هل بخاخ الانف يفطر

بواسطة:
هل بخاخ الانف يفطر

هل بخاخ الانف يفطر

أيام قليلة ويحل علي الأمة العربية الإسلامية بأكملها شهر رمضان المبارك، شهر الصوم والعبادات، شهر التأني والروحانيات الشهر الذي يقبض الله ـ عز وجل ـ بيده فيه الجن والشياطين ليصفدوا ويتوقفوا عن إيذاء المسلمين بأمر الله تعالىـ ومع اقتراب الشهر الفضيل واقتراب الموعد السنوي للصيام يبدأ الكثيرين في التساؤل حول ما إذا كان هل بخاخ الانف يفطر أم لا ، فهل يُمكن لمصابي الأمراض الصدرية والتنفسية أخذ بخاخ الأنف في نهار رمضان، ذلك ما سنتعرف عليه في المقال الآتي من موقع مخزن المعلومات فتابعونا.

يتساءل الكثيرين من مرضى المشكلات الصدرية والتنفسية حول مدى جواز أخذ بخاخ الأنف المُعالج للحساسية أو مرض التهاب الجيوب الأنفية وغيرها من المشكلات في خلال فترة الصوم في نهار رمضان، وذلك ما أجابت عنه دار الإفتاء المصرية في فتواها رقم 6287 بأنه:

  • فيما ورد عن حكم استنشاق الدواء عن طريق الأنف في نهار رمضان فقد أجتمع الفقهاء على أن أي شيء يصل للحلق سواء عن طريق الأنف أم الفم يُعد من المفطرات سواء كان دواءً أم ماءً وذلك ما يمثله البخار المتحلل الذي يصل إلى حلق الإنسان كما في بخاخ الربو، أي أن استخدام بخاخ الأنف في نهار رمضان من المفطرات ويُبطل صوم الصائم. 
  • وهذا ما جاء في قول الإمام ابن الباز ـ رحمه الله ـ  ” أما القطرة في الأنف: فلا تجوز، لأن الأنف منفذ، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم: وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما ـ وعلى من فعل ذلك القضاء لهذا الحديث وما جاء في معناه إن وجد طعمها في حلقه. والله ولي التوفيق “. 
  • كما قال الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ ” قطرة الأنف إذا وصلت إلى المعدة، فإنها تفطر، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال في حديث لقيط بن صبرة: بالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً ـ فلا يجوز للصائم أن يقطر في أنفه ما يصل إلى معدته، وأما ما لا يصل إلى ذلك من قطرة الأنف، فإنها لا تفطر”. 

هل يجوز اخذ بخاخ الأنف في الصيام

قد يضطر بعض الأشخاص إلى استخدام بخاخ الأنف في نهار رمضان خاصةً من الأشخاص مرضى الجيوب الأنفية ومشكلات التنفس ليجد المرء نفسه غير قادراً على التنفس خاصةً وقت النوم، فما هو حكم استخدام بخاخ الأنف في الصيام؟

ردت دار الإفتاء حول سؤال الكثيرين حول هل يجوز أخذ بخاخ الأنف في الصيام ؟

  • في أن استخدام بخاخ الأنف في رمضان غير جائز شرعاً فقد أجتمع الفقهاء على أن أي شيء يصل للحلق سواء عن طريق الأنف أم الفم يُعد من المفطرات سواء كان دواءً أم ماءً وذلك ما يمثله البخار المتحلل الذي يصل إلى حلق الإنسان كما في بخاخ الربو، أي أن استخدام بخاخ الأنف في نهار رمضان من المفطرات ويُبطل صوم الصائم.
  • إلا أنه على المريض الحرص على أخذ أدويته بانتظام طوال شهر رمضان المبارك، وفي حال الاضطرار إلى استخدام بخاخ الأنف سيكون صومك باطلاً لذا سيكون عليك قضاء الأيام التي فطرت فيها، ولا يوجد إثم أو ذنب عليك في هذه الحالة لأن الشخص مريض وذلك ما جاء في قوله تعالى “وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ”.

 

وفي ختام مقالنا أعزاءنا القراء نكون قد تعرفنا معكم على ما إذا كان هل بخاخ الانف يفطر أم لا ، وهل يُمكن لمصابي الأمراض الصدرية والتنفسية أخذ بخاخ الأنف في نهار رمضان، وللمزيد من الموضوعات تابعونا في موقع مخزن المعلومات.

المراجع 

1

2