مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

متى ينتهي مفعول دواء الحساسية في الجسم

بواسطة: نشر في: 14 نوفمبر، 2022
مخزن

متى ينتهي مفعول دواء الحساسية في الجسم

يعاني العديد من مفعول دواء الحساسية، لأن هناك بعض الأنواع التي تتسبب في الشعور بالنعاس والنوم، ولكن ينتهي مفعول دواء الحساسية في الجسم ابتداء من أربع ساعات وصولا إلى ست ساعات، وذلك إذا كانت أدوية الحساسية من الجيل الأول مثل  الهيستازين أو الأليرفين، أما بالنسبة إلى لمن يعاني مشاكل من تأثير ذلك النوع من الأدوية يمكنه تناول أدوية الحساسية من الجيل الثاني التي تتميز بأنها لا تسبب النعاس ومن تلك الأدوية زيرتيك (Cetrizine)، كلاريتين (Loratadine)، تيل فاست (Fexofenadine).

متى ينتهي مفعول الدواء في الجسم

يختلف استقبال كل شخص للأدوية عن بقية الأفراد الآخرين، فهناك بعض الدراسات التي أثبتت أن الجسم يتخلص من مفعول الدواء من خلال العرق والشعر والبول، فيما يلي سنذكر بعض أنواع الأدوية ومتى ينتهي مفعولها في الجسم على النحو التالي:

  • المواد الأفيونية: المواد الأفيونية التي توجد في الدواء تستغرق حوالى من يومين وصولا إلى خمسة أيام حتى ينتهي مفعولها في الجسم عن طريق البول ، ولكن عند خروجها من الشعر تستغرق فترة زمنية تقدر بحوالي 90 يوم، أما بالنسبة إلى خروجها من العرق فهي تستغرق فترة زمنية تقدر من سبعة أيام وصولا إلى أربعة عشر يوم.
  • البنزوديازيبينات: حتى تخرج تلك المواد من الجسم تستغرق حوالي سبعة أيام من خلال البول، أما بالنسبة إلى خروجها من الشعر تستغرق حوالي 90 يوم.
  • الأمفيتامينات: حتى ينتهي مفعول تلك المواد من الجسم فهي تستغرق حوالي من يومين وصولا إلى خمسة أيام من خلال البول، أما بالنسبة إلى خروجها من الشعر فهي تستغرق حوالي 90 يوم ، بينما يستغرق خروجها من خلال العرق من سبعة أيام وصولا إلى أربعة عشر يوم.

العوامل التي تؤثر على مدة بقاء الأدوية في الجسم

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على الفترة الزمنية لانتهاء مفعول الدواء من الجسم، والتي تختلف من شخص لآخر، وفيما يلي سنذكر جميع تلك العوامل التي تتمثل فيما يلي:

  • العمر:كبار السن يستقبلون المواد التي توجد في الجسم بصورة بطيئة، ولهذا السبب يتخلص منها الجسم على فترات زمنية طويلة، لأن تلك المواد تؤثر بصورة كبيرة على عمل العديد من أجهزة الجسم مثل الكبد والكلى ولهذا السبب يستغرق الجسم وقت طويل حتى يتخلص من مفعول الأدوية، وذلك عكس الشباب فالجسم يتخلص من مفعول الأدوية خلال وقت قليل.
  • الطول والوزن والدهون في الجسم: حتى نحصل على وقت تقديري لتخلص الجسم من تأثير الأدوية يجب مراعاة العديد من الأشياء والتي تتمثل في طول ووزن ودهون المريض، لأن النسبة التي يأخذها المريض يجب أن تتناسب مع جميع تلك العوامل.
  • الوراثة:تمتلك الجينات دور مهم وكبير جدا في استقبال الجسم للأدوية، بالإضافة إلى تأثيرها الكبير على ردة فعل الجسم لتلك الأدوية، لأن هناك بعض المواد التي تؤثر بصورة كبيرة على عملية الأيض، كما يمكن أن تتسبب الجينات في شعور الأفراد بتأثيرات جانبية كثيرة للدواء.
  • وظائف الكلى والكبد: تؤثر الوظائف الخاصة بالكبد والكلي على تخلص الجسم من الأدوية بصورة أسرع، فإذا كان يعاني المريض من أمراض في الكبد مثل تليف في الكبد، فإن الجسم هنا يستغرق فترة طويلة جدا حتى يتخلص من الدواء بصورة سريعة، وهكذا يسير الأمر إذا كان يعاني الفرد من مشاكل في الكلى.
  • التمثيل الغذائي: هناك أنزيمات السيتوكروم والتي تكون مسؤولة عن استقبال تلك الأدوية في الجسم وتعمل على تفكيكه حتى ينتشر في الجسم بصورة سريعة، ومن الجدير بالذكر أن تلك الإنزيمات يختلف مفعولها من جسم إلى آخر.
  • طريقة الاستخدام: إذا كان الشخص يأخذ حبة واحدة فقط من الدواء فيتخلص منها الجسم بصورة سريعة، على عكس الشخص الذي يتناول الدواء بصورة متكررة فإنه يستغرق وقت طويل حتى يتخلص الجسم من تأثير الأدوية.

كيف تزيل الدواء من جسمك

حتى يتخلص الجسم من تأثير الأدوية يجب في البداية التوقف عن تناوله ، ويجب التنويه أنه أحيانا تظهر بعض الأعراض التي تجبر الفرد عن تناول تلك الأدوية مثل:

  • التقيؤ بكثرة.
  • حدوث تغييرات في المزاج.
  • الشعور بالدوخة.
  • الإصابة بالغثيان المتكرر.
  • الشعور بالنعاس المستمر.

الأدوية الموصوفة الأكثر شيوعًا

هناك أنواع محددة يتم استخدامها بكثرة وتنقسم إلى ثلاثة أنواع وهي تتمثل في التالي:

  • المواد الأفيونية: هناك بعض الأدوية التي تتضمن بعض المواد الأفيونية، والتي يتم استخدامها لعلاج العديد من الآلام، وهي تتمثل على النحو التالي:
    • ديفينوكسيلات.
    • هيدروموروفون.
    • أوكسيمورفون.
    • الفنتانيل.
    • ميبيريدين.
    • أوكسيكودون.
    • هيدروكودون.
  • البنزوديازيبينات: تعمل تلك الأدوية على تهدئة الجهاز العصبي المركزي حتى تعالج اضطرابات النوم والقلق، وتحتوي على العديد من الأدوية التي تمثل في التالي:
    • ديازيبام.
    • ألبرازولام.
    • بنتوباربيتال الصوديوم.
  • المنشطات: يتم استخدام تلك المنشطات حتى يتم علاج اضطراب نقص الانتباه والتي تتمثل في التالي:
    • الميثيلفينيديت ( ريتالين و كونسيرتا ) .
    • أملاح الفيتامين ( أديرال ).
    • أملاح ديكستروأمفيتامين ( ديكسيدرين ) .

تفاعلات الأدوية

المقصود بالتفاعلات الأدوية عندما يتفاعل شيء آخر مع الأدوية مثل عندما يتم استخدام نوعان من الأدوية، فيؤثر أحدهما على الآخر مثل استخدام دواء الوارفارين مع دواء الأسبرين، يؤدي إلى تمييع الدم مما يتسبب في حدوث نزيف.

  • وهناك بعض الأدوية عندما تتفاعل مع الطعام تؤدي إلى تغيير مفعول الدواء مثل استخدام الستاتين يقلل من نسبة الكوليسترول، ولكن عند تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون، سوف تتسبب في زيادة نسبة مستويات الكوليسترول.

التأثيرات الجانبية للأدوية

هناك بعض الأدوية التي تتسبب في إصابة الفرد ببعض الأعراض الجانبية مثل التالي:

  • الإصابة بالإمساك.
  • ظهور طفح جلدي.
  • الشعور بالدوخة المستمرة.
  • الشعور بجفاف شديد في الفم.
  • الإصابة بصداع شديد.
  • الشعور بالغثيان المتكرر.
  • النعاس المستمر.
  • أو الإصابة بالأرق ووجود صعوبة في النوم.
  • من الجدير بالذكر أن هناك بعض التأثيرات الجانبية الخطيرة للأدوية والتي تتمثل في التالي:
    • الرغبة المستمرة في الانتحار.
    • حدوث نزيف داخلي.
    • الإصابة بالسرطان.
    • عدم انتظام ضربات القلب.
متى ينتهي مفعول دواء الحساسية في الجسم

جديد المواضيع