مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

الصحابي الذي روى قصة تكثير الطعام بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم هو عبد الله بن عباس رضي الله عنهما

بواسطة: نشر في: 27 يناير، 2022
مخزن
من هو ماجد بن خثيلة

نتناول في مقالنا اليوم الإجابة عن سؤال الصحابي الذي روى قصة تكثير الطعام بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم هو عبد الله بن عباس رضي الله عنهما ، حيث تصدر هذا السؤال محركات عناوين البحث في الفترة الأخيرة، كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يتمتع بعدد من المعجزات التي أنعم الله سبحانه وتعالى عليه بها، وجاء أحد من الصحابة يذكر أن نبي الله عليه الصلاة والسلام كان يزيد بين يديه الطعام، ومن خلا موقع مخزن سوف نتعرف في هذا الموضوع التالي على الصحابي الذي روى قصة تكثير الطعام بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم هو عبد الله بن عباس رضي الله عنهما.

الصحابي الذي روى قصة تكثير الطعام بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم هو عبد الله بن عباس رضي الله عنهما

في الحقيقة أن عبارة الصحابي الذي روى قصة تكثير الطعام بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم هو عبد الله بن عباس رضي الله عنهما هي عبارة خاطئة، حيث ان الذي روى هذه المعجزة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كلا من الصحابي أنس بن مالك، والحابي جابر بن عبد الله رضى الله عنهما، ومن الجدير بالذكر أن كلا منهما روى قصة مختلفة عن الآخر حول هذا الموضوع.

قصة تكثير الطعام بين يدي النبي

اختلف رواية القصة عن معجزة تكثير الطعام بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم، ومن ثم نتناول في السطور التالية قصة عن هذه المعجزة:

قصة تكثير الطعام بين يدي النبي التي رواها الصحابي أنس بن مالك رضي الله عنه

روي أن الصحاب أبو طلحة أحس بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان جائع، واستدل على هذا الأمر نتيجة لضعف صوته، ومن ثم أخبر أم سليم أن تعد طعام لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وبالتالي قامت أم سليم بتجهيز الطعام للنبي، وتم إرسال الصحابي أنس بن مالك ليدعو رسول الله إلى هذا الطعام، وكان رسول الله في هذا الوقت يجتمع بالناس في المسجد، وعند علمه بأن أبا طلحة أمر بتجهيز طعام له، قام هو ومن معه وذهبوا إلى بيت أبا طلحة، ومن ثم اخبر أبا طلحة أم سليم أن الرسول في طريقه إليهم، وخرج أبو طلحة ليستقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعندما دخل النبي إلى البيت طلب من أم سليم أن تحضر لهم الطعام، ثم قال أبو طلحة لها أن الطعام الذي أعدته لا يكفي هذا الجمع من الناس، فردت عليه قائلة أن لا أعلم وأن رسول االه أعلم، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما شاء له الله عز وجل أن يقول، وأمر أبو طلحة بعد ذلك بإدخال عشرة من الصحابة، فتناولوا الطعام حتى الشبع، وامر بدخلوا عشرة أخرين من الصحابة، وظلوا في هذا الأمر إلى أن وصل عدد الحابة جميعا الذين تناولوا هذا الطعام ثمانون شخص، وفي النهاية أكل رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أبو طلحة وأهل بيته حتى أحسوا بالشبع وبقى منهم الكثير من الطعام، ومن ثم فأن هذا الطعام القليل كفى عدد كبير من الناس وبقى منه.

ما هي معجزات رسول الله صلى الله عليه وسلم

أنعم الله سبحانه وتعالى على رسوله بالعديد من المعجزات الآلهية الكبيرة، ومن خلال النقاط التالية نذكر أهم تلك المعجزات:

  • معجزة انشقاق القمر: حيث قال الله تعالى في القرآن الكريم في سورة القمر في الآية رقم 1 “اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ“، كما نستند في هذه المعجزة بالحديث النبوي الشريف حيث روى أنس بن مالك رضى الله عنه ” – أن أهلَ مكةَ سألوا رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أن يُرِيَهم آيةً فأراهم القمرَ شِقَّينِ حتى رأوا حراءَ بينَهم.”.
  • معجزة الإسراء والمعراج، حيث قال الله تعالى في القرآن الكريم في سورة الإسراء ” سُبۡحَٰنَ ٱلَّذِيٓ أَسۡرَىٰ بِعَبۡدِهِۦ لَيۡلٗا مِّنَ ٱلۡمَسۡجِدِ ٱلۡحَرَامِ إِلَى ٱلۡمَسۡجِدِ ٱلۡأَقۡصَا ٱلَّذِي بَٰرَكۡنَا حَوۡلَهُۥ لِنُرِيَهُۥ مِنۡ ءَايَٰتِنَآۚ إِنَّهُۥ هُوَ ٱلسَّمِيعُ ٱلۡبَصِيرُ”.
  • معجزة حماية الملائكة للنبي صلى الله عليه وسلم، ونستند في ذلك إلى الحديث النبوي الشريف، حيث روى أبو هريرة رضى الله عنه، قالَ أَبُو جَهْلٍ: هلْ يُعَفِّرُ مُحَمَّدٌ وَجْهَهُ بيْنَ أَظْهُرِكُمْ؟ قالَ فقِيلَ: نَعَمْ، فَقالَ: وَاللَّاتِ وَالْعُزَّى لَئِنْ رَأَيْتُهُ يَفْعَلُ ذلكَ لأَطَأنَّ علَى رَقَبَتِهِ، أَوْ لأُعَفِّرَنَّ وَجْهَهُ في التُّرَابِ، قالَ: فأتَى رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ وَهو يُصَلِّي، زَعَمَ لِيَطَأَ علَى رَقَبَتِهِ، قالَ: فَما فَجِئَهُمْ منه إلَّا وَهو يَنْكُصُ علَى عَقِبَيْهِ وَيَتَّقِي بيَدَيْهِ، قالَ: فقِيلَ له: ما لَكَ؟ فَقالَ: إنَّ بَيْنِي وبيْنَهُ لَخَنْدَقًا مِن نَارٍ وَهَوْلًا وَأَجْنِحَةً. فَقالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ: لو دَنَا مِنِّي لَاخْتَطَفَتْهُ المَلَائِكَةُ عُضْوًا عُضْوًا قالَ: فأنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ، لا نَدْرِي في حَديثِ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَوْ شيءٌ بَلَغَهُ، : {كَلَّا إنَّ الإنْسَانَ لَيَطْغَى أَنْ رَآهُ اسْتَغْنَى إنَّ إلى رَبِّكَ الرُّجْعَى أَرَأَيْتَ الذي يَنْهَى عَبْدًا إذَا صَلَّى أَرَأَيْتَ إنْ كانَ علَى الهُدَى أَوْ أَمَرَ بالتَّقْوَى أَرَأَيْتَ إنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى}، يَعْنِي أَبَا جَهْلٍ، {أَلَمْ يَعْلَمْ بأنَّ اللَّهَ يَرَى، كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعًا بالنَّاصِيَةِ، نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ، فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ، كَلَّا لا تُطِعْهُ}[العلق من 6: 19]. زَادَ عُبَيْدُ اللهِ في حَديثِهِ قالَ: وَأَمَرَهُ بما أَمَرَهُ بهِ. وَزَادَ ابنُ عبدِ الأعْلَى {فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ}، يَعْنِي قَوْمَهُ.

هكذا نكون وصلنا وإياكم لنهاية مقالنا هذا اليوم الإجابة عن الصحابي الذي روى قصة تكثير الطعام بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم هو عبد الله بن عباس رضي الله عنهما، عبارة خاطئة، حيث ان الذي روى هذه المعجزة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كلا من الصحابي أنس بن مالك، والحابي جابر بن عبد الله رضى الله عنهما، نلقاكم في مقال جديد بمعلومات جديدة على موقع مخزن.