الإمام.
  • ينبغي أن تكون تكبيرة الإحرام هي أول ما يبدأ به المسلم صلاته، ولا يمكن البدء بغيرها.
  • تكبيرة الإحرام لا تكون سوى بكلمتي (الله أكبر)، دون زيادة عليهما أو نقصان، كما لا يجوز أن يتم فصلهما عن بعضهم.
  • لا بد أن تنطق تكبيرة الإحرام بصوت عالٍ ومسموع، سواء بالصلاة الفردية أو صلاة الجماعة.
  • تنطق تكبيرة الإحرام بنطق سريع، بغير ترك لأي فاصل زمني بين الكلمتين.
  • يتم قول تكبيرة الإحرام بالتزامن مع رفع اليدين بجانب الأذن، إلى أن تصل اليد عند البطن أو الصدر، ويكون كل منهما متقابلتين.
  • لا تصح تكبيرة الإحرام إلا من خلال قولها باللغة العربية، ومن غير الجائز أن تنطق بأي من اللغات الأخرى.

القيام بتكبيرة الإحرام

يقوم المسلم السليم الذي لا يوجد بجسمه مرض أو أذى بالإحرام على النحو التالي:

  • إن كانت الصلاة التي يتم أداؤها من الصلوات الأساسية، ينبغي حينها أن يقوم المصلي بتكبيرة الإحرام بوضع الوقوف، ولكن إن كانت من بين صلوات النوافل فمن الجائز حينها قيام المصلي بتكبيرة الإحرام وهو في وضع الجلوس.
  • إذا كان الإمام ساجدًا أو كان يقوم بالتسبيح، فمن المسموح حينها القيام بالتكبير واقفًا، أو بوضع السجود، أو في وضع الجلوس من أجل إدراك الركعة، وخاصةً إن كان بالركعة الأخيرة حتى يلحق ما فاته من الصلاة.

الفاتحة

تقرأ سورة الفاتحة في الصلاة عقب تكبيرة الإحرام، وفيما يلي نعرض أهم المعلومات عن فريضة الفاتحة في الصلاة لدى المالكية:

  • قراءة الفاتحة في بداية كل صلاة فرض على كل مسلم.
  • يقوم بالفاتحة كل مصلي، ولكن في صلاة الجماعة يؤدي الإمام ذلك لفرض أولًا ويحمل حمل جميع المأمومين خلفه بالصلاة.
  • قراءة الفاتحة في أول الصلاة فرض في الصلوات الفردية أو صلاة النافلة.
  • يجب أن تتم قراءة الفاتحة مع تحريك اللسان، ولا يشترط أن تقرأ مسموعة.
  • يجب أن يكون المصلي حافظًا لسورة الفاتحة تمام الحفظ، ويمكن قراءتها بتأني، أو بسرعة دون تسرع، كما يجب أن تكون مخارج الحروف مفهومة.

القيام بالفاتحة

نوضح لكم في الفقرة الآتية بعض الأمور التي تتعلق بالقيام من الفاتحة والتي ينبغي على كل مسلم أن يكون على علم بها:

  • يجب لصحة الصلاة أن تكون كل ركعة من ركعاتها تبدأ بقراءة الفاتحة.
  • أجاز المذهب المالكي فوات قراءة الفاتحة في أحد ركعات الصلاة، بمعنى أن يتم قراءتها في أول ثلاث ركعات من الصلاة دون قراءتها في الركعة الأخيرة، وذلك في ركعتي الظهر والعصر، أما صلاة المغرب فيحوز قراءة الفاتحة في الركعتين الأولى والثانية، وفي آخر ركعة من غير اللازم قراءة الفاتحة.
  • في حالة نسيات المصلي قراءة الفاتحة سهوًا، عليه عند التسليم أن يسجد سجدة السهو.

الركوع 

من الفرائض التي لا تصح الصلاة بدونها في جميع المذاهب الركوع، ومن أهم الأمور التي تتعلق بالركوع في الصلاة ما يلي:

  • يجب أن يتم الركوع من الوقوف سواء بالفرائض أو في صلوات النافلة.
  • من المستحب القيام بالركوع من خلال جعل الكتفين بخط موازي مع الأرض، حيث إن الانحناء في الركوع الكثير، أو الانحناء اليسير لا يعد من قبيل الركوع.
  • لا بد أن يكون الركوع تابعًا للانتهاء من قراءة الفاتحة والسورة القصيرة.

الرفع من الركوع

ويقصد بالرفع من الركوع رفع الظهر بعد الانحناء لوضع القيام مرة ثانية، ويكون بخطوة واحدة عقب القيام بالركوع.

السجود

وحين الوصول إلى السجود في الصلاة يكون قد أتم المصلي نصف الفرائض التي أقرها المالكية للصلاة، وهناك بعض الشروط لصحة السجود ومنها:

  • ينبغي أن يكون سجود المصلي على موضع ثابت، إذ يمكن الصلاة على أرض، أو حجر، أو خشب، ولكن من غير الجائز الصلاة على وسادة لأنها لن تكون ثابتة وقت السجود عليها.
  • يبغي أن يلامس في السجود كل من الجبهة والأنف للأرض.
  • يجب أن يتصل الكفين مع الأرض وملامستهما لها، بالإضافة إلى وجوب اتصال القدمين بالأرض دون الرفع عنها.
  • من غير الجائز أن تترك الأكواع ملامسة للأرض بوضع قريب في الشبه من وضع جلوس الكلب.

الجلوس بين السجدتين

وبه يقوم المصلي من وضع السجود باعتدال، وعليه عدم الإطالة في الجلوس لسبب آخر غير التسبيح.

السلام

يتم التسليم عند المالكية على ذلك النحو:

  • يتم التسليم في آخر الصلاة باعتباره آخر الفروض الفعلية بها.
  • يجب أن ينطق المصلي التسليم باللغة العربية.
  • التمهل في قول صيغة التسليم، بحيث يقال السلام أولًا ثم الانتظار أقل من لحظة وقول عليكم بعدها.
  • يتم البدء في التسليم على الطرف الأيمن الأول، ثم التسليم على الطرف الأيسر.

فرائض الصلاة الأربعة عشر عند المالكية

سبق وذكرنا في الفقرات السابقة فرائض الصلاة العشرة الأولى من بين الفرائض الأربعة عشر التي اعتمدها وأقرها المالكية للمسلمين، أما عن الأربعة فرائض الباقية فإنها تتنوع ما بين الجلوس، والاعتدال في الصلاة، الطمأنينة بها، وترتيب الصلوات على مدار اليوم، وجميع هذه الفرائض الأخيرة يتم عقب انتهاء الغرض الأساسي، وذلك الغرض هو الصلاة، وينبغي إتمام عمل الفروض جميعها حتى تكون الصلوات خلال اليوم صحيحة.

سنن الصلاة عند المالكية

السنن في الصلاة هي التي يثاب فاعلها ولا يأثم تاركها، وقد أتت سنن الصلاة لدى المالكية على النحو التالي:

  • قراءة السورة عقب الفاتحة بالصبح والجمعة والأوليين من الرباعية والثلاثية، والقيام لها.
  • الجهر بما يجهر به.
  • السر بما يسر به.
  • التكبير باستثناء تكبيرة الإحرام بمعنى أن كل تكبيرة سنة مستقلة فيما عدا تكبيرة الإحرام فهي من الأركان.
  • قول: سمع الله لمن حمده، عند الرفع من الركوع للإمام والمصلي المنفرد.
  • كل تشهد ولو كان بسجدتي السهو.
  • كل جلوس للتشهد.
  • الصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم عقب الانتهاء من آخر تشهد.
  • السجود على صدور القدمين وعلى الكفين والركبتين.
  • رد المقتدي السلام على إمامه وعلى من على يساره من المصلين في حالة كان هناك على يساره مصلي.
  • الزائد على الطمأنينة الواجبة.
  • الجهر بتسليمه التحليل فقط.
  • الإنصات للإمام بما يجهر به.
  • السترة للإمام والفذ إن خشيا مروراً.

إلى هنا نكون قد انتهينا من عرض مقالنا في مخزن والذي أوضحنا من خلاله فرائض الصلاة في المذهب المالكي التي يجب أن يكون جميع المسلمين على علم بها وإدراك وفهم لها لكي تصح جميع صلواتهم على مدار اليوم سواء صلوات الفريضة، أو النافلة، الصلوات الفردية أو صلوات الجماعة.

الوسوم