مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

من القيم المهمة التي نستفيدها من قصص الأنبياء عليهم السلام

بواسطة: نشر في: 13 مايو، 2022
مخزن

من القيم المهمة التي نستفيدها من قصص الأنبياء عليهم السلام

  • من القيم المهمة التي نستفيدها من قصص الأنبياء عليهم السلام؟
    • لا ينفع الإنسان إلا ما يقدمه من عمل.
    • الجزاء والثواب من جنس العمل.

لقد ذكر في القرآن الكريم العديد من قصص الأنبياء، وهناك سور كثيرة في القرآن الكريم تحمل أسماء الأنبياء، وقصصهم التي تحمل الكثير من المعاني المهمة للمسلمين على مر الزمان، كما تم ذكر العديد من القيم المهمة من قصص الأنبياء في السنة النبوية والتي سوف نتحدث عنها من خلال هذا المقال ولكن يجب أن نتطرق في البداية إلى بعض التفاصيل المهمة.

سبب إرسال الرسل

قد أرسل الله -سبحانه وتعالى- الرسل لهداية العباد، وجعلهم يعبدونه -عز وجل- وحده دون اللجوء إلى الأصنام والأشياء الأخرى مثل عبادة النار، ولأن الله -سبحانه وتعالى- قد أكرم الإنسان بالعقل، وميزه عن بقية الكائنات الأخرى، ولأن لو ترك الله -عز وجل- الإنسان دون هداية لعاش عيشة ضنكاً وصعبة جداً، وسوف ينتشر الفساد في الأرض والعادات المنحرفة، ويصبح القوي يأكل حق الضعيف، لهذا قام الله -عز وجل- بإرسال الرسل للبشر للعمل على هدايتهم وتحريرهم من العبودية والإيمان بالله عز وجل وعدم عبادة الأصنام والنار وأحياناً عبادة الإنسان للإنسان أيضا مثل ما حدث مع فرعون.

ومن أسباب إرسال الرسل هو إصلاح البشر ونفوسهم، وتطهيرها، وإرشادهم إلى الأخلاق الحميدة كما قال الله سبحانه وتعالى:

﴿هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ﴾ (الجمعة:2)

لماذا بعث الله في كل أمة رسول

لصعوبة فهم الإنسان عن شريعة الله في الأرض وكيفية عبادته على الشكل الصحيح، وأيضا كيفية معرفة ما يحث عليه الله -سبحانه وتعالى- وما ينهى عنه، فكان لا بد من ضرورة إرسال الرسل في كل أمة لضرورة تأكيد وجود الله عز وجل والعمل على نشر توحيد عبادة الله -سبحانه وتعالى- في كل زمان،والدليل على ذلك قول الله عز وجل (رُسُلاً مُّبَشِّرِينَ ومُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ)(النساء:165)

لماذا اختار الله سبحانه وتعالي الرسل من البشر

سبب اختيار الله -سبحانه وتعالى- الرسل من البشر وليس من الملائكة أو أي من مخلوقاته الأخرى، هو لسهولة نقل كلمة الله -عز وجل- من البشر عكس بقية المخلوقات الأخرى، ولأن الرسل لهم طريقة سهلة في نقل كلام الله -سبحانه وتعالى- والعمل على نشره بين البشر وسهولة توجيههم للصواب والابتعاد عن الخطأ، وأيضا سبب إرسال الله عز وجل الرسل للبشر هو تمكن البشر لفهم بعضهم البعض ولأن لو كان الله قد بعث الملائكة بدلاً من الرسل لأدى إلى نفور البشر وخوفهم منهم.

من القيم المهمة التي نستفيدها من قصص الأنبياء

  • طاعة الله -سبحانه وتعالى- طاعة عمياء في جميع أوامره، وقد تم القيام بحفظ جميع سور وقصص الأنبياء للتعلم كيفية طاعة الله -عز وجل- واتباع أوامره.
  • الصبر، فتحتوي الكثير من قصص الأنبياء العديد من الأبتلائات الشديدة مثل قصة سيدنا يوسف عليه – عليه السلام فكان يتميز بجماله المتميز والشديد جدا،حيث كان جماله من أهم وأكبر أسباب ابتلائه، لأنه بسبب جماله وقع في العديد من الأبتلائات الشديدة، وقد ذكر في القرآن الكريم عن مدى صعوبة ابتلاء سيدنا يوسف كما قال الله تعالى في القرآن الكريم “وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَنْ نَفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ” (يوسف:23)
  • عدم الخوف من التوبة والرجوع عن الذنب، فيخاف البشر كثيراً من عدم قبول الله لتوبتهم عن الذنوب، مما يؤدي أحيانا استمرار البشر في ارتكاب المعاصي والذنوب، فقد ذكر الله -سبحانه وتعالى- قصة سيدنا يونس -عليه السلام-حيث أنه لم يستطع الصبر على قومه، فذهب إلى الفلك فقام الله -عز وجل- بمعاقبته عن طريق الحوت فقام بالتهامه -حيث قام بالاعتراف بذنوبه فقبل الله -سبحانه وتعالى- توبته، فعندما عاد سيدنا يونس إلى قومه مرة أخرى، وجدهم آمنوا برسالته، وتلك القصة أكبر دليل على مقدار رحمة الله علينا،وإن رحمته واسعة وأنه يقبل التوبة عن أي ذنب.
  • الإصرار على تكملة مهمة الدعوة وأكبر مثال على ذلك هي قصة سيدنا إبراهيم، حيث أنه أصر على دعوة قومهم لعبادة الله، وترك عبادة الأصنام ، فقام بتكسير الأصنام والصبر على أذيتهم له، فأكرمه الله -عز وجل- بابنيه إسماعيل وإسحاق- عليهما السلام-.

من القيم المهمة التي نستفيدها من قصص الأنبياء عليهم السلام