كيفية إدارة الوقت

بواسطة:
كيفية إدارة الوقت

تعرف معنا على كيفية إدارة الوقت فهي من الأمور الهامة في حياة أي شخص وجميعنا يعلم مقولة الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك وفي هذه المقولة دعوة لاستغلال الوقت، وقد دعانا المولى عز وجل إلى استغلال الوقت في الأمور المفيدة ومن ضمن هذه الآيات نذكر قوله تعالى: {وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ ۖ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِّتَبْتَغُوا فَضْلًا مِّن رَّبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ ۚ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا} [سورة الإسراء: (12)]، ومن خلال سطورنا التالية في مخزن سنوفر لكم طريقة إدارة الوقت نصائح عامة لتنظيم الوقت فتابعونا.

كيفية إدارة الوقت

الوعي بقيمة الوقت هو الخطوة الأولى للنجاح فبدون هذا الوعي لن يتمكن الفرد من إدارة وقته وبالتالي لن يتحقق من تحقيق أهدافه وإن استطاع سيصل متأخرًا عن الساعين، أو سيتخلل هذا النجاح قصور، ومن خلال سطورنا التالية يمكنكم التعرف على بعض طرائق إدارة الوقت:

  • تحديد الأولويات: وعي الفرد بالأولويات التي ينبغي فعلها وتنفيذها مهم جدًا لإدارة الوقت فتحديد الأولويات يجعل الفرد على علم بالأشياء المفترض إنجازها أولًا والأشياء التي لن يوقع تأجيلها ضررًا على الفرد|، ويتم تحديد الأولوية بالتدرج من حيث المهم فالأقل أهمية.
  • تحديد وقت لإنجاز المهام: عندما يضع للفرد مدة تقديرية لإنجاز المهمة يتمكن من تحقيقا في أقل وقت ممكن بخلاف ترك مدة الإنجاز مفتوحة، فعادة ما يتسبب عدم تحديد مدة للإنجاز إلى التسويف.
  • ملاحظة مدى القدرة على إنجاز المهام في الوقت المحدد: على الفرد أن يُلاحظ خلال رحلته في إدارة الوقت مدى مقدرته على تحقيق المهام المحددة في الفترة المحددة، فإذا استطاع الفرد تحقيق نسبة عالية من المهام التي قام بتحديدها سيدفعه ذلك إلى إنجاز المزيد من المهام.
  • التركيز: يعتبر التركيز عامل هام جدًا من عوامل الإنجاز والمحافظة على الوقت فالتركيز يسهم في إنجاز المهمة في أسرع وقت وأقل جهد لذا يتعين على الفرد التركيز أثناء أداء المهمة وتجنب الانشغال لأي سبب فالانقطاع يؤدي إلى فقدان التركيز.
  • تخصيص وقت للراحة: من أهم العوامل المساعدة على إدارة الوقت تحديد وقت للراحة بعد إنجاز كل مهمة فلا يوجد فرد يمتلك القدرة على الإنجاز المتواصل دون الاستراحة.
  • تحديد الأهداف: ينبغي أن يحدد الفرد أهدافه التي يرغب في تحقيقها وأن تكون هذه الأهداف واقعية أي قابلة للتحقيق كي لا يعجز الفرد أمام تحقيقها وبالتالي يصاب باليأس.
  • تدوين الملاحظات: على الفرد أن يحتفظ بالملاحظات التي لاحظها خلال فترة الإنجاز ويمكن تسجيل الملاحظات من خلال القلم والمفكرة، والجدير بالذكر أن هذا يساعد على التنظيم وبالتالي يساعد على استغلال الوقت.

كيفية إدارة الوقت بفاعلية

لإدارة الوقت بفاعليه يمكنكم اتباع مجموعة النصائح ا لتي نُمليها عليكم عبر سطورنا التالية:

  • وضع خطة: عمل خطة للمهام أمر ضروري في إدارة الوقت حيث تضمن هذه الخطة عدم هدر الوقت دون جدوى، ويتعين عل الفرد عند وضع خطة لإنجاز المهام تحديد أولوياته، ليتم الإنجاز بالتدرج من المهم إلى الأقل أهمية.
  • التحكم في الذات: تجنب الانجذاب للعوامل المُشتتة للتركيز أثناء فترة الإنجاز، كعدم الإنشغال بالأجهزة الإلكترونية أثناء أداء عمل ما سواء دراسة أو خلافه فهذه العوامل تجذب الفرد نحو التسويف وتتسبب في مضيعة الوقت.
  • أخذ القسط الكافي من النوم: إذا لم يأخذ الفرد القسط الكافي من النوم فلن يتمكن من إنجاز المهام الموكلة إليه فالجسم يحتاج لنوم 8 ساعات متواصلة يوميًا للاستراحة، ومما لا شك فيه أن نوم عدد الساعات الكافية يؤثر إيجابيًا عن الإنجاز.
  • استغلال أوقات الانتظار: يهدر الفرد وقت طويل جدًا في انتظار الأشياء كالوقت المُهدر في انتظار القطار، وإذا استغل الفرد هذه الأوقات سيتمكن من إنجاز العديد من المهام دون الشعور بعبء. في ذلك.

نصائح لتنظيم الوقت

  • وضع خطة: يساعد إنشاء الخطط سواء اليومية أو الأسبوعية على إنجاز المهام بشكل أسرع حيث يدفع التخطيط الفرد لإنجاز المهام في الوقت المحدد وتُجنبه التسويف، والجدير بالذكر أن الخطوة الأولى في وضع الخطة هو تحديد المهام المراد إنجازها.
  • تحليل المهام: يساعد تحليل المهام المراد إنجازها على تحديد الأولويات فالإنجاز يحقق ثماره المرجوة حينما ينتهي الفرد من المهمة في وقتها المناسب.
  • تحديد مدة لإنجاز المهام: تحديد وقت لإنجاز المهمة يدفع الفرد إلى عدم التباطؤ في العمل خاصة إذا تم تحديد أكثر من مهمة في اليوم وتحديد فترة لإنجاز كل مهمة.
  • تنظيم الوقت: تقسيم اليوم إلى فترات متقطعة لإنجاز العمل ويمكن عمل خطة إسبوعية للإنجاز وعلى الفرد متابعة نسبة الإنجاز التي حققها على مدار الأسبوع ومقارنة هذا الإنجاز بالخطة الموضوعة لمعرفة مواضع القصور.
  • خلق بيئة مناسبة للإنجاز: من أهم خطوات الإنجاز التواجد ضمن بيئة مناسبة للعمل والإنجاز فمما لا شك فيه أن التواجد ضمن المشتتات يأخذ الفرد بعيدًا عن الإنجاز.
  • التركيز: من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الأفراد خطأ البدء في إنجاز المهام دون التركيز فيها بشطل كامل، فإذا لم يكن تركيز الفرد منصبًا على العمل المراد إنجازه فلن يتمكن من إنجازه بالشكل المطلوب أو في المدة المحددة.
  • وضع هدف: عدم امتلاك الفرد لهدف معين يسعى لتحقيقه يقلل من عزيمته نحو الإنجاز، فالأهداف تدفع الفرد لإتمام المهام.

استراتيجيات تنظيم الوقت

  • تسجيل النشاطات اليومية التي يتم ممارستها بشكل يومي، متسجيل موعد الاستيقاظ من النوم، موعد الإفطار، موعد الدوام وغيرهم من الممارسات الطبيعية الي تتم يوميًا.
  • تسجيل النشاطات الاستثنائية التي سيتم القيام بها خلال أسبوع كالمناسبات الاجتماعية وغيرها من الظروف الاستثنائية الخارجة عن البرنامج الأسبوعي الأساسي.
  • إعداد جدول بالوقت الذي تحتاجه للقيام بنشاط ما حيث يساعد ذلك على تظيم اليوم والوقت.
  • إلغاء الأنشطة الغير مهمة وتجنب حضورها فليس بالضرورة أن تُلبي كل دعوة لحضور مناسبة، وإنما يتعين على الفرد حضور المناسبات الضرورية فقط.
  • ترتيب الوقت وجدولة المهام تبعًا لأهميتها فعلى الإنسان أن يبدأ في إنجاز الأمور الأساسية في الحياة كالدراسة والعمل وخلافهم من الأمور الضرورية.
  • الابتعاد عن المُسليات أثناء أداء الأنشطة الهامة فالخلط بينهم يؤدي إلى هدر الوقت دون جدوى حيث يفقد الفرد قدرته على الإنجاز وكذلك قدرته على الاستمتاع بالوقت.
  • النظر في كمية النشاطات التي تم إنجازها والتي لم يتم إنجازها والبحث في سبب عدم الإنجاز للتعرف على ما إذا كانت تحتاج إلى وقت إضافي أم أن عدم الإنجاز يرجع إلى عدم الجدية.
  • توفير وقت مخصص للاستراحة من الإنجاز حيث يحتاج الجسم والعقل إلى الاستراحه لاستجماع القوة والنشاط للبدء من جديد.
  • ينبغي على الفرد أن يتسم بالمرونة في التعامل وعليه أن يعي بأن لكل مرحلة في حياته مقتضياتها فالمهام في مرحلة الدراسة تختلف عن المهام في مرحلة العمل…. ألخ

أهمية تنظيم الوقت

لتنظيم الوقت أهمية كبيرة حبث ينعكس التنظيم على حياتنا بشكل إيجابي ويمكنكم التعرف على قيمة تنظيم الوقت بمتابعة سطورنا التالية:

  • تنظيم الوقت يساعد على إنجاز الكثير من المهام وبالتالي يشعر الفرد بالرضا على ما حققه.
  • الوعي بأهمية الوقت يمنح لحياة الفرد قيمة فالوقت عامل مهم من عوامل الانجاز.
  • تنظيم الوقت يساعد الفرد على تحقيق الكثير من الأهداف التي يطمح لها.
  • بإدارة الوقت وتنظيمه يحصل الفرد على النتائج المرجوة من الجد والاجتهاد.
  • يمتلك تنظيم الوقت أهمية من الجانب الديني أيضًا فهو من الأمور التي سيسألنا عنها المولى عز وجل في الدار الآخرة، وبالتالي يحصل الفرد على الأجر والثواب عند استغلال وقته واستثماره فيما ينفع.
  • حينما يتمكن الفرد من إدارة وقته يكتسب ثقةً في النفس في القدرة على تحقيق الأهداف.
  • إدارة الوقت تؤهل الفرد لإنجاز المهام الموكلة إليه وبالتالي يتمكن من كسب ثقة واحترام من حوله فالالتزام في أداء الأعمال هو الذي يمنح للفرد قيمته.

تعرفنا معًا على كيفية إدارة الوقت وإلى هنا نصل وإياكم متابعينا الكرام إلى ختام مقالنا، نأمل أن نكون استطعنا أن نوفر لكم محتوى مفيد وواضح يتضمن جميع استفساراتكم ويغنيكم عن مواصلة البحث وإلى اللقاء في مقال آخر من مخزن المعلومات.