مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

اين تقع بيتي اكازا

بواسطة: نشر في: 11 يونيو، 2022
مخزن
اين تقع بيتي اكازا

اين تقع بيتي اكازا

  • يتساءل الكثير عن أين تقع بيتي أكازا فهي قرية تقع في محافظة القدس في فلسطين، فهي من أهم المدن وأقدمها في فلسطين تتميز بموقع فريد من نوعه فهي تقع في الجهة الجنوبية الشرقية للبحر الأبيض المتوسط، وتصل أيضا إلى وادي الأردن، تتميز قرية بيتي أكازا عن بقية القرى بسبب أهميتها الدينية والتاريخية، وترجع الأهمية الدينية بسبب كونها المكان الذي عرج الرسول -صلى الله عليه وسلم- في ليلة الإسراء والمعراج.
  • يقع حول قرية يتي أكازا التي توجد في مدينة القدس العديد من الدول العربية مثل سوريا ولبنان والأردن، ولكن يحيط بها من الداخل عدة قرى وهي بيت سوريك والبدو وقرية لفتا وكولونيا وقرية النبي صموئيل، ولكن بالنسبة إلى بيت محسير، يصل مع بيتي أكازا عن طريق يصل إلى طوله 1.3 كيلو مترا.
  • بيتي أكازا مثلها مثل باقي المدن العريقة، فهي تتعدد ألقابها فيطلق عليها لقب بيت الأقصى الغربي الذي تحول إلى بيت إكسا وهناك لقب آخر وهو أبو ليمون، ويرجع سبب بحث الكثير عنها مؤخرا بسبب أنه يوجد فيلم سينمائي يحمل اسم قرية بيتي أكازا، ونجح هذا الفيلم نجاحا باهرا، وحصل على عدة جوائز عديدة عالمية.
  • يبحث الكثير حاليا عن قرية أكسا ولمعرفة الكثير من المعلومات يجب متابعة الفقرات الآتية والتي سوف نتحدث من خلالها على جميع المعلومات المتعلقة بقرية بيتي أكازا.

نبذة عن بيت اكسا

سوف نتكلم خلال هذه الفقرة بعض المعلومات القليلة عن بيتي أكازا والتي تتمثل في الآتي:

  • يرجع تسمية بيت اكاسا إلى اسم بيت الأقصى الغربي بسبب أنها كانت تحت حكم الانتداب البريطاني لعدة سنوات، فلم تكن وحدها تحت الحكم البريطاني، فكانت هناك عدة دول عربية أيضا، ولكن في وقت لاحق تم تغيير اسمها من بيت الأقصى الغربي إلى بيت أكسا بسبب الاستعمار والاحتلال الصهيوني.
  • ولكن هناك رأياً آخر يقول بأن يرجع اسم بيت أكسا إلى أنها كانت سابقا مركزا خاصا لتجمع قوات وجيش القائد صلاح الدين الأيوبي، وذلك أثناء فترات حربه مع الصليبين.
  • ولكن بعد القرار الذي صدر من الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال عام 1948 قام الاحتلال الصهيوني بالقيام بتقسيم فلسطين، وتسبب في الكثير من الخراب حيث قام بتهجير معظم السكان، وقام بالأعمال التخريبية الكثيرة لمعظم قرى وآثار ومعالم فلسطين، ولذلك ذهب معظم أهل القرى إلى الأردن، وأصبح حكمها يتبع للأردن بسبب الكثير من اتفاقيات دولية، ولكن بعد عام 1967 والذي حدث بعد حرب النكبة والتي قد خسرها العرب اضطر سكان قرية بيت أكسا مرة أخرى إلى الضفة الشرقية من نهر الأدرن ولكن لم يفقدوا أملهم بالعودة إلى منازلهم مرة أخرى حتى ولو بعد وقت طويل.

معلومات عن بيتي أكازا

يهتم الكثير بمعرفة جميع ومختلف المعلومات التاريخية وعن الآثار المتعلقة بالمدن والقرى القديمة، ولذلك سوف نتحدث خلال هذا المقال عن جميع المعلومات عن قرية بيتي أكازا فهي من أقدم وأعرق القرى التي توجد في مدينة القدس ولمن لا يعلم أي معلومات متعلقة عن بيتي أكازا يجب عليه متابعة السطور الآتية والتي تتمثل في:

  • بالرغم من أن المسافة التي توجد بيت اكازا والعاصمة في مدينة القدس هي تقدر ب9 كيلومترات فقط، إلا أن أهل قرية بيت اكاسا أصبح ذهابهم إلى القدس صعبا بسبب الاحتلال الصهيوني الذي أجبرهم على أخذ إذن وتصاريح مسبقة حتى يتم السماح لهم بالذهاب، رغم قربهم من مدينة القدس حيث كانت وسيلة المواصلات التي تصلهم إليها هي حافلة، وكانت تقوم بتوصيلهم خلال مدة زمنية قصيرة جدا تقدر بربع ساعة.
  • تتميز قرية بيتي أكازا إنها ترتفع عن مستوى سطح البحر بمسافة تقدر ب 760 مترا، فهي تتميز بكونها تقع بالقرب من بيت حنينا، أما بالنسبة إلى مساحتها فهي تقدر ب9273 متراً مربعاً.
  • كانت تتميز المواصلات في قرية بيتي أكازا بالسهولة واليسر قديما حيث كانت تتوافر بكثرة الحافلات من قرية إلى مدينة القدس، وكانت محددة بمواقيت مختلفة، الطريق القديم كان يمر أولا ببيت حنينا ثم مرورا بشعفاط، ولكن قام الاحتلال الصهيوني بغلق هذا الطريق، وتم تحديد طريق جديد والذي تم نقله إلى مدينة رام الله.
  • ولمن يريد معرفة كيفية الذهاب إلى قرية بيت اكاسا فالطريق الذي كان يتم استخدامه بكثرة خلال هذا الوقت هي أنه كان يتم الانتقال بعدة طرق وهي بدو ثم بيت سوريك ثم بيت عنان وقطنة، ولكن مع الأسف تم إلغاء الطريق إلى مدينة رام الله أيضا، وأصبح حاليا الممر الوحيد إلى مدينة رام الله هي من خلال الجيب وبيرنباللا.
  • فحاليا قد تم منع جميع الأفراد من الدخول إلى قرية بيتي أكازا ما عدا أهلها فقط، فقد عمل الاحتلال الإسرائيلي على وضع حاجز عسكري حول القرية، ولكن بالنسبة إلى تناقلات أهل القرية فقد عملت جميعية بيت اكازا التعاونية على توفير حافلات تنقل أهل القرية إلى الخارج.
  • ولمن لا يعلم ما هو عدد سكان بيتي أكازا، فكان يبلغ عدد سكانها قديما خلال عام 1922 ما يقارب إلى 791 شخصاً، ولكن قد ارتفع عدد سكانها في وقت لاحق ليصل إلى 1410 ألف شخص، وذلك خلال عام 1945، ثم انخفض عدد السكان مرة أخرى حيث وصل عددهم إلى 633 شخصاً، وذلك خلال عام 1967، ولكن ارتفع العدد من جديد إلى 949 شخصاً، وذلك خلال عام 1987 ثم أخيرا استمر عدد السكان في التزايد المستمر حتى وصل عددهم إلى 1259 ألف شخص وذلك بناء على آخر الإحصائيات التي تم عملها في عام 1996م.

مميزات بيتي اكازا

سوف نتكلم خلال هذه الفقرة عن بعض المعلومات التي تميز قرية بيتي أكازا فلمن لا يعلم يجب عليه متابعة تلك الفقرة والتي تتمثل في الآتي:

  • قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بضم قرية بيتي أكازا إلى مستوطنة عطروت، وذلك خلال عام 1970، وكان يطلق عليها لقب آخر وهو مستوطنة راموت.
  • ولكن حاليا تعتبر قرية بيتي أكازا إداريا هي تابعة إلى محافظة القدس، ويرجع تميزها إلى كونها توجد بداخلها الكثير من أشجار البلوط.
  • ويوجد بداخل القرية الكثير من المباني فهناك مبني سكنى كبير يعود زمن بنائه إلى العصر العثماني، ويوجد أيضا مدرسة خاصة للبنات ومدرسة أخرى للبنين، وتمتلك القرية مسجدا ويوجد با مقر حي ونزل للأطفال وعيادة صحية أيضا، ويعتم أهل القرية في المياه على وجود آبار مياه عذبة وهي مثل بئر عين لوزة وبثر عين طلمة وبئر الشامي.

فيلم أكاسا بيتي

  • يعود سبب بحث الكثير عن قرية بيتي أكازا إلى قيام قناة الجزيرة الوثاقية بإنتاج فيلم تحت عنوان اكاسا بيتي، فقد حصل هذا الفيلم على الكثير من الجوائز فخلال عرضه الأول في مهرجان صن دانس الذي يوجد في الولايات المتحدة الأمريكية، فقد حاز الفيلم على أفضل جائزة تصوير، خلال عام 202 حصل هذا الفيلم على الكثير من الجوائز من أكثر من مهرجان لذلك يعد من أكثر الأفلام التي حصلت على جوائز خلال هذا العام.
  • فقد حصل الفيلم من خلال مهرجان ميونيخ في ألمانيا، وحصل أيضا في مهرجان تسالونيكي في اليونان على جائزة لجنة التحكيم، وحصل أيضا على جائزة القرن الذهبي لأفضل مخرج، وذلك من خلال مهرجان كراكوف في بولندا، وحصل فيلم اكاسا بيتي من مهرجان زغرب في كرواتيا على ثلاث جوائز، وخلال عام 2020 حصل الفيلم على جائزة الفيلم الوثاقي الأوروبي الأفضل.
  • ولمن لا يعلم فأحداث هذا الفيلم تدور حول عائلة تعيش في قرية بيتي أكازا ويتم التكلم عن الأحداث التي تعيشها تلك العائلة من ظروف ومعاناة شديدة.