مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

فضل قراءة سورة المسد

بواسطة: نشر في: 29 مارس، 2023
مخزن

فضل قراءة سورة المسد، لكل سورة من السور الواردة في القرآن الكريم العديد من الفضائل التي تختص بتلك السورة وحدها دون غيرها من باقي السور الأخرى، ونظراً لكون سورة المسد واحدة من السور القرآنية التي يتضمنها القرآن فإن لها العديد من الفضائل الخاصة بها، تكمن أبرز هذه الفضائل كما سوف يتضح لنا عبر موقع مخزن.

فضل قراءة سورة المسد

تجدر الإشارة إلى أن فضل سورة المسد يعد واحد من أكثر الأمور الهامة التي يوجد العديد من المسلمين الذين يتساءلون عنه، لذا ففيما يلي سوف نقوم بتوضيح الفضل الخاص بهذه السورة الكريمة في تلك الأسطر التالية:

  • في البداية يستوجب بإن نقول أن لقراءة سورة المسد فضل عظيم وبالغ للغاية يعود إلى قرائها، وهذا الأمر ما يجعلنا نؤكد على أن لكل سورة من السور الواردة في القرآن الكريم تمتاز بكونها تحمل فضلاً يختلف عن غيرها من السور القرآنية الباقية.
  • وهذا الفضل يختلف تماماً عن الفضل الخاص بثواب القيام بقراءة القرآن الكريم وما يتعلق بأخذ الأجر والثواب العظيم جراء هذه التلاوة.
  • ومن هنا نشير إلى أن سورة المسد تمتاز بكونها ذات فضل عظيم للغاية عن باقي السور الواردة في القرآن الكريم.
  • حيث إن قراءة تلك السورة الكريمة تعتبر بمثابة حماية من دخول النار، وهذا بسبب كونها تحمل العديد من الدروس والعبر المستفادة، فهذه السورة تمتاز بكونها تؤكد للمرء المسلم على أن المال وحده لا يمكنه أن يقوم برفع سخط الله تبارك وتعالى وغضبه على أي شخص مما من يقوم بعصيان أوامره، هذا فضلاً عن كون هذه السورة تقوم بالتأكيد على أن الأموال غير قادرة تماماً على أن بمنع العذاب عن الشخص الذي قرر الله عز وجل أن يعذبه بسبب ما اقترفه من ذنوب.
  • كما علينا بإن نشير إلى أن قد ورد حديث يتعلق بالفضل الكامن في قراءة سورة المسد، حيث أشار الفيروز آبادي أن فيما يخص ويتعلق بتلك السورة فانه قد ورد بها حديثان ضعيفين، أي أن هذه الأحاديث لن نجدها في أي من كتب أهل الحديث أو تلك الكتب المتعلقة بعلوم الأحاديث قط، وتقريباً هذا الأمر يحمل معنى أن هذه الأحاديث ليس لها أي أساس من الصحة مطلقاً، تتمثل أبرز هذه الأحاديث في الأحاديث التالية:
    • (يا علي مَنْ قرأَها أَعطاه الله ثواب الصّالحين، وله بكلّ آية قرأَها ثوابُ عِتق رقبة).
    • (منْ قرأَها رجوت أَلا يجمع الله بينه وبين أَبي لهب في دار واحدة).

سورة المسد

إليكم أبرز المعلومات التي تتعلق بسورة المسد سوف نقوم بعرضها على النحو الأكثر تفصيلاً في الأسطر التالية:

  • في بداية الأمر لابد بغن نشير إلى أن سورة المسد تعتبر واحدة من السور المكية التي قد نزلت على سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة، مع العلم بإن هذه السورة قد نزلت عقب نزول سورة الفاتحة، وكذلك قد نزلت قبل نزول سورة الكوثر.
  • إلى جانب أنه قد قيل أن سورة المسد قد نزلت بعد نزول سورة الفتح، أي أنها قد تُعد بمثابة السورة السادسة من حيث ترتيب نزول سور القرآن الكريم.
  • كما تجدر الإشارة أن سورة المسد يعتبر ترتيبها هو رقم 111 في المصحف الشريف، هذا وقد نشير أيضا إلى أن هذه السورة تميزت بكون هناك العديد من المفسرين الذين قاموا بتسميتها باسم سورة أبي لهب، وهذه التسمية قد سُميت لها بسبب ورود اسم أبو لهب فيها.
  • وهذه السورة تمتاز عن غيرها من السور القرآنية حيث أن الله عز وجل لم يجعل أي سورة كاملة خاصة بذم أي من الأشخاص سوى تلك السورة فقط، حيث أن الله تبارك وتعالى قد قام بتخصيص هذه السورة فقط من أجل أن يقوم بذم أبي لهب وامرأته.
  • مع العلم أن هذا السبب يعود إلى كون أبو لهب وامرأته لديهم عداوة شديدة وبالغة للغاية للإسلام، وكذلك لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • هذا وقد نشير إلى أن لم يشفع لأبو لهب وامرأته قرابتهما من سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، حيث أنه لم يؤثر في سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم عداوتهما له، وذلك على الرغم من أن إيذاء الأقارب شديد كثيراً وبالغ للغاية على النفس.

سبب نزول سورة المسد

لكل سورة من السور القرآنية سبب للنزول خاص بها يختلف فيما بين السورة والأخرى، فيعود السبب الكامن خلف نزول سورة المسد في الأسطر التالية:

  • أولاً لابد بإن نذكر إلى أن قد نزلت سورة المسد على وجه التحديد يف بداية البعثة وبالأخص في العام الرابع من البعثة.
  • ويعود السبب الكامن خلف نزول تلك السورة هو قول الله تبارك وتعالى: (وأنذر عشيرتك الأقربين).
  • حيث صعد سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم-على جبل الصفا، ومن ثم لقد نادى في جميع أهل قريش قائلا: “واصباحاه”، حيث إن تلك الكلمة تعتبر واحدة من الكلمات التي تقال من أجل التحذير والإنذار من اقتراب قدوم العدو، أي أنها كلمة تدل على اقتراب قدوم الخطر، ويجب عند سماع هذه الكلمة أن يتم توخي الحذر.
  • هذه الكلمة تدل على أن هنالك فئة يريدون الإغارة على القوم، وعندما نادى سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام بهذه الكلمة قد اجتمع جميع أهل قريش من أجل معرفة السبب الكامن خلف هذا النداء ومعرفة ما هو الخطر القادم، ومن ثم قالوا:(ما لَكَ؟ قالَ: أرَأَيْتُمْ لو أخْبَرْتُكُمْ أنَّ العَدُوَّ يُصَبِّحُكُمْ أوْ يُمَسِّيكُمْ، أما كُنْتُمْ تُصَدِّقُوننِي؟ قالوا: بَلَى، قالَ: فإنِّي نَذِيرٌ لَكُمْ بيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ، فَقالَ أبو لَهَبٍ: تَبًّا لَكَ، ألِهذا جَمَعْتَنَا؟ فأنْزَلَ اللَّهُ: “تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ”).

تفسير سورة المسد

سوف نقوم في الأسطر التالية بتفسير سورة المسد وتوضيح المعاني الكامنة بمختلف آيات هذه السورة، وكذلك توضيح العبر والدروس المستفادة من هذه السورة وهذا الأمر بالطبع ما سوف يتضح لنا عبر تلك النقاط التالية:

  • أولاً علينا بإن نؤكد مرة أخرى على أن الله تبارك وتعالى لم يجعل في القرآن الكريم أي من السور الكاملة التي تكون مخصصة فقط من أجل ذم أحد الأشخاص هذا سوى تلك السورة.
  • حيث أننا نلحظ أن الله تبارك وتعالى قد خصص تلك السورة من أجل ذم أبي لهب وامرأته، التي قد وصفها بكونها حمالة الحطب، وهذا الوصف قد وصف به هذه المرأة وزوجها بسبب كونهما ذا عدوة شديدة للإسلام، وللسيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • حيث أن لم تشفع لأبو لهب وامرأته قرابتهما من رسول الله، لهذا السبب فقد قال الله تعالى: “تبت يدي أبي لهب”، وهذه الآية معناها الشقاء وعدم الراحة.
  • وفيما يتعلق بقول الله تبارك وتعالى سبحانه “ما أغنى عنه ماله وما كسب” أي المعنى الكامن خلف هذه الآية هو ما أغنى ماله الذي كان يتواجد عنده وأطغى هذا المال، أي لا يتعلق بما كسبه حيث أنه لم يرد نهائياً عنه أي من الأشياء الخاصة بعذاب الله إذ تنزل به.
  • وفيما يخص قول الله تعالى: “سيصلى نارًا ذات لهب” أي سوف تحيط به النار من مختلف الجوانب بالأماكن المختلفة.
  • وكذلك فإن قول الله عز وجل: “وامرأته حمالة الحطب في جيدها حبل من مسد” أي أن امرأته تقوم بجمع على ظهرها العديد من الأوزار كالذي يقوم بجمع حطبًا، حيث أنه قد أُعد لها في عنقها العديد من الحبال المصنوعة من مسد أي من ليف، أو كأنها هي التي تحمل في النار بعض من الحطب على زوجها، وهذا ما سوف يكون بمثابة كونها متقلدة في عنقها عبر حبل من مسد.
فضل قراءة سورة المسد

جديد المواضيع