مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن مجرة درب التبانة

بواسطة: نشر في: 21 سبتمبر، 2022
مخزن
بحث عن مجرة درب التبانة

بحث عن مجرة درب التبانة

يصاحب وجود كوكب الأرض العديد من الكواكب الأخرى والتي تدور جميعها حول الشمس ويطلق اسم المجموعة الشمسية عليها، وبجانب وجود الكواكب توجد العديد من الغازات والنجوم والغبار والتي عند اجتماعها يطلق اسم مجرة درب التبانة عليها.

ما هي مجرة درب التبانة

هي مجرة توجد في الكون ولكن يجب العلم أنها لا تستطيع الظهور بوضوح في السماء مثل بقية الأشياء الأخرى في الفضاء.

  • حيث تحتوي مجرة التبانة على حوالى مئة مليار نجم، وتأخذ شكلا لولبيا ويقدر قطره بحوالي 1000000 سنة ضوئية.
  • يجب العلم أن المجموعة الشمسية تدور حول مركز المجرة كما هي تدور حول الشمس حيث تبعد عن المجرة بحوالي مئتين وخمسين مليون سنة.
  • يجتمع كل من القمر والشمس والمجموعة الشمسة في مجرة درب التبانة وتتميز جميع تلك الأشياء أنها تدور في حيز واضح ومحدد داخل درب التبانة ولا تخرج عنه.

أجزاء مجرة درب التبانة

تحتوي مجرة درب التبانة على العديد من الأجزاء وسوف نقوم بذكرها خلال السطور التالية:

النواة أو مركز المجرة

يحتوي مركز المجرة على العديد من المواد التي لم يتم اكتشافها أو معرفة ماهيتها حتى وقتنا الحالي بالإضافة إلى وجود ثقب أسود، أما بالنسبة إلى ما يحيط بالنواة أو كما يطلق عليه مركز المجرة فيوجد قرص حرارى درجة حرارته مرتفعة جدا .

  • يبحث العلماء عن مكونات النواة من خلال الأشعة الكهرومغناطيسية وليس من خلال الموجات البصرية لأنه ببساطة توجد كمية كبيرة من الغبار والغازات في الداخل تعيق الرؤية من خلال الموجات البصرية.

الانتفاخ المركزي

هو ما يحيط بالنواة ويرجع سبب إطلاق هذا الاسم عليه بسبب وجود كثافة كبيرة من النجوم وتأخذ الشكل الشبه الكروي.

  • ويتواجد الانتفاخ المركزي بالأكثر في المراكز التي تخص المجرات الحلزونية، ويعتقد معظم علماء الفلك أن معظم النجوم التي توجد في الانتفاخ المركزي هي نجوم قديمة جدا مصدرها الأساسي من مجموعة ثانية.

القرص

يبدأ تكوين القرص من مركز المجرة حتى يصل إلى حوالي 75000 سنة ضوئية، ويحتوي هذا القرص على عدد هائل من الغبار والغازات والنجوم.

  • قام العلماء بتعريف القرص بأنه بمثابة الجسم الأساسي للنجوم، ولأنه يحتوي على العديد من الأشياء المختلفة فلا يمكن تحديد سمك القرص.
  • هناك جزء رقيق من القرص يحتوي على ملايين من النجوم صغيرة الحجم بالإضافة إلى الغازات والغبار ويطلق اسم الجزء الرقيق عليه، بينما هناك جزء يحتوي على ملايين النجوم القديمة جدا ويطلق اسم القرص السميك عليه.

الأذرع

يرجع سبب شكل مجرة درب التبانة الحلزوني لأنه يوجد بداخله مجموعة كبيرة من الامتدادت النجمية والتي تأخذ شكل أذرع.

  • يذهب اعتقاد معظم علماء الفضاء أن المجرة تحتوي على ما يقارب من 4 أذرع حلزونية تأتي من الشريط المركزي بجانب وجود العديد من الأذرع الفرعية التي تتميز بحجمها الصغير جدا.
  • أما بالنسبة إلى مكان تواجد المجموعة الشمسية داخل مجرة التبانة فهي توجد في ذراع حلزوني صغير جدا يقع بين ذراعين كبيرين ويطلق اسم ذراع الجبار عليه.
  • تضم المجرة العديد من الأذرع الأخرى وهما ذراع حامل رأس الغول وذراع الجبار بالإضافة إلى ذراع رامي القوس.

المنطقة الكروية

منطقة تأخذ شكل شبه الكروي ويوجد أسفل وأعلى قرص المجرة أما بالنسبة إلى كثافتها النجمية فهي قليلة جدا في حالة مقارنتها بكثافة النواة.

  • المنطقة الكروية يوجد بداخلها العديد من العناقيد الكروية بجانب وجود مجموعة من نجوم المجال الفردية ولمن لا يعلم عنها فهي تنتمي إلى مجموعة الثانية المتطرفة مثل نجوم القزمة ونجوم آر آر ليراي.

الهالة

أما بالنسبة إلى الهالة التي تحبط بمجرة درب التبانة فهي تصل إلى حوالي 100 ألف سنة ضوئية من المركز، ويجب التنويه أن الهالة تخذ الجزء الأكبر من الكتلة الخاصة بالمجرة.

المكونات الرئيسية لمجرة درب التبانة

يوجد بداخل مجرة درب التبانة العديد من المكونات الرئيسية وسوف نقوم بذكرها بصورة تفصيلية خلال السطور التالية:

الاتحادات النجمية والعناقيد النجمية

النجوم داخل درب التبانة تأخذ أشكال عديدة فهناك من تتواجد بصورة منفردة مثل الشمس، وهناك أنواع أخرى توجد كأشكال مزدوجة بجانب وجود العديد من العناقيد النجمية التي تحتوي على آلاف المكونات.

  • يتم تقسيم العناقيد إلى أنواع عديدة مثل الاتحادات النجمية والعناقيد الكروية والعناقيد المفتوحة.

العناقيد الكروية

تعتبر العناقيد الكروية هي الأكبر حجما في حالة مقارنتها مع العناقيد النجمية حيث يبلغ قطرها حوالي من 10 وصولا إلى 300 سنة ضوئية.

  • تم إطلاق لقب العناقيد الكروية عليها لان شكلها شبه كروي بالإضافة إلى تضم ما يقارب من 150 مجموعة كروية وتتواجد معظمها في نواة المجرة.
  • تتسم تلك العناقيد أنها أجسام مضيئة جدا حيث متوسط لمعانها يعادل حوالى 25000 مثل الشمس.

العناقيد المفتوحة

حجم العناقيد المفتوحة أصغر بكثير من العناقيد الكروية، حيث يبلغ أقطارها حوالى من 2 وصولا إلى 20 سنة ضوئية.

  • يطلق اسم العناقيد المفتوحة عليها لأن شكلها الخارجي أكثر انفتاحا وتختلط بصورة كبيرة مع نجوم المجموعة الشمسية.
  • تتواجد العناقيد المفتوحة بصورة أكبر عند مستوى المجرة ولكن تنخفض أعدادها بصورة كبيرة عند الناحية الخارجية لمركز المجرة.
  • ولكن العناقيد المفتوحة ليست أجساماً مضيئة مثل العناقيد الكروية حيث لمعانها الشديد يقدر بحوالي 50000 ضعف سطوع لشمس.
  • يتم تحديد أعمار العناقيد المفتوحة بناء على مقارنتها بعضويتها النجمية التي ترتبط بصورة كبيرة بالنماذج النظرية الخاصة بالتطور النجمي.
  • وهكذا يوجد عدد قليل جدا من العناقيد يتخطى عمرها حوالي المليار سنة ولكن معظم أعمارها تقل عن 200 مليون سنة.

الاتحادات النجمية

تتكون الاتحادات النجمية من نجوم عمرها صغير تشترك جميعها في خصائص محددة مثل مكان وزمن المنشأ ولكنها تختلف في أنها لا ترتبط مع بعضها البعض .

  • تتميز الاتحادات النجمية أنها أصغر في الحجم من العناقيد المفتوحة ويبلغ قطرها حوالي 250 سنة ضوئية، وتتميز بأنها أكثر لمعانا من العناقيد الكروية ويرجع سبب ذلك لا النجوم التي تدخل في تكوين الاتحادات النجمية ساطعة جدا أكثر من النجوم التي توجد في العناقيد الكروية.

المجموعات المتحركة

تقوم تلك المجموعة بتنظيم حركة النجوم التي تمتلك قابلية القياس، ويجب التنويه أنه تم اكتشاف المجموعات المتحركة من خلال البحث في الفهارس عن النجوم التي تشترك في الحركة.

  • من أفضل المجموعات المتحركة هي كوكبة الثور حيث تضم بداخلها حوالى ما يقارب من 350 نجمة بجانب وجود العديد من الأقزام البيضاء، ويبعد مركز هذه المجموعات على بعد 150 سنة ضوئية.

السدم الانبعاثية

من أهم مكونات المجرة هي السدم الانبعاثية لأنها تتكون من أجسام مشرقة وغازية تتميز بأنها كبيرة الحجم.

  • يوجد بداخل السدم الانبعاثية غاز الهيدروجين المتأين ويطلق لقب مناطق الهيدروجين عليها وتتواجد بالأكثر في الأذرع الحلزونية التي تخص مجرة درب التبانة.
  • تم اكتشاف العديد من السدم الانبعاثية على مسافات قريبة من النواة المركزية وتوجد أيضا على مسافات تصل إلى حوالي 10000 سنة ضوئية.

السدم الكوكبية

هي غيوم غازية وأطلق لقب السدم الكوكبية عليها لان الأصناف صغيرة الحجم تشبه بصورة كبيرة لأقراص الكواكب عند رؤيتها من عدسة التلسكوب.

  • السدم الكوكبية هي آخر مرحلة في دورة الحياة النجمية بجانب أنها تنتمي للمجموعة المتوسطة وتنتشر بصورة كبيرة في الهالة والقرص.
  • يوجد داخل المجرة حوالى ما يقارب من ألف سديم كوكبي.

بقايا المستعر الأعظم

نوع من الأجسام الضبابية توجد في المجرة وتتكون من البقايا الناتجة من الغاز المنفجر الناتج عن انفجار النجم.

  • يتشابه بقايا المستعر الأعظم مع السدم الكوكبية وخاصة سديم السرطان ولكن يوجد اختلاف واضح من ناحية الكتلة الكلية للغاز وعلم الحركة الخاص بمجرة درب التبانة.
  • يتم اكتشاف بقايا المستعر الأعظم من خلال أطوال موجات الراديو.

سحب الغبار

توجد عند مستوي المجرة واستطاع علماء الفلك من اكتشاف غبار كثافته منخفضة جدا ويوجد بالقرب من قطبي المجرة.

  • تبعد عن الشمس بمسافة تقدر من 2000 وصولا إلى 3000 سنة ضوئية.
  • توجد هذا السحب بكثرة عند الأذرع الحلزونية الخاصة بالمجرة خاصة عند الحافة الداخلية للمجرة.
  • تحتوي سحب الغبار على كتل شمسية ويقدر حجمها بحوالي 200 سنة ضوئية.

وسط بين نجمي

يطلق لقب وسط بين نجمي على المادة التي توجد بين النجوم وهي تتكون من مجموعة جزيئات وأيونات كثافتها منخفضة.

  • يتكون الوسط بين نجمي من غاز الهيدروجين بالإضافة إلى وجود نسبة صغيرة جدا من المياه والأمونيا والصوديوم والكالسيوم والفورمالديهايد.