افضل سكاكين الذبح في السعودية

بواسطة:
افضل سكاكين الذبح في السعودية

افضل سكاكين الذبح في السعودية هي أحد أكثر الأسئلة المتداولة في المملكة في الأيام القليلة الماضية خاصةً في ظل اقتراب عيد الأضحى المبارك والذي يقوم فيه المسلمين بذبح الأضاحي تقرباً إلى الله تعالى ورغبةً في الحصول على الأجر والثواب، وفي سبيل ذلك يبحث المضحي عن آداب وشروط الذبح المتعلقة بالأضحية والخاصة به أيضاً لكي يكون الذبح صحيحاً كما أمر الله تعالى وأوصى رسوله الكريم، وهناك الكثير من آداب الذبح التي يجب مراعاتها منها حسن أختيار أداة الذبح، لذا نوضح لكم في مخزن أفضل أنواع السكاكين التي يمكن استخدامها في ذبح الأضاحي.

افضل سكاكين الذبح في السعودية

تمتلأ أسواق المملكة العربية السعودية بأنواع السكاكين منها ما يصلح استخدامه في أغراض الطهي بالمنزل والتي تساعد ربة المنزل في إعداد الطعام، ولكن حينما يتعلق الأمر بذبح الأضاحي فيصبح اختيار السكين له مواصفات أخرى حيث يجب أن تكون حادة وذات حجم مناسب، لذا نعرض لكم فيما يلي أفضل أنواع السكين التي يمكن شرائها للذبح بالمملكة:

سكين الفريح الألماني

إن ذلك النوع من أنواع السكاكين ممتاز من حيث الاستخدام في عملية الذبح وذلك لما يمتاز به من الخطافات والقواطع ذات الجودة الفائقة، والتي إلى جانب فائدتها في الذبح تستخدم أيضاً في سلخ الذبيحة من الجلد الذي يغطي الجسم، وهو ما يجعل الكثير من المختصين في مجال الذبح يفضلون استخدامه.

سكاكين Benchmade

إن ذلك النوع من أنواع السكاكين يعتبر من أفضل الأنواع والماركات المتواجدة بالأسواق حيث تكون السكين على أعلى مستويات من الدقة في الجودة في الصنع والتصميم، كما وأنها متوفرة في مختلف الأسواق سواء العالمية والمحلية، ومن أهم ما يجعل الطلب على ذلك السكين متزايداً ما يميز حوافه من حدة تجعل من الذبح أمر سهل على من يقوم به ولا يتسبب للذبائح في الألم وهو ما أوصى به الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

سكاكين ESSE

ذلك النوع أيضاً من أنواع السكاكين يعد منافس قوي للأنواع الأخرى السابق ذكرها، فقد حرص مصمميه على اختيار تصميم له من حيث الشكل وحدة السلاح تجهل من الأنواع والماركات الأكثر اختيارًا واستخداماً، كما ويوجد منه العديد من الأشكال والأحجام التي تتناسب مع مختلف الأغراض، كما وتم تصميم شكل يتلائم مع الذبح وكذلك يمكن استخدامه في السلخ، وهو سكين ذو عمر طويل لا يفقد السلاح حدته لذا يمكن استخدامه لسنوات عديدة دون حاجة لاستبداله.

سكاكين Becker

هي أحد أنقى وأجود الماركات في عالم السكاكين خاصةً إن كان الغرض من شرائها الذبح، وقد تم تصميم حواف السكين بحدة عالية لا يؤثر عليه كثرة الاستخدام، وهو ما جعلها أحد أكثر أنواع السكاكين طلباً في الأسواق المحلية والعالمية ومنها الأسواق السعودية.

أفضل أنواع السكاكين للذبح

من الأمور المستحب القيام بها في ذبح الأضاحي قيام المضحي بذبح أضحيته بنفسه لما في ذلك من أجر يحصل عليه إذا ما كان قادر على ذلك وله أن يوكل غيره في الذبح، ولمن يرغب في ذبح أضحيته بنفسه فإنه يقوم بالبحث عن أفضل نوع سكين يمكنه استخدامه لكي يتم الأمر بسهولة وسرعة، وسوف نذكر لكم فيما يلي أفضل أنواع السكاكين التي يمكن استخدامها في الذبح:

  • كولد.
  • مستر.
  • ستيل.
  • أركوس.
  • كريشو.
  • أوبينال.
  • بلادجيتو.
  • فيكتوري.
  • ماسرين.

سُنن الأُضحية في عيد الأضحى

تختلف سنن الأضحية بين ما يتعلق بالأضحية نفسها، وأخرى تتعلق بالمضحي، وسوف نوضح لكم فيما يلي سنن كل منهما:

سُنن الأُضحية المتعلّقة بالمُضحّي

  • يستحب للمضحي أن يقوم بالذبح بيده إن كان يقدر على ذلك، ولكن إن تعذر عليه الأمر يمكنه أن يوكل شخص غيره، كما ويستحب أن يشهد ذلك ولكن إن لم يقدر يجوز له إنابة الغير، ومن الجائز توكيل المرأة حتى وإن كانت حائض، أو الصبي مع الكراهة، حيث إن الأولى أن يتم توكيل رجل مسلم بالغ على علم بأحكام الأضحية يليه توكيل المرأة ثم الصبي.
  • يسن لمن يقوم بالتضحية أن يدعوا الله تعالى بدعاء الذبح المأثور والذي كان يقوله الرسول صلى الله عليه وسلم وهو “وجَّهْتُ وَجْهي للذي فطَر السَّمَواتِ والأرضَ حَنيفًا مُسلِمًا، وما أنا منَ المُشرِكينَ، إنَّ صَلاتي ونُسُكي ومَحْيايَ ومَماتي للهِ ربِّ العالَمينَ، لا شَريكَ له، وبذلك أُمِرْتُ وأنا منَ المُسلِمينَ”، وهو قول مستحب عند المذهب الجنفي، في حين أن قول “اللَّهُمَّ مِنْكَ وَإِلَيْكَ” هو مكروه لدى المذهب المالكي حيث لم تثبت عند أهل المدينة.
  • يستحب لدى المذهب الشافعي التكبير عند الذبح ثلاث تكبيرات، ثم الصلاة على الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، يليه الدعاء لله تعالى بقبول الأضحية، ولكن الحنابلة قالوا بأنه على المضحي أن يقول (بِسْمِ اللَّهِ وَاَللَّهُ أَكْبَرُ).

سُنن الأُضحية المتعلّقة بالمذبوح

  • يجب أن يكون الحيوان الذي يتم التضحية به من الإبل، أو البقر أو الأغنام، ولكن المستحب أن يتم ذبح الأغنام، كما يفضل على المضحي أن يختار الأضحية السمينة الحسنة وذلك لأنها أحد شعائر الله تعالى في الدين الإسلامي لذا ينبغي العناية باختيار الأفضل منها، وهو ما ورد به قول الله تعالى في سورة الحج الآية 32 (ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ)، كما وقد ورد في ذلك عن ابن عباس -رضي الله عنهما في الأضحية (تعظيمها: استسمانها، واستعظامها، واستحسانها؛ ولأنّ ذلك أعظم لأجرها، وأكثر لنفعها).
  • ورد عن أبي أمامة بن سهل قوله حول المسلمين بالمدينة المنورة حينما كانوا يفضلون اختيار الأضاحي السمينة، فضلاً عما ذكره الإمام الشوكانيّ “فيه استحباب تسمين الأُضحية؛ لأنّ الظاهر اطّلاع النبيّ على ذلك”.
  • من المستحب في اضاحي أن يتم سوقها إلى المكان الذي يتم الذبح به سوقاً لطيفاً جميلاً مع حسن معاملتها وعدم تعنيفها أو الشدة معها، مع أهمية الحرص على أن تكون السكين المستخدمة في الذبح حادة، وأن يتم حدها بعيداً عن مرئى الأنعام لكي لا يتم إلحاق الألم بها أو التعذيب خلال الذبح أو قبله.
  • أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتم الإحسان إلى الأنعام في كل مرحلة من مراحل التضحية وهو ما ورد في الحديث الشريف الذي قال به “إنَّ اللَّهَ كَتَبَ الإحْسَانَ علَى كُلِّ شيءٍ، فَإِذَا قَتَلْتُمْ فأحْسِنُوا القِتْلَةَ، وإذَا ذَبَحْتُمْ فأحْسِنُوا الذَّبْحَ، وَلْيُحِدَّ أَحَدُكُمْ شَفْرَتَهُ، فَلْيُرِحْ ذَبِيحَتَهُ”.
  • يفضل أن يتم ذبح الأضاحي إن كانت من البقر أو الغنم وهي على جانبها الأيسر مضطجعةٌ، لأن في ذلك الوضع رفقاً بها، ولكن إن كانت الأضحية من الإبل تربط ركبتها اليسرى ثم تنحر قائمة، والدليل على ذلك ما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال (أن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابهُ كانوا ينحرونَ البدنةَ معقولةً اليسرى قائمةً على ما بقِيَ من قوائمها).
  • حين الذبح يسن أن يتم استقبال القبلة لكل من الذبيحة والذابح، وهو ما قال به الإمام النووي “استقبال الذابح القبلة، وتوجيه الذبيحة إليها، وهذا مستحبٌّ في كلّ ذبيحةٍ، لكنّه في الهَدْي والأضحية أشدّ استحباباً؛ لأنّ الاستقبال في العبادات مستحبٌّ، وفي بعضها واجبٌ”.

الوقت الذي يسن به ذبح الأضاحي

يبدأ الوقت الذي يسن به ذبح الأضاحي عقب صلاة العيد، وهو ما يمتد إلى ثلاث يوم من أيام التشريق، ولكن يفضل المباردة في الوقت حيث يفضل المسارعة في ذبح الأضاحي بعد صلاة العيد، وفي ذلك تعبير من المسلم على الاستجابة والإقبال بسرعة لضيافة الله سبحانه وتعالى لعباده، ولكن ما يتم القيام به من ذبح قبل وقت صلاة العيد فلا يعتب أضحية، وهو ما قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنَّ أوَّلَ ما نَبْدَأُ به مِن يَومِنَا هذا أنْ نُصَلِّيَ، ثُمَّ نَرْجِعَ فَنَنْحَرَ، فمَن فَعَلَ هذا فقَدْ أصَابَ سُنَّتَنَا، ومَن نَحَرَ فإنَّما هو لَحْمٌ يُقَدِّمُهُ لأهْلِهِ، ليسَ مِنَ النُّسُكِ في شيءٍ).

إلى هنا أعزائنا القراء نكون قد عرضنا لكم افضل سكاكين الذبح في السعودية يمكن شرائها والحصول عليها لاستخدامها في ذبح الأضاحي لمن يرغب من المسلمين في أداء تلك الشعيرة العظيمة من شعائر الدين الإسلامي في عيد الأضحى واتباع آداب الذبح الصحيحة، وللاطلاع على المزيد من المعلومات يمكنكم الدخول إلى مقالتنا التالية في مخزن:

المراجع

1

2