ما حكم سجود سهو

بواسطة:
ما حكم سجود سهو

يدور مقالنا اليوم حول ما حكم سجود سهو ، يتساءل الكثير من أبناء الأمة الإسلامية عن الحكم في سجود السهو، ويرجع السبب في ضرورة معرفة هذا الحكم بأن الصلاة هي أساس الدين الإسلامي وهي التي تميز ديننا عن أي دين سماوي آخر، وتعد أعظم ركن من أركان بعد قول الشهادتين فهي الركن الثاني في الإسلام، ومن خلال موقع مخزن سوف نتعرف في هذا الموضوع التالي على ما حكم سجود سهو.

ما حكم سجود سهو

تختلف الآراء لعلماء الدين الإسلامي حول حكم سجود السهو، ويتوقف ذلك بحسب حالة المصلي في كونه كان مأموما أو منفردا، ومن خلال السطور التالية نوضح حكم سجود سهو:

حكم السهو عند الحنفية

  • يقوم المذهب الحنفي أنه يلزم على المصلي أداء سجود السهو، حيث أنه في حالة عدم القيام به يصبح المصل عليه إثما كبيرا، مع عدم إبطال الصلاة في هذه الحالة.
  • واستندوا الحنفية في هذا الحكم بالحديث النبوي الشريف، حيث روى عبد الله  ابن مسعود رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “إذا أوهَمَ أحدُكُم في صلاتِهِ فليتحرَّ أقربَ ذلِكَ منَ الصَّوابِ ثمَّ ليُتمَّ عليهِ ، ثمَّ يسجُدُ سجدتينِ”.
  • كما ذكروا أيضا في ذلك الحديث النبوي الشريف، حيث روى عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، أن النبي عليه الصلاة والسلام قال “لكلِّ سهْوٍ سجدتانِ بعدَ ما يُسلِّمُ”.

حكم السهو عند المالكية

  • يرى مذهب المالكية أن سجود السهو سنة مؤكدة ويتم تطبيقها على كلا من المصلي المنفرد أو الإمام.
  • ويجب التنوية أنه لا يسجد المصلي في جماعة سجود السهو إلا بعد انتهاء الإمام من الصلاة.
  • ومن ثم يسجد لمصلي المأموم لسهو نفسه.

حكم سجود السهو عند الشافعية

  • يقول هذا المذهب أن سجود السهو سنة.
  • فلا يجوز للشخص المأموم أن يسجد لسهو نفسه، ويتحمل الأمام عنه ذلك.
  • كما أوجب هذا المذهب سجود السهو في حالة الاقتداء، حيث يلزم على الشخص المأموم أن يتابع الأمام في الصلاة.

حكم سجود السهو عند الحنابلة

يوجد ثلاثة حالات للقيام بسجدة السهو عند مذهب الحنابلة، نذكر تلك الآراء بالتفصيل في السطور التالية:

  • الحالة الأولى: يلزم على المصلي سجود السهو في حالة أن يشك المصلي في قيامه بالسجدة أو غفله عنها، أو أن يخطيء في قرأة أيات القرآن الكريم فيما يحمل لها معنى غير المقصود بها.
  • الحالة الثانية: يجوز سجود السهو إذا قام المصلي بقولا مشروعا في غير الموضع له في حالة كان ذلك سهوا أو قصدا.
  • الحالة الثالثة: يجوز سجود السهو في حالة ترك لمصلي للسنن التي تلي الفريضة الأساسية.

تعريف سجود السهو

  • يقصد بالسهو في اللغة هو الغفلة التي تصيب القلب عن أمر يعلمه.
  • بينما يقصد به في المصطلح الشرعي أنه سجدتان يسجدهما المصلي في حال شكه بأن هناك خلل حدث في صلاته.
  • ويرجع السبب في السهو إلى ثلاثة عوامل، على أن تتمثل تلك العوامل في الزيادة أو النقصان في أفعال أو أقوال الصلاة، أو عدم ليقين في حصول أمر زيادة أو نقصان في الصلاة.
  • ومن ثم يجوز للفرد المصلي أن يسجد سجود السهو.

أسباب سجود السهو

صرح الشيخ ابن عثيمين عن الأسباب التي يتم فيها وجوب سجود السهو، حيث أنسب سجود السهو إلى ثلاثة أسباب، نذكر تلك الأسباب بالتفصيل في النقاط التالية:

الزيادة

  • يقصد بها أن يقوم الإنسان بزيادة في السجود أو الركوع أو القيام أو القعود، ففهي هذه الحالة إذا حدث أي أمر منهم على عمد بطلت صلاة الفرد.
  • والسبب في بطلان صلاته أنه قام بالصلاة على غير الوجه الصحيح المخصص لأدائها، ويكون ها الأمر على غير ما أوصى به رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • واستند الشيخ ابن عثيمين في هذه الحكم بالحديث النبوي الشريف، حيث روى أبو هريرة رضى الله عنه عن الرسول صلى الله عليه وسلم “صلَّى لَنا رَسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ صلاةَ العَصرِ ، فسلَّمَ مِن رَكْعتينِ ، فقامَ ذو اليَدينِ ، فقالَ: أقَصُرتِ الصَّلاةُ أم نَسيتَ يا رسولَ اللَّهِ ؟ فأقبلَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: على النَّاسِ ، فقالَ: أصدَقَ ذو اليدينِ ؟ فَقالوا: نعَم ، فأتَمَّ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ما بقيَ منَ الصَّلاةِ ، ثمَّ سجدَ سَجدَتينِ وَهوَ جالِسٌ بعدَ التَّسليمِ”.

النقص

  • يقصد به نقص الفرد المسلم المصلى لأي ركن من أركان الصلاة أو إنقاص واجب من واجباتها.
  • في حالة تذكر المصلي لهذا النقصان أثناء صلاته وجب عليه أن يتمه قبل الوصول لموضعه قلب الركعة الثانية، وبهذا يلزم بأتيان هذا الركن وما يليه.
  • وفي حالة لم يتذكر المصلي هذا النقص حتى يصل إلى الركعة الثانية، فتكون الركعة الثانية هنا عوضا عن تلك التي نساها المصلي، ومن ثم يتم سجود السهو في تلك الحالتين بعد الانتهاء من السلام.
  • بينما إذا كان النقص واجبا وبدأ المصلي في الموضع الذي يليه، فيكون هذا يعد ترك واجب من واجبات الصلاة، ومن ثم يقوم المصلي بسجد السهو قبل السلام.

الشك

  • يشير الشك إلى التردد مثلا في عدد الركعات أنه قام بتأدية ثلاث ركعات في صلاة المغرب أو أربع أم أقل من ذلك.
  • ومن ثم يتم سجود السهو بناءا على ما ترجح للمصلي من زيادة أو نقص في عدد الركعات.
  • وفي حالة لم يتقين المصلي من الزيادة أو النقص في ذلك فعليه اليقين بالأقل ثم يسجد سجود السهو قبل السلام.

كيفية سجود السهو

تختلف آراء علماء الدين الإسلامي في كون أن سجود السهو يكون في آخر الصلاة قبل السلام أم بعد الانتهاء من الصلاة، ومن خلال السطور التالية نذكر تلك الآراء عند المذاهب الأربعة بالتفصيل:

كيفية سجود السهو عند الشافعية

  • يرى المذهب الشافعي أن سجود السهو يتم على اختلاف أسبابه ما بين التشهد والتسليم من الصلاة.
  • ويلزم إحضار النية لسجود السهو لكلا من المصلي المنفرد والأمام.
  • وفي حالة السهو للمأموم يكون هذا لا يتطلب إحضار نية في ذلك.
  • ومن الجدير بالذكر أن يكون القلب هو محل النية في هذه الأحوال.

كيفية سجود السهو عند المالكية

  • اختلف وقت السهو عند المالكية فيكون بعد التسليم في حالة الزيادة في ركعات الصلاة، أو قبل التسليم في حالة النقص.
  • ولا يلزم هذا المذهب المصلي بإحضار النية في حالة النقص في الصلاة حيث يتم سجود السهو قبل التسليم باعتبارها من أمور الصلاة.
  • وفي حالة الشك في الزيادة فليزم إحضار النية وذلك بسبب خروج المصلي عن الصلاة التي شك فيها، حيث يتم سجود السهو في هذه الحالة بعد التسليم.

كيفية سجود السهو عند الحنفية

اشترط هذا المذهب أن يكون السهو بعد الانتهاء من التسليم في الصلاة ولابد من إحضار النية في القيام بسجود السهو.

كيفية سجود السهو عند الحنابلة

  • يرى مذهب الحنابلة أن سجود السهو يكون قبل التسليم وذلك في جميع الحالات، ويستثنى من ذلك حالتان وهما كما يلي:
    1. الحالة الأولي: أن يكون المصلي نقص ركعة أو أثنين، فليزم عليه الأتيان بالركعات الناقصة، صم بعد ذلك يقوم بسجدة السهو.
    2. الحالة الثانية: تأتي في حالة شك المصلي في أداء أحد أعمال الصلاة، فتتم سجود السهو في هذه الحالة بناءا على ما تيقن به العبد، ويتم سجود السهو بعد التسليم من الصلاة.

أحوال سجود السهو

يوجد ثلاث حالات من سجود السهو في حالة الزيادة أو النقصان أو الشك في الصلاة، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك الأحوال:

  • في حالة كان النقص في تسبيح السجود أو الركوع يكون سجود السهو في هذه الحالة قبل التسليم من الصلاة، وذلك كما جاءت به السنة النبوية.
  • بينما في حالة الزيادة في الركوع أو السجود فيكون سجود السهو بعد التسليم من الصلاة، وهذا ما يتم في السنة النبوية الشريفة.
  • يأتي سجود السهو بعد الانتهاء من الصلاة في حالة الشك من قبل المصلي في عدد الركعات التي قام بها.

هكذا نكون وصلنا وإياكم لنهاية مقالنا هذا اليوم عن إجابة ما حكم سجود السهو ، يقصد بالسهو في المصطلح الشرعي أنه سجدتان يسجدهما المصلي في حال شكه بأن هناك خلل حدث في صلاته، تختلف الآراء لعلماء الدين الإسلامي حول حكم سجود السهو، نلقاكم في مقال جديد بمعلومات جديدة على موقع مخزن.