بوستات عن العشر الاوائل من ذي الحجة

بواسطة:
بوستات عن العشر الاوائل من ذي الحجة

بوستات عن العشر الاوائل من ذي الحجة مكتوبة نقدمها لكم عبر موقعنا مخزن المعلومات، فمع اقتراب حلول شهر ذي الحجة يبدأ المسلمين في البحث عن عبارات تهنئة بهذه الأيام المباركة لِما لها من مكانة عظيمة في نفوسهم، فهي من أحب الأيام إلى المولى عز وجل وبالتالي فهي من أحب الأيام إلى عبادة، وقد دعانا المولى عز وجل إلى ذكره في هذه الأيام وفي أيام عيد الأضحى المبارك في قوله تعالى: (وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَن تَأَخَّرَ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ ۚ لِمَنِ اتَّقَىٰ ۗ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ} [البقرة: 203].

بوستات عن العشر الاوائل من ذي الحجة

يستقبل المسلمين العشر الأوائل من ذي الحجة بسعادة وفرح فهي من الأيام التي ينتظرها العباد لإصلاح علاقتهم من الله وللبدء من جديد، ففي هذه الأيام فضل عظيم يميزها عن غيرها من أيام السنة وهي من أحل الأيام إلى المولى عز وجل، وفيها يُستحب القيام بالأعمال الصالحة وبها يتضاعف الأجر، ونظرًا للمكانة المتميزة التي حظي بها شهر ذو الحجة في نفوس المسلمين يبحث الكثير منهم عن عبارات تهنئة بهذه الأيام لمشاركتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ونحن بدورنا نوفر لكم ذلك عبر سطورنا التالية:

  • مبارك عليكم الشهر وكل عام وأنتم بخير أعاده الله علينا وعليكم باليمن والبركات.
  • نستقبل خير أيام السنة مستبشرين آملين من المولى عز وجل نيل الجزاء وأن يكتبنا وإياكم من المغفور لهم.
  • مع بداية شهر ذو الحجة بدأ العد التنازلي لخير أيام السنة، وعلينا جميعًا أن نغتنمها لبلوغ الأجر.
  • إذا فاتك من العشر الأوائل أيامًا دون جدوى فلا تستسلم وكن على يقين بأن اغتنام أي لحظة في هذه الأيام المباركة ذات جدوى عظيمة.
  • خير ما نفعل في هذه الأيام المباركة هو التكبير والتهليل والتسبيح والتحميد ففي ذلك أجر وثواب عظيم.
  • اللهم كما بلغتنا عشر ذي الحجة فبلغنا يوم عرفة وأجعل لنا فيه دعوات لا ترد.
  • اللهم أعنا على طاعتك في هذه الأيام المباركة واجهلها بداية هداية لكل من ضل عن الطريق المستقيم.
  • عسى الله أن يعيد أيام عشر ذي الحجة المباركة على الأمة الإسلامية جميعها بالخير والبركات، وبأن يوفقنا فيهن إلى فعل جميع ما يحب ويرضى.
  • اللهم أعنا في هذه الأيام المباركة على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.

تهنئة بالعشر من ذي الحجة تويتر

يبحث الكثير من المسلمين في مختلف أنحاء العالم عن عبارات تهنئة لتهنئة بعضهم البعض بحلول هذه الأيام العشر المباركة ولأننا نحرص في مخزن على توفير متطلباتكم من بحث سنوفر لكم مجموعة من أجمل العبارات عب سطورنا التالية:

  • مبارك لكم الشهر اسأل الله أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال وأن يقسم لنا من المغفرة نصيب.
  • كل عام وأنتم بخير أعاده الله عليكم بالخير واليمن والبركات.
  • ضجت مكة بضيوف بيت الله الحرام، فهنيئاً لهم، ونسأل المولى عز وجل أن يبلغنا زيارة بيته عاجلاً وليس آجلاً ونحن في أحسن حال.
  • مع بداية شهر ذي الحجة يسارع المسلمين لفعل الخيرات، فاللهم أجعلنا من عبادك المتقين واكتبنا عندك من المقبولين في هذه الأيام المباركة.
  • من فضل المولى عز وجل أنه جعل لنا أيام يُستحب فيها الأعمال الصالحة وتتضاعف فيها الأجور وخير هذه الأيام أيامنا هذه، فهي من أحب الأيام إلى الله تعالى وفيها يُستحب الأعمال.
  • اللهم إنا مشتاقون لزيارة بيتك الحرام فاكتبنا عندك من زواره في العام المقبل يا أرحم الراحمين.
  • اللهم في هذه الأيام المباركة أشف من شكى مرضاً، وخفف على من بكى وجعاً وحزناً، وهوّن على كل من عانى بعداً وهجراً، رب أرِح ثم هوّن ثم أشف كل نفس لا يعلم بحالها إلا أنت.
  • اللهم اكتب لنا في هذه اﻷيام المباركة محو الذنوب وستر العيوب ولين القلوب وتفريج الهموم وتيسير الأمور… الله

عبارات عشر ذي الحجة تويتر

نقدم لكم عبر فقرتنا هذه عبارات متميزة عن عشر ذي الحجة يمكنكم مشاركتها مع أصدقائكم عبر مواقع التواصل الاجتماعي كتويتر أو الفيسبوك أو غيرهم من المواقع الأكثر استخدامًا في وقتنا الحالي:

  • أقبلت العشر الأوائل وأقبلت معها نفحات الخير فاستعدوا وشدو الهمم وأحيوا سنة التكبير علنًا عسانا نكون من المقبولين في هذه الأيام المباركة.
  • استقبلوا هذه الأيام المباركة استقبال المشتاق وسارعوا لمغفرة من المولى عز وجل.
  • خير أيام الدنيا هي العشر الأوائل من شهر ذي الحجة فأحب الأعمال إلى الله تلك التي يفعلها المسلم في هذه الأيام المباركة.
  • اللهم بارك لنا في هذه الأيام وبلغنا أجرها وثوابها واجعلنا فيها ممكن أحسن عبادتك.
  • كل عام ونحن إلى الله أقرب، كل عام ونحن في جهاد مع النفس للوصول إلى أعلى درجات الرضا والثبات على الطاعات، كل عام ونحن جميعاً بخير بمناسبة دخول العشر الأوائل من ذي الحجة أعاده الله علينا وعليكم باليمن والبركات.
  • حافظوا في هذه الأيام على الطاعات قدر المستطاع واحرصوا على ألا يفوتكم يوم عرفة دون الاجتهاد؛ أيام عرفة فرصة لكل من ضل الطريقة للعودة.

كلمة عن عشر ذي الحجة

  • العشر أيام الأولى من شهر ذي الحجة من أفضل أيام السنة عند الله تعالى وقد أقسم بها المولى عز وجل في سورة الفجر في قوله تعالى: {وَالْفَجْرِ (1) وَلَيَالٍ عَشْرٍ (2) وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ (3) وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ}، وهي من الأيام التي دعانا النبي صلى الله عليه وسلم من اغتنامها فعن عبد الله بن عباس قال: قال رسول الله ﷺ: {ما من أيَّامٍ العملُ الصَّالحُ فيهنَّ أحبُّ إلى اللهِ من هذه الأيَّامِ العشرِ. قالوا: يا رسولَ اللهِ ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ ؟ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: ولا الجهادُ في سبيلِ اللهِ إلَّا رجلًا خرج بنفسِه ومالِه فلم يرجِعْ من ذلك بشيءٍ}.
  • تعتبر العشر الأوائل من ذي الحجة خير أيام الدنيا وفيها يُضاعف المولى عز وجل للعباد أجر العبادات، ومن أفضل الأيام العشر يوم عرفة ففي هذا اليوم يُستحب الصيام والقيام، والجدير بالذكر أن فضل صيام هذا اليوم عظيم وهي سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، فإذا صام العبد هذا اليوم إيمانًا واحتسابًا غفر له المولى عز وجل ذنوب سنة ماضية وسنة تالية، وخير دليل على ذلك ما ورد في السنة النبوية فعن أبو قتادة الحارث بن ربعي رضي الله عنه قال: {قالَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: ثَلَاثٌ مِن كُلِّ شَهْرٍ، وَرَمَضَانُ إلى رَمَضَانَ، فَهذا صِيَامُ الدَّهْرِ كُلِّهِ، صِيَامُ يَومِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَومِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ علَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتي قَبْلَهُ}.
  • من الحديث السابق يتضح فضل صيام يوم عرفة والذي يعتبر من أحب الأيام عند المولى عز وجل ففيه تبدأ شعائر الحج والتي تعتبر فريضة على كل مسلم مقتدر.
  • قال تعالى في سورة البقرة {الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ ۚ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ ۗ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ ۗ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَىٰ ۚ وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ} [197].

بهذا نصل وإياكم متابعينا الكرام إلى ختام مقالنا الذي قدمنا لكم من خلاله بوستات عن العشر الاوائل من ذي الحجة هذه الأيام المباركة التي ينتظرها المسلمين سنويًا للعبادة وتبادل التهاني، وفي نهاية مقالنا نأمل أن نكون استطعنا أن نوفر لكم محتوى مفيد وواضح يتضمن جميع استفساراتكم ويغنيكم عن مواصلة البحث.

لقراءة المزيد من التفاصيل حول هذه الأيام المباركة عبر موقعنا يمكنكم متابعة المقالات التالية: