علاج سيلان الأنف بالليمون

بواسطة:
علاج سيلان الأنف بالليمون

خلال هذا المقال نتحدث عن طريقة علاج سيلان الأنف بالليمون ، إذ يعتبر الليمون أحد المواد الغذائية الفعالة في مواجهة أعراض البرد والإنفلونزا والتي تشمل سيلان واحتقان الانف، حيث يحتوي الليمون على نسبة كبيرة من فيتامين جـ الذي يساعد على تقوية المناعة ومقاومة أعراض البرد والإنفلونزا والتي تزداد الإصابة بها في فصل الشتاء، خلال السطور التالية نتحدث عن علاج سيلان الأنف بالليمون كما نقدم طريقة علاج سيلان الأنف بالثوم ونقدم بعض النصائح لعلاج سيلان الأنف الخلفي، كذلك نشرح أسباب الإصابة بسيلان الأنف إذ أنه لا يرتبط فقط بنزلات البرد والإنفلونزا، نقدم لكم هذا المقال عبر مخزن المعلومات.

علاج سيلان الأنف بالليمون

يمكن استعمال الليمون بأكثر من وصفة لعلاج سيلان الانف، حيث يمكن تطبيق أحد الوصفات التالية:

الشاي بالليمون

  • يتم تحضير كوب من الشاي بالطريقة المعتادة من خلال إضافة كوب من الماء المغلي إلى كيس من الشاي أو نصف ملعقة من الشاي الأسود.
  • يُضاف السكر إلى الشاي حسب الرغبة أو يمكن استبداله بالعسل الأبيض.
  • يضاف ملعقة صغيرة من الليمون إلى كوب الشاي.
  • يساعد الشاي بالليمون على التقليل من أعراض البرد بما فيها سيلان الأنف.
  • يجب عد شرب شاي الليمون قبل النوم بأقل من 3 ساعات حيث يحتوي الشاي على الكافيين.

الليمون بالعسل

  • تضاف ملعقة كبيرة من العسل الأبيض إلى نصف ملعقة صغيرة من الليمون وكوب من الماء المغلي.
  • يتم تقليب الخليط حتى تمام ذوبان العسل في الماء.
  • يتم تناول الليمون بالعسل مرتين إلى ثلاث مرات يومياً لأفضل النتائج.
  • يعتبر الليمون والعسل من أكثر المواد الطبيعية المساعدة على علاج نزلات البرد وأعراضها مثل سيلان الأنف.

الليمون والزنجبيل

  • يتم إضافة نصف ملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون إلى ملعقة صغيرة من عصير الليمون.
  • يضاف إلى الزنجبيل والليمون معلقة كبيرة من العسل الأبيض أو السكر حسب الرغبة للتحلية.
  • يضاف إلى المكونات السابقة كوب من الماء المغلي ويتم تقليب الخليط جيداً حتى ذوبان العسل.
  • يتم تناول شاي الزنجبيل بالليمون 3 مرات يومياً.
  • يساعد الزنجبيل بالإضافة إلى الليمون على علاج سيلان الأنف والسعال والتهاب الحلق.

الثوم لعلاج سيلان الأنف

يستخدم الثوم من قديم الزمان كعلاج للأمراض المختلفة، حيث يتمتع بخصائص متعددة فيما يتعلق بمقاومة الأمراض وعلاجها، وفيما يتعلق بسيلان الأنف فإن الثوم من أفضل العلاجات لنزلات البرد والانفلونزا حيث حيث أنه من المواد التي تعالج مصادر العدوى وتقضي على الجراثيم في الجسم، ويمكن استخدام الثوم لعلاج سيلان الأنف بالطرق التالية:

  • يتم تناول فص واحد من الثوم يومياً في الظروف الطبيعية للوقاية من الأمراض وفي حالة الإصابة بنزلة برد يتم زيادة الكمية إلى فص ونصف مقسمة على 3 مرات.
  • يتم تناول نصف فص من الثوم قبل أو بعد كل وجبة مع كوب من الماء.
  • يمكن إضافة فص من الثوم المفروم إلى كوبين من الماء ويتم تسخينهما في وعاء على النار، ويقوم الشخص باستنشاق البخار المتصاعد من الماء الساخن.
  • يساعد استنشاق بخار الماء المحتوي على الثوم على علاج سيلان الانف وتسهيل التنفس من الأنف.
  • يساعد تناول الثوم بانتظام على مكافحة سبب العدوى والقضاء على البكتيريا أو الفيروس المتسبب في نزلة البرد أو الإنفلونزا.
  • كما يساعد الثوم على علاج الأعراض مثل سيلان الأنف وصعوبة التنفس والسعال.
  • لا يجب الإكثار من تناول الثوم أثناء الإصابة بنزلة برد لاحتمال تسببه في القيء أو الغثيان.

علاج سيلان الأنف الخلفي

يمكن علاج سيلان الأنف الخلفي أو التنقيط الخلفي من خلال عدة طرق في المنزل، حيث يمكن اتباع النصائح التالية لعلاج التنقيط الخلفي:

  • رفع الرأس: يساعد رفع الرأس إلى تقليل التنقيط الخلفي بينما يساعد الاستلقاء أو النوم على زيادته، يمكن وضع وسادتين فوق بعضهما لرفع الرأس قليلاً بما يقلل من السيلان الخلفي ولكن يجب عدم وضع وسادتين عاليتين حتى لا تتسببا في ألم الرقبة، ويجب عند النوم تجنب النوم على الظهر ويُفضل النوم على أحد الجانبين حيث يساعد ذلك على تسهيل مرور المخاط عبر تجاويف الأنف.
  • شرب السوائل: يساعد شرب السوائل خاصة السوائل الساخنة على تقليل كثافة المخاط بما يسمح بمروره عبر تجاويف الأنف، كما تساعد السوائل الساخنة على ترطيب بطانة الأنف ويساعد البخار على فتح مجرى التنفس في الأنف، ويجب الحرص على تناول كميات كافية من السوائل بمقدار 8 أكواب من الماء يومياً، حيث يساعد الماء على انتظام الوظائف الحيوية للجسم.
  • الغرغرة بمحلول الملح: يساعد محلول الملح على تفكيك المخاط كما يساعد على تهدئة التهاب الحلق، يمكن عمل محلول الملح من خلال إذابة نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء والغرغرة بالمحلول لمدة دقيقتين ثم بصقه، يمكن تكرار العملية أكثر من مرة يومياً عن الحاجة طالما أنها تشعر المريض بالراحة.
  • استنشاق البخار: يساعد استنشاق البخار على فتح مجرى التنفس في الأنف وترطيبه بما يسهل خروج المخاط أو مروره عبر التجاويف الأنفية، توضع كمية من الماء في وعاء على النار ويتم استنشاق البخار المتصاعد من الماء، يمكن إضافة بعض القطرات من زيت النعناع أو زيت الليمون أو عصير الليمون أو النعناع الطازج للحصول على نتائج أفضل.
  • تناول المسكنات: يساعد تناول المسكنات المحتوية على الباراسيتامول في التخفيف من أعراض البرد، كما أنها تساعد على تخفيف احتقان الأنف والتهاب الحلق وتقليل المخاط، ويتم تناول واحدة من حبوب المسكنات عقب كل وجبة في فترة الإصابة بالبرد ولا جيب الزيادة عن هذه الجرعة.

أسباب سيلان الأنف

يمكن أن يحدث سيلان الأنف للعديد من الأسباب التي ترتبط معظمها بنزلات البرد والإنفلونزا، كما يمكن أن يحدث بسبب الحساسية وأسباب أخرى، ومن أسباب سيلان الأنف ما يلي:

نزلات البرد

  • تعتبر نزلات البرد والإنفلونزا هي السبب الأكثر شيوعاً لسيلان الأنف.
  • غالباً ما تحدث نزلات البرد والإنفلونزا بصورة اكبر في فصل الشتاء.
  • تزول نزلات البرد بمرور الوقت والتزام الراحة المنزلية قدر الإمكان.
  • يساعد شرب السوائل الساخنة على علاج نزلات البرد خاصة المشروبات التي تحتوي على الليمون كمصدر لفيتامين جـ.
  • يساعد شرب الماء بصورة عامة والراحة التامة على مرور نزلة البرد في وقت أسرع ويمكن استعمال المسكنات لتخفيف أعراض البرد.

الحساسية

  • تعتبر الحساسية من أسباب سيلان الأنف الشائعة خاصة الحساسية الموسمية.
  • تسبب الحساسية سيلان الأنف كرد فعل تحسسي نتيجة التعرض لأحد مسببات الحساسية.
  • تشمل أعراض الحساسية سيلان الأنف والعطس والسعال والحكة في الأنف والعينين.
  • يجب الابتعاد عن مسببات الحساسية لتجنب رد الفعل التحسسي كما تفيد مضادات الهيستامين في تخفيف أعراض الحساسية الموسمية.

التهاب الجيوب الأنفية

  • يعتبر سيلان الأنف أحد أوضح أعراض التهاب الجيوب الأنفية.
  • يحدث التهاب الجيوب الأنفية نتيجة عدوى فيروسية أو بكتيرية أو تراكم المخاط والسوائل داخل الأنف بما يسبب نمو الجراثيم في الجيوب الأنفية.
  • يسبب التهاب الجيوب الأنفية صداع في الجبهة وأسفل العينين إلى جانب سيلان الأنف.

الهرمونات

  • أحياناً تؤثر الهرمونات على أغشية الممرات الأنفية بشكل مباشر مما يحف الغدد المخاطية بصورة أكبر ويسبب سيلان الانف.
  • يسبب اضطراب هرمونات الغدة الدرقية وهرمونات الأنوثة عند النساء التهاب الأنف الهرموني الذي يكون أحد أعراضه سلان الأنف.
  • يعتبر سيلان الأنف من الأعراض الشائعة للحمل وتعاني نسبة كبيرة من السيدات في فترة الحمل من سيلان واحتقان الأنف.
  • كذلك قد تؤدي المستويات المرتفعة من هرمون البروجيسترون عند النساء إلى التأثير على الأوعية الدموية بما يسبب سيلان الأنف.

أسباب أخرى

قد يحدث سيلان الأنف لأسباب أخرى متعددة بجانب الأسباب المذكورة سابقاً، مثل:

  • تناول الطعام الحار.
  • انحراف الحاجز الأنفي.
  • الهواء الجاف.
  • الأعراض الجانبية لبعض الأدوية مثل أدوية ارتفاع ضغط الدم ومضادات الاكتئاب.
  • التدخين.
  • الإصابة بالربو.
  • فيروس كورونا المستجد.

إلى هنا ينتهي مقال علاج سيلان الأنف بالليمون ، تحدثنا خلال المقال عن علاج سيلان الانف بالليمون وعلاج سيلان الأنف بالثوم كما قدمنا بعض النصائح لعلاج سيلان الأنف الخلفي وشرحنا أسباب سيلان الأنف، حيث يمكن أن يحدث سيلان الأنف لأسباب متعددة لا ترتبط جميعها بنزلات البرد والإنفلونزا، قدمنا لكم هذا المقال عبر مخزن المعلومات، نرجو أن نكون قد حققنا من خلاله أكبر قدر من الإفادة.

كما يمكنكم الإطلاع على مزيد من الموضوعات ذات الصلة: