هل تسمم الدم معدي

بواسطة:
هل تسمم الدم معدي

خلال هذا المقال نجيب عن سؤال هل تسمم الدم معدي ؟، تسمم الدم هو أحد الحالات الخطيرة التي قد تصيب الإنسان، حيث أنه يتسبب في مضاعفات خطيرة قد تنتهي بالوفاة، ويبدأ تسمم الدم بعدوى بكتيرية في أغلب الأحوال ومع إهمال علاجها وعدم قدرة الجهاز المناعي على مواجهتها فإن البكتيريا تنتشر في الدم مسببة مضاعفات بالغة الخطورة، خلال السطور التالية نجيب عن سؤال هل تسمم الدم معدي ؟ ونتحدث عن ظهور أعراض تسمم الدم ومدة علاج بكتيريا الدم ونتعرف على أخطر أنواعها، كذلك نوضح الفرق بين تجرثم الدم وتسمم الدم ونتحدث عن تسمم الدم عند كبار السن، نقدم لكم هذا المقال عبر مخزن المعلومات.

هل تسمم الدم معدي

  • لا يعتبر تسمم الدم من الأمراض المعدية، حيث أنه يحدث بسبب رد فعل الجهاز المناعي على العدوى وهو ما يختلف من شخص لآخر.
  • تظهر أعراض تسمم الدم على المصاب كما يلي:
    • الشعور بالتعب والإرهاق بشكل مفاجئ.
    • عدم التبول طوال اليوم أو لمدة 12 ساعة بالنسبة للأطفال.
    • القيء المستمر.
    • في حالة وجود جرح عند المصاب تظهر عليه أعراض انتفاخ وتورم واحمرار وسخونة.
    • الشعور بالرجفة واضطراب درجة الحرارة بين الارتفاع والانخفاض.
  • يكون بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة من غيرهم، حيث تعتبر الفئات التالية الأكثر تعرضاً لخطر الإصابة بتسمم الدم:
    • الأطفال حديثي الولادة.
    • كبار السن فوق 75 عاماً.
    • المصابون بمرض السكري.
    • الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة مثل حالات زراعة الأعضاء أو العلاج الكيميائي للسرطان.
    • عقب إجراء جراحة أو التعرض لمرض شديد.
    • النساء بعد الولادة أو الإجهاض.

متى تظهر أعراض تسمم الدم

  • تظهر أعراض تسمم الدم عند انتشار البكتيريا المسببة في العدوى في الجسم وانتقالها لمجرى الدم.
  • يمكن أن يؤدي تسمم الدم إلى تعفن الدم أو الإنتان وهو الحالة التي تعتبر من مضاعفات تسمم الدم الخطيرة.
  • دائماً ما يحدث تعفن الدم بسبب حالة من العدوى البكتيرية التي تنتقل لمجرى الدم مما يسبب تسمم الدم أو الإنتان.
  • تحدث العدوى البكتيرية التي تسبب تسمم الدم لأسباب مثل:
    • الإصابة بعدوى في البطن.
    • التعرض للدغة أحد الحشرات المصابة بالعدوى.
    • التعرض لعدوى أسنان غسيل الكلى أو قسطرة العلاج الكيميائي.
    • تعرض جرح العملية الجراحية إلى البكتيريا أو عدم تغيير ضمادات الجرح وتطهيره بصورة متكررة.
    • الإصابة بعدوى الكلى أو المسالك البولية.
    • الإصابة بالالتهاب الرئوي.
    • التعرض لعدوى في الجلد.
    • التعرض للعدوى أثناء خلع أحد الأسنان.
    • تعاطي المخدرات عن طريق الوريد.
    • عدم الحفاظ على النظافة الشخصية خاصةً في حالة الإصابة بجرح.

مدة علاج بكتيريا الدم

  • تتراوح مدة علاج بكتيريا الدم بين أسبوع إلى أسبوعين حسب شدة الحالة.
  • تكون عدوى بكتيريا الدم هي الحالة المبدئية لتسمم الدم ويمكن علاجها بسهولة إذا ما تم اكتشافها مبكراً وقبل تدهور الحالة وانتشار البكتيريا بصورة كبيرة في مجرى الدم.
  • يعتمد علاج بكتيريا الدم على استخدام المضادات الحيوية واسعة المجال، حيث تعمل على القضاء على البكتيريا.
  • يسبب إهمال علاج بكتيريا الدم الإصابة بتسمم الدم وهو ما قد يؤدي لمضاعفات خطيرة مهددة للحياة.
  • يعتمد علاج تسمم الدم على مدى انتشار البكتيريا في الدم ومدى قدرة الجهاز المناعي على مقاومتها، كما يشكل الاكتشاف المبكر أحد العوامل المهمة في العلاج، حيث يكون العلاج أسهل في بداية الحالة.
  • قد تتسبب بكتيريا الدم في مضاعفات خطيرة مثل الفشل الكلوي وهو ما يستدعي غسيل الكلى.
  • كما قد تتسبب أيضاً في انخفاض ضغط الدم مما يستدعي تناول أدوية تساعد على رفع ضغط الدم، وقد تتسبب البكتيريا في بعض الحالات في انخفاض نسبة الأكسجين في الدم وهو ما يستلزم وضع المريض على أجهزة التنفس الصناعي.

أخطر أنواع بكتيريا الدم

صنفت منظمة الصحة 12 نوعاً من البكتيريا باعتبارها أخطر أنواع البكتيريا، حيث أنها مقاومة للمضادات الحيوية، وهي كما يلي:

  1. بكتيريا الأمعاء.
  2. البكتيريا الراكدة البومانية.
  3. البكتيريا الزائفة الزنجرية.
  4. بكتيريا المكورات المعوية البرازية.
  5. بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية.
  6. البكتيريا الملوية البوابية.
  7. بكتيريا السالمونيلا.
  8. البكتيريا العطيفة أو المنثنية.
  9. البكتيريا النيسرية البنية.
  10. البكتيريا المتسدمية النزلية.
  11. البكتيريا العقدية الرئوية.
  12. بكتيريا الشيغيلا.

وتصنف أول ثلاثة أنواع باعتبارها ذات أولوية خطيرة، والستة التالية تصنف باعتبارها ذات أولوية عالية، بينما تصنف الثلاثة أنواع الأخيرة باعتبارها ذات أولوية متوسطة.

الفرق بين تسمم الدم وتجرثم الدم

  • تجرثم الدم هو وجود جراثيم حية في مجرى الدم عند الإنسان وهو ما قد يحدث بصورة طبيعية لعدة أسباب ولا يسبب أضرار بالغة.
  • بينما تسمم الدم أو الإنتان هو انتشار الجراثيم في الجسم بصورة كبيرة يعجز الجهاز المناعي عن التصدي لها أو تسبب مواجهته لها مشاكل أكبر.
  • إذا فإن تجرثم الدم هو وجود جراثيم في الدم ويشمل ذلك البكتيريا كأحد أنواع الجراثيم، بينما تسمم الدم أو الإنتان هو تسمم الدم نتيجة الانتشار الواسع للجراثيم في الدم.
  • قد يحدث تجرثم الدم بصورة عابرة عند استعمال فرشاة الأسنان أو خيط الأسنان ولا يكون ضاراً بدرجة كبيرة، إذ يتصدى لها الجهاز المناعي ويقاومها ويحمي الجسم من أخطارها.
  • يحدث تسمم الدم عندما تتكاثر الجراثيم في الدم وتنتشر ويعجز الجهاز المناعي عن مواجهتها فتتسبب في أضرار بالغة للصحة قد تؤدي للوفاة.
  • يعتبر تسمم الدم أحد مضاعفات تجرثم الدم، حيث يبدأ التسمم أو الإنتان بالتجرثم وفي حالة عدم علاجه أو فشل الجهاز المناعي في مواجهته فإنه يتحول لتسمم.

نصائح لعلاج تجرثم الدم

  • في حالات ضعف المناعة بسبب الإصابة بأحد الأمراض المناعية أو في حالة زراعة الأعضاء أو الخضوع للعلاج الكيميائي يجب الحرص على الوقاية قدر الإمكان من الجراثيم حيث يرتفع خطر الإصابة بتسمم الدم في تلك الحالات لضعف المناعة.
  • لا يجب إهمال علاج العدوى البكتيرية بأي حال من الأحوال ويجب استعمال المضادات الحيوية بالوصفة الطبية وبإكمال برنامج العلاج كاملاً تحت إشراف الطبيب.
  • يؤدي تناول جرعات غير كاملة من المضادات الحيوية بالتوقف عن تناول المضاد الحيوي بمجرد الشعور بتحسن إلى اكتساب البكتيريا مناعة ضد المضادات الحيوية، لذلك يجب إتمام الجرعة الموصوفة من الطبيب حتى النهاية.
  • لا يجب تناول المضادات الحيوية دون وصفة طبية أو بنصيحة من أحد الأصدقاء حيث قد يتسبب ذلك في أضرار بالغة على المدي البعيد.

تسمم الدم عند كبار السن

  • يعتبر كبار السن من اكثر الفئات المعرضة لتسمم الدم خاصة بعد سن 75 عاماً.
  • بنسبة كبيرة فإن كبار السن يعانون من مرض السكري وهو أحد عوامل الخطر التي ترفع احتمالات الإصابة بتسمم الدم.
  • تضعف مناعة الجسم بالتقدم في السن ولذلك تزداد احتمالات الإصابة بتسمم الدم عند كبار السن.
  • تعتبر قرح الفراش من الأسباب الشائعة لإصابة كبار السن بتسمم الدم، حيث تنتج عن قلة الحركة والضغط المستمر على بقعة من الجلد نتيجة البقاء في الفراش أو على كرسي متحرك لفترة طويلة دون حركة.
  • تكون الوقاية من قرح الفراش بتحريك الشخص في سريره أو من مكانه لعدة مرات يومياً بانتظام بما يخفف الضغط على الجلد لفترة طويلة وينشط الدورة الدموية.
  • يجب الحرص على وقاية كبار السن من الجراثيم والأمراض المختلفة بتجنيبهم مخاطر العدوى والحرص على نظافة أماكن إقامتهم وأدواتهم الشخصية بصورة مستمرة.

هل تسمم الدم يسبب الوفاة

  • نعم، قد يؤدي تسمم الدم إلى الدخول في غيبوبة تنتهي بالوفاة.
  • بعض الأنواع من البكتيريا قد تفوق السرطان في خطورتها وهو ما يجعلا من مهددات حياة الإنسان.
  • يجب التعامل مع حالة تسمم الدم مبكراً قدر الإمكان، حيث يفيد الاكتشاف المبكر في العلاج بصورة أسهل.
  • عند ظهور أعراض تسمم الدم على المريض يجب التوجه للمستشفى فوراً حيث أنه من الحالات التي تستدعي التدخل الطارئ.

إلى هنا ينتهي مقال هل تسمم الدم معدي ، أجبنا خلال هذا المقال عن سؤال هل تسمم الدم معدي ؟ كما تحدثنا عن أعراض تسمم الدم ومدة علاج بكتيريا الدم واخطر أنواعها، كما وضحنا الفرق بين تجرثم الدم وتسمم الدم وتحدثنا عن تسمم الدم عند كبار السن، قدمنا لكم هذا المقال عبر مخزن المعلومات، نرجو أن نكون قد حققنا من خلاله أكبر قدر من الإفادة.

كما يمكنكم الإطلاع على مزيد من الموضوعات ذات الصلة: