أفضل أطعمة لجبر العظام

بواسطة:
أفضل أطعمة لجبر العظام

أفضل أطعمة لجبر العظام نستعرضها مع حضراتكم عبر هذا المقال، حيث يبحث الكثيرون ممن تعرضوا لكسور في العظام عن الأطعمة التي تساعد على إسراع عملية الشفاء والتئام الكسر في العظام، نقدم لكم هذا المقال عبر مخزن.

أفضل أطعمة لجبر العظام

قد يتعرض الإنسان لحادثة تؤدي إلى كسر في العظام، وتختلف سرعة التعافي من شخص لآخر فقد يتعافى البعض بسرعة أكبر من غيره ممن قد يحتاجون إلى وقت أطول للتعافي والشفاء، ويحتاج الجسم إلى عناصر محددة للمساعدة في إعادة بناء العظام أو التئام الكسور يمكن للإنسان أن يحصل عليها من بعض الأطعمة مثل:

الحليب ومنتجات الألبان

  • تحتوي منتجات الألبان على كميات كبيرة من الكالسيوم وهو أهم المغذيات التي تساعد على دعم قوة العظام وبنائها.
  • وفقاً لدراسات المعهد الوطني للصحة الأمريكية يحتوي كوب من الحليب كامل الدسم وكوب من الزبادي اليوناني منزوعة الدعم على نفس كمية الكالسيوم.
  • تستطيع اختيار درجة الدسم حسب تفضيلاتك إذا كنت تتبع نظام غذائي لفقدان الوزن.
  • إذا كنت ستختار منتجات الألبان منزوعة الدسم أختر المنتجات المعززة بالفيتامينات القابلة للتحلل في الدهون مثل فيتامين أ وفيتامين د حتى تحصل على الفائدة الكاملة.

اللحوم 

  • تعتبر اللحوم أهم مصادر البروتينات وتمثل البروتينات نصف تركيبة بناء العظام تقريباً.
  • يحتاج الجسم للبروتينات لإعادة بناء عظام جديدة أو لإصلاح الكسور.
  • تساعد البروتينات الجسم على استهلاك الكالسيوم بالشكل الصحيح بما يدعم صحة العظام.

الدواجن

  • تحتوي الدواجن على وفرة من الأحماض الأمينية التي تمثل اللبنة الأساسية للبروتينات التي بدورها تساعد وتلعب أهم الأدوار في التئام الجروح والإصابات.
  • يتوافر الجلوتامين والأرجينين بكثرة في الدواجن مثل الدجاج والديك الرومي، ويعد الجلوتامين والأرجينين من الأحماض الأمينية المهمة التي تساعد الجسم على الشفاء والتعافي.
  • يوفر الجلوتامين الحماية للخلايا في أوقات المرض والإصابة، ويساعد الأرجينين في انتاج الكولاجين الذي يدعم التئام الجروح.
  • يستهلك الجسم كميات كبيرة من الأرجينين في أوقات المرض والإصابة، ولذلك فإن تناول الأطعمة الغنية بالأرجينين أوقات المرض مهم للغاية لصحة الجسم.

المكسرات

  • تحتوي المكسرات على بعض الكالسيوم وكذلك بعض المغذيات الأخرى الضرورية لصحة مثل الماغنسيوم والفوسفور.
  • يساعد الماغنسيوم على امتصاص العظام للكالسيوم،بينما يعتبر الفوسفور من المكونات الأساسية للعظام.
  • 85% تقريباً من كمية الفوسفور الموجودة في الجسم تتركز في العظام والأسنان.
  • تتعدد أنواع المكسرات وتحتوي معظمها على العناصر الغذائية المطلوبة لكن أكبر تركيز للمغنيسيوم والفوسفور تجده في حبات اللوز ولذلك ينصح الأطباء بتناول البعض منها يومياً لصحة العظام.

البيض

  • يحتاج جسم الإنسان إلى البروتين بكميات كبيرة ويزيد احتياجه بزيادة وزن الجسم، البيض ليس فقط مصدراً مثالياً للبروتين عالي الامتصاص ولكنه يحتوى أيضاً على عناصر مهمة تدعم إلتئام الجروح وصحة المناعة بشكل عام.
  • يحتوي البيض أيضاً على فيتامينات أ و ب12 بالإضافة للحديد والزنك والسيلينيوم والتي لها أدوار مناعية مهمة.

التوت

  • يمتلئ التوت بكثير من العناصر الغذائية والمركبات النباتية التي تساعد على تعافي الجسم من الأمراض وتدعم التئام الجروح والكسور.
  • إلى جانب احتوائه على قدر كبير من فيتامين سي، فإنه أيضاً يحفز الجسم على إنتاج الكولاجين وهو من البروتينات المهمة في الجسم والتي تساعد على صحة العظام.
  • ويحتوي التوت أيضاً على مضادات الأكسدة مثل الأنثوسيانين، وهي من الأصباغ النباتية التي تعطي التوت ألوانه المميزة، وكذلك لها تأثيرات في مقاومة الفيروسات والالتهابات ودعم المناعة.

الخضروات الصليبية 

  • الخضروات الصليبية مثل البروكلي والقرنبيط واللفت وبراعم بروكسل، وتعرف جميعها بفوائدها الصحية المتعددة، حيث تحتوي على مجموعة من المعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة.
  • تحتوي الخضروات الصليبية على الغلوكوسينولات، وهي مركبات يحولها الجسم إلى أيزوثيوسيانات، وتساعد الأيزوثيوسيانات الجسم على تخفيف الالتهابات وتنشيط الدفاعات المناعية والتخلص من الخلايا المصابة.
  • بالإضافة إلى ذلك تحتوي الخضروات الصليبية على كميات من فيتامينات  ب و ج (B و C) التي يحتاجها الجسم كثيراً أثناء التعافي.

البطاطا الحلوة

  • تحتوي البطاطا الحلوة على كميات كبيرة من الكربوهيدرات، والتي تعتبر من أهم مصادر الطاقة للجسم  وتحتاج الخلايا الطاقة للتعافي والشفاء.
  • تحتوي أيضاً على إنزيمات مثل سيترات سينثيز و هيكسوكيناز التي تساعد في التئام الجروح.
  • قد يتسبب عدم تناول الكربوهيدرات بالكمية الكافية في إبطاء عملية الشفاء وتأخير التعافي من الإصابات.
  • تعتبر البطاطا الحلوة من أهم مصادر المركبات النباتية المضادة للالتهابات والمعادن والفيتامينات مثل الكاروتينات والمنغنيز وفيتامين ج (C) والتي تحفز الاستجابات المناعية وتساعد الجسم على التعافي.

كيفية تجبير العظام بالطب الشعبي

حليب الصويا 

  • الأشخاص ممن لديهم حساسية اللاكتوز يمكنهم تناول حليب الصويا المعزز كبديل.
  • حيث يعد حليب الصويا المعزز مصدراً مثالياً للكالسيوم بدون لاكتوز.
  • لا يحتوي حليب الصويا على الكوليسترول وبه كميات قليلة جداً من الدهون المشبعة.
  • يعتبر حليب الصويا مصدراً جيداً للبروتين والبوتاسيوم أيضاً.

بذور اليقطين

  • تحتوي بذور اليقطين على الماغنسيوم والمعادن التي تساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم، بما يساعد على قوة وثبات العظام.
  • يمكنك وضع بذور اليقطين مع مكونات سَلَطَة الخضروات أو يمكنك تجفيفها وتحميصها وتناولها مقرمشة كالمكسرات.

الفلفل الحلو أو الفلفل الرومي

  • يحتوي الفلفل الحلو وخصوصاً الأحمر على كميات كبيرة من فيتامين ج الذي يساعد على تحفيز إنتاج الكولاجين والذي بدوره يساعد على إعادة بناء العظام.
  • يحتوي نصف كوب من الفلفل الحلو المقطع على كمية فيتامين ج أكبر من الموجودة في ثمرة برتقال كاملة.
  • يمكن إضافة الفلفل إلى الحلو إلى أنواع مختلفة من الطعام مثل سلطة الخضروات أو أن يتم طهيه مع الأطعمة على النار حيث يضيف إليها طعماً مميزاً كما يضيف القيمة الغذائية.

الفاصوليا السوداء 

  • تعد الفاصوليا السوداء أحد المصادر الجيدة للماغنيسيوم الذي يمثل عنصر أساسي لإعادة بناء العظام و التعافي من الإصابات.
  • تستطيع إضافة الفاصوليا السوداء المسلوقة إلى سلطة الخضروات حيث تعطي لها قيمة غذائية عالية بالإضافة إلى لونها المميز الذي يزيد من جاذبية شكل طبق السلطة بما يفتح الشهية.

أفضل شي لجبر العظام

الأسماك الدهنية أو الزيتية 

  • تعد الأسماك الزيتية أو الدهنية مثل التونة والسالمون مصدراًً مهماً لفيتامين د الذي لا يقل في أهميته لصحة العظام عن الكالسيوم.
  • فيتامين د يحفظ مستويات الكالسيوم في الدم وله دور مهم في بناء ونمو العظام.

الخضروات الورقية الخضراء

  • تحتوي الخضروات الورقية مثل السبانخ واللفت والجرجير والبقدونس، على العديد من العناصر الغذائية المهمة التي تساعد على التئام الجروح وتعزيز المناعة وتقليل الالتهابات.
  • تحتوي الخضروات الورقية على فيتامين ج والماغنسيوم والمنجنيز وحمض الفوليك وبروفيتامين أ وجميعها مهمة للمناعة والصحة العامة.
  • تحتوي أيضاً على مضادات الأكسدة من مادة البوليفينول والتي تعزز المناعة وتعتبر مضاداً قوياً للإلتهابات.
  • تظهر الأبحاث أن مضادات الأكسدة من البوليفينول مثل الكيرسيتين والتي تتركز بكثرة في الخضروات الورقية الخضراء، تساعد في تثبيط إنتاج البروتينات الالتهابية مثل TNF-alpha.
  • بالإضافة إلى ذلك تحتوي الخضروات الورقية الخضراء على فيتامين سي مما يجعلها طعاماً مثالياً للمساعدة على سرعة الشفاء والتعافي من الاصابات.
  • يحتوي البقدونس على كميات كبيرة من فيتامين ك.

إلى هنا ينتهي المقال، عرضنا لحضراتكم أفضل أطعمة لجبر العظام ، حيث تساعد هذه الأطعمة على تسريع عملية الاستشفاء والتعافي من الإصابات والكسور كعامل مساعد، إذا كان المريض ملتزماً بخطة العلاج الموضوعة من قبل الطبيب.

 

المراجع