أسباب الضغط النفسي عند المرأة

بواسطة:
أسباب الضغط النفسي عند المرأة

أسباب الضغط النفسي عند المرأة ، يتعرضن الكثير من النساء إلى الضغط النفسي، ويؤثر ذلك عليهن بالسلب، حيث يأتي هذا الضغط نتيجة مواجهة الكثير من المشاكل في حياتها، يعد الضغط النفسي واحد من أنواع الاضطرابات النفسية، وذلك بسبب الوقوع في بعض المواقف السيئة خلال اليوم، حيث أن الضغط النفسي يعرف بأنه ” قدرة الفرد على التأقلم مع البيئة المحيطة به، رغم ما تسببه له من إرهاق ومشقة، ومن خلال موقع مخزن سوف نجيب على سؤال مقالنا.

أسباب الضغط النفسي عند المرأة

تتميز النساء بوجود العاطفة لديهن أكثر ما هي عليه عند الرجال، ولذلك السبب نجد أن المرأة تعاني من الضغط النفسي اكثر منه في الرجل، فهي تتعامل بالعاطفة في البيئة المحيطة بها في البيت أو العمل، ومن أسباب الضغط النفسي عند المرأة ما يلي:

  • الضغوط البيئية:
    1. يعني بالضغوطات البيئية كل ما يحيط بالمرأة مثل، الضوضاء، كثرة التزاحم بين الناس في الأسواق والأماكن العامة، وكذلك الضغوطات الأسرية التي تتمثل في الخوف المتزايد على أبناءها، والمشاكل التي تتعرض لها مع زوجها، والتفكير الدائم في مستقبل الأولاد.
  • المشاركة في مجال العمل :
    1. يتسبب العمل في الإجهاد المستمر للمرأة والضغط النفسي لها، وذلك يحدث إذا كانت تشغل منصب موظف أو تترأس الموظفين.
    2. يتسبب العمل في الضغط النفسي للمرأة خاصة التي تعمل على مواصلة إنجاز مهام العمل الخاصة بها من المنزل.
    3. تتشكل شخصية المرأة بحسب الضغط النفسي التي تتعرض له في حياتها اليومية، فإما أن تكون شخصية قوية، أو شخصية ضعيفة متخاذلة.
  • مخاوف داخلية للمرأة
    1. وتأتي فكرة الخوف من المستقبل عند المرأة من ضمن تلك المخاوف الداخلية لها، كالخوف من عدم وصولها إلى ما تسعى إليه من أحلام ومن أهداف، فتبدأ تفكر بأنها ستفشل، فقد يؤدي تلك الأمر إلى تعرضها للضغط النفسي.

أعراض الضغط النفسي

ذكرنا في الفقرة السابقة أسباب الضغط النفسي لدى المرأة، في هذه الفقرة سوف نوضح الأعراض التي تدل إلى أن المرأة قد أصبيت بالضغط النفسي، وتأتي تلك الأعراض على النحو التالي:

  • الشعور الدائم لدى المراءة بالحزن والإحباط.
  • تقوم المرأة المصابة بالضغط النفسي بالتفكير المشوش، وعدم القدرة على التركيز الجيد.
  • الشعور بالمبالاة تجاه الأشياء التي كانت ترغم بها.
  • الشعور المستمر لديها بعدم القدرة على القيام بأي نشاط.
  • التغير السريع في حالتها المزاجية بشكل مفاجئ.
  • قيام المرأة بالابتعاد شبه الدائم عن تناول الطعام، أو تناول الطعام بشراهة.
  • رد الفعل السريع الذي يعبر عن غضب تلك المرأة، والدخول في نوبات الحزن الكبير.
  • أصابتها المستمرة بالإنفلونزا والأمراض الالتهابية.
  • عدم الرغبة في القيام بأي نشاط ترفيهي.
  • عدم وجود طاقة لمواجهة المواقف التي تمر بها بشكل يومي.

أنواع الضغط النفسي

يوجد أربعة أنواع من لضغط النفسي، نذكر تلك الأنواع بالتفصيل فيما يلي:

  • الضغط النفسي الحاد: يستمر هذا النوع من الضغط النفسي لفترة زمنية قصيرة، يحدث هذا النوع مرتبطا بالتفكير في الأحداث المزعجة في الفترة الأخيرة، ويلحق هذا النوع من الضغط بالضرر بالإنسان، وتتمثل أعراضه في الصداع والتوتر واضطرابات المعدة.
  • الضغط النفسي الحاد النوبي: يأتي هذا النوع من الضغط النفسي في صورة إجهاد دائم وحاد، ويظهر هذا النوع في الأفراد الذي يوجب عليهم العديد من الالتزامات وهم غير مؤهلين لذلك لسوء إدارتهم للوقت، او لتلك الأشخاص الذين يعانون من القلق الشديد، تتمثل أعراضه في ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.
  • الضغط النفسي المزمن: يأتي هذا النوع نتيجة للمشاكل الأسرية، أو تدهور الأحوال المادية، ويستمر هذا النوع لفترة كبيرة من الزمن، وذلك على العكس من الأنواع الأخرى، وقد يعتاد الشخص على هذا المرض، دون ظهور أي أعراض عليه، ولكن عند يصل إلى اقصي درجاته، فقد يؤدي آلي الانتحار، أو النوبات القلبية، أو السكتة الدماغية التي تؤدي إلى الوفاة في الحال.

طرق علاج الضغط النفسي

يوجد عد من الطرق التي تعمل على الحد من الضغط النفسي ومعالجته، نذكر تلك الطرق فيما يلي:

  • تساعد تغير طريقة التفكير بمسببات المشاكل، على علاج الضغط النفسي.
  • العمل على التفكير في الأمور بشكل أكثر إيجابية، للحد من الضغط النفسي.
  • العمل على الاتصال الدائم بالأصدقاء، وحضور التجمعات العائلية؛ حيث أن التحدث مع الآخرين يخرج الإنسان من دائرة الضغط النفسي.
  • العمل على التقرب من الله سبحانه وتعالى وزيادة التقرب إليه.
  • المحافظة على أداء الصلاة في وقتها وقراءة القرآن؛ لأن هذه الأمور تساعد في الاسترخاء وعدم التفكير بالأمور السلبية.

مستوى تحمل الضغط النفسي

يوجد العديد من العوامل التي تؤثر في مدى تحمل الشخص للضغط النفسي، نذكر تلك العوامل في النقاط التالية:

  • الدعم المعنوي: يعمل الدعم المعنوي على تقليل الضغط النفسي لدى الشخص المصاب، فيدعم من أسرته و أقارب و أصدقائه، وهذا على عكس المصاب الذي لا يجد من يدعمه فتزداد ضغوطاته النفسية.
  • القدرة على التعامل مع العواطف: يكون لدى الشخص الذي لديه القدرة على تهدئة نفسه والحد من التوتر الذي يشعر به في حالات الغضب والخوف، اقل عرضة للإصابة بالضغط النفسي.
  • موقف الشخص وتوقعاته: فالإنسان الذي ينظر إلى الحياة من جانب التفاؤل يكون اقل عرضة للإصابة بالاكتئاب والضغط النفسي، على عكس المتشائم الذي يكون أكثر احتمالية للإصابة بالضغط النفسي.

الآثار الجانبية للضغط النفسي

بعد أن ذكرنا أسباب الضغط النفسي وأعراضه وكذلك أنواعه، فيجي علينا أن نذكر الآثار الجانبية له؛ لأنه مرض مثله في ذلك مثل الأمراض الأخري التي يكون لها آثار جانبية، نحصر تلك الآثار فيما يلي:

  • الإجهاد الجسدي: يتسبب التوتر الناتج عن الضغط النفسي في أفراز العقل لهرمون الكورتيزون، حيث يتسبب في زيادة ضربات القلب، ومن ثم يمد الجسم بالطاقة عن طريق تدفق الدم الملئي بالأكسجين إلى العقل، وعلى الرغم من فائدة تلك العمليات إلا أنها تسبب الإرهاق للجسد بنسبة كبيرة.
  • الإصابة بالإمساك: تؤثر حالة التوتر على إفرازات الغدة الدرقية المسئولة عن عمليات الهضم، فلا تتم في ذلك الحين عملية الهضم بصورتها الطبيعية، مما يؤدي إلى الإصابة بالإمساك، وفي هذه الحالة ينصح الأطباء من الإكثار من شرب الماء وممارسة التمارين الرياضية.
  • تساقط الشعر: يسبب ارتفاع هرمون الأندروجينات في الحاق الضرر بالبشرة وإصابتها بالكثير من الأمراض، وبخاصة تساقط الشعر،ويأتي ارتفاع هذا الهرمون نتيجة للتوتر، لذلك يرتبط شكل المرأة بحالتها النفسية.
  • الإصابة ببعض أمراض الجلد: يتمثل ذلك في ظهور الحبوب على البشرة،وظهور الطفح الجلدي أيضا،الإصابة بالتهابات الجلد، ومن أبرز تلك الأمراض الجلدية، مرض الأكزيما.
  • القيام بالعادات السيئة: تقوم المرأة ببعض العادات السيئة دون قصد منها حتى تتخلص من توترها، مثل أنها تقوم بقرض أظافرها إلى أن تحدث الجروح بهم، أو تبدأ بالحكة بأحدي المناطق الجلدية بجسدها إلى أن يظهر الدم في هذه المنطقة.

نصائح للتخلص من الضغط النفسي

يوجد بعض النصائح التي يجب اتباعها للتخلص من الضغط النفسي، نذكر تلك النصائح في النقاط التالية:

  • أن تقوم المرأة بعمل واحد فقط فيوقت واحد وبعد أن تنتهي منه تذهب للبدء بالأمر الثاني، حتى لا يحدث لها أي نوع من تشتت الانتباه الذي يحدث في حال القيام بأمرين معا.
  • يجب على المرأة المصابة بالضغط النفسي الفصل بين مسؤوليات العمل والبيت، حتى تقدر على إنجاز المهام في كلتا الأماكن على اكمل وجه.
  • يجب على المرأة المصابة بتلك المرض التركيز في أمورها الحياتية بشكل أكثر تركيزا.

هكذا نكون ختمنا مقالنا عن أسباب الضغط النفسي عند المرأة ،حيث تبين لنا أن كثرة التعرض المرأة للمشكلات اليومية يزيد من احتمالية تعرضها إلى الإصابة بالضغط النفسي، الذي من الممكن أن يصل بها حد الانتحار أو الإصابة بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية.