اتفاقية بين صاحب العمل والعامل

بواسطة:
اتفاقية بين صاحب العمل والعامل

كل عمل أو وظيفة بمختلف الأنواع يقوم في البداية على ما يتم إبرامه من اتفاقية بين صاحب العمل والعامل، حيث يتم من خلالها تحديد حق وواجب كل منهما تجاه الآخر، وتكون الاتفاقية عبارة عن وثيقة قانونية أو عقد يبرك بين كلا الطرفين، وغالبًا ما يتم كتابته بالصيغة التي تتناسب مع طبيعة العمل ومن ثم يوقع عليها أطراف الاتفاقية وهما العمل وصاحب العمل وعلى كل منهما الالتزام بما تتضمنه من بنود، وسوف نوضح لكم في مخزن الكثير من المعلومات والتفاصيل حول تلك الاتفاقية وما لها من خصائص وشروط.

اتفاقية بين صاحب العمل والعامل

يقصد بما يتم إبرامه من اتفاقية بين صاحب العمل والعامل باعتبارها ضمان يقدمه صاحب العمل إلى العامل يفيد ضمان جميع حقوق ذلك العامل وتوفير مختلف الإمكانيات والاحتياجات والخدمات التي قد يحتاج إليها في إتمامه لعمله، وبالمقابل يتعهد من خلال تلك الاتفاقية العامل على أن يؤدي كافة ما يوكل إليه من مهام من قبل صاحب العمل بمنتهى البراعة والإتقان والأمانة، إذ أن نجاح أي مؤسسة أو عمل يتوقف على نجاح ومهارة العمال بها.

وعلى ذلك فإن تلك الاتفاقية تعد بمثابة عقد العمل الذي يبرم بين كل من صاحب العمل والعامل، ويذكر في ذلك الصدد أن من أهم مميزات عقد العمل أو اتفاقية العمل أنها تعتبر من أنواع العقود ذات خواص الأجر والتبعية، حيث لا بد وأن يكون العامل بها تابعًا لرب العمل، وهو ما يدل على أن يكون العامل تحت رقابة وإشراف صاحب العمل، وفي مقابل ذلك ينبغي أن يكون ما يؤديه العامل من عمل يصب بمصلحة رب العمل، وذلك لكي يكون العامل مستحقًا لما يحصل عليه من أجر.

أهمية العقد بين صاحب العمل والعامل

هناك العديد من الجوانب التي تكمن بها أهمية الاتفاقية التي يتم إبرامها بين العامل وصاحب العمل، وسوف نعرض فيما يلي أبرز تلك الجوانب:

  • من خلال ما يتم إبرامه من اتفاقية بين العامل وصاحب العمل يتم إيضاح حقوق كل منهما وواجباته عند الآخر.
  • الحلول دون وقوع أي مشكلات أو خلافات بين طرفي العقد.
  • إيضاح مهام العمل ونوعه وطبيعته الموكل للعامل أدائه.
  • تحديد الأجر الذي من المفترض أن يتقاضاه العامل مقابل أدائه لعمله.
  • ضمان سير العمل في حالة من الأمان والاستقرار.

شروط اتفاقية العمل بين العامل وصاحب العمل

يوجد مجموعة من الشروط التي يجب أن تتوفر حين يتم إبرام الاتفاقيات بين العامل وصاحب العمل، ومن أهم تلك الشروط ما يلي:

  • يجب أن يتم إبرام نسختين من الاتفاقية، على أن تكون أحدهما من حق العامل والأخرى من حق صاحب العمل.
  • أن تتضمن الاتفاقية على البيانات الأساسية لكل من العامل وصاحب العمل، وتلك البيانات تتمثل فيما يلي:
    • اسم صاحِب الْعمل.
    • عنوان صاحب العمل.
    • اسم العامل.
    • جنسية العامل.
    • بيانات بطاقة هوية العامل.
    • الأجر المُتفق عليه بين العامل وصاحب العمل بالتفصيل.
    • تاريخ سريان عقد العمل.
    • تاريخ انتهاء العقد.
  • ملحوظة هامة: يحق لكل من طرفي العقد إضافة أو تعديل أي من البنود الأخرى التي تتضمنها الاتفاقية بما يتفق مع مصلحة العمل، وهو ما يشترط به عدم تعارضها مع مصلحة العمل، وموافقة كلا الطرفين على تلك الإضافات أو التعديلات.
  • توقيع طرفي الاتفاقية عليها، بعد الانتهاء من كتابتها.

طريقة كتابة اتفاقية بين العامل وصاحب العمل

نوضح لكم فيما يلي الطريقة التي يمكن من خلالها كتابة أفضل صيغ اتفاقيات بين العامل وصاحب العمل، كما سنعرض مجموعة من النصائح الهامة لذلك:

  • يجب أولًا حين وضع اتفاقية العمل بين العامل وصاحب العمل أن يتم كتابة التاريخ الذي عقدت به هذه الاتفاقية.
  • كتابة الاسم الكامل لكل من طرفي العقد.
  • أقر طرفي العقد بالعمل، واتفقوا على الآتي….
  • إيضاح عدد ساعات العمل المقرر أن يعمل بها العامل، وما سوف يحصل عليه من إجازات وموعدها، وإيضاح نظام العمل الإضافي إن وجد وعدد الساعات الخاص به، وإيضاح الأجر الذي سيتقاضاه العامل كمقابل له.
  • تحديد المدة التي سوف يحصل العامل عليه يوميًا، لتناول الغداء وللاستراحة.
  • تحديد ما إذا كان مقرر للعامل أن يعمل في أوقات الإجازة، وعدد الساعات والمقابل الذي سيحصل عليه لذلك.
  • إيضاح عدد الإجازات الرسمية التي سوف يحصل عليها العامل خلال ما يتم تحديده من فترة عمل بالعقد.
  • توضيح الطريقة التي يمكن من خلالها التقدم بطلب الإجازة السنوية، وما هي المدة التي يجب أن يتم تقديم طلب الحصول على الإجازة قبلها.
  • تحديد ما سوف يتم إيقاعه على العامل من عقوبات في الحالة التي يقوم فيها بتسريب أسرار أو معلومات خاصة بالعمل لأيًا من الجهات الأخرى.
  • إيضاح ما إذا كان مسموح للعامل أن يعمل خلال فترة عمله وبجانبه في أيًا من الوظائف الأخرى أو أن ذلك غير مسموح له، وما إذا كان من الواجب عليه أن يتقدم للحصول على الإذن من صاحب العمل أو أن ذلك ليس مطلوب منه.
  • تحديد وكتابة نظام العمل وقرارته وسلوكياته، وما إذا كان العامل موافق عليها أو أنه غير موافق.
  • توضيح أن أي تعديل يرد بمحتوى العقد العام، من غير الممكن أن يتم إلا بحضور من كلا الطرفين، وهما العامل وصاحب العمل.
  • ترك مساحة في الاتفاقية كافية لكتابة التاريخ الذي تم عقدها به، وترك خانتين لتوقيع كلا طرفيها.

صيغة كتابة عقد

يوجد الكثير من النماذج التي يمكن من خلال الاطلاع عليها التعرف على أفضل الطرق لكتابة اتفاقيات العمل، أو أن يتم التعديل عليها وإضافة أن حذف أيًا من البنود بها ثم طباعتها، والتوقيع عليها من قبل طرفي العقد، وسوف نعرض نموذج لاتفاقية عمل:

تحريرًا في اليوم الموافق/ (شهر، يوم، سنة)

تم إبرام العقد بين الطرف الأول ممثل شركة (كتابة اسم الشركة) ومقرها المملكة العربية السعودية بعنوان (كتابة عنوان الشركة)، والطرف الثاني/ (كتابة اسم العامل) الذي يحمل رقم قومي (كتابة الرقم القومي) والجنسية الـ (تحديد جنسية العامل)، وقد نص ذاك العقد على أن يلتحق الطرف الثاني بالعمل لدى الطرف الأول بالمقر الرئيسي للشركة أو في أيًا من فروعها طالما كان المطلوب هو تنفيذ ذات المهام المنصوص عليها في العقد، على أن يحصل الطرف الثاني على راتب شهري قدره (كتابة قيمة الراتب) ريال سعودي، والعمل لمدة أربع وعشرين شهرًا قابلة للتجديد، وقد وافق الطرفان على جميع بنود العقد.

توقيع الطرف الأول/…

توقيع الطرف الثاني/…

اتفاقية بين صاحب العمل والعامل ذلك هو ما دار حوله مقالنا في مخزن والذي أوضحنا من خلاله المقصود باتفاقية العمل التي يتم إبرامها بين طرفي الاتفاقية وهما صاحب العمل ومن يعمل لديه من عمال وموظفين، كما وأوضحنا خصائص وميزات وشروط الاتفاقية، ونموذج لصيغة الاتفاقية التي يمكن الاستعانة بها.

المراجع

1