مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

من أعراض السكري كثرة التبول الاحساس بالعطش صح أم خطأ

بواسطة: نشر في: 4 يناير، 2022
مخزن
من أعراض السكري كثرة التبول الاحساس بالعطش صح أم خطأ

من أعراض السكري كثرة التبول الاحساس بالعطش صح أم خطأ، ذلك هو ما يدور حوله مقالنا والذي نجيبكم عنه في مخزن، حيث يعتبر داء السكري من أكثر الأمراض المنتشرة والشائع الإصابة به بمختلف المراحل العمرية وهو من الأمراض الوراثية المزمنة، ويصاحب الإصابة به العديد من الأعراض التي يشترك بها تقريبًا جميع المصابين به، لذا نوضح لكم أعراض داء السكري وعلاجه.

من أعراض السكري كثرة التبول الاحساس بالعطش صح أم خطأ

من أعراض السكري كثرة التبول الاحساس بالعطش صح أم خطأ هي عبارة صحيحة، إذ يوجد أعراض عدة ترتبط بالإصابة بمرض السكري، وعلى رأس تلك الأعراض الحاجة الملحة والمستمرة لشرب الماء نتيجة الإحساس بالعطش، وهو ما يتبعه زيادة عدد المرات التي يحتاج بها إلى التبول أكثر من الشخص الغير مصاب بالسكري.

ويرجع السبب في تلك الأعراض إلى ارتفاع نسبة سكر الجلوكوز بالدم، وهو أحد المواد الهامة والضرورية في الجسم، ولكن قد تزداد نسبة ذلك السكر عن معدلاته الطبيعية بسبب عدم مقدرة البنكرياس على إفراز الكميات الكافية من الأنسولين، أو توقفه عن إفرازه بشكل تام وهو ما يتبعه الإصابة بالعديد من المضاعفات والأعراض في حالة عدم السيطرة عليه.

أعراض مرض السكر

تختلف أعراض مرض السكري من شخص لآخر ومن حالة لأخرى، وسوف نوضح لكم في الفقرات التالية أكثر أعراض مرض السكري شيوعًا:

كثرة التبول

تعتبر كثرة التبول (Polyuria) واحدة من الأعراض التي عادةً ما يعاني منها مريض السكري، والتي تتمثل في احتياج المريض للتبول عدد مرات وبكميات أكبر من المعتاد، إذ يجد حاجة متكررة للتبول بشكل مفاجئ وهو ما يزيد بشكل خاص خلال الليل، الأمر الذي يصل حد التبول اللاإرادي لدى الأطفال.

وفي ذلك الصدد يذكر أن ما يتم طرحه من كميات البول خارج جسم مريض السكري تزيد عن ثلاث لترات باليوم الواحد من البول، عند مقارنتها بالكمية التي يطرحها الشخص السليم والتي تتراوح ما بين لتر إلى لترين باليوم الواحد من البول، ولعل السبب في ذلك يرجع لمحاولة الكليتين التخلص من نسبة السكر الزائدة بالدم عبر التخلص من كميات كبيرة من الماء للمحافظة على التوازن.

وهو ما يترتب عليه زيادة الشعور بالحاجة إل التبول، وهو ما قد يتبعه انخفاض معدل الرطوبة بالجسم، ومعاناة مريض السكري من أعراض أخرى مثل الجفاف والإحساس بالجفاف في الفم، وهو ما قد يلحقه المعاناة من الحكة وجفاف الجلد.

العطش الشديد (العُطاش)

يعتبر العطش الشديد أو العطاش (Polydipsia) من الأعراض الأولية للسكري، بمختلف أنواعه، حيث يتسبب نوعي داء السكري في ارتفاع نسبة سكر الجلوكوز بالدم، وهوما يؤثر بطريقة غير مباشرة بتوازن السوائل في الجسم، حيث إن الزيادة في كمية ما يفرزه الجسم من بول يجعل المريض يعاني من الجفاف، وهوما يحفز جسمه لأن يرسل إشارات عصبية إلى الدماغ من أجل تعويض تلك السوائل المفقودة، ومن ثم تستجيب الدماغ للجفاف كرد فعل طبيعي بتحفيز الاحتياج لشرب المزيد من الماء.

التعب والإرهاق الشديد

يتولى الأنسولين عملية نقل الجلوكوز بالخلايا لإنتاج ما يلزم من طاقة لإتمام العمليات الحيوية بالجسم، ويذكر أنه عند عدم مقدرة الجسم على إنتاج ما يكفي من كميات من الأنسولين، أو في حالة المعاناة من مقاومة جسم المريض للأنسولين (Insulin resistance)، فلن يتمكن الجلوكوز حينها من الوصول داخل الخلايا.

وهو ما يشير إلى فقد الخلية مقدرتها على إنتاج الطاقة، ومن ثم سوف يعاني المريض من الإرهاق والتعب (Fatigue) أكثر من المعتاد، ومن الممكن أن يرتبط الشعور بالتعب المصاحب لداء السكري بالكثير من العوامل الأخرى، ومنها كثرة التبول وما ينتج عنه من جفاف، والإصابة بالتلف في الكلى (Kidney damage).

الجوع الشديد

في الواقع يعتبر الجوع الشديد أو النهام (Polyphagia) واحد من أكثر الأعراض الشائعة المصاحبة لداء السكري، ويوجد أسباب عدة يترتب عليها الشعور بالجوع الشديد لدى مريض السكري، ومنها:

  • نقص سكر الدم (Hypoglycemia): وهو ما يتبعه شعور المريض بالرغبة الشديدة نحو تنازل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر، وتحدث تلك الحالة عندما ينخفض معدل السكر بالدم ليقل عن 80-70 مليغرام/ ديسيلتر، وغالبًا ما تظهر أعراض الجوع الشديد والمفاجئ عند الانخفاض السريع بمعدل السكر في الدم، وتستمر تلك الحالة بالاعتماد على السرعة التي ينخفض بها معدل السكر بالدم.
  • فرط سكر الدم (Hyperglycemia): غالبًا ما تظهر أعراض الجوع الشديد لدى مريض السكري حينما تزيد نسبة السكر بالدم عن مئتي وخمسين مليغرام/ديسيلتر، ومع استمرار معدل السكر بتلك القيمة فإن رغبة المريض سوف تزداد تجاه تناول الطعام، وقد يرجع ذلك لاعتماد الجسم في إنتاج الطاقة على الجلوكوز، وعند عدم توفر ما يكفي من كميات الأنسولين لنقل الجلوكوز للدماغ ومختلف خلايا الجسم، فإن الدماغ تحفز الشعور بالجوع، ومن ثم ترتفع نسبة السكر بالدم بسبب تناول المزيد من كميات الطعام، وهو ما يحفز الجسم لتناول السكر وهكذا.

زغللة العيون

يصاحب الإصابة بداء السمري والارتفاع في نسبة السكر بالدم تراكم السكر بعدسة العين، وهو ما يلحق به سحب ماء أكثر وتراكمه بالعين، وهو ما ينتج عنه معاناة المصاب بالسمري من التشويش في الرؤية وعدم الوضوح بها، وهو ما يعرف بمصطلح زغللة العيون (‎Blurred vision)، إذ يترتب على ذلك الضعف بحدة الرؤية، وعدم المقدرة على الاطلاع على التفاصيل البسيطة أو الدقيقة، وبالتالي فإن من العلامات التي قد تدل على الإصابة بداء السكري ضعف الرؤية وزغللة العين.

عوامل خطورة الإصابة بداء السكر

يوجد عدة عوامل تساهم بشكل أساسي في الإصابة بداء السكري، ومن أهم تلك العوامل نذكر ما يلي:

  • الحمل.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة ومنها ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية أو ارتفاع الكوليسترول بالدم، أو ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة وزن الجسم، وعدم ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام.
  • وجود تاريخ وراثي عائلي للإصابة بداء السكري سواء من نوعه الأول أو من النوع الثاني.
  • التقدم في العمر.

الوقاية من مرض السكري

لم يتم التوصل حتى الآن إلى إجراءات أو عادات من شأن اتباعها الوقاية من الإصابة بداء السكري من نوعه الأول، ولكن هناك بعض العوامل التي يترتب عليها زيادة احتمالات الإصابة بالسكري من النوع الثاني، منها ما لا يمكن تغييره أو السيطرة عليه مثل وجود تاريخ وراثي عائلي للإصابة به، في حين يوجد عوامل أخرى يمكن السيطرة عليها وبالتالي الحد من احتمالات تطور الإصابة بداء السكري، وفي ذلك الصدد سنوضح بعض النصائح التي تساعد في الوقاية من الإصابة بالسكري:

  • التوقف عن التدخين.
  • تجنب شرب المواد الكحولية.
  • اتباع الأنظمة الغذائية الصحية.
  • الابتعاد عن الضغوطات النفسية.
  • الحصول من النوم والراحة على القسط الكافي.
  • الانتظام في ممارسة الأنشطة الرياضية والبدنية.

من أعراض السكري كثرة التبول الاحساس بالعطش صح أم خطأ هي عبارة صحيحة حيث يعتبر كل من العطش الشديد والحاجة الملحة إلى شرب الماء، وكثرة التبول والجوع الشديد من الأعراض الأولية والشائعة للإصابة بداء السكري والتي ما إن شعر المريض بأحدها أو البعض منها عليه الحصول على استشارة الطبيب لتشخيص المرض والحصول على العلاج المناسب، وفي ختام مقالنا عبر مخزن نتمنى السلامة للجميع.

المراجع