ما اسم زوجة الرسول اليهودية

بواسطة:
ما اسم زوجة الرسول اليهودية

نتناول في مقال اليوم عن ما اسم زوجة الرسول اليهودية عبر موقع مخزن كما نسرد تعامل النبي مع زوجاته، إذ يعتبر النبي محمد هو قدوة المسلمين في التعاملات الإنسانية مع الأهل والزوجة والابناء، حيث عرف عنه التواضع والود مع أهل بيته وكذلك مع الخدم وجميع أفراد قومه، لذا نعرض لكم ما اسم زوجة الرسول اليهودية في السطور التالية.

ما اسم زوجة الرسول اليهودية

نستعرض في تلك الفقرة ما اسم زوجة الرسول اليهودية بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • يعرف عن النبي محمد أنه تزوج من سيدة يهودية، وتساءل الكثير من المسلمين حول اسم زوجته.
  • تزوج الرسول صلى الله عليه وسلم من السيدة صفية بنت حيي بن أخطب، كان والدها من قبيلة بني النضير.
  • كانت تلك الزيجة بعد هزيمة اليهود في معركة خيبر، وأخذ السيدة صفية أسيرة، ومن ثم عتقها الرسول وتزوجها.
  • يندرج من قبيلة بني النضير النبي هارون بن عمران بن قاهات بن لاوي بن يعقوب بن أسحاق بن إبراهيم بن آزر.
  • أم السيدة صفية هي برة بنت سموأل وهي من بني قريظة، ويكون خال أم المؤمنين هو الصحابي رفاعة بن سموأل.
  • يأتي من قبيلة بني قريظة النبي يعقوب بن أسحاق بن إبراهيم بن آزر.

قصة إسلام السيدة صفية

بعد أن تناولنا ما اسم زوجة الرسول اليهودية في بداية المقال، نستعرض في تلك الفقرة فصة إسلام السيدة صفية بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • سرد الفقهاء ومؤرخي الأحداث الإسلامية إن الرسول محمد كان السبب في زواجه من السيدة صفية يرجع إلى تقليل الكره والعداء بين اليهود والمسلمين، حتى يتقبلوا دعوته.
  • إلى جانب هذا كان يرغب في تعزيز مكانتها وقدرها، خاصة بعد موت أهلها.
  • تزوجت السيدة صفية في بداية حياتها من سلامه بن مكشوح القرضي، ولكن لم يستمر الزواج كثيراً.
  • تزوجت أم المؤمنين مرة أخرى من كنانة بن أبي الحقيق، ومن ثم قتل في معركة خبير.
  • ترتب على ذلك إن السيدة صفية أصبحت من الأسرى، ثم أختارها نبي الله محمد ووضع لها خيران، وهما أن تدخل الإسلام أم تظل على دينها.
  • قال الرسول” اختاري، فإن اخترت الإسلام أمسكتك لنفسي ـ أي: تزوّجتك ـ، وإن اخترت اليهودية فعسى أن أعتقك فتلحقي بقومك.
  • أجابت السيدة صفية” يا رسول الله إني هويت الدين الإسلامي وصدقته من قبل أن تدعوني به، وليس لي في اليهودية أرب أو أخ أو والد، فالله ورسوله أحب إلى من العتق وسوف أرجع إلى أهلي”.
  • قام الرسول بعتقها ومن ثم تزوجها، وعليه قامت أم سليم بتجهيزها كعروس لكي تصبح في أفضل هيئة للزواج من النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
  • قابلت السيدة صفية رسول الله وقد لاحظ وجود لطمه على إحدى الخدين، وسألها عن السبب.
  • أجابت أم المؤمنين إن السبب في ذلك كان أبن عمها أبن أبي حقيق، وذلك حين قالت أنها رأت في المنام القمر يقع في حجرها.
  • لم يتم الزواج بين السيدة صفية ورسول الله إلى بعد مرور فترة العدة ودخولها إلى الدين الإسلامي، وقد سردت عنه الكثير من الأحاديث النبوية.

في أي سنة تزوج النبي صفية

نتناول في تلك الفقرة في أي سنة تزوج النبي صفية بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • تزوج النبي محمد بالسيدة صفية بعد معركة خيبر، والتي كانت في العام السابع من الهجرة.
  • لم يحدث الزواج بشكل فعلي بين الرسول وأم المؤمنين إلا بعد أنتهاء عدتها من زوجها، حيث توفي أثر خسارة اليهود في خيبر.
  • بعد أنتهاء فترة العدة وإعلان السيدة صفية دخولها إلى الإسلام، حدث الزواج وكان المهر هو عتقها.
  • قالت أم المؤمنين إن النبي كان يحكي لها ما حل بالمسلمين من اليهود، إلى إن زال عنها الحزن حتى تقوم علاقتها وحياتهما معاً دون وجود ضغينة في النفس.
  • ورد عن السيدة صفية حديث تذكر فيه تعامل النبي معها بعد موت أهلها في الحرب.
  • وكان رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- مِن أبغضِ النَّاسِ إليَّ قتَل زوجي وأبي وأخي، فما زال يعتذرُ إليَّ ويقولُ: إنَّ أباك ألَّب عليَّ العربَ وفعَل وفعَل، حتَّى ذهَب ذلك مِن نفسي.

صفات صفية زوجة الرسول

  • نستعرض في تلك الفقرة صفات صفية زوجة الرسول بشكل تفصيلي فيما يلي.
  • عرف عن السيدة صفية بالتقوى والورع، حيث كانت تردد أحاديث النبي باستمرار.
  • اشتهرت السيدة صفية بالجمال قلباً وقالباً، كما عرف عنها حكمتها ولين قلبها.
  • من مواقف السيدة صفية التي تدل على طيبة ولين قلبها هي إنها كانت تحب السيدة فاطمة بنت الرسول وقد أهدتها قلادة ذهبية.
  • من أهم المواقف لأم المؤمنين مع نبي الله هو زيارتها للرسول وهو معتكف، حيث تقول تقول السيدة صفية رضى الله عنها” كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ مُعتَكفًا فأتيتُه أزورُه ليلًا فحدَّثتُه ثمَّ قمتُ فانقلبتُ فقامَ معي ليقلبَني وَكانَ مَسكنُها في دارِ أُسامةَ بنِ زيدٍ فمرَّ رجلانِ منَ الأنصارِ فلمَّا رَأيا النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أسرَعا فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ علَى رِسلِكما إنَّها صفيَّةُ بنتُ حييٍّ قالا سبحانَ اللَّهِ يا رسولَ اللَّهِ قالَ إنَّ الشَّيطانَ يجري منَ الإنسانِ مجرَى الدَّمِ فخشيتُ أن يَقذفَ في قلوبِكما شيئًا أو قالَ شرًّا وفي روايةٍ قالت حتَّى إذا كانَ عندَ بابِ المسجدِ الَّذي عندَ بابِ أمِّ سلمةَ مرَّ بِهما رجلانِ.

وفاة صفية زوجة الرسول

  • نتناول في تلك الفقرة وفاة صفية زوجة الرسول بشكل تفصيلي فيما يلي.
  • من المعروف إن السيدة صفية كانت شديدة الحل لنبي الله محمد صلى الله عليه وسلم.
  • حين مرض النبي قبل وفاته واجتمعت زوجاته وكانت السيدة صفية من بينهما، وقد يظهر عليها الحزن الشديد.
  • قال زيد بن أسلم إن السيدة صفية قالت” إنني يا رسول الله لوددت أن الذي بك يحل بي، وقد قامت زوجات الرسول بالغمز ببصرهن.
  • لترد السيدة صفية قائلة” مضمضن، ليكن الرد من أي شئ، فقالت صفية من غمزكن، والله إن كلامي صادق”.
  • توفيت السيدة صفية في العام الخمسين من الهجرة، وتم دفنها في البقيع بجانب أمهات المؤمنين.
  • كان وقت وفاتها في فترة حكم الخليفة معاوية بن أبي سفيان، وقد عرف عنها كثرة روايتها لأحاديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

كيف كان رسول يتعامل مع زوجاته

نستعرض في تلك الفقرة كيف كان الرسول بتعامل مع زوجاته بشكل تفصيلي فيما يلي.

  • عرف عن نبي الله محمد بإحسان تعامله مع بيته من زوجاته والخدم، فهو قدوة المسلمين في التعامل بالرفق واللين مع أهل البيت.
  • كان يتعامل رسول الله مع زوجاته بالود والحب، ولا يفرق في المعاملة بينهما.
  • كان النبي محمد يساعد زوجاته في البيت، حيث كان يقدم لهم العون في شئون المنزل.
  • قالت السيدة عائشة عن رسول الله” كان يَخيطُ ثوبَه ويخصِفُ نعلَه ويعمَلُ ما يعمَلُ الرِّجالُ في بيوتِهم”.
  • أعطى الرسول لرجال المسلمين أكبر دليل ومثال على إن مساعدة الرجل لزوجته من ضمن وجباته، حيث يجب أن يكون لها سند ومعين في الحياة.
  • كان النبي محمد يعلم زوجاته كافة أمور الدين والدنيا ويستمع إلى أحاديثهن بانصات دوم أن يكل.
  • تحمل النبي غيرة وغضب زوجاته منه بل كان يقبل على مصالحتهن، فكان حنون على نسائه.
  • كان يناقشهن ويستمع إلى مجادلتهن حتى في أمور الشريعة ويقوم بالرد عليهم، فكان ذلك دليل على أن مبدأ الصبر يجب أن يتواجد بين الأزواج حتى يتحملان متاعب الحياة معاً.
  • إن أسعاد الزوجة من أهم أسباب نجاح الحياة الزوجية، ولنا في ذلك مثال حين كان يسابق السيدة عائشة ويقبل على إسعاد زواجاته بما يرغبون دون تردد منه بل تعامله معهم كان ملئ بالحب والحنان والرحمة.

هكذا عزيزي القارئ نختم مقال ما اسم زوجة الرسول اليهودية الذي عرضنا من خلاله صفات السيدة صفية، نتمنى أن نكون سردنا الفقرات بوضوح ونأمل في متابعتكم لباقي مقالاتنا.

المراجع