مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل يجوز الإفطار في رمضان بسبب التعب

بواسطة: نشر في: 9 أبريل، 2022
مخزن
هل يجوز الإفطار في رمضان بسبب التعب

هل يجوز الإفطار في رمضان بسبب التعب ؟ وما هي الحالات التي يجوز فيها الفطر؟ تكثر حالات الأشخاص الراغبين في الإفطار بنهار رمضان لممارستهم مجهودًا كبيرًا أو تعرضهم للتعب والإرهاق، وهو ما يزيد تساؤلهم حول حكم ذلك، والحالات التي يمكن للصائم أن يفطر بها كما وردت في الآيات القرآنية والأحاديث النبوية؛ فمن الواجب على المسلم أن يتعرف على الحكم الشرعي لكافة الأمور خاصة التي تضمنتها أحكام الصيام، وذلك لتجنب الوقوع في الآثام العظيمة، أو رغبةً في كسب مرضاة الله -عز وجلّ- وكسب المزيد من الأجر والثواب في الشهر العظيم، فالصيام إن كان صعبًا على الشخص ولم يُفطر يعود عليه بفضل وأجر كبير، ومن خلال موقع مخزن نوضّح الإجابة التفصيلية على جواز الإفطار في شهر رمضان الكريم لشعور الصائم بالتعب، بالإضافة إلى أهم الأحكام المرتبطة بهذا الشأن.

هل يجوز الإفطار في رمضان بسبب التعب

إن حفظ النفس من الأمور الواجبة على العبد، والإسلام دين يُسر وسماحة، ودائمًا ما تأتي الأحكام الشرعية لحكمة في مصلحة العبد، وقد أمرنا الله -عز وجل- بحفظ النفس وتجنب الوقوع في المهالك والذنوب، وقد شرع لنا الدين الإسلامي السحور في أيام شهر رمضان الكريم؛ حتى يكون المسلم أقوى وقادر على إكمال اليوم رغم المشقة والتعب، وتكون النيّة موجودة منذ الليل، وفي إطار ذلك نجيب على هل يجوز الإفطار في رمضان بسبب التعب؟ فيما يلي:

  • الإجابة على هل يجوز الإفطار في رمضان بسبب التعب؟ هي لا؛ فالتعب أو الخوف من المرض وما يماثل ذلك لا يدخل ضمن الحالات التي يجوز فيها الفطر.
  • إلا أن حالة الخوف من الهلاك والمرض الشديد وذهاب حاسّة نتيجة عدم الأكل والشرب والجوع الشديد تجيز للصائم الإفطار؛ فيُفطر على قدر ما يحتاج، ويُمسك عن الزمن الباقي من اليوم.

الحالات التي يجوز فيها الفطر

في سياق الإجابة على هل يجوز الإفطار في رمضان بسبب التعب؟ فقد تم تحديد مجموعة من الحالات في الأحكام والتشريعات الإسلامية والتي يجوز بها الإفطار في رمضان؛ وهو ما يدل على يُسر الإسلام في التخفيف عن المكلّف حال تعرضه لمشقّة، فمن قواعد الفقه أن المشقّة تجلب التيسير؛ ومن الحالات التي رخّص لها الفطر في رمضان ما يلي:

المرض المرخص أو المحتمل هلاك الصائم به

  • إن المرض اليسير لا يبيح الفطر في رمضان، لكن بعض أنواع المرض الشديدة توجب الفطر؛ فقد تؤدي بالصائم إلى الهلاك.
  • ويتم تحديد ذلك من قبل الطبيب الذي يتم الوثوق به، فالإسلام يسّر على المؤمنين العبادة، ومنها عبادات لمن استطاع.
  • وقد أمر الله -عز وجل- بحفظ النفس؛ حيث قال في كتابه الكريم: (وَلَا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا) -سورة النساء 29-.

السفر إذا توفرت شروطه

  • السفر يُبيح الإفطار في رمضان، ومن شروط ذلك ألا تكون مسافة السفر منخفضةً عن 81 كيلو مترًا.
  • ففي الحديث: “يا نبيَّ اللَّهِ ! إنِّي رجلٌ أسرُدُ الصِّيامَ ، أفأصومُ في السَّفرِ ؟ قالَ : إن شِئتَ فصُمْ، وإن شئتَ فأفطِرْ” (صحيح).
  • وقال تعالى: (أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ) -سورة البقرة 184-

الحيض والنفاس

  • الإفطار وقت الحيض والنفاس في رمضان من الأمور الواجبة على المسلمات؛ وقد تتمثل الحكمة من تحريم الصيام على الحائض والنفساء بأعراض الضعف التي تصيبهن في تلك الأحيان.
  • فمن غير الجائز أن تنوي الحائض الصيام دون التحقق من طهرها بشكل كلي،

حالات الحمل والرضاعة

  • تعد من المسائل التفصيلية التي ذكر العلماء بها آراء كثيرة، ويتم الاعتماد على خوف الحامل أو لمرضع من ناحية الخوف على النفس، أم على الجنين، أم على كليهما.
  • قد أباح العلماء الفطر في رمضان بالنسبة للحامل والمرضع، حيث قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: “إنَّ اللَّهَ وضعَ عنِ المسافرِ الصوم وشطرَ الصَّلاةِ وعنِ الحاملِ أوِ المُرضعِ الصَّومَ أوِ الصِّيامَ” (حديث حسن صحيح).

كبير السن

  • إن التقدم في السن يؤثر على الصحة بالسلب، فمن أعراض الشيخوخة الهشاشة والضعف، وفي معظم الأحيان لا يكون كبير السن قادرًا على صيام اليوم كله.
  • بالتالي مباح عليه الفطر في رمضان؛ فهو عاجز والصوم يُلحق به الكثير المشقة، إضافةً إلى خشية الهلاك.

هل يجوز الافطار في رمضان بسبب العمل؟

لا ينبغي التساهل بالفطر في شهر رمضان، ويوجب ذلك التوبة، وبعض الحالات هي فقط المعذورة والتي يباح لها الإفطار، بينما حالات أخرى لا تحتاج إلى الفطر على الرغم من تعب الصائم نتيجةً لها، ومن ذلك ممارسة العمل، وفي الآتي نذكر الإجابة المتصلة بذلك على هل يجوز الافطار في رمضان بسبب العمل؟

  • الإجابة على هل يجوز الإفطار في رمضان بسبب العمل؟ هي لا؛ فالتعب ملازم للصائم طبيعيًا.
  • وفي تلك الحالة ينبغي التقليل من التعب الذي ينعكس على الشخص في عمله، فيُنصح بتناول السحور مثلًا في وقت متأخر يسبق أذان الفجر بدقائق.

مقدار كفارة الإفطار في رمضان بعذر

في إطار الإجابة على هل يجوز الإفطار في رمضان بسبب التعب؟ نتعرف على مقدار كفّارة إفطار رمضان، والأنواع المتعددة لها؛ والتي تتمثل في العتق، والصيام، وإطعام مساكين، وقد جعل المالكية إطعام المساكين هو الأولى في الترتيب، إلا أن الجمهور رتبوها بالعتق أولًا، فصيام شهرين متتابعين، ثم إطعام ستين مسكين في حالة عدم توفر الكفارتين السابقتين أو عدم الاستطاعة، وقد قالت مذاهب أن المسلم مُخيّر لكن الأولوية للإطعام، وفيما يلي نعرض الكفارة بالتفصيل:

كفارة عِتق رقبة

  • يجب أن تكون الرقبة التي تُعتق خالية من العيوب، والتي قد تؤثر سلبًا على عملها.
  • وينبغي أن تتواجد النية، ويكون العبد كامل يُنتفع به، وذكرت بعض المذاهب أن العيب لا يمنع جواز العتق.
  • لكن الاتفاق في عدم تجزئة كفارة عتق الرقبة يتمثل في مجموعة من الحالات، وهي:
    • الأعمى.
    • المجنون دائمًا.
    • من قطعت يديه أو قدميه أو كليهما.
    • الصم البكم.
    • الكبير في العمر.
    • الجنين.
    • المريض مرض مزمن لا يرجى شفاؤه.
    • الغائب الذي تجهل معلوماته.

كفارة صوم شهرين بالتتابع

  • إذا لم يجد المسلم رقبة للعتق فإنه يصوم شهرين بالتتابع، ويتم الاستناد في حسابهما إلى رؤية الهلال، ولا يدخل يوم القضاء من ضمنهما.
  • وقد اختلفت المذاهب بين تتابع الشهرين وانقطاعهما لعذر شرعي، فالحنابلة ذكروا أن العذر الشرعي لا يقطع الصيام.

كفارة إطعام ستين مسكين

  • الإطعام هو إخراج أصناف الإطعام المختلفة إلى من وجبت في حقّه من المساكين.
  • ويكون الإطعام لستين مسكين معادل لصيام شهرين، فعن كل يوم مسكين.
  • مقدارها مختلف عليه؛ فقيل بأنه مُدّ من القمح، أو نصف صاع تمر أو شعير، وقيل إطعام كل مسكين نصف صاع من القمح أو صاع من غير القمح.
  • إطعام الكفارة هو الإطعام عند الفطرة، وقد يكون قمح، أو تمر، أو زبيب، أو شعير، وقال أبو الخطاب بأن قوت أهل البلد يُجزئ.

الوسوم