مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

معنى اقامة الصلاة

بواسطة: نشر في: 18 يناير، 2022
مخزن
معنى اقامة الصلاة

تعرف معنا على معنى اقامة الصلاة وجميع الأحكام المتعلقة بالصلاة فهي من أهم العبادات التي فرضها علينا المولى عز وجل وهي ركن أساسي من أركان الإسلام الخمس ودليل ذلك ما ورد في السنة النبوية المطهرة عن النبي ﷺ حيث قال: {بُنِيَ الإسلامُ على خمسٍ شَهادةِ أن لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأنَّ محمَّدًا رسولُ اللَّهِ وإقامِ الصَّلاةِ وإيتاءِ الزَّكاةِ وصَومِ رمضانَ وحجِّ البيتِ لمنِ استطاعَ إليهِ سبيلًا}، وهذا الحديث يؤكد وجوب الصلاة على كل مسلم والجدير بالذكر أن للصلوات أحكام خاصة بها ومواقيت محددة والجدير بالذكر أن هذه المواقيت يسهل التعرف عليها بالإنصات للأذان والإقامة فالآذان شُرع للمناداة للصلاة والإقامة شُرعت لإعلام بدخول وقت الصلاة، وهي ما سيدور حوله مقالنا اليوم فستحمل طيات سطورنا التالية في مخزن تفاصيل شاملة حول الصلاة وأحكامها.

معنى اقامة الصلاة

ازدادت معدلات البحث حول إجابة هذا السؤال في الآونة الأخيرة لذا سنذكرها لكم عبر سطورنا التالية فالصلاة من العبادات المفروضة على كل مسلم فقد أوجبها المولى عز وجل على جميع المسلمين والجدير بالذكر أنها مقترنه بعدة أمور أخرى أهمها الوضوء والطهارة، والجدير بالذكر أيضًا أن لكل صلاة من الصلوات الخمس وقت محدد ينبغي أن تُقام فيه، وحينما يحين توقيت الصلاة يبدأ المؤذن في قراءة الآذان ليبدأ المسلمين في الاستعداد للصلاة وحينما يبدأ وقت الصلاة يبدأ المؤذن في إقامة الصلاة لإعلام المسلمين بدخول وقت الصلاة ومن بعدها يتم إقامة الصلاة ….

  • س/ معنى اقامة الصلاة ؟
    • جـ/ المقصود بإقامة الصلاة هو أداء الصلاة بجميع أفعالها من تكبير وركوع وسجود ودعاء وتضرع للمولى عز وجل، وفي الإقامة التزام بجميع أحكام الصلاة ويجوز إقامتها بشكل فردي في المنزل أو ضمن جماعة في المسجد.

إقامة الصلاة مكتوبة

الإقامة للصلاة تختلف عن إقامة الصلاة فالإقامة للصلاة هي الإعلام بدخول وقت الصلاة وهي ما يقرأه المسلم قبل الشروع في الصلاة والجدير بالذكر أن لهذه الإقامة ألفاظ محددة ومعلومة، وعلى الرغم من تشابه الآذان والإقامة في كونهما إعلام للمسلم بدخول وقت الصلاة إلا أنهما مختلفان في كون الأذان إعلام للغائبين لتنبيههم بدخول وقت الصلاة أما الإقامة فهي إعلام للحاضرين والمتأهبين لافتتاح الصلاة والجدير بالذكر أن هناك نص محدد للأذان والإقامة، هذه النصوص نذكرها لكم عبر سطونا التالية …

نص الآذان

” اللهُ أكْبَرُ اللهُ أكْبَرُ اللهُ أكْبَرُ اللهُ أكْبَرُ ، أشْهَدُ أنْ لاَّ إلَهَ إلاَّ اللهُ أشْهَدُ أنْ لاَّ إلَهَ إلاَّ اللهُ ، أشْهَدُ أنَّ مُحَمَّداً رَسُولُ اللهِ أشْهَدُ أنَّ مُحَمَّداً رَسُولُ اللهِ ، حَيَّ عَلَى الصَّلاةِ حَيَّ عَلَى الصَّلاةِ ، حَيَّ عَلَى الفَلاحِ حَيَّ عَلَى الفَلاح ، اللهُ أكْبَرُ اللهُ أكْبَرُ ، لاَ إلَهَ إلاَّ اللهُ “.

نص الإقامة

” اللهُ أكْبَرُ اللهُ أكْبَرُ ، أشْهَدُ أنْ لاَّ إلَهَ إلاَّ اللهُ ، أشْهَدُ أنَّ مُحَمَّداً رَسُولُ اللهِ ، حَيَّ عَلَى الصَّلاةِ ، حَيَّ عَلَى الفَلاحِ ، قَدْ قَامَت الصَّلاةُ قَدْ قَامَت الصَّلاةُ ، اللهُ أكْبَرُ اللهُ أكْبَرُ ، لاَ إلَهَ إلاَّ اللهُ “.

قبل اختتام فقرتنا هذه تجدر بنا الإشارة إلى أن الآذان والإقامة فرض كفاية على الرجال في الصلوات الخمس المفروضة وصلاة الجمعة ودليل ذلك ما ورد في آيات القرآن الكريم في قول الله تعالى: {وَإِذَا نَادَيْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ اتَّخَذُوهَا هُزُوًا وَلَعِبًا ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْقِلُونَ [المائدة: (58)]، وقوله تعلى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ} [الجمعة: (9)]

الفرق بين إقامة الصلاة وأدائها

في سياق متصل بموضوع حديثنا اليوم بحث الكثير من المسلمين في إجابة هذا السؤال لذا سنوفرها لكم خلال فقرتنا هذه عبر سطورنا التالية:

  • يختف أداء الصلاة عن إقامتها في عدة جوانب نذكرها لكم تفصيلًا عبر سطورنا التالية:
    1. أداء الصلاة: يعني أداء الصلاة بمختلف أركانها ولكن ليس بالضرورة أن تمنع المسلم عن ارتكاب المعاصي ففيها يلتزم المسلم بأداء الفروض دون الالتفات لضرورة اتباع السلوكيات القويمة في حياته، فمؤدي الصلاة قد يؤديها وهو مستمر في ارتكاب المعاصي والذنوب والفواحش، والصلاة هنا تُعتبر شكلية.
    2. إقامة الصلاة: تعني الحفاظ على الصلاة ورعايتها حق الرعاية، فالإقامة تشمل الحفاظ على الأداء القويم ومقيم الصلاة هو من تنعكس الصلاة على جميع أفعاله فبها يتبع المسلم النهج الإسلامي الصحيح وما تقتضيه أحكام الدين ويتدبر في آيات القرآن الكريم عند قراءتها، وبالتالي فإن إقامة الصلاة تعني المحافظة على الصلاة بجميع أحكامها.

إقامة الصلاة أرقى من أداء الصلاة فالإقامة تشمل الأداء فكل مقيم للصلاة مؤدي لها وليس كل مؤدي للصلاة مقيم لها إذا يلتزم مقيمي الصلاة بأداء جميع الأحكام المتعلقة بالصلاة ولا تتنافي أفعاله مع صلاته بينما مؤدي الصلاة قد تتنافي أفعاله مع الأحكام الشرعية التي تقتضي بها الصلاة.

كيفية إقامة الصلاة

إقامة الصلاة تعني تقديم الصلاة عن أي شيء آخر وقيام المسلم لأدائها بمجرد دخول وقتها وعدم الانشغال عنها والالتزام بجميع أحكامها في الحياة الدنيا وهو ما أمرنا به المولى عز وجل في آيات كتابه الحكيم لبلوغ الأجر والجدير بالذكر أن الصلاة الواحدة تمر بثلاث مراحل هذه المراحل نذكرها لكم عبر سطورنا التالية ….

ما قبل الصلاة

مرحلة ما قبل الصلاة فيها يستعد المسلم للصلاة ويتهيأ جسديًا ونفسيًا لإقامتها على الوجه الذي يُرضي المولى عز وجل وقد حثنا النبي صلى الله عليه وسلم في هذه المرحلة بعدة أمور، هذه الأمور نذكرها لكم عبر سطورنا التالية:

  • البدء في الاستعداد للصلاة بعقد النية والقيام للوضوء والتأكد من الطهارة لاعتبارها شرط أساسي من شروط صحة الصلاة.
  • ترديد الآذان خلف المؤذن ففي هذا الترديد فوائد متعددة إذ يساعد على إحياء القلب وتعزيز الدافعية نحو الصلاة.
  • بمجرد حلول وقت الصلاة يتعين على المسلم ترك أي عمل بيده والمسارعة للصلاة.
  • التواجه للمسجد إذا انعقدت النية على أداء الصلاة في جماعة.
  • أداء النوافل والسنن وتحية المسجد عند دخوله.
  • على المسلم أن يحرص على أن يرتدي الثياب النظيفة وأن يستعد جيدًا للصلاة فهو في حضرة المولى عز وجل.

أثناء الصلاة

في هذه المرحلة يكون المسلم على أتم استعداد لملاقاة المولى عز وجل والوقوف بين يديه وقد حثنا النبي صلى الله عليه وسلم في هذه المرحلة بالقيام بالأمور التالية:

  • يُفضل أداء الصلاة ضمن جماعة وفي هذه الحالة يتعين على المسلم التدبر فيما يسمع من آيات يتلوها الإمام أثناء الصلاة.
  • إذا انعقدت النية على الصلاة بشكل فردي يتعين على المسلم التدبر في قراءته.
  • على المسلم ألا ينشغل أثناء الصلاة بأمور الدنيا وأن ينصب تركيزه على إقامة الصلاة على الوجه الأكمل.
  • اتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم عند أداء الصلاة والالتزام بأحكام الصلاة.
  • يتعين على كل مسلم القيام للصلاة في وقتها وعدم تأجيلها.

بعد الصلاة

حينما يفرغ المسلم من الصلاة يكون قد أنهى الفرض الواجب وهنا يُشرع له أن يتبع رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما كان يفعل بعد الصلاة:

  • أداء السنن والنوافل فلكل صلاة من الصلوات الخمس المفروضة سنة خاصة بها.
  • الاستغفار وذكر المولى عز وجل بعد الصلاة يزيد من الأجر.
  • انتظار الصلاة التالية بعد الانتهاء من الصلاة.

أوضحنا لكم معنى اقامة الصلاة وبهذا نصل وإياكم متابعينا الكرام إلى ختام مقالنا، نأمل أن نكون استطعنا أن نوفر لكم محتوى مفيد وواضح حول استفساركم اليوم يغنيكم عن مواصلة البحث وإلى اللقاء في مقال آخر من مخزن المعلومات.

لقراءة المزيد من المعلومات حول الصلاة عبر موقعنا يمكنكم متابعة: