مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

الفرق بين النقرس والشوكة العظمية

بواسطة: نشر في: 23 نوفمبر، 2022
مخزن

الفرق بين النقرس والشوكة العظمية

بسبب تشابه أعراض كل من مرض النقرس والشوكة العظمية، فنسعرض الفرق بين كل منهما خلال السطور التالية:

  • تعريف النقرس: يمكن تعريفه بأنه إحدى صور التهاب المفاصل، ويصاب المريض بمرض النقرس عندما يحدث ارتفاع ملحوظ في نسبة حمض اليوريك Uric acid، ثم يترسب هذا الحمض في المفاصل وأصابع القدمين، مما يتسبب في الشعور بالألم الشديد وتورم كبير.
  • تعريف الشوكة العظمية: عبارة عن نتوء عظمي يحدث في الجانب السفلي من عظم كعب القدم، ويتشكل النتوء العظمي بسبب وجود رواسب من الكالسيوم، وأحيانا يمكن أن يمتد هذا النتوء حتى يصل إلى قوس القدم.

الفرق بين النقرس والشوكة العظمية من حيث الأعراض

فيما يلي سنعرض الفرق بين النقرس والشوكة العظمية من حيث الأعراض:

  • أعراض النقرس: يؤثر مرض النقرس على جميع المفاصل، ولكن غالبا يؤثر بصورة أكبر على مفاصل أصبع القدم الصغرى ومفاصل إصبع القدم الكبير، والركبة والكاحل، ومن الجدير بالذكر أن أعراض النقرس تحدث في صورة نوبات، حيث تبدأ جميع الأعراض في الظهور، وتستمر لفترات طويلة، يمكن أن تصل إلى أسابيع حتى تتوقف، ثم تبدأ مرة أخرى في الظهور مرة ثانية، وسوف نقوم بذكر جميع الأعراض التي تدل على الإصابة بالنقرس وهي:
    • الشعور بألم شديد.
    • حدوث التهاب واحمرار.
    • الإصابة بتورم كبير في مكان الإصابة.
    • عدم الشعور بالراحة في المفاصل.
    • معاناة في تحريك المفاصل بصورة طبيعية بعد الإصابة بنوبات النقرس.
  • أعراض الشوكة العظمية: يتم التحقق من الإصابة بالشوكة العظمية عندما يتم القيام بالأشعة السينية، ويجب التنويه أنه لا يجب الشعور بجميع أعراض الشوكة العظمية، فيمكن الإصابة ببعض الأعراض، وفيما يلي سنذكر جميع أعراض الشوكة العظمية والتي تتمثل في:
    • الشعور بألم شديد وحاد في الكعب خاصة في فترة الصباح.
    • الشعور بألم خفيف في الكعب.
    • الإصابة بالتهاب وتورم شديد في الكعب.
    • الإحساس بحرارة في كعب القدم.
    • اكتشاف الإصابة بنتوء صغير يوجد تحت كعب القدم.

الفرق بين النقرس والشوكة العظمية من حيث الأسباب وعوامل الخطورة 

فيما يلي سنعرض أسباب الإصابة بكل من النقرس والشوكة العظمية، وما هي عوامل الخطورة:

  • أسباب النقرس: يحدث ارتفاع كبيرة في مستوى حمض اليوريك في الدم، ومن الجدير بالذكر أنه يوجد بنسبة كبيرة في السردين والتونة وجميع المشروبات التي تحتوي على سكر الفركتوز، وهذا يؤدي إلى حدوث التهاب وألم شديد في المفاصل.
    • فيما يلي سنذكر جميع العوامل التي يمكن أن تزيد من معدل حمض اليوريك والتي تتمثل في التالي:
      • تناول جميع الأطعمة التي تحتوي على البيورين والمشروبات التي تحتوي على الفركتوز.
      • الإصابة بالسمنة المفرطة.
      • وجود مشاكل في القلب.
      • الإصابة بمتلازمة الأيض.
      • وجود مشكلة في وظائف الكلى.
      • تناول بعض الأدوية مثل مدرات البول.
      • الإصابة بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم.
  • أسباب الشوكة العظمية: عند حدوث إجهاد شديد في العضلات والأربطة، يمكن أن يصاب المريض بالشوكة العظمية، وهناك بعض الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى الإصابة بالشوكة العظمية، والتي تتمثل في التالي:
    • الإجهاد المستمر بسبب الجري والقفز والمشي.
    • ارتداء بعض الأحذية الغير مناسبة.
    • الإصابة بالتهاب في المفاصل.
    • الإصابة بالسمنة المفرطة.
  • فيما يلي سنذكر جميع العوامل التي يمكن أن تزيد من معدل الإصابة بالشوكة العظمية، والتي تتمثل في التالي:
    • التعرض للإصابة في القدم.
    • السمنة المفرطة.
    • الإصابة بالتهاب الفقار المقسط.
    • أو الإصابة بمتلازمة رايتر.
    • ممارسة الرياضة على أسطح صلبة.

الفرق بين النقرس والشوكة العظمية من حيث العلاج

فيما يلي سنعرض الفرق بين كل من الشوكة العظمية والنقرس من ناحية العلاج، والتي تتمثل في التالي:

  • علاج النقرس: هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تقلل من أعراض النقرس، وهي تناول الكولشيسين او تناول مضادات الالتهاب.
    • كما توجد بعض الأدوية التي تساهم في خفض نسبة حمض اليوريك في الدم، وهي تتمثل في التالي:
      • تناول فيبوكسوستات.
      • أو الكورتيزون.
      • أو تناول البروبنيسيد.
      • ويمكن تناول ألوبيورينول.
  • علاج الشوكة العظمية: من الجدير بالذكر أن علاج الشوكة العظمية يعتمد بصورة أساسية على الراحة وتغيير أسلوب الحياة، وفيما يلي سنعرض كيفية علاج الشوكة العظمية:
    • يجب استخدام الكمادات الباردة.
    • أو حقن الكورتيزون.
    • يجب ممارسة تمارين الإطالة والعلاج الطبيعي.
    • يجب تناول مسكنات الألم مثل الآيبوبروفين والباراسيتامول.

الاكلات الممنوعة لمرضي الشوكة العظمية

هناك بعض الأكلات التي يفضل الابتعاد عن تناولها، لتقليل الآلام والتهابات المصاحبة لمرض الشوكة العظيمة والتي تتمثل في التالي:

  • يفضل تجنب السكر؛ لأنه يعد من أهم الأسباب التي تؤدي إلى زيادة الالتهابات والتهيج.
  • كما يجب تجنب تناول الحبوب المصنعة مثل الدقيق الأبيض.
  • ويمنع تناول جميع الأطعمة التي تحتوي على حمض اليوريك، مثل الكبد والتونة والبط والضاني واللحوم.
  • كما يمنع تناول العصائر التي تحتوي على سكر الفركتوز، مثل التين والطماطم والفراولة والمشمش.
  • هناك بعض الأطعمة الأخرى التي يمنع تناولها، مثل المياه الغازية والقرنبيط والبيرة والمشروم والمكسرات.

هل الشوكة العظمية تختفي

ليس هناك أي دراسات علمية تثبت أن الشوكة العظمية سوف تحتفي، حتى ولو تم اتباع جميع العلاجات الخاصة بها إلا إذا تم إجراء عملية جراحية لها.

  • ومن الجدير بالذكر أن الأطباء لا يقومون بتوصية المريض على إجراء العملية الجراحية، إلا إذا كانوا المريض يعاني بشدة من الشوكة العظمية.
  • يجب التنويه أن جراحة الشوكة العظمية تعمل على تحرير اللفافة الأخمصية.
  • الجراحة تساعد على تحسن حركة القدم كما تقلل من نسبة الألم بشدة.
الفرق بين النقرس والشوكة العظمية

الوسوم

مواضيع ذات صلة

اعراض النقرس في القدم

اعراض النقرس في القدم