أمثلة على مهارات التفكير الناقد

بواسطة:
أمثلة على مهارات التفكير الناقد

أمثلة على مهارات التفكير الناقد ، يعني التفكير مجموعة من النشاطات الذهنية يقوم بها العقل يوميا، حيث يعمل التفكير على مساعدة الفرد في الاستجابة للعديد من المثيرات المختلفة التي يتعرض لها، كما أنه يساعد في اتخاذ القرارات السليمة، يوجد للتفكير عدة أنواع مثل، التفكير الناقد، التفكير الابداعي، التفكير العلمي، التفكير الابتكاري، ومن خلال موقع مخزن سوف نتحدث عن التفكير الناقد وأهم أمثلة مهاراته.

أمثلة على مهارات التفكير الناقد

يعني بمهارات التفكير قدرة الفرد على التفكير السليم الذي يعمل على فهم العلاقة المنطقية بين الأفكار التي تخص موضوع ما، فيقوم بالتفكير في فهم المواضيع بشكل عقلاني، يوجد العديد من الأمثلة على مهارات التفكير الناقد ومن أهم تلك الأمثلة مثال سيدنا إبراهيم عليه السلام، وذلك عندما قام للكشف عن الحقيقة، ونستند بذلك بما جاء في القرآن الكريم، في سورة الأنعام، في آيتين 76،78″ فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَىٰ كَوْكَبًا ۖ قَالَ هَٰذَا رَبِّي ۖ فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَا أُحِبُّ الْآفِلِينَ (76) فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَٰذَا رَبِّي ۖ فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لَأَكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ (77) فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَٰذَا رَبِّي هَٰذَا أَكْبَرُ ۖ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ”، فكان يفكر في أن الكواكب هي الله سبحانه وتعالى، فكان عندما يشاهد القمر والشمس يقول هذا ربي باعتقاده أنهما الله عز وجل، ولكن عندما يختفينا أيقن أنهما ليس الله، ومن ثم وصل إلى الحقيقة بوجود الله وعبادته، وفي السطور التالية نذكر عدد من أمثلة التفكير الناقد.

أمثلة واقعية على مهارات التفكير الناقد

يوجد العديد من الأمثلة الواقعية على التفكير الناقد، حيث يظهر العديد من مهارات التفكير الناقد في حياتنا اليومية من خلال المواقف التي نتعرض لها، نوضح ذلك في النقاط التالية:

  • تفسير السبب في ردود الأفعال التي يقوم بها الأشخاص في المواقف التي يتعرضون لها.
  • محاولة المديرين في جهات العمل المختلفة في تحديد نسبة النجاح التي من الممكن أن تحققها تلك المؤسسة و محاولة توقع عدد من الأمور أو المشكلات التي قد تواجه تلك المؤسسة.
  • التفكير في إيجاد الحلول وراء الأزمات المختلفة، ومعرفة مدى إيجابيات و سلبيات تلك الطرق على كلا من أطراف المشكلة.
  • يكون الربط بين الأحداث والمواقف التابعة بموضوع ما لإيجاد السبب وراء حدوثها من أمثلة مهارات التفكير الناقد.
  • تعد محاولة الكاتب الذي يقوم بعمل جديد، في محاولة الربط بين الشخصيات المختلفة للقصة التي يقوم بسردها، والكيفية في ترتيب الأحداث والعناصر بشكل جيد، ومن أهم الأمثلة الإبداعية للتفكير الناقد.
  • ومن أشهر الأمثلة الواقعية على مهارات التفكير الناقد، معرفة نيوتن السبب وراء سقوط التفاحة من الشجرة على الأرض، حيث كشف السبب وراء ذلك في معرفة قانون الجاذبية الذي لا يزال يدرس حتى الآن في مادة الفيزياء، بل ويعد من أهم تلك القوانين التي تحويها المادة.

تعريف التفكير الناقد

يختلف علماء علم النفس في وضع تعريف محدد وصريح للتفكير الناقد، فاتخذ تلك المصطلح العديد من التعريفات التي تختلف بين عالم وآخر، نوضح تلك التعريفات في النقاط التالية:

  • عرف الفيلسوف جون ديوي التفكير الناقد بأنه: “تفكير تأملي”.
  • عرف إدوارد جليسر التفكير النقاد بأنه: الخبرة التي تتكون من خلال التجارب والتحديات التي واجهها الفرد طيلة حياته، وإلمامه بمناهج التقصي والاستدلال بالمنطق.
  • عرف الباحث روبرت إنيس التفكير الناقد بأنه: تفكير عقلاني تأملي يقوم على أتخاذ القرارات اتجاه ما يجب أن يقوم به من رد فعل في المواقف التي تواجهه.
  • ديانا هالبرن عرفت التفكير الناقد بأنه: “نوع من التفكير الهادف الذي يستخدم لتحديد الاحتمالات التي من الممكن أن تساهم في الوصول إلى أنسب النتائج التي تساعد على أتخاذ القرارات بطريقة صحيحة، ويتم ذلك عن طريق أستخدام الفرد للمهارات المعرفية وطرق الاستدلال.
  • عرف الدكتور معن زيادة التفكير الناقد على أنه: مجموعة من المهارات التي يكتسبها الفرد ويستخدمها في إمكانية التحليل الموضوعي للأخبار والمعارف، بحيث يكون الفرد قادرا على التمييز بين الفرضيات والتعليمات، والتمييز أيضا بين الحقائق والآراء بشكل منطقي وواضح وذلك من خلال تحليله لتلك الأخبار.

أنواع التفكير الناقد

يوجد للتفكير الناقد ثلاثة أنواع محددة، نذكر أنماط التفكير الناقد في النقاط التالية:

  • الاستقراء: يعني بالاستقراء الاستناد على حجة معينة متواجدة في موضوع ما، ومن ثم محاولة الوصول إلى نتيجة من خلالها.
  • الاستنتاج: يعني محاولة الفرد استنباط حجة معينة.
  • الاستبعاد: يعني استبعاد الشخص أي معلومات عن الموقف الذي تعرض له، ومن ثم التصديق على النتيجة، وذلك بسبب عدم وجود معلومات سابقة له عن هذا الموقف.

المهارات الأساسية للتفكير الناقد

تقوم مهارات التفكير الناقد على ثلاثة أسس، نذكر تلك الأسس في النقاط التالية:

  • الفضول: ويتم لك عن طريق طرح العديد من الأسئلة المفتوحة  الفضولية حول موضوع ما.
  • الشك: يقوم الفرد من خلال الشك في موضوع ما بالبحث عن كل المعلومات والأمور التي تتعلق بتلك الموضوع، ويأتي الشك ضمن قائمة التحليل.
  • الموضوعية: تعني التفكير في الموضوع بشكل حيادي دون التحيز لجانب معين منه، وتحليل معلومات الموضوع بكل شفافية.

فوائد التفكير الناقد

يعد التفكير الناقد من أهم أنواع التفكير وذلك بسبب محاولته لفهم العلاقة بين الأفكار المختلفة للموضوع الواحد، ومن خلال النقاط التالية نذكر أهمية التفكير الناقد:

  • المقاربة مع التفكير الناقد: يعني بذلك الإلمام بالمنهجيات المختلفة للموضوع الواحد، والقدرة على تقييم تلك الأساليب بشكل ناقد.
  • توفير الوقت: ويتم ذلك من خلال سرعة البديهة لدى الفرد في فهم العلاقة بين أفكار الموضوع الواحد، ويقوم بإدارة الوقت لاستخدام الموارد اللازمة، وتحديد أن تلك القرار الذي تم الوصول هو أنسب القرارات التي تم الوصول إليها أو لا.
  • تقدير وجهات النظر المختلفة: يساعد التفكير الناقد على فهم ما وراء العادات الثقافية، و تقدير العوامل التي من الممكن أن تؤثر في صنع القرار.
  • التفوق في التواصل: يساعد التفكير الناقد على القدرة في بناء الأدلة الخاصة لأي فكرة معينة.
  • القدرة على اتخاذ القرار: ويتم ذلك عن طريق مقاربة التفكير الناقد إلى القدرات، مما يساعد في اتخاذ القرارات بشكل أفضل.
  • السبب: حيث يكون الفرد على دراية كبيرة بالتفكير الاستنتاجي والاستقرائي، وتحديد الوقت المناسب لاستخدام أي منهما في حل المشكلات التي تواجه الفرد.

خصائص التفكير الناقد

تتعدد خصائص التفكير الناقد، يمكن حصر أهم تلك الخصائص في النقاط التالية:

  • التفكير الناقد عملية مستمرة: تعني الشك في كل مسلمات الموضوع الواحد، ومن ثم عدم وصول الفرد إلى حالة من الثبات النقدي.
  • التحفيز على الإنتاج والإيجابية:  يعني بتلك الخاصية أحترام وجهات النظر المختلفة بين الأفراد، وفهم القيم والسلوكيات التي تنبع منها.
  • اختلاف مظاهر التفكير الناقد باختلاف المحيط الذي يحدث فيه: يتوقف ذلك على سلوكيات الأفراد وطرق تعاملهم مع المشكلات، فتختلف طريقة لتفكير الناقد من شخص لآخر حسب الظروف المحيطة به.
  • الأحداث الإيجابية والسلبية: تأتي المواقف الإيجابية لتحفيز الفرد على التطور، أما المواقف السلبية تأتي لتغير طريقة تفكير الفرد في حكمه على الأمور.
  • ارتباط التفكير الناقد بالانفعالات بالإضافة إلى ارتباط بالجوانب المعرفية: يعني أو التوتر والقلق نحو موضوع ما يؤثر على تطبيق عمليات النقد في الحياة اليومية، وتأتي هذه الانفعالات نتيجة الخوف من إعادة التفكير في طرق العيش والتفاعل السائدة.

أهمية مهارات التفكير الناقد

تتجلى أهمية مهارات التفكير الناقد في عدة أمورر نذكر أهمها في النقاط التالية:

  • معرفة الحجج المتواجدة في الكون بشكل مختلف.
  • القدرة على حسم الجدل في موضوع يفكر به الشخص.
  • العمل على تحديد الأمور الإيجابية والسلبية التي تتعلق بموضوع معين.
  • القدرة على تقييم وجهات النظر إذا كانت ضعيفة أو قوية.
  • تجهيز تفكير منسق على الحجة التي سيتم تقديمها.

نماذج أسئلة عن التفكير الناقد

يوجد العديد من نماذج أسئلة التفكير الناقد، التي من الممكن أن نقوم بتعليمها للطفل، حتى يتمكن من التفكير الناقد وتطبقيه بشكل سليم، وتأتي تلك النماذج فيما يلي:

  • ما يحدث ؟: يعد هذا السؤال من أساسيات التفكير الناقد.
  • ما أهمية تلك الموضوع ؟: من هنا تأتي الأسباب المتعلقة بالموضوع محل اهتمام الفرد.
  • ما لا يعرفه الشخص ؟: ويتم في هذا التساؤل وضع الاحتمالات التي من الممكن أن يقوم الفرد بالبحث عنها.
  • ماذا أعرف وكيف أعرف ؟: تحديد ما تم معرفته عن موضوع ما و تحديد طريقة الوصول إليه.

هكذا نكون ختمنا مقالنا عن أمثلة على مهارات التفكير الناقد ، حيث تبين لنا أن التفكير الناقد هو التفكير الذي يقوم على فهم العلاقة والربط بين الأفكار التابعة لموقف معين، والعمل على التفكير والبحث عن المعلومات الخاصة بالموضوع الذي يتم التفكير به وتحليل المعلومات التي تم التواصل إليها وأتخاذ القرار السليم، نلقاكم في مقال آخر على موقع مخزن.