تجربتي مع كريم افوسين وطريقة استخدامه

بواسطة:
تجربتي مع كريم افوسين وطريقة استخدامه

تجربتي مع كريم افوسين هو أحد الأمور التي تعرضها الكثير من النساء على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك لكي تفيد غيرهن حول مدى فعالية ذلك الكريم المهبلي الذي يمثل واحد من أكثر العلاجات شهرة التي يتم وصفها للتخفيف مما يصيب المهبل من التهابات، فهو مضاد حيوي ذو فعالية عالية في القضاء على البكتيريا التي تتسبب في الالتهابات المهبلية وتثبيط البروتينات النشطة داخل الخلايات البكتيرية، لذا نعرض لكم في مقالنا التالي عبر مخزن بعضاً من تجارب النساء ممن استخدمن ذلك الكريم، والكثير من المعلومات والتفاصيل عنه، فتابعونا.

تجربتي مع كريم افوسين

نعرض لكم فيما يلي بعضاً من تجارب من قامت باستخدام كريم أفوسين وآرائهم حول الكريم ومدى ما حققه من فعالية فيما كانت تعانيه من التهابات بكتيرية مهبلية:

التجربة الأولى

قالت صاحبة تجربة كريم أفوسين أنها كانت تعاني من حالة شديدة من الالتهابات المهبلية التي كانت تتسبب لها في الحكة والإفرازات ذات الرائحة الكريهة، وحينما ذهبت إلى الطبيب لاستشارة قام بوصف كريم أفوسين لعلاجها، وحين قيامها بشرائه وجدت أنه يتكون من أنابيب سبع، وحينما استخدمت الأنبوب الأول قبل الذهاب إلى النوم وجدت صباحاً خط خفيف من الدم، ولكن وبعد مرور يومين ليس أكثر بدأت الفطريات في التلاشي وبات لون الإفرازات أصفر فاتح اللون، وفي اليوم العاشر انتهت الالتهابات وأصبح لون الإفرازات شفافاً، ولم تعد تعاني من الالتهابات أو الحكة.

التجربة الثانية

تلك التجرية تمت روايتها من سيدة كانت تعاني لعدة أشهر من الفطريات والالتهابات البكتيرية الشديدة التي كانت تتسبب لها في الحكة والحرقة أثناء التبول، وقد ذهبت إلى أكثر من طبيب وفي كل مرة يتم وصف نوع من العلاجات منها الموضعية وما يتم تناوله عن طريق الفم ولكن دون جدوى، وأخيراً ذهبت إلى طبيب وصف لها كريم أفوسين كعلاج لتلك الالتهابات البكتيرية، وفور البدء في استخدامه ويوم بعد يوم تشعر بالتحسن وصولاً إلى اليوم العاشر الذي انتهت به معاناتها من الالتهابات وما كان يصاحبها من آثار جانبية.

معلومات عن كريم أفوسين

الاسم العلمي لكريم أفوسين هو كليندامايسين بتركيز 2% وهو أحد أنواع المضادات الحيوية ذات الفعالية في علاج ما ينتج عن الجراثيم من التهابات بكتيرية ومنها (المكورات العنقودية staphylococci)، و(المكورات الرئوية Pneumococci)، و(البكتيريا اللاهوائية Anerobic)، ويقوم على تثبيط صناعة البروتينات بالخلية البكتيرية، كما وتتواجد مادة الكليندامايسين في العديد من الأشكال الدوائية الأخرى مثل كبسولات علاج ما يصيب الأسنان والفم أو الجلد من التهابات.

كما وتقتصر فعالية تلك المادة في علاج ما يصيب المهبل من التهابات بكتيرية، حيث لا يؤثر في حالات عدوة المهبل سواء عدوي الخميرة أو عدوي المهبل الفطرية، وغيرها من الأمراض المنقولة جنسياً منها داء المشعرات أو الكلاميديا، حيث إن علاج تلك الحالات يكون مضاد للفطريات.

كريم افوسين طريقة استعمال

ينبغي أن يتم الالتزام بإرشادات ونصائح الطبيب أو الصيدلي حول الطريقة الصحيحة لاستخدام كريم أفوسين، وسوف نوضح في النقاط التالية الطريقة الصحيحة التي يتم من خلالها استعمال الكريم:

  • يأتي مع الكريم في العبوة الخاصة به بعض من المطبقات البلاستيكية والأدوات وبواسطتها يتم دفع الكريم إلى المهبل، وبعد الاستخدام يجب أن يتم إتلاف ذلك الأنبوب.
  • يتم نزع كل من غطاء الأنبوب بالإضافة إلى نزع سدادة الألومنيوم الواقية وذلك لكي يتم فتح الأنبوب، ومن ثم يجب أن يتم تثبيت ما يوجد مكان الغطاء بالعبوة من أداة بلاستيكية.
  • يجب أن يتم تنظيف أسفل الأنبوب وبلطف اضغطي عليه حتى يندفع الكريم في الأداة من الداخل، وحين توقف الكباس عن التحرك فهي علامة على امتلاء الأداة بنجاح.
  • ولكي يتم استخدام الكريم بطريقة صحيحة على المرأة أن تقوم بالاستلقاء على ظهرها مع امساك الأداة البلاستيكية وإدخالها بالمهبل لأقصى ما يمكن من مسافة.
  • بعد إتمام إدخال الأنبوب يتم دفع الكريم بواسطة الكباس داخل المهبل بلطف، إلى أن يتوقف وحينها يكون الكريم قد أصبح داخل المهبل بالكامل.
  • بلطف يجب أن يتم سحب الأنبوب البلاستيكي، ثم إتلافها وإلقائها بالقمامة مع أهمية عدم استخدام نفس الأنبوب مرتين.

الآثار الجانبية لكريم أفوسين

قد يترتب على استخدام كريم أفوسين المهبلي بعضاً من الآثار الجانبية، وينبغي أن يتم إخبار الطبيب في حالة كانت تلك الآثار شديدة لا يمكن احتمالها ولا تختفي، وتلك الآثار الجانبية هي:

  • بقع في الفم بيضاء اللون.
  • افرازات مهبلية بيضاء اللون.
  • تورم أو حرقة بالمهبل.
  • الشعور بالألم والحرقة خلال التبول.
  • المعاناة من الإمساك.
  • ألم في أسفل الظهر.
  • الصداغ والغثيان.

الآثار الجانبية الخطيرة لكريم أفوسين

إذا ما ظهرت أحد الآثار الجانبية التالية لكريم أفوسين يجب التوقف عن استخدامه على الفور واستشارة الطبيب لوصف بديل:

  • الرعشة بالجسم.
  • البراز المصحوب بالدم.
  • الإسهال الشديد والمستمر.
  • التشنجات والآلام في المعدة.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • طفح جلدي أو ظهور بثور على الجلد.

احتياطات استخدام كريم افوسين

هناك بعض من الحالات التي يجب أن يتم استخدام كريم أفوسين بها بحذر وتحت إشراف من الطبيب، وتلك الحالات هي:
  • أمراض الكلى.
  • أمراض الكبد.
  • التهاب القولون.
  • التهاب الشغاف.
  • خلال فترة الحمل.
  • التهاب الأمعاء التقرحي.
  • الإصابة المستمرة بالإسهال.
  • المعاناة من التهابات الأمعاء وغيرها من الحالات المرضية في الأوقات التي تكون بطانة الأمعاء جميعها منتفخة أو جزء منها متهيج، أو المعاناة من التقرحات الناتجة عن تناول المضادات الحيوية، حيث غالباً ما ينصح الطبيب في تلك الحالة بعدم استخدام كريم أفوسين المهبلي.
  • خلال فترات الرضاعة الطبيعية، والتي ينصح بها بعدم استخدام كريم أفوسين وذلك لنفاذه بمكونات حليب الثدي وإمكانية وصوله إلى الرضيع.
  • يجب أن يتم إخبار الطبيب أو الصيدلي في حالة المعاناة من الحساسية تجاه الكليندامايسين وغيره من الأدوية الأخرى، مع إخباره بما يتم تناوله خلال هذه الفترة من أدوية ومكملات غذائية سواء كانت موصوفة أو غير موصوفة من فيتامينات وأعشاب.
  • ملحوظة هامة: قد يضعف كريم أفوسين ما يتم استعماله من أوقية ذكرية مطاطية لمنع الحمل.

سعر كريم افوسين

يتوفر كريم أفوسين لعلاج الالتهابات المهبلية في جميع الصيدليات بالمملكة العربية السعودية ولكن لا يتم صرفه دون وصفة طبية، ويتم بيع العبوة الواحدة منه بسعر أربعين ريال سعودي وخمسة وأربعين هللة، كما ويجب أن يتم الاحتفاظ به في درجة حرارة تتراوح ما بين خمسة عشر حتى ثلاثين درجة مئوية، ويتم إنتاجه بواسطة شركة أفالون فارما السعودية، كما ويتوفر الكريم باسم تجاري آخر وهو دالاسين كريم مهبلي.

وبذلك نكون قد تناولنا في مخزن الذي دار موضوعه حول تجربتي مع كريم افوسين بعضاً من التجارب النسائية التي رويت من قبل من قمن باستخدام ذلك الكريم لعلاج ما أصابهن من التهابات مهبلية والذي لقي استحسان الكثير منهم، ونود أخيراً إيضاح أن جميع ما ورد بمقالنا قد أتى على سبيل الإرشاد والنصح، ويجب قبل استخدام ذلك الكريم الحصول على استشارة الطبيب أو الصيدلي لتجنب ما قد يترتب على استخدامه من آثار جانبية أو أضرار التي قد تحدث في بعض الحالات.