أسباب ألم أسفل البطن أثناء الحمل ( المغص)

بواسطة:
أسباب ألم أسفل البطن أثناء الحمل ( المغص)

نتعرف خلال هذا المقال على أسباب ألم أسفل البطن أثناء الحمل ، حيث أن آلام البطن أثناء الحمل من الأعراض الشائعة عند النساء في فترة الحمل لأسباب متعددة قد تكون عادية وغير خطيرة ولكنها أحياناً قد تكون لأسباب تشكل خطورة على الحمل وصحة الجنين، وهو ما يسبب قلق بعض الأمهات إذ أن حالات الإجهاض أحياناً قد تشكل تهديداً لحياة الأم والجنين معاً، ولذلك نعرض لحضراتكم خلال السطور القادمة أسباب ألم البطن أثناء الحمل، نقدم لكم هذا المقال عبر مخزن المعلومات.

أسباب ألم أسفل البطن أثناء الحمل

قد يحدث ألم البطن أثناء الحمل لأسباب متعددة ومختلفة، وقد لا تحمل أغلبها خطورة على الحمل والجنين، فبوجه عام آلام البطن من الأعراض الطبيعية للحمل لأسباب متعددة، ولا تشكل خطورة إلا إذا كانت مصاحبة لنزيف مهبلي أو نتيجة صدمة قوية في البطن، في هذه الحالة يجب زيارة الطبيب فوراً، ومن أسباب المغص أثناء الحمل ما يلي:

الإمساك

  • يعتبر الإمساك أحد الأسباب الشائعة لآلام البطن أثناء الحمل، حيث تكون الأم عرضة للإصابة بالإمساك أكثر في فترة الحمل.
  • يحدث الإمساك في فترة الحمل لأسباب متعددة مثل اضطراب الهرمونات وتناول مكملات الحديد وقلة الحركة والاعتماد في التغذية على أطعمة قليلة السوائل والألياف.
  • تسبب الأسباب السابقة الإصابة بالإمساك وهو ما يسبب للمرأة آلام شديدة في البطن.
  • لعلاج الإمساك في فترة الحمل يجب الاهتمام بالتغذية الصحية وتناول أطعمة غنية بالألياف والسوائل حيث تقلل هذه الأطعمة من الإمساك.
  • يمكن مراجعة الطبيب لوصف بعض الأدوية الملينة التي تساعد على علاج الإمساك ولا يجب تناول الأدوية في فترة الحمل إلا بمراجعة الطبيب حيث قد تتسبب بعضها في أضرار للجنين.
  • الحرص على شرب الماء بالكميات المطلوبة حيث أن الماء ينظم عملية الهضم والإخراج ويقلل من الإصابة بالإمساك، وينصح الأطباء بتناول 8 أكواب يومياً من الماء.

غازات الحمل

  • غازات الحمل أيضاً من أكثر الأسباب الشائعة لآلام البطن أثناء فترة الحمل، حيث تزيد الغازات في بطون الأم في هذه الفترة وتسبب الآلام وقد ينتقل الألم من البطن للظهر والصدر.
  • تحدث غازات الحمل بسبب ارتفاع هرمون البروجيسترون والذي يسبب ارتخاء عضلات الأمعاء مما يسبب استغراق الأمعاء لوقت أطول في عملية الهضم وهو ما يتسبب في بقاء الطعام في القولون لفترة أطول مما يسبب الغازات.
  • مع تقدم مراحل الحمل يبدأ حجم الرحم في الازدياد مما يجعله يضغط على الأمعاء بصورة أكبر مما يقلل من سرعة الهضم ويسبب حدوث الغازات.
  • للتخلص من غازات الحمل يجب تناول الطعام على وجبات صغيرة متعددة خلال اليوم، ويُنصح بتناول كميات أكبر من المياه حيث تساعد على تسهيل الهضم بما يقلل من الغازات.
  • يجب تجنب تناول الأطعمة المسببة للغازات مثل الأطعمة المقلية والدهنية والفاصولياء والكرنب، كما يجب الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية قد يفيد في تقليل الغازات حيث تساعد على تنشيط الدورة الدموية والمساعدة على الهضم، وأفضل التمارين الرياضية في فترة الحمل هو رياضة المشي، ويجب أن تكون التمارين المنزلية بمعرفة الطبيب حيث أن بعض التمارين قد تؤثر على الحمل.

ألم الرباط المستدير

  • ألم الرباط المستدير من الآلام التي تصيب منطقة أسفل البطن والفخذين في بعض الأحيان وهو من الآلام الشائعة في فترة الحمل.
  • يوجد أثنين من الأربطة المستديرة حول الرحم والتي تمتد للفخذين وتدعم تلك الأربطة الرحم في فترة الحمل.
  • مع تمدد الرحم بسبب الحمل فإن هذه الأربطة تتمدد هي الأخرى لتناسب حجم الرحم مع نمو الجنين.
  • قد يحدث الألم في منطقة أسفل البطن أو منطقة الفخذين عند تعديل وضع الجلوس أو العطس أو السعال وغالباً ما يحدث هذا الألم في لنصف الأخير من الحمل بسبب تمدد الرحم مع نمو الطفل، بينما في بدايات الحمل نادراً ما يحدث ذلك وقد لا يحدث على الإطلاق.
  • لتقليل ذلك الألم يجب النهوض من مكان الجلوس أو النوم ببطء شديد، وفي حالة العطس أو السعال يجب تحريك الأرجل قليلاً لتخفيف الضغط عن الأربطة المستديرة.
  • التمرينات الرياضية اليومية للأرجل والتي يجب مراجعة الطبيب في طريقة أدائها أولاً قد تساعد بنسبة كبيرة على تقليل الآلام.

المخاض الكاذب

  • تحدث هذه التقلصات نتيجة انقباض عضلات الرحم وهي تقلصات وانقباضات طبيعية لكنها تسبب آلام شديدة أسفل البطن لعدة دقائق.
  • غالباً ما يحدث المخاض الكاذب في الثلاثة الأشهر الأخيرة للحمل، وعلى عكس المخاض الحقيقي فإن هذه التقلصات تزول خلال دقائق وتخف شدة الألم تدريجياً بمرور الوقت، بينما في المخاض الحقيقي تزداد شدة الألم مع مرور الوقت.

هل الحمل يسبب ألم أسفل البطن

  • كما أشرنا في الفقرة السابقة فإن الحمل قد يسبب آلام أسفل البطن كما يسبب آلام في البطن بشكل عام.
  • يحدث الألم أسفل البطن لأسباب متعددة ومتنوعة، حيث ترتفع مسببات آلام البطن أثناء الحمل بسبب التغيرات التي تحدث في جسم المرأة في هذه الفترة.
  • قد تحدث آلام أسفل البطن في فترة الحمل بسبب الأربطة المستديرة التي تتأثر بتمدد حجم الرحم وتتمدد معه ويزداد الشعور بهذا الألم في النصف الأخير من الحمل في منطقة أسفل البطن أو الفخذين عند الجلوس أو النهوض أو تعديل الوضع وتكون آلام لحظية تستمر لعدة ثواني.
  • قد تتسبب غازات الحمل التي تحدث بسبب تأثير الهرمونات على حركة الأمعاء ألم في أماكن مختلفة من البطن وقد يمتد للظهر والصدر، ويحدث ألم البطن نتيجة احتباس الغازات.
  • في الأشهر الأخيرة من الحمل قد تحدث آلام المخاض الكاذب أسفل البطن وتحدث نتيجة انقباض عضلات الرحم وتشبه آلام الولادة لكنها تقل تدريجاً وتختفي بعد عدة دقائق.
  • بصورة عامة فإن وجود ألم في أسفل البطن أمر طبيعي نتيجة لعدة أسباب وتغيرات في جسم الأم في فترة الحمل، ولكن إذا كانت هذه الآلام عقب التعرض لصدمة قوية في البطن أو الظهر أو مصاحبة لنزيف مهبلي ففي هذه الحالة يجب زيارة الطبيب فوراً حيث أن تلك أعراض حدوث الإجهاض.

أسباب ألم أعلى البطن للحامل في الشهر السادس

قد تصاب الأم بألم أعلى البطن في الثلث الأخير من فترة الحمل بداية من الشهر السادس لعدة أسباب مثل:

  • الإمساك: يسبب الإمساك ألم شديد في البطن ويحدث نتيجة النظام الغذائي قليل الألياف والسوائل، ولذلك يجب الاهتمام بشرب الماء وتناول الخضروات والفاكهة الغنية بالألياف للمساعدة على انتظام الهضم والإخراج بما يقلل من احتمالات حدوث الإمساك.
  • غازات البطن: يسبب الحمل اضطرابات في الأمعاء نتيجة تأثيرا الهرمونات وضغط الرحم على الأعضاء في الأشهر الأخيرة من الحمل نتيجة تمدده مع كبر حجم الجنين، وتسبب الغازات آلام في البطن قد تمتد للصدر والظهر أحياناً.
  • الارتجاع المريئي: الارتجاع المريئي من الأعراض الشائعة في فترة الحمل ويسبب حرقة في أعلى البطن وفي الصدر أحياناً ويحدث نتيجة حساسية الأم الشديدة للأطعمة والروائح خلال فترة الحمل.
  • آلام العضلات: يؤثر الحمل على العضلات في منطقة البطن نتيجة التغيرات في حجم الرحم بالإضافة إلى تأثيرات الهرمونات المختلفة وهو ما قد يسبب ألم في أعلى البطن.

وبوجه عام لا خطر على الحمل من أي ألم في البطن إلا إذا حدث بعد التعرض لضربة أو صدمة قوية في البطن أو الظهر أو في حالة مصاحبته لنزيف مهبلي، في تلك الحالة يجب زيارة الطبيب فوراً.

إلى هنا ينتهي مقال أسباب ألم أسفل البطن أثناء الحمل ، عرضنا خلال هذا المقال أسباب آلام أسفل البطن في فترة الحمل، حيث أن الألم في منطقة البطن فترة الحمل من الآلام المقلقة للأم إذ قد يقلقها على صحة الحمل والجنين، نرجو أن نكون قد قدمنا لحضراتكم أكبر قدر من الإفادة.

يمكنكم الإطلاع على مزيد من الموضوعات ذات الصلة: