التسبيحات العشر في ليلة عرفة مكتوبة وأفضل الأعمال في يوم عرفة

بواسطة:
التسبيحات العشر في ليلة عرفة مكتوبة وأفضل الأعمال في يوم عرفة

التسبيحات العشر في ليلة عرفة مكتوبة وأفضل الأعمال في يوم عرفة وهو اليوم السابق لليوم الذي يتم به النحر، حيث يقف حجاج بيت الله الحرام فيه على جبل عرفة ذاكرين الله سبحانه متضرعين إليه لمغفرة ذنوبهم وعتق رقابهم من النار، وهم من يطلق عليهم مسمى أهل الموقف، ويوافق يوم عرفات التاسع من شهر ذي الحجة، كما ويعد ذلك اليوم من بين أفضل أيام العام عند المسلمين مما يجعلهم يرغبون في التعرف على أفضل الأعمال والعبادات التي يمكن إتيانها في يوم عرفة والتسبيحات التي يجب أن يتم ترديدها به، وهو ما سوف نعرضه لكم تفصيلاً في مقالنا التالي عبر مخزن.

التسبيحات العشر في ليلة عرفة مكتوبة وأفضل الأعمال في يوم عرفة

إن وقوف المسلمين من حجاج بيت الله الحرام على جبل عرفة يبدأ منذ الوقت التي تزول به شمس يوم التاسع من شهر ذي الحجة والذي يمتد إلى أول أيام عيد الأضحى وهو يوم النحر، إذ يكمل به الحجاج باقي ما فرضه الله تعالى عليهم مناسك الحج، ولا تقتصر العبادة في ذلك اليوم العظيم على الحجاج فقط ولكن فضله يشمل جميع المسلمين في مختلف بقاع الأرض ممن يعبدون الله به، لذا نعرض لكم فيما يلي التسبيحات العشر ليوم عرفة:

  • سبحان الذي بسط الأرض.
  • سبحان الذي رفع السماء.
  • سبحان الذي في البحر سبله.
  • سبحان الذي في النار سلطانه.
  • سبحان الذي في الأرض حكمه.
  • سبحان الله في السماء عرشه.
  • سبحان الذي في القبور قضاؤه.
  • سبحان الذي في القيامة عدله.
  • سبحان الذي في الجنة رحمته.
  • سبحان الذي لا ملجأ و لا منجا منه إلا إليه.

أفضل الأعمال في يوم عرفة

يوجد العديد من الأعمال والعبادات التي ينبغي على المسلم الحرص على إتيانها يوم عرفة لما لها من فضل عظيم وثواب كبير وهو ما قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما مِن أيَّامٍ العمَلُ الصَّالحُ فيهنَّ أحبُّ إلى اللَّهِ مِن هذهِ الأيَّامِ العَشر فقالوا: يا رسولَ اللَّهِ ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ؟ فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ إلَّا رجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ فلم يرجِعْ من ذلِكَ بشيءٍ)، وسوف نعرض لكم فيما يلي أفضل تلك الأعمال:

صيام يوم عرفة

إن صوم التطوع من أفضل العبادات التي قد يأتيها المسلم خاصةً في حالة أن يوافق الصوم أيام فاضلة مثل يوم عرفة والذي يعد الصوم مستحب به، وقد ذهب علماء الإسلام إلى تفضيل صوم الغير حجاج من المسلمين ليوم عرف، وهو ما قال الحنفية في حكمه أنه مستحب للحجاج إن لم يكن لذلك تأثير على أدائهم لمناسك الحج واستدلوا في ذلك لفعل السيدة عائشة أم المؤمنين.

أما عن قول أئمة الإسلام من شافعية ومالكية وحنفية في صوم الحجاج ليوم عرفة أنه غير مستحب ولكن الأفضل فطرهم في هذا اليوم لمدة ما يكون لأداء مناسك الحج من مشقة عليهم تستدعي تناولهم للطعام وشرب الماء الذي يمدهم بالقوة والطاقة.

ومن فضائل صوم عرفة لغير الحجاج أنه يكفر صغائر المعاصي والذنوب التي ارتكبها المسلم خلال عامين السابق ليوم عرفة والتالي له، وقد ذكر أبي قتادة رضي الله عنه عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال (سُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَرَفَةَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ)، ولكن ولكي يكفر الله عن العباد صائمي يوم عرفة العام التالي عليهم الحرص على اجتناب المعاصي والذنوب التي قد يقعون بها خلال ذلك العام وهو ما يعينهم الله تعالى عليه ويوفقهم إليه جزاءاً له على صوم عرفة.

وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم عرفة (صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ)، كما قال الحبيب المصطفى (ما مِن يومٍ أَكْثرَ من أن يُعْتِقَ اللَّهُ عزَّ وجلَّ فيهِ، عبدًا أو أمةً منَ النَّارِ، مِن يومِ عرفةَ، وأنَّهُ ليَدنو، ثمَّ يُباهي بِهِمُ الملائِكَةَ).

الدعاء يوم عرفة

أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمين على الإكثار من الدعاء يوم عرفة، حيث أوضح أنه أفضل وقت قد يكون به دعاء المسلمين، وقد ورد عن عمرو بن العاص -رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (خيرُ الدُّعاءِ دعاءُ يومِ عرفةَ، وخيرُ ما قلتُ أَنا والنَّبيُّونَ من قبلي: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحدَهُ لا شريكَ لَهُ، لَهُ الملكُ ولَهُ الحمدُ وَهوَ على كلِّ شَيءٍ قديرٌ).

حيث يكون الدعاء يوم عرفة أكثر ثواباً وأقرب اجابة، وأكثر عطاءاً، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر في يوم عرفة من دعاء (لا إله إلا الله وحده لا شريك له) وذلك لأن صيغة الدعاء تلك تتضمن الثناء على الله جل وعلا وتوحيده وهو ما يجلب للعبد رحمة الله له والكرم عليهم بالخير والبركات، وهي شهادة التوحيد التي تتضمن حمد الله تعالى على نعمه وشكره عليها الذي يكون سبباً في كثرة النعم من الله.

وقد ذكر الشيخ ابن تيمية رحمه الله تعالى أن الدعاء في القرآن الكريم يشتمل اثنان من المعاني أولهما دعاء العبادة مثل ما ورد في سورة المؤمنون الآية 117 (وَمَن يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لَا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِندَ رَبِّهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ)، والمعنى الثاني ما ذهب لمعنى المسألة وهو ما ورد في قول الله تعالى في سورة البقرة الآية 186 (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ)، حيث إن كل من يدعوا الله تعالى يقر بعبادته، وكل من يعبد الله هو سائل له.

الوقوف بجبل عرفة

من أركان الحج الوقوف بجبل عرفة وهو ما يتحقق بوقوف الحجاج في نطاق حدود المكان المعروف بعرفات، والإقامة به لوقت معقول حتى إن كان بضع لحظات ولكن يشترط أن ينوي في تلك اللحظات الوقوف بعرفة، ويذكر أن وقت الوقوف بعرفة يبدأ منذ ظهر تاسع يوم من شهر ذ الحجة وحتى فجر عاشر يوم من ذي الحجة.

وخلال الوقوف بعرفة يدنو الخالق جل وعلا من عباده ويباهي بهم أمام الملائكة المكرمين، وبه يعتق سبحانه وتعالى من المسلمين عدد لا حصر له، وقد ورد عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال (ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ، وإنَّه لَيَدْنُو، ثُمَّ يُبَاهِي بهِمِ المَلَائِكَةَ، فيَقولُ: ما أَرَادَ هَؤُلَاءِ؟).

وفي يوم عرفة ذكر الإمام ابن رجب- رحمه الله تعالى أنه اليوم الذي يعتق الله تعالى به رقاب العباد المخلصين من النار حيث يعتق رقاب من يقف بعرفات من حجاجه، كما يعتق رقاب المسلمين في مختلف بقاع الأرض ممن لم يشهدوا الوقوف بعرفة، ويكون اليوم الثاني له عيد عند المسلمين لاشتراكهم كافة في عتق الله من النيران ومغفرة الذنوب.

ذكر الله في يوم عرفة

من المستحب للمسلمين في يوم عرفة أن يكثروا من ذك الله سبحانه والانشغال بالتهليل والتكبير حتى تغرب الشمس مع ذكر الله بما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث كان يقول (لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير).

كما ورد عن الصحابي الجليل عبدالله بن عمر -رضي الله عنه أنه كان كثير الذكر لله تعالى يوم عرفة ومن أكثر ما كان يذكر الله به (الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، اللهم اهدني بالهدى، وقني بالتقوى، واغفر لي في الآخرة والأولى)، وقد أطلق الرسول صلى الله عليه وسلم على ذكر الله في يوم عرفة بأنه أفضل الدعاء، ليوضح مدى اختصاص ذلك اليوم بالفضل في الدعاء.

وبذلك أعزائنا القراء نكون قد ذكرنا لكم من خلال مقالنا في مخزن التسبيحات العشر في ليلة عرفة مكتوبة وأفضل الأعمال في يوم عرفة التي ينبغي على جميع المسلمين التعرف عليها والحرص على إتيانها في ذلك اليوم الذي يعد من أفضل أيام العام عند المسلمين ليس حجاج بيت الله الحرام فقط ولكن في كل مكان، جعلنا الله وإياكم من عتقائه في ذلك اليوم الفضيل.

المراجع

1

2