مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

افضل دعاء في ليلة القدر ابن باز

بواسطة: نشر في: 24 أبريل، 2022
مخزن
افضل دعاء في ليلة القدر ابن باز

افضل دعاء في ليلة القدر ابن باز

تعرف معنا في مخزن على افضل دعاء في ليلة القدر ابن باز فمع دخول العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك يصبح المسلم أكثر حرصًا على أداء الطاعات والعبادات ويزيد إلحاحه في الدعاء لربما تصادف دعوته ليلة القدر، تلك الليلة التي وصفها المولى عز وجل بأنها خير من ألف شهر في قوله تعالى: {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5)}، ولفضل هذه الليلة وعظم مكانتها يبحث الكثير من المسلمين عن أفضل الأدعية لمناجاة ربهم في هذه الليالي وفي الليالي العشر الأواخر من الشهر، وفي إطار حرصنا الدائم على توفير متطلباتكم من بحث جئناكم بمجموعة مختارة من الأدعية وسنعرضها لكم عبر سطورنا التالية ….

  • س/ ما هو أفضل دعاء ليلة القدر ؟
    • جـ/ أفضل دعاء في ليلة القدر قول اللهم إنك عفو كريم حليم تحب العفو فأعف عنا.
    • عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت {سألَتْهُ صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ عائشةُ رضي الله عنها إنْ وافقتُها فبِمَ أدعو ؟ قال قولي اللهمَّ إنك عفوٌ تحبُّ العفوَ فاعفُ عني}.

ليلة القدر متى تكون

مع دخول شهر رمضان المبارك يهتم الكثير من المسلمين بالتعرف على موعد ليلة القدر لبلوغ أجرها والاجتهاد فيها ولأننا نعمل على توفير متطلباتكم من بحث جئناكم بتفاصيل شاملة حول موعد هذه الليلة وسنعرضها لكم عبر سطورنا التالية:

  • موعد هذه الليلة غير معلوم ولكنها واحدة من الليالي العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وخير دليل على هذا ما ورد في السنة النبوية المطهرة فعن عائشة رضي الله عنها قالت: {تَحرُّوا ليلةَ القَدْر في العَشْر الأواخِر من رمضانَ}.
  • ورد في صحيح السنة النبوية كذلك أن ليلة القدر واحدة من الليالي الفردية في العشر الأواخر من رمضان فعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: {تَحرُّوا لَيلةَ القَدْرِ في الوَتْر من العَشرِ الأواخِرِ من رمضانَ}.
  • مما سبق يتضح أن ليلة القدر واحدة من الليالي العشر الأخيرة من شهر رمضان المبارك ولضمان بلوغ أجر هذه الليلة يتعين عليكم الاجتهاد وتكثيف العبادات خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، والجدير بالذكر أن في هذه الاجتهاد اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم فعن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها وأرضاها قالت: {كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يَجْتَهِدُ في العَشْرِ الأوَاخِرِ، ما لا يَجْتَهِدُ في غيرِهِ}.
  • وصف المولى عز وجل ليلة القدر بأنها ليلة مباركة حيث قال تعالى: {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ ۚ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ} [سورة الدخان: 3]، ففي هذه الليلة نزلت أشرف الكتب السماوية (كتاب القرآن الكريم) لذا فهي من أعظم الليالي وأحبها عند الله تعالى.

الليالي الوترية في العشر الأواخر من رمضان

لأن ليلة القدر واحدة من الليالي الوترية في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك يهتم الكثير من المسلمين بالتعرف على مواعيد الليالي الفردية وهو ما سنوضحه لكم عبر سطورنا التالية فالليالي الوترية في رمضان الجاري 1443هـ هي:

الليلةالأولىالثانيةالثالثةالرابعةالخامسة
التاريخ الهجري21 رمضان23 رمضان25 رمضان27 رمضان29 رمضان
التاريخ الميلادي22 أبريل24 أبريل26 أبريل28 أبريل30 أبريل

علامات ليلة القدر

جعل الله تعالى ليلة القدر غير معلومة لحكمة يعلمها ويمكننا استشعارها، فعدم علم المسلم بالليلة يجعله أكثر اجتهادًا في أداء الطاعات والعبادات، والجدير بالذكر أن هناك علامات لهذه الليلة تظهر معها، هذه العلامات نذكرها لكم عبر سطورنا التالية:

  • في صباح ليلة القدر تكون الشمس مستوية وتظهر بدون شعاع وخير دليل على هذا ما جاء في السنة النبوية المطهرة: {سَأَلْتُ أُبَيَّ بنَ كَعْبٍ رَضِيَ اللَّهُ عنْه، فَقُلتُ: إنَّ أَخَاكَ ابْنَ مَسْعُودٍ يقولُ: مَن يَقُمِ الحَوْلَ يُصِبْ لَيْلَةَ القَدْرِ؟ فَقالَ: رَحِمَهُ اللَّهُ، أَرَادَ أَنْ لا يَتَّكِلَ النَّاسُ، أَمَا إنَّه قدْ عَلِمَ أنَّهَا في رَمَضَانَ، وَأنَّهَا في العَشْرِ الأوَاخِرِ، وَأنَّهَا لَيْلَةُ سَبْعٍ وَعِشْرِينَ، ثُمَّ حَلَفَ -لا يَسْتَثْنِي- أنَّهَا لَيْلَةُ سَبْعٍ وَعِشْرِينَ، فَقُلتُ: بأَيِّ شَيءٍ تَقُولُ ذلكَ يا أَبَا المُنْذِرِ؟ قالَ: بالعَلَامَةِ -أَوْ بالآيَةِ- الَّتي أَخْبَرَنَا رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ؛ أنَّهَا تَطْلُعُ يَومَئذٍ لا شُعَاعَ لَهَا}.
  • تتصف هذه الليلة بالاعتدال فعن عبد الله بن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: {ليلةُ القدْرِ ليلةٌ سمِحَةٌ ، طَلِقَةٌ ، لا حارَّةٌ ولا بارِدَةٌ ، تُصبِحُ الشمسُ صبيحتَها ضَعيفةً حمْراءَ، ويقصد بكلمة بلجة أنها ليلة تتصف بالإشراق ليست حارة ولا باردة}.
  • من الممكن أن يستشعر المسلم هذه الليلة ففيها تعُم السكينة والسلام والطمأنينة وقد قال تعالى في آيات كتابه الحكيم: {تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ}.

فوائد ليلة القدر

ليلة القدر واحدة من الليالي المباركة، وهي أفضل ليالي السنة، والجدير بالذكر أن لهذه الليلة فوائد متعددة، هذه الفوائد نذكرها لكم عبر سطورنا التالية:

  • تنزل الملائكة وجبريل عليه السلام في هذه الليلة فيعم الخير والرحمة، ففيها تنزل الملائكة على العباد الذاكرين والقائمين فتحل عليهم البركات، وفي مقدمة الملائكة ينزل سيدنا جبريل عليه السلام، وخير دليل عل نزول الملائكة في هذه الليلة قول الله تعالى: {تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ} [سورة القدر: 4].
  • فيه هذه الليلة لا تبقى بقعة في الأرض إلا وينزل فيها ملك فقد ورد في صحيح السنة النبوية عن أبو هريرة -رضي الله عنه- عن الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه قال: {إنَّ الملائِكةَ تلْكَ الليلةَ في الأرْضِ أكثَرُ من عدَدِ الحَصَى}.
  • تُقسم الأرزاق في هذه الليلة وفيها تُكتب الأعمار ومقادير الصحة والمرض والفقر والغنى وجميع الأحوال التي سيجري عليها العام وقد قال تعالى: {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ ۚ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ} [سورة الدخان: 3].
  • في هذه الليلة يُظهر المولى عز وجل ما أراد من الغيب للملائكة وقد قال الله تعالى في آيات كتابه الحكيم: {قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّـهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ}، [سورة النمل: 65].
  • في ليلة القدر ينتشر السلام وتعم الطمأنينة لأن الملائكة تنزل إلى الأرض في هذه الليلة وخير دليل على هذا قول الله تعالى: {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّىٰ مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5)}.
  • يغفر المولى عز وجل في هذه الليلة الذنوب والخطايا للمسلمين إذا اخلصوا في العبادة، وهذا ورد في صحيح السنة النبوية فعن أبو هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: {مَن صامَ رَمَضانَ إيمانًا واحْتِسابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ، ومَن قامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمانًا واحْتِسابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ}.