مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

الجنه تحت اقدام الامهات هل الحديث صحيح ابن باز

بواسطة: نشر في: 25 مارس، 2022
مخزن
الجنه تحت اقدام الامهات هل الحديث صحيح ابن باز

تعرف معنا في السطور التالية على معنى الحديث الجنه تحت اقدام الامهات هل الحديث صحيح ابن باز ، فهذا الحديث من الأحاديث التي تنتشر بشكل كبير للغاية بين المسلمين في المجتمعات العربية والإسلامية، مما دفع الكثير من المسلمين للتساؤل حول مدى صحة هذا الحديث ، وعن في أي من كُتب السُنة النبوية ورد فيها ، ومن هم رواته وسنده ومتّنه ، لذا نجيب عن جميع هذا التساؤلات تفصيلاً في السطور التالية من موقع مخزن المعلومات، فتابعونا.

الجنه تحت اقدام الامهات هل الحديث صحيح ابن باز

يُعد حديث ” الجنة تحت أقدام الأمهات ” من الأحاديث الضعيفة، فهو حديث ضعيف أورده اللباني ـ رحمه الله ـ وهو أحد علماء الحديث المسلمين في كتاب ضعيف الجامع تحت رقم 2666 ،فالحديث قد يكون ضعيف إسناداً إلى أنه صحيح المعنى والقول، وهنا يرى الشيخ ابن الباز ـ رحمه الله ـ أن معنى الحدث المذكور صحيح، وذلك لأن النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ قد أوصى المسلمين وحثهم على بر الوالدين وخاصةً الأم في العديد من المواضع في السُنة النبوية الشريفة، وقد قيل عن درجة هذا الحديث أنه موضوع ، ويُمكن أن يغني عنه عنه حديث معاوية بن جاهمة لما جاء إلى النبي صلى الله عليه على آله وسلم وهو يُريد الغزو، فقال له عليه الصلاة والسلام: “هل لك أمٌّ؟ قال: نعم، قال: فالْزمها؛ فإن الجنة تحت رِجليها “.

كما جاء في كتاب الله العزيز القرآن الكريم العديد من الآيات القرآنية الكريمة التي تحث على بر الوالدين، ومن بين الآيات القرآنية الدالة على هذا المعنى قول الله تعالى في سورة الإسراء : (وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا)، كما رويّ عن معاوية بن جاهمة السلمي -رضي الله عنه- ما يأتي: “أنَّ جاهِمةَ جاءَ إلى النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، فقالَ: يا رسولَ اللَّهِ ، أردتُ أن أغزوَ وقد جئتُ أستشيرُكَ ؟ فقالَ: هل لَكَ مِن أمٍّ ؟ قالَ: نعَم ، قالَ : فالزَمها فإنَّ الجنَّةَ تحتَ رِجلَيها”

نص حديث الجنة تحت أقدام الأمهات

جاء متن الحديث المذكور في كُتب السُنة النبوية الشريفة في أكثر من رواية ومن بينهم:

  • الرواية الأولى: “الجنَّةُ تحت أقدامِ الأمَّهاتِ”.
  • الرواية الثانية: “الجنَّةُ تحتَ أقدامِ الأُمَّهاتِ، مَن شِئْنَ أدخلْنَ، ومَن شِئْنَ أخرجْنَ”.

معنى حديث الجنة تحت أقدام الأمهات

أشارت دار الإفتاء المصرية إلى أن بر الوالدين من الفرائض التي أمرنا الله ـ عز وجل ـ بها، موضحةً أن الله عز وجل قد قرّن بين عبادته وبين بر الوالدين للدلالة على أهمية بر الوالدين، وقد استشهدت دار الإفتاء المصرية في إجابتها حول الحديث بقول الله تعالى في سورة الإسراء: (وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا) ، كما أضافت أن النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم قد حثّ المسلمين على بر الوالدين وجعل عقوق الوالدين من الكبائر عند الله.

وهنا قد أكد الشيخ عبد الحميد الأطرش (رئيس لجنة الفتوى بالأزهر سابقاً) أن للأم مكانة خاصة به، وللزوجة مكانة خاصة بها فلا يجوز أن يطغى حب الأم على الزوجة ولا أن يطغى حب الزوجة على الأم، حيثُ أفاد الشيخ أن النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم قد أوصى بالأم في حديثه الشريف ثلاثة مرات متتالية ليوضح لنا عظمة قيمة الأم وطاعتها، ويعني قوله أن الجنة تحت أقدام الأمهات أنه يجب على الأبناء من الذكور والإناث طاعة الأم، فالجنة تحت قدم الأم وإن دعت إلى ربها دعوة صادقة سواء لأبنائها أو عليهم فإنها في كلتا الحالتين لا ترد.

حديث: الجنة تحت أقدام الأمهات صحيح أم ضعيف

وأوضحت دار الإفتاء أن حديث (الجنة تحت أقدام الأمهات) من الأحاديث صحيحة المعنى، فقد جاءت عن رواية بن عدي في كتاب (الكامل في ضعفاء الرجال) (8/16) عن طريق موسى بن محمد بن عطاء أنه قال: “حدثنا أبو المليح، حدثنا ميمون، عن ابن عباس – رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم-: «الْجَنَّةُ تَحْتَ أَقْدَامِ الأمَّهَات؛ مَن شِئن أدخلن، ومَنْ شِئن أخْرَجن»”.

كما واصلت دار الإفتاء في ردها بشأن صحة حديث الجنة تحت أقدام الأمهات أن الحديث بشطره الأول جاء في حديث أنس ـ رضي الله عنه ـ برواية أبو بكر الشافعي في (الرباعيات) ورواية أبي الشيخ في (الفوائد)، وكذلك رواية الدولابي والقضاعي عن منصور بن المهاجر بن أبي النظر الأبار عن أنس رضي الله عنه، ومن هذا المعنى فقد رواه الخطيب في كتاب (الجامع لأخلاق الراوي) كما ذكره السيوطي في كتاب (الجام الصغير).

مع إشارة دار الإفتاء المصرية إلى أن إذا كان الحديث بلفظه ضعيف، إلا أنه حديث صحصح المعنى وذلك حيث روى ابن ماجه، والنسائي – واللفظ له-، وأحمد، والطبراني في “المعجم الكبير” بإسناد حسن، وصححه الحاكم، ووافقه الذهبي، وأقره المنذري، من حديث معاوية بن جاهمة: أنه جاء النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- فقال: يا رسول الله، أردت أن أغزو، وجئت أستشيرك؟ فقال: «هل لك من أم؟» قال: نعم، قال: «فَالْزَمْهَا، فَإِنَّ الْجَنَّةَ تَحْتَ رِجْلَيْهَا».

واستكملت دار الإفتاء المصرية تأكيدها على صحة معنى حديث الجنة تحت أقدام الأمهات برواية ابن ماجه: فعن معاوية ابن جاهمة قال: أتيتُ النبي – صلى الله عليه وآله وسلم- فقلت: يا رسول الله، إني كنت أردت الجهاد معك أبتغي بذلك وجه الله والدار الآخرة، قال: «وَيْحَكَ، أَحَيَّةٌ أُمُّكَ؟» قلت: نعم يا رسول الله، قال: «فارْجِعْ فَبَرَّهَا»، ثم أتيته من الجانب الآخر فقلت: يا رسول الله إني كنت أردت الجهاد معك أبتغي بذلك وجه الله والدار الآخرة، قال: «وَيْحَكَ، أَحَيَّةٌ أُمُّكَ؟» قلت: نعم يا رسول الله، قال‏:‏ «فارْجِعْ فَبَرَّهَا»، ثم أتيته من أمامه فقلت‏:‏ يا رسول الله إني كنت أردت الجهاد معك أبتغي بذلك وجه الله والدار الآخرة قال‏:‏ «وَيْحَكَ، الْزَمْ رِجْلَهَا، فَثَمَّ الْجَنَّةُ».

واختتمت دار الإفتاء قولها بأن حديث (الجنة تحت أقدام الأمهات ) حديث صحصح المعنى إلا أن إسناده ضعيف، يجوز أن يتم الرغيب به لطاعة الوالدين وبرهما في الدنيا.