مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

خصائص نمو الطفل في مرحلة رياض الأطفال

بواسطة: نشر في: 24 نوفمبر، 2022
مخزن

خصائص نمو الطفل في مرحلة رياض الأطفال

تختلف خصائص النمو الخاصة بالأطفال في مرحلة رياض الأطفال من طفل إلى طفل آخر، حيث إن في تلك المرحلة العمرية تتكون لدى الطفل عدة تغيرات تكون نابعة من داخل الطفل سواء من أفكاره الخيالية المتزاحمة أو الأفكار الاندفاعية الخاصة به، علماً بأن الطفل بقوم بالتعبير عن تلك الأفكار بعدة أشكال مختلفة، سواء كانت هذه الأشكال لفظية، أو على هيئة مواقف، مع العلم بأن سواء كانت تلك المهارات اللفظية، أو تلك المواقف التي سيقوم بها الطفل بالفعل أن جميع ما سبق ما هو إلا عبارة عن مجموعة من المعالم التي تظهر على الطفل في مرحلة رياض الأطفال، والتي تتكون من عدة خصائص تتضح من خلال الأسطر التالية:

الخصائص الجسدية

تشهد مرحلة رياض الأطفال عدة تغيرات جسدية واضحة على الطفل، حيث أن تلك المرحة يشعر فيها الأهل بأن طفلهم عبارة عن شعلة أي كتلة من النشاط، أي أنه في بعض الأحيان قد يشعر الأهل بأنهم يواجهون عدة صعوبات في مواكبة هذا الطفل، وعادة ما تكمن تلك الصعوبات في الجري أو القفز المتسارع، والذي يعتبر أحد مظاهر تطور الخصائص الجسدية، لذا سوف نقوم بتوضيح الخصائص الجسدية للطفل في مرحلة رياض الأطفال بشكل أكثر تفصيلاً فيما يلي:

  • المهارات الحركية الإجمالية:
    • من أبرز المهارات الحركية الإجمالية للطفل في هذه المرحلة هي أنه يمشي بتوازن ملحوظ عما سبق من السنوات السابقة، حيث إنه يعتمد على رؤوس الأصابع أو الكعب إلى أصابع القدم.
    • يستطيع الأطفال في تلك المرحلة القفز بواسطة الحبل من خلال ثني الساقيين وتمرير الحبل أسفل تلك الساقين، بالإضافة إلى أن الأطفال يتمكنون في هذه المرحلة من الوقوف على قدم واحدة لأكثر من تسع ثوان متتالية.
    • كما أن من أبرز تلك المهارات الحركية هي أن الأطفال يتمكنون من أن يصعدوا الدرج، وينزلون منه من دون الحاجة إلى أي مساعدة، كما أنهم يتمكنون من المشي إلى الأمام، وإلى الخلف بسهولة شديدة، والعديد من الأطفال في هذه المرحلة يستطيعون قيادة الدراجات الثلاثية والثنائية العجلات بمهارة فائقة.
    • كما أن هؤلاء الأطفال تتوافر لديهم مهارة يتمكنون من خلالها أن يلتقطوا الكرة أياً كان حجمها، إلى جانب أنهم يستطيعون البدء في التحرك بطرق متناسقة بعض الشيء مما يجعلهم قادرين على القيام بعدة رياضات كالسباحة أو الرقص أو كرة السلة وغيرها من الرياضات.

الخصائص الحركية الدقيقة في مرحلة رياض الأطفال

  • من الممكن أن يتمكن الطفل في هذه المرحلة من الاعتماد على إحدى اليدين في القيام بعدد من المهام الوظيفية المطلوبة منه، وهذا ما يُسمى أحياناً من قبل عدد من العلماء بهيمنة اليد، كما أنه من الممكن أن يستطع الطفل في هذه المرحلة من أن يقوم بإمساك قلم للأعمال الرصاص عن طريق الاعتماد على إصبعي الإبهام، وهذه الحركة يُطلق عليها الحركة الخاصة بالقبضة الثلاثية للقوائم.
  • يستطيع الطفل في مرحلة رياض الأطفال من أن يقوم بقص مجموعة من الأشكال الأساسية بشكل مستقيم ومتساوي عبر استخدام المقص ولكن تحت إشراف شخص بالغ، إلى جانب أن الطفل يتمكن في هذه المرحلة من أن يقوم بنسخ مجموعة من الأشكال الهندسية كالمربع والمثلث والدائرة وغيرهم، كما أن بعض الأطفال من الممكن أن يتمكنوا من رسم إنسان بكامل أجزاء جسمه.
  • يتمكن الطفل أيضا من النجاح في التحكم بالمعلقة والشوكة بشكل أفضل مما يمكنه من الاعتماد على نفسه في عملية الغذاء بعدما كان يعتمد بشكل رئيسي على والدته.

الخصائص الاجتماعية والعاطفية في مرحلة رياض الأطفال

عندما يبلغ الطفل الأربعة أعوام يبدأ في أن يدرك بأنه ليس محور العديد من الأمور كما كان يظن قبل بلوغه هذا السن، فيبدأ الطفل في أن يشعر بانه هناك عدة أمور وتصرفات ليس من الضروري أن تدور حوله ومن هنا يبدأ الطفل في أن يشعر بالآخرين ويستوعب مشاعرهم، أي أنه بمعنى أصح يبدأ في أن يتحكم ويسيطر على عواطفه، وهذا يتضح في ضوء ما يلي:

  • يستطع الطفل في ذاك الحين بأن يستمتع بممارسة اللعب مع الآخرين سواء من هم في نفس عمره، أو الذي يبلغون عدة أعوام زيادة عن عمره، بجانب أن الطفل في هذه المرحلة يحاول القيام بعدة محاولات تجعله يصبح في نظر الآخرين طفلاً جيداً وشجاعاً يستطيع أن يقوم بعدة أفعال وتصرفات بطولية.
  • يسعى الطفل في تلك المرحلة من أن يفهم قواعد الألعاب الخاصة به ويقدر على أن يتشارك مع غيره من الأطفال في نفس اللعبة، وذلك من خلال اتباع التعليمات التي تفرضها اللعبة علماً بأنه في بعض الأحوال لا يقوم الطفل بالتعاون، ويرفض القيام بمشاركة أحد من الأطفال الآخرين باللعب، وهذه الأمور تعتبر طبيعية للغاية، ولكن يجب على الأهل فهم ما هو السبب الكامن وراء هذا الرفض.
  • تبدأ العديد من مظاهر الاستقلالية في أن تبدو على الطفل في هذه المرحلة، حيث إنه يكون لديه رغبة في أن يشعر بأنه يستطع أن يأخذ عدة قرارات خاصة به منفرداً، بمعنى أصح فهو يحاول أن يعتمد على نفسه بعدما كان يعتمد بشكل كلي وأساسي على والدته أو أهله عموماً.
  • من أبرز المظاهر العاطفية التي تظهر على الطفل في تلك المرحلة هي أنه يحاول أن يعبر عن كافة مشاعر الغضب التي يشعر بها عبر أشكال لفظية، ويحاول أن يبتعد عن أي التعبير بأي شكل من الأشكال الجسدية خوفاً من أن يتعرض لأي من التوبيخ من قبل الأهل.

أسئلة شائعة

ما هي خصائص النمو للمرحلة الابتدائية؟

خصائص النمو في المرحلة الابتدائية تُعرف بأنها مجموعة من الزيادات والتغيرات التي تنتج عن تعرض الطفل لعمليات التعلم والنضج المختلفة، سواء كانت تلك العمليات التعليمية تستهدف التأثير في التغيرات العقلية أو الجسمية أو الانفعالية له، أو من الممكن أن تكون تلك التغيرات تستهدف أن تحدث تأثيراً ما في خصائص الطفل الاجتماعية أو الحركية أو اللغوية، علماً بأن خصائص نمو التي تكمن في المرحلة الابتدائية تعتبر جزءاً لا يتجزأ من مراحل نمو الإنسان في العموم، مع الأخذ في الاعتبار أن مراحل النمو الخاصة بالإنسان تتمثل في مرحلة ما قبل الميلاد ومرحلة الرضاعة ومرحلة الحضانة ومرحلة الطفولة المتأخرة وغيرهم.

ما أهمية معرفة خصائص النمو؟

يوجد عدة أهميات تعطي أهمية إلى دراسة الخصائص الخاصة بالنمو، وذلك نظراً لأن الخصائص التنموية تعطي الإنسان عدداً كبيراً من المعلومات والتوجيهات والإرشادات وكن عبر طريقة تربوية تنسجم مع طبيعة المرحلة التي يعيشها الفرد، إلى جانب أن النمو يعطي فرصة للجميع إلى معرفة المكونات الشخصية للطفل إلى جانب التمكن من معرفة مطالب النمو الخاصة بالطفل في هذه المرحلة، بالإضافة إلى احتياجات الطفل التي تُعد من أكثر العوامل المؤثرة في عملية التوجيه السلوكي للإنسان.

ما هي قوانين النمو؟

تتسم قوانين النمو بالاستمرارية، كما أن النمو يسير في مراحل متعاقبة كلياً وليس جزئياً، علماً بأن كل عملية من عمليات النمو تُعد مرحلة حرجة بغض النظر عن أن تلك العمليات تسير من العام إلى الخاص بسرعات متفاوتة نظراً من شخص إلى شخص آخر.

خصائص نمو الطفل في مرحلة رياض الأطفال