مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

فضل قراءة سورة الاخلاص

بواسطة: نشر في: 29 مارس، 2023
مخزن

فضل قراءة سورة الاخلاص، هناك العديد من الفضائل التي توجد في سورة الإخلاص، فسوف نتناول أبرز التفاصيل الخاصة بالفضل الخاص بسورة الإخلاص في موقع مخزن، هذا فضلاً عن الثواب الذي سوف ينعكس على قرائها، وغيرها من الأمور التي تتعلق بتلاوة هذه السورة، التي سوف نتناولها على النحو المفصل في هذا المقال.

فضل قراءة سورة الاخلاص

يتمثل الفضل الخاص بقراءة سورة الإخلاص فيما يلي:

  • يتمثل الفضل الخاص بسورة الإخلاص أنها تكون سبب فيما يخص ويتعلق بالمحبة فيما يخص الله عز وجل وهذا نظراً لما روي عن السيدة عائشة رضي الله عنها أنها قالت: ” أنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بَعَثَ رَجُلًا علَى سَرِيَّةٍ، وكانَ يَقْرَأُ لأصْحَابِهِ في صَلَاتِهِمْ فَيَخْتِمُ بقُلْ هو اللَّهُ أحَدٌ، فَلَمَّا رَجَعُوا ذَكَرُوا ذلكَ للنبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَقالَ: سَلُوهُ لأيِّ شيءٍ يَصْنَعُ ذلكَ؟، فَسَأَلُوهُ، فَقالَ: لأنَّهَا صِفَةُ الرَّحْمَنِ، وأَنَا أُحِبُّ أنْ أقْرَأَ بهَا، فَقالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: أخْبِرُوهُ أنَّ اللَّهَ يُحِبُّهُ”.
  • هذا فضلاً عن أننا لابد بإن نشير إلى أن سورة الإخلاص تعتبر واحدة من أفضل السور الموجودة بالقرآن الكريم التي تعتبر عامل وقاية وحماية من كل شر وأذى نابع من قبل ما روي أيضا على لسان السيدة عائشة حيث أنها قالت: ” أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان إذا أوى إلى فراشِه جمَع كفَّيْهِ ثمَّ نفَث فيهما وقرَأ فيهما بـ {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ} و{قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ} و{قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ} ثمَّ يمسَحُ بهما ما استطاع مِن جسدِه يفعَلُ ذلك ثلاثَ مرَّاتٍ”.
  • كما علينا بإن نشير إلى أن تعتبر من أهم ما ورد عن كافة الفضائل التي تعتبر أنها تتمثل فيما يتعلق بتحصين المسلم من الكيد النابع من الشيطان الرجيم وهذا الأمر يتم ثبوته طبقاً لما ورد في قول النبي صلى الله عليه وسلم:” قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ والمعوِّذتينِ حينَ تُمسي وتصبحُ ثلاثَ مرَّاتٍ تَكفيكَ من كلِّ شيءٍ”.
  • حيث إن سورة الإخلاص في الغالب ما تعتبر هي سبب في بناء واحد من القصور في الجنة لدى الشخص المسلم وهذا طبقاً لما وعد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم طيقاً لما قاله:” من قرأ {قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ} حتى يختمَها عشرَ مراتٍ بنى اللهُ له قصرًا في الجنَّةِ”.
  • حيث يتم في هذا الأمر أن يتم التوجه والتوسل إلى الله سبحانه وتعالى بأسمائه الحسنى التي قد ورد فيها ذكره فيها ومن ثم يتم فيه الإجابة عن هذا الدعاء فقد ورد عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أنه يستحب الدعاء من خلال هذه السورة طبقاً لما ورد في الرواية الخاصة بريدة الأسلمي رضي الله عنه في أنه قد سمع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم يدعو وهو يقول:” اللهم إني أسألُك بأني أشهدُ أنك أنت اللهُ لا إلَه إلا أنتَ الأحدُ الصمدُ الذي لم يلدْ ولم يولدْ ولم يكن له كُفُوًا أحدٌ. قال: فقال: والذي نفسي بيدِه لقد سألَ اللهُ باسمِه الأعظمِ الذي إذا دُعيَ به أجابَ وإذا سُئِلَ به أعطى”.

سورة الإخلاص مكتوبة

تجدر الإشارة إلى أن سورة الإخلاص تُعد واحدة من من أعظم السور القرآنية التي توجد في القرآن الكريم والتي تمتاز بكونها ذات مكانة عظيمة وعليا للغاية، بسبب أنها يوجد بها العديد من الفضائل الكبيرة التي تعود على كل من قام بتلاوتها وحاول أن يتدبر معانيها، وهذا الأمر ما سوف نعرضه على النحو المفصل في الأسطر التالية:

  • علينا بإن نشير إلى أن سورة الإخلاص مكونة من أربع آيات قرآنية، توجد بها عدة معاني جميلة للغاية، يتوافر بها العديد من الأوامر الربانية، التي تتضح لنا من خلال قول الله تعالى:
    • ” قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4)”.
  • علينا بإن نؤكد على أن سورة الإخلاص تُعني هذا القصر المخصص من أجل عبادة لله الواحد الأحد، فهذه السورة جاءت بمثابة تحذير من ألا يتم الشرك بالله أبداً، وذلك نظراً لكون كلمة الإخلاص تحمل المعنى الخاص بالتوحيد، وعلينا بإن نشير إلى أن قد شاع الاسم الخاص بسورة الإخلاص فيما بين العديد من الناس تحت المُسمى الخاص بسورة “قل هو الله أحد”.
  • حيث يُعد التوحيد بالفعل هو المغزى الرئيسي من نزول هذه السورة، أي أنه يعتبر هو المهمة الأولى والأساسية الخاصة بتلك الرسالة التي وردت عن سيد الخلق أجمعين سيدنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم، حيث أنه قد جاءت الدعوة للناس من أجل التوحيد بالله عز وجل والقيام بعبادته وحده من دون وجود شريك له.
  • كما علينا بإن نشير إلى أن قد تدور الشريعة الإسلامية فيما هو حول إمكانية الترسيخ الخاص بثلاث أمور تكمن أبزرهم في التوحيد وهذا هو ما يقوم به العديد من العباد من مختلف الأفعال وما سوف يدور في يوم القيامة، بسبب كون سورة الإخلاص قد تضمنت بالفعل على تلك الأمور الثلاث، وهذا بالقطع ما جعلها تعادل في المعاني التي تتضمنها والثواب الخاص بقراءتها ما يقرب من ثلث القرآن الكريم.
  • وفي النهاية يجب بإن نؤكد على أن سورة الإخلاص تُعد واحدة من السور المكية التي قد نزلت فيما بعد نزول سورة الناس، كما تعتبر سورة الإخلاص هي تلك السورة التي تحمل رقم 112 في الترتيب الخاص بالمصحف الشريف

سورة الاخلاص واسرارها ومعانيها

لابد بإن نشير إلى أن سورة الإخلاص تمتاز بكونها تحمل مجموعة متعددة من العجائب والأسرار التي تنطوي بداخلها، والتي جميعها قد أكدت على أن الله سبحانه وتعالى وحده لا شريك له، حيث إن في تلك السورة الكريمة لقد تم ذكر لفظ الجلالة الخاص بالله تبارك وتعالى بسمة صريحة تفيد بكونه هو الخالق الأحد الصمد، أنه هو المتنزه وحده عمن سواه، هذا فضلاً عن العديد من الأسرار التي تتمثل فيما يلي:

  • تجدر الإشارة إلى أن الثواب الخاص بقراءة سورة الإخلاص يعدل بالفعل بما يساوي ثواب قراءة ثلث القرآن الكريم بأكمله.
  • هذا بجانب أن في حال القيام بقراءة سورة الإخلاص فلقد يتم إنارة بصيرة القارئ.
  • علاوة على ذلك فإن قراءة سورة الإخلاص تمتاز بكونها تجلب الغنى والرزق للقارئ، هذا فضلاً عن كونها في الغالب ما تدفع بإذن الله الفقر والشرور عن القارئ.
  • سورة الإخلاص دوماً ما تدفع عن قارئها البلاء وتقيه من الإصابة بأي من الأمراض.
  • كما أن لقراءة سورة الإخلاص العديد من الفضائل، فهي تبارك في رزق القارئ، وتبارك أيضا في عمر من قرأها، ومن قرأ سورة الإخلاص مرتين فسوف يبارك الله عز وجل له في أهل بيته وأحبابه، أما من قرأها ثلاث مرات فسوف يبارك الله سبحانه وتعالى له فيه وفي جميع أحبابه.
  • بجانب أن في حال القيام بقراءة سورة الإخلاص لما يصل إلى حوال 12 مرة ففي هذه الحالة يبني للقارئ قصر في الجنة.
  • كما أن قراءة سورة الإخلاص لما يزيد عن 400 مرة فيكفر الله عز وجل عن قارئها كافة الذنوب والآثام بإذن الله.
  • هذا بالإضافة إلى أن قراءة سورة الإخلاص حوالي 18 مرة تقضي كافة حوائج القارئ.

سورة الإخلاص تعادل ثلث القرآن

جاء عن الفضل الخاص بقراءة سرة الإخلاص أنها تساوي قراءة ثلث القرآن الكريم، ولكن تجدر الإشارة إلى أن اختلف العديد من فقهاء الإسلام في تفسير المقصد من كونها تعادل ثلث القرآن، حيث أن غالبية هؤلاء الفقهاء قد رجحوا إلى أن المقصود هو أنها تعدل الثواب الخاص بثلث القرآن، بينما قد رجح البعض الآخر إلى أنها قد تعادل في المعاني التي تنطوي عليها والمقاصد الخاصة بها ثلث القرآن الكريم، وهذا ما سوف يتضح لنا في النقاط الأتية:

  • تجدر الإشارة إلى أن من أشهر فقهاء الإسلام الذين رجحوا إلى أن سورة الإخلاص تعدل ثلث المعاني هم :
    • الإمام أبو الحسن بن القابسى.
    • الإمام ابن عقيل.
    • الإمام ابن بطال.
    • الإمام ابن الأثير
    • الإمام ابن عبد البر.
    • الإمام إسحاق بن راهويه.
فضل قراءة سورة الاخلاص

جديد المواضيع