مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

وقت ذبح الاضحية في الليل

بواسطة: نشر في: 3 يوليو، 2022
مخزن
وقت ذبح الاضحية في الليل

وقت ذبح الاضحية في الليل

بسبب اقتراب العيد الأضحى المبارك يبحث الناس عن وقت ذبح الأضحية في الليل، والإجابة عن هذا السؤال هي أنه اختلف الفقهاء في هذا الأمر فسوف نقوم بعرض اختلاف آرائهم خلال السطور التالية:

  • رأى الجمهور العلماء: يري أنه يجوز قيام ذبح الأضحية في الليل لكن هناك كراهة في ذلك الأمر.
  • المالكية : ينفي هذا المذهب القيام بالأضحية في وقت الليل وإن حدثت تلك الأضحية في الليل فهي لا تعد أضحية.
  • الموعد المحدد والرسمي للقيام بذبح الأضحية هو بعد صلاة العيد حتى نهاية يوم من أيام التشريق.

الحكمة من النهي عن الذبح ليلا

بعد أن قمنا بالإجابة عن وقت ذبح الأضحية في الليل سوف نقوم بذكر الحكمة من النهي عن الذبح في الليل فيرجع نفي الرسول صلى الله عليه وسلم القيام بذلك الفعل لعدة أسباب وهي صعوبة اكتشاف المكان الصحيح للذبح الأضحية وأنه يفضل أن تتم الأضحية في العلن والنور أفضل من الخفاء في الليل وأيضا أن اللحم قد يصيبه العفن ويتغير حتي ياتي وقت النهار وأنه سوف تحدث مشاكل أثناء توزيع الأضحية بسبب عدم وجود الفقراء في الليل مثل تواجدهم في وقت النهار.

المقصود بالأضحية وحكمة مشروعيتها

بالنسبة للمقصود بالأضحية هي القيام بالذبح الأضحية التي تشمل الإبل أو البقر أو الماعز والغنم في يوم العيد وذلك من أجل التقرب من الله سبحانه وتعالي فهي سنة مؤكدة كان يقوم بها الرسول صلى الله عليه وسلم واتفق معظم الفقهاء أنه يجب على كل مقتدر أن يقوم بذبح الأضحية وأنه إذا كان ميسور ولم يقم بذبح الأضحية فيقع عليه إثم.

  • بالنسبة لمشروعيتها فهي سنة تم تشريعها في لسنة الثانية من الهجرة وهناك عدة أدلة في القرآن الكريم والسنة النبوية تدل على ضرورة قيام الأضحية في العيد الأضحى وسوف نقوم بذكر الدليل من الكتاب الكريم حيث قال الله سبحانه وتعالى

وَلِكُلِّ أُمَّةٍۢ جَعَلْنَا مَنسَكًا لِّيَذْكُرُواْ ٱسْمَ ٱللَّهِ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّنۢ بَهِيمَةِ ٱلْأَنْعَٰمِ ۗ”( سورة الحاج:34)

  • وبالنسبة للدليل في الحديث الشريف حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

– ضَحَّى النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بكَبْشينِ أمْلَحَيْنِ أقْرَنَيْنِ، ذَبَحَهُما بيَدِهِ، وسَمَّى وكَبَّرَ، ووَضَعَ رِجْلَهُ علَى صِفَاحِهِمَا.( حديث صحيح)

حكم الاشتراك بالأضحية

يمكن اشتراك أكثر من شخص في أضحية واحدة لكن يجب توافر عدة شروط فيها والتي سوف نقوم بذكرها خلال السطور التالية وهي:

  • يمكن لسبعة أشخاص أن يقوموا بالاشتراك في أضحية واحدة ولكن بوجود شرط واحد إذا كانت الأضحية جمل أو بقرة حتى وإن كان جميع المشتركين غير مقيمين في بيت واحد وهذا الرأي تم الاتفاق عليه من جميع جمهور الفقهاء.
  • اتفق جميع جمهور العلماء أنه لا يجوز الاشتراك في شاه واحدة وذلك لأن الشاه تكفي شخص واحد ولكن هناك استثناء في ذبح الشاه أنه يمكن للشخص أن يقوم بذبحها له ولأهل بيته بعد قيام الشخص بعقد النية أن يتم اشتراكهم جميعا في الأجر.
  • فالحكم الاشتراك يقوم على أساس رئيسي وهو قيام الشخص بالإنفاق على أهل بيته بشكل تطوعي ويجب أن يعيشوا معه في نفس البيت.
  • هناك إمكانية أن يقوم الشخص بذبح الأضحية بنية إهدائها للميت فهي تدخل تحت خانة التصدق للميت.

حكم ذبح الأضحية قبل صلاة العيد

الشرط الأساسي للأضحية هي القيام بها بعد صلاة العيد حتى ثالث أيام التشريق لذلك إذا قام الشخص بالأضحية قبل صلاة العيد فهي لا تعد أضحية.

  • هناك دليل في الحديث الشريف يدل على ضرورة الذبح بعد صلاة العيد وأنها لا تجوز قبل الصلاة حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

 “إنَّ أوَّلَ ما نَبْدَأُ به في يَومِنا هذا أنْ نُصَلِّيَ، ثُمَّ نَرْجِعَ، فَنَنْحَرَ، فمَن فَعَلَ ذلكَ فقَدْ أصابَ سُنَّتَنَا، ومَن ذَبَحَ قَبْلَ أنْ يُصَلِّيَ فإنَّما هو لَحْمٌ عَجَّلَهُ لأهْلِه، ليسَ مِنَ النُّسُكِ في شيءٍ، فقامَ خالِي أبو بُرْدَةَ بنُ نِيارٍ، فقالَ: يا رَسولَ اللَّهِ، أنَا ذَبَحْتُ قَبْلَ أنْ أُصَلِّيَ، وعِندِي جَذَعَةٌ خَيْرٌ مِن مُسِنَّةٍ؟ قَالَ: اجْعَلْهَا مَكَانَهَا -أوْ قَالَ: اذْبَحْها- ولَنْ تَجْزِيَ جَذَعَةٌ عن أحَدٍ بَعْدَكَ” (حديث صحيح)

حكم ذبح الأضحية باليد اليسرى

يفضل دائما استخدام اليد اليمني عند الذبح ولكن لا يوجد أي ضرر أو مشكلة عند استخدام اليد اليسرى لأنه لا يوجد أي دليل ينهي عن استخدام اليسرى.

  • هناك بعض الأشخاص الذين يعتمدون على يدهم اليسرى أكثر من اليد اليمني لذلك عند قيامهم بالذبح إذا قاموا باستخدام اليد اليسرى لا يوجد مانع.

حكم ذبح الأضحية رابع يوم العيد

اتفق كل من أمام مالك وأحمد بن حنبل على ضرورة ذبح الأضحية حتى يوم الثالث من أيام التشريق لكن اختلف معهم في هذا الرأي نذهب الشافعية إذا يري أنه يجوز القيام بالذبح في رابع يوم العيد ولكن في حالة واحدة إذا دخل اليوم الرابع من أيام التشريق.

حكم ذبح الأضحية في بلد غير المضحي

إذا قام الشخص بالذبح الأضحية فيجب عليه أن يتواجد في نفس البلد التي يتم فيها ذبح الأضحية حتى يستطيع الأكل من لحم الأضحية لأن تلك الأمور سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم.

  • الرأي العام يرى عدم جواز الشخص بذبح الأضحية في بلد آخر غير البلد المقيم فيها وذلك لأن الله سبحانه وتعالى نص على ضرورة قيام المضحي بأكل لحم من الأضحية وذلك بناء على ما جاء من قول الله تعالى

(فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ (28) [الحج: آية 28].

  • لذلك الرأي النهائي أنه يجب أن يقوم الشخص المضحي بالتضحية في نفس البلد المقيم فيها وذلك حتى يستطيع أن شعر جميع طقوس العيد الأضحى وحتى يأكل من لحم الأضحية الخاصة به.

جديد المواضيع