مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

أعراض البواسير عند الرجال

بواسطة: نشر في: 20 مارس، 2023
مخزن

أعراض البواسير عند الرجال

تُعد البواسير أحد أكثر الاضطرابات والمشاكل الشرجيّة التي يعاني منها الكثير من الناس، وهي عبارة عن تضخّم بالأوردة الدمويّة في المستقيم، ويوجد منها نوعين سواء داخلية والتي تصيب الجزء الداخلي للمستقيم، أو خارجية والتي تصيب الخلايا الجلدية تحت الجلد، وتُصيب مختلف الفئات العمريّة، وبالأخص من تتراوح أعمارهم ما بين عشرين حتى خمسين سنة، وبالتحديد لدى الرجال أكثر من النساء، وأحيانًا ما تمتدّ لخارج الفتحة الشرجيّة، وتتشابه مع دوالي الساقين، وتصيب الفرد نتيجةً لعوامل وأسباب مختلفة أهمها ما يلي:

  • تهيّج المنطقة التي تحيط بفتحة الشرج.
  • الشعور بألم بالمنطقة التي تحيط بفتحة الشرج.
  • وجود كتلة تقترب من فتحة الشرج، وغالبًا ما تتسبب في الشعوراً بالحكّة والألم.
  • ألم خلال التبرز.
  • النّزيف الشرجي.

عوامل ظهور البواسير والإصابة بها لدى الرجال

يوجد العديد من العوامل التي يرجع إليها ظهور البواسير وإصابة الرجال بها، ولعل من أكثرها شيوعًا ما يلي:

  • الاضطرابات الهضميّة، وأبرزها الإمساك وخاصةً إن تكرّر.
  • بذل بمجهود بدني صعب وشاق، ويالتحديد الأعمال التي تستدعي رفع أحمال ثقيلة.
  • عدم تناول ما يكفي من الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الألياف، مع العلم أنّها تتواجد بالفواكه و الخضار.
  • عدم تناول كميّات مناسبة وكافية من السوائل والماء.
  • الجلوس لأوقاتٍ طويلة للغاية وبالتحديد أثناء الأعمال التي تستدعي كالجلوس أمام الكمبيوتر، وكذلك قيادة السيارات مسافات طويلة.
  • السمنة المفرطة وخاصةً الناتجة عن عدم النشاط البدنيّ أو الحركة، أو ممارسة التمارين الرياضيّة؛ حيث ينتج عنها بطء حركة الأمعاء.
  • الإصابة بالاضطرابات والأمراض الصدريّة، وأهمها السعال الشديد.
  • عدم الانتظام في ضغط الدم، وبالتحديد ارتفاعه وهو ما يصيب الدم الذي يتدفق بالأوردة.
  • التّعب وبذل المجهود أثناء التبرّز؛ لذا يلزم الدخول للحمام فور الشعور بالحاجة إلى ذلك، إلى جانب أخذ ما يكفي من الوقت خلال التبرز لإخراج كل الفضلات.
  • تناول بعض أنواع الأدوية وأهمها المليّنات، مع تجنب استخدامها على نحوٍ كبير؛ حيث إنها تغيّر من القدرة الطبيعيّة على عملية الإخراج.
  • ممارسة بعض العادات السيئة مثل التدخين.

أسباب ظهور البواسير

إن أسباب ظهور البواسير تشترك بزيادة الضغط على الأوردة في منطقتي الشرج والمستقيم، ومن هذه الأسباب يمكن ذكر ما يأتي:

الاعتماد على نظام غذائي منخفض الألياف

ينتج عن اعتماد نظام غذائي ذو الألياف المنخفضة للإصابة بالإمساك، وهو مَّا يسبِّب ظهور البواسير وذلك عبر تكوُّن براز صلب يعزز من تهيُّج الأوردة المتورِّمة، أو عن طريق زيادة الإجهاد حين استخدام المرحاض، ويشار لضرورة التدرُّج بإدخال الألياف بالنظام الغذائي، لتجنُّب الإصابة بالأعراض الجانبيَّة للجهاز الهضمي نتيجة الإفراط بتناول الألياف، والتي تتمثَّل في الانتفاخ، ألم البطن، وتراكم الغازات، وتُعتبر أطعمة طبيعيَّة كثيرة معالجة مصدراً رائعًا للألياف، ويذكر أنَّ الألياف تنقسم لنوعين رئيسيَّين، وهما كالتالي:

  • الألياف الذائبة بالماء: (Soluble fiber) يساهم ذلك النوع من الألياف في التحكُّم بمستويات السكَّر بالدم، وتقليل نسبة الكولسترول، ويُعتبر كلٌّ من الشوفان والدقيق والفواكه والفول من أفضل مصادر الألياف الذائبة بالماء.
  • الألياف غير الذائبة بالماء: (Insoluble fiber) تلعب تلك الألياف دوراً هامًا بالوقاية من الإمساك باعتبارها أليافاً كبيرة بالحجم، وتوجد بالحبوب الكاملة والخضروات مثل الكرفس والجزر والطماطم وحبوب القمح.

السمنة وزيادة الوزن

تُعتبر السمنة من العوامل والأسباب التي تعزز احتماليَّة الإصابة بالبواسير الداخليَّة منها أو الخارجيَّة، باعتبارها ترفع من الضغط على المكان المحيط بالمستقيم، إلى جانب ذلك غالبًا ما تتزامن السمنة مع نمط الحياة غير المستقر والنظام الغذائي غير الصحِّي.

الإصابة بالإسهال أو الإمساك المزمنين

يمكن أن يتسبب الإسهال المزمن في الإصابة بالبواسير مثل الإمساك المزمن، وذلك نتيجة زيادة الإجهاد الذي يحدث على منطقة المستقيم نتيجة تكرار عمليَّة التبرُّز، كما أنَّ فرط استخدام الحقن الشرجيَّة (Enemas)، وكذلك المليِّنات (Laxatives) قد ينتج عنه حدوث خلل بوظيفة الأمعاء، ويذكر أنَّ كل من الإسهال والإمساك المزمنين يرتبطان ببعض الحالات المرضيَّة، منها متلازمة القولون العصبي (Irritable Bowel Syndrome) واختصاراً IBS، وداء الأمعاء الالتهابي (Inflammatory bowel disease) واختصاراً IBD.

حمل الأوزان الثقيلة

يترتب على رفع الأدوات الثقيلة للإصابة بالبواسير، وذلك عبر انحباس الهواء فس أسفل الرئتين بسبب حبس النفس، حيث يترتب عن ذلك الأمر إحداث ضغط على الأعضاء الداخليَّة مثل أوردة المستقيم، وهو مَّا ينتج عنه بروزها تورُّمها عبر فتحة الشرج.

الشد المتكرر

تساهم وضعيَّة القرفصاء (Squatting) بتيسير حركة الأمعاء عبر استرخاء منطقة قاع الحوض، ومن ثم تقليل الضغط خلال عمليَّة التبرُّز، حيث يسبِّب الشدُّ المتكرِّر إلى إجهاد منطقة البطن والأنسجة الداخليَّة، وهو مَّا يسبِّب ظهور الدوالي بالمهبل (Vulvar varicosities)، والبواسير سواء الداخليَّة أو الخارجيَّة.

الجلوس لفترات طويلة

يترتب على قلَّة الحركةالإصابة بالبواسير، أو تفاقم أعراضها سوءاً عبر عاملين، وهما:

  • قلَّة الحركة تسبُّب الإصابة بالإمساك الذي يسبِّب بدوره الإصابة بالبواسير أو تكرارها أو تفاقمها.
  • تجمُّع الدم بالأوردة من الداخل نتيجة قلَّة الحركة، وهو مَّا ينتج عنه احتقانها ومن ثم تكوُّن البواسير.

أسباب أخرى

هناك الكثير من الأسباب الأخرى التي تؤدي لظهور البواسير، ومن بينها ما يلي:

  • العامل الوراثي، حيث ترتفع احتماليَّة الإصابة بالبواسير بحالة إصابة فرد من العائلة كالوالدين.
  • الإصابة بأمراض الجهاز التنفُّسي والتي يترتب عليها المعاناة من السعال المزمن.
  • الإصابة في منطقة الشرج.
  • التقيُّؤ المستمر.
  • التقدُّم بالسنِّ، حيث يرتبط ضعف الأنسجة الداعمة للأوردة بالشرج ومنطقة المستقيم والشرج بالتقدُّم بالعمر.

أنواع البواسير

تُقسم البواسير للأنواع التالية:

  • البواسير الداخلية: وهي تنشأ بالمستقيم من الداخل بحيث لا يتم رؤيتها بالعين المجردة، ويشار لأنّ ذلك النوع لا يصاحبه في العادة شعوراً بالانزعاج أو الألم، ويمكن ببعض الحالات ملاحظة وجود دم بالبراز ينتج عن تلف وتهيّج سطح الباسور، وبحالات قليلة يتدلّى الباسور نتيجة إجهاد الجسم أثناء التبرز من فتحة الشرح مُسبباً الشعور بالألم والتهيّج.
  • البواسير الخارجية: وتتكوّن تحت الجلد الذي يحيط بفتحة الشرج، وقد يصاحبها الشعور بالنّزيف والحكّة، ويشار لأنّه بحال تجمّع الدم به وتكون خثرة، حينئذ يسمى الباسور المُتخثر، وغالبًا ما يرافقه التهاب والشعور بألمٍ شديد، وظهور كتلة صلبة قريبة من فتحة الشرج.

الوقاية من البواسير

يُمكن الوقاية من الإصابة بالبواسير عبر اتباع النصائح الآتية:

  • تناول الأغذية الغنية بالألياف، مثل الجزر والشوفان، والخوخ.
  • الإكثار من السوائل وشرب الماء.
  • تجنّب الإجهاد الزائد للجسم خلال التبرز.
  • الذهاب للمرحاض على الفور من الشعور بالحاجة إلى ذلك.
  • الانتظام في ممارسة الرياضة.
  • تجنّب الجلوس لوقتٍ طويل من الزمن.
  • الحفاظ على وزن سليم وصحي للجسم.

الأسئلة الشائعة

كيف تكون بداية البواسير عند الرجال؟

الألم، يعتبر أول الأعراض التي يشعر بها الشخص، وبالتحديد وقت الإخراج.

المراجع

أعراض البواسير عند الرجال

الوسوم

جديد المواضيع