مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

البروبيوتك للوقاية من التهاب المسالك البولية

بواسطة: نشر في: 24 نوفمبر، 2022
مخزن

البروبيوتك للوقاية من التهاب المسالك البولية

يعاني الكثير من الناس من التهاب المسالك البولية؛ ومن ثم يودون التعرف على مدى أهمية البروبيوتك للوقاية من التهاب المسالك البولية، يعمل البروتيوتك على إعادة التوازن إلى الأمعاء الدقيقة والمهبل، لكن على الرغم من أنه لم يثبت أن هذا الدواء من العلاجات الدقيقة للمسالك البولية، ولكن يوجد عدد من الأدلة القليلة التي تفيد بفعاليته في علاج هذه الإصابة، وأثبت هذا الدواء فعاليته عند النساء اللواتي يعانين من هذا الالتهاب، ومن الجدير بالذكر أنه بعد التوقف عن استخدام البروبيوتيك يمكن للفرد أن يُصاب بنفس الالتهاب مرة أخرى، ويرجع السبب في ذلك إلى عدم قدرة هذا الدواء على القضاء التام على الالتهابات، ولكنه يحد من تكرارها بشكل سريع.

أهم المعلومات حول التهاب المسالك البولية

حيث يُعد التهاب المسالك البولية تبدأ في الجهاز البولي، ويتكون النظام البولي من كل من الكلى والحالب والمثانة والإحليل، وذلك على الرغم من أن أي جزء من الجهاز البولي يمكن أن يُصاب، وتكون معظم الإصابات تقع في الجزء السلفي من المسالك البولية في المثانة أو الإحليل.

ويجب أن ننوه أن هذه العدوى يمكنها الانتشار في حالة عدم العلاج؛ ومن ثم يتم وصول العدوى إلى الأجزاء الأخرى من الجهاز البولي، ومن ثم يتم الاستعانة بالبروبيوتيك الذي حقق نتائج واعدة في إعادة التوازن إلى المسالك البولية، حيث يعتقد الفرد أنه مُصاب بالتهاب المسالك البولية، ومن ثم يلزم التوجه إلى الطبيب المختص في أقرب وقت، حتى يتم إثبات وجود عدوى من عدمها وتحديد العلاج المناسب.

أهم المعلومات حول البروبيوتيك

  • تُعد البروبيوتيك هي الكائنات الحية الدقيقة، والبكتيريا عادة، التي تقترب من الكائنات الحية الدقيقة المفيدة الموجودة في الأمعاء.
  • يشير إلى البروبيوتيك باسم البكتيريا الجيدة، وتتوفر في الشكل الأول لها في الزبادي والصويا.
  • كما تأتي البروبيوتيك الأكثر شيوعاً من مجموعتين Lactobacillus أو Bifidobacterium، وتتكون هذه المجموعتان من أنواع وسلالات مختلفة.

أسباب التهاب المسالك البولية

يوجد عدد من العوامل التي تتسبب في حدوث التهاب المسالك البولية، ومن خلال النقاط التالية نذكر أهم تلك الأسباب:

  • الأمراض المنقولة جنسياً.
  • البكتيريا المعوية التي تنتشر من فتحة الشرج إلى الإحليل.
  • استخدام بعض المنتجات المزعجة التي تتمثل في منظفات الجلد القاسية أو معطرة.
  • استخدام وسائل منع الحمل الموضعية، مثل مبيدات الحيوانات المنوية.
  • الاستخدام الكثيف للمضادات الحيوية، انسداد في المسالك البولية.
  • وجود تاريخ عدوى المسالك البولية، وخاصة إذا كانت الإصابات أقل من ستة أشهر بعيداً عن خطر الإصابة.

أعراض التهاب المسالك البولية

تُعد الإصابة بالتهاب المسالك البولية كغيرها من الإصابات والأمراض التي يكون لها مجموعة من الأعراض التي تدل على وجودها، ومن خلال النقاط التالية نذكر أهم أعراض التهاب المسالك البولية:

  • الإصابة بألم الظهر والجنب.
  • ملاحظة ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور باهتزاز وقشعريرة.
  • الحاجة المتكررة إلى الغثيان والقيء.
  • الشعور بضغط في أسفل منطقة البطن.
  • الحاجة المتكررة إلى التبول.
  • ملاحظة وجود دم في البول.
  • الشعور بألم أثناء التبول.

ومن الجدير بالذكر أن أعراض التهاب المسالك البولية تختلف باختلاف منطقة الإصابة حيث تختلف أعراض إصابة المثانة، أو تلك التي تشير إلى إصابة الحالب والكلى أو مجرى البول، وكذلك التهاب الإحليل.

متى يبدأ مفعول البروبيوتيك؟

يبدأ مفعول البروبيوتيك بالظهور عادة بعد أسبوع من تاريخ تناول حبوب تناول حبوب بروبيوتيك أو الحصول عليها من مصادرها الطبيعية، ومن الجدير بالذكر أن فوائد هذا الدواء مؤقتة، حيث تستمر خلال فترة تناول مكملات بروبيوتيك، وتبدأ بالاختفاء في حال التوقف عن تناولها.

متى يبدأ تناول البروبيوتيك؟

يعد أفضل وقت لتناول الحبوب البكتيريا النافعة هو في الصباح قبل تناول وجبة الفطور، أو في فترة المساء قبل النوم، ويمكن أخذها بعد فترة تتراوح من ساعتين إلى ثلاث ساعات من تناول الوجبة، وقبل ثلاثين دقيقة، وذلك لأن حبوب البكتيريا النافعة تُعد أكثر فعالية في حالة تناولها على معدة فارغة، وهذا يساهم في تمريرها بصورة أسرع للأمعاء.

ما هي المشروبات المفيدة لالتهاب المسالك البولية؟

يوجد العديد من المشروبات والوصفات الشعبية التي يكون لها فعالية كبيرة في علاج التهاب المسالك البولية، والتي تتمثل في تناول مشروب البقدونس، والذي يساهم في القضاء على البكتيريا، ويتم تناوله مرتين في اليوم، علاوة على تناول مشروب الليمون بالعسل الأبيض، ومشروب الزنجبيل الذي يحتوي على العديد من الخصائص المضادة للالتهابات، كما يمكن تناول عصير القصب ومشروب الشعير.

ما هي أعراض نقص البروبيوتيك؟

يعد نقص البروبيوتيك هو نقص البكتيريا النافعة، التي يكون لها عدد من الأعراض التي سوف نذكرها في النقاط التالية:

  • الإصابة بمشكلات في الجهاز الهضمي، والتي تتمثل في الإمساك، أو الإسهال، أو الانتفاخ، أو حموضة المعدة.
  • اضطرابات المزاج التي تتمثل في القلق والاكتئاب.
  • الرغبة الشديدة في تناول السكريات.
  • فقدان أو زيادة الوزن غير المبرر.
  • التحسس وظهور الطفح الجلدي على الفرد.
  • اضطرابات في النوم.
  • الإحساس بالخمول والإجهاد غير المبرر.

ما هو أفضل مضاد حيوي لالتهاب المسالك البولية؟

يوجد عدد من المضادات الحيوية التي تستخدم في علاج التهاب المسالك البولية، والتي تتمثل في في المضادات الآتية ” تريميثوبريم/سلفاميثوكسازول (Bactrim وSeptra وغيرهما) فوسفوميسين (Monurol) نيتروفورانتوين ( Macrodantin، وMacrobid”.

هل البصل يعالج المسالك البولية؟

يود الكثير من الناس التعرف على مدى فعالية البصل معالجة المسالك البولية، ويحتوي على مادة الأنثوسيانين التي تعطيه لونه الآخر، والتي تساعد على الوقاية من أمراض القلب وأنواع من السرطان، كما تساهم في الحفاظ على الذاكرة وحماية المسالك البولية وإبطاء حدوث شيخوخة الخلايا.

هل يحتوي العسل على البروبيوتيك؟

يود الكثير من الناس التعرف على إجابة هذا السؤال، ومن ثم تكمن الإجابة في أن العسل الخام يعد أحد أنواع البروبيوتيك الخالية من اللاكتوز، وإيجازاً لما ورد، حيث يعد العسل الخام مكوناً طبيعياً نشطاً تتضمن على خصائص علاجية ومركبات غذائية هائلة تساهم في تغذية الجسم وتعزيز أداء الجهاز الهضمي.

مت تعود البكتيريا النافعة بعد المضادات؟

تعود البكتيريا النافعة إلى جسم الإنسان بعد تناول المضادات الحيوية في خلال فترة أربعة أسابيع من تاريخ توقف استخدامها، ومن الجدير بالذكر أن التأثير السلبي لها يمتد حتى عامين من تناولها.

أسئلة شائعة

ما هي الجرعة المناسبة من البروبيوتيك؟

تكون الجرعة من البروبيوتيك تحتوي على ما يقارب من 10 بلايين بروبيوتيك، ويتم الاستعانة بهذه الجرعة لعلاج الإسهال الذي ينتج عن استخدام المضادات الحيوية، حيث ينصح بتناول الكبسولة بعد أو قبل ساعتين إلى ثلاث ساعات من جرعة المضاد الحيوي، وينصح بالاستمرار بها بعد أسبوع من انتهاء جرعة المضاد الحيوي.

ما هي أفضل أنواع البروبيوتيك؟

يوجد العديد من الأنواع التي يختص بها دواء البروبيوتيك، ومن خلال النقاط لتالية نذكر أهم تلك الأنواع:

– عصية لبنية حمضية (Lactobacillus) 
– بيفيدوباكتيريوم (Bifidobacterium) 
– الخميرة السكرية (Saccharomyces boulardii)

ماذا يأكل مريض المسالك البولية؟

يوجد العديد من الأطعمة التي ينصح بها أثناء العلاج من التهاب المسالك البولية، ومن خلال النقاط التالية نذكر أهم تلك الأطعمة:
– التوت البري (Cranberries)
– الزبادي (Yogurt)
– البروبيوتيك (Probiotics) 
– الأطعمة الغنية بالألياف (High-fiber foods) 
– الأطعمة الغنية بفيتامين ج (Foods rich in vitamin C)
– سمك السلمون (Salmon)

البروبيوتك للوقاية من التهاب المسالك البولية