هل مريض القلب ينام كثيرًا

بواسطة:
هل مريض القلب ينام كثيرًا

هل مريض القلب ينام كثيرًا ؟ سؤال يبحث عن إجابته العديد من الأفراد عبر محركات البحث ونحن بدورنا سنجيبكم عنه عبر سطورنا التالية في مخزن فالقلب من أهم أعضاء الجسم فهو العضو المسؤول عن عمل بقية الأعضاء وبالتالي يهتم مرضى القلب بالتعرف على تأثير القيام ببعض الأعمال على القلب بما فيهم تأثير القلب على النوم.

هل مريض القلب ينام كثيرًا

  • أثناء نوم الإنسان تحدث الكثير من الاضطرابات في الجسم، هذه الاضطرابات تشكل القلب وباقي أعضاء الجسم، فالاستغراق في النوم مثلًا يؤدي إلى إبطاء نبضات القلب، وقد يتسبب هذا الأمر في إصابة القلب بالعديد من الأزمات على المدى البعيد.
  • لذا ينبغي على مرضى القلب أخذ الحيطة عند النوم بعدم الاستغراق في النوم لساعات طويلة، ونظرًا لتخوف مرضى القلب من مضاعفات مرضهم يبحث الكثير منهم عن تأثير بعض الأفعال على صحة القلب.
  • يعاني مريض القلب من الاضطرابات أثناء النوم هذه الاضطرابات عادة ما تجعله غير قادرًا على الاستغراق في النوم وبالتالي فإن مريض القلب لا ينام كثيرًا بل وفي بعض الأحيان لا يتمكن مريض القلب من النوم لساعات كافية أثناء الليل.
  • من جهة أخرى قد يتمكن المصابين بالأمراض القلبية من أخذ قسط كافي من النوم خلال اليوم والجدير بالذكر أن بعض الحالات قادرة على النوم لفترات طويلة وبكن بعد معاناة مع الأعراض.

قبل اختتام هذه الفقرة وجب التنويه عن أن الأمراض القلبية من الأمراض الحساسة لذا ينبغي على المصابين بالأمراض القلبية أخذ الحيطة من الاستغراق في النوم لأن النوم لساعات طويلة يؤثر على صحة القلب على المدى البعيد.

مضاعفات مرض القلب أثناء النوم

في بعض الأحيان يعاني مرضى القلب من المضاعفات الناتجة عن هذا المرض، هذه المضاعفات عادة ما تحدث نتيجة الاستغراق في النوم لذا ينبغي على مرضى القلب تجنب النوم لفترات طويلة، ويمكنكم التعرف على مضاعفات القلب أثناء النوم بمتابعة سطورنا التالية:

  • ضيق النفس الاضطجاعي: عادة ما يصاب مرضى القلب الذين يعانون من زيادة في الوزن بهذه المضاعفة ، وتتمثل هذه الحالة في شعور المريض بضيق في التنفس ليلًا، وحينها يضطر المريض إلى الوقوف أو الجلوس للتخلص من هذا الشعور.
  • رعشة في الأطراف: في بعض الأحيان يشعر مرضى القلب برعشة في أطرافهم أثناء النوم، ولكن هذه الحالة لا تتسبب في الاستيقاظ من النوم وإنما يشعر المريض بالإرهاق والإعياء حينما يستيقظ من النوم.
  • انقطاع التنفس: في بعض الأحيان يتسبب استغراق مرضى القلب في النوم في اختناقهم وبالتالي تتأثر جميع الأجهزة الحيوية في الجسم والمخ يكون أكثرهم تضرر، والجدير بالذكر أن هناك نوعين من انقطاع النفس وهم:
    1. النوع الأول يعرف باسم OSA وهذا النوه يتسبب في سد مجرة الهواء العلوي بشكل جزئي أو كلي، حيث يؤدي هذا النوع إلى ارتخاء العضلات بصورة كبيرة جدًا في الجزء الخلفي من الحلق، والجدير بالذكر أن هذا النوع من أنواع انقطاع التنفس هو الأكثر شيوعًا.
    2. النوع الثاني يعرف باسم CSA وهو أقل شيوعًا بين مرضى القلب وأغلب المصابين به من الرجال، وهو يحدث للمرضى الذين يعانون من مشاكل قلبية حادة.

تأثير النوم على القلب

أثناء النوم تحدث الكثير من التغيرات الفسيولوجية في جميع أعضاء الجسم ومن بينهم القلب، فهو من الأعضاء التي تتأثر بالنوم والاستيقاظ، ومما لا شك فيه أن أمراض القلب تؤثر في استمرارية النوم وصفاءه وتؤثر كذلك في راحة الجسم، ويمكنكم التعرف على تأثير النوع على القلب بمتابعة سطورنا التالية:

  • أشارت الدراسات العلمية إلى أن أمراض القلب وتصلب الشرايين من أخطر الأمراض التي قد يعاني منها الشخص، وأكد العلماء على أن الاستغراق في النوم لفترات طويلة سواء في الليل أو النهار هو أكثر ما يتسبب في إصابة الفرد بهذه الحالات المرضية المزمنة.
  • يؤدي الاستغراق في النوم عن الساعات الطبيعية الموصى بها والتي تتراوح بين 6 إلى 8 ساعات إلى حدوث بطء في نبضات القلب، فعند تجاوز هذه المدة في النوم لا تتعدى نبضات القلب للـ50 نبضة في الدقيقة الواحدة، وبالتالي يتسبب هذا في جريان الدم في الأوعية الدموية والشرايين والأوردة بصورة بطيئة
  • إذا كنت من المصابين بالأمراض القلبية فينبغي عليك الاستيقاظ خلال نومك وتجنب النوم بشكل متواصل لتجنب حدوث السكتات القلبية.
  • النوم على البطن أو الظهر خطر لمن يعانون من أمراض قلبية حيث يزيد من نسبة حدوث انقطاع النفس، والجدير بالذكر أن أفضل وضع للنوم هو النوم على الجانب الأيمن بحيث تسمح هذه الوضعية للنائم بالتنفس بشكل طبيعي.

كيف ينام مريض القلب

على مرضى القلب اتخاذ الحيطة من وضعيات وساعات النوم الخاصة بهم خاصة إذا سبق لهم الخضوع لعملية القلب المفتوح فمن بعد إجراء هذه العملية يجد المرضى صعوبة في العثور على وضعية النوم المناسبة مع الجرح، ونحن بدورنا سنوضح لكم وضعيات النوم الأمثل للأشخاص الذين خضعوا لجراحة القلب المفتوح عبر سطورنا التالية:

  • النوم على الظهر: هذه الوضعية تساعد في الحفاظ على محاذاة الرأس والعنق مع العمود الفقري وبالتالي يساعد الاستلقاء على الظهر على تجنب الضغط على الصدر ومنطقة الجرح.
  • النوم على الجنب: هذه الوضعة في النوم مع وضع بعض لبوسائد خلف الظهر قد تكون مناسبة للمرضى الذين خضعوا لإجراء عملة قلب مفتوخ.

نصائح للتغلب على أزمات مرض القلب

في سياق متصل بموضوع حديثنا اليوم نقدم لكم مجموعة من النصائح الواجب على مريض القلب اتباعها كي يتجنب أزمات القلب الناتجة عن المرض، فهناك بعض العادات الصحية التي ينبغي على المريض اتباعها لتفادي أزمات القلب المفاجئة، ومن ضمن هذه العادات نذكر:

  • تجنب استخدام الهاتف الجوال قبل النوم بساعات كافية.
  • عدم تناول الكحول أو المشروبات التي تحتوي على كافيين قبل النوم بفترة كافية.
  • تجنب ممارسة الأنشطة الرياضية في وقت مقارب لتوقيت النوم وفي حالة اعتياد الشخص على ممارسة التمرينات الرياضية فيتعين عليه أدائها قبل النوم بقترة لا تقل عن 4 ساعات.
  • تجنب النوم على البطن أو الظهر.
  • من الأفضل أن ينام الشخص على الجانب الأيمن أو الأيسر لتقليل احتمالية توقف التنفس أثناء النوم.
  • تجنب النوم بدون وسادة حيث تمنح الوسادة للجسم وضع معين صحي للتنفس بشكل طبيعي.
  • إذا كان الشخص ممن يعانون من رعشة في الجسم أثناء النوم فعليه الحرص على ارتداء الجوارب أثناء النوم ووضع وسادة تحت القدم، فهذه الأمور تساعد على تخفيف احتمال الإصابة بالرعشة في الأطراف.
  • من العادات الصحية لمرضى القلب الاستحمام بالماء الساخن قبل النوم فالماء الساخن يساعد على تنشيط عضلة القلب وتقويتها وبالتالي يزيد من قدرته على ضخ الدم.
  • تناول الوجبات الغذائية بنظام غذائي يشمل عناصر تساعد على تنشيط عضلة القلب وتقويتها، كتناول العسل الطبيعي والفواكه والتونه والمكسرات وغيرهم الكثير من الأطعمة التي تساعد على تحسين عضلة القلب.

بهذا نصل وإياكم متابعينا الكرام إلى ختام مقالنا الذي قدمنا لكم من خلاله إجابة تفصيلية لاستفسار هل مريض القلب ينام كثيرًا ؟ وفي نهاية سطورنا نأمل أن نكون استطعنا أن نوفر لكم محتوى مفيد وواضح يتضمن جميع استفساراتكم ويغنيكم عن مواصلة البحث وإلى اللقاء في مقال آخر من مخزن المعلومات.