هل المضاد الحيوي يسبب الهبوط

بواسطة:
هل المضاد الحيوي يسبب الهبوط

هل المضاد الحيوي يسبب الهبوط ، يستخدم المضاد الحيوي في علاج الكثير من الأمراض، خاصة تلك الأمراض التي تنجم عن عدوى بكتيرية، حيث يعمل على قتل البكتيريا التي تسببت في حدوث نوع من أنواع المرض، يقوم المضاد الحيوي بدور فعال في إعطاء الجسم مناعة من نوع تلك البكتيريا التي قام بالقضاء عليها،وعلى الرغم من قتل المضاد الحيوي للبكتريا إلا انه غير قادر على قتل الفيروسات، وفي موقع مخزن من خلال موضوعنا هذا نوضح الإجابة عن عنوان المقال.

هل المضاد الحيوي يسبب الهبوط

يتسبب استخدام المضادات الحيوية في الشعور بالدوخة، ولكن لا تتسبب في حدوث الهبوط، حيث تعمل المضادات الحيوية على انبعاث الشعور بالنوم وعدم القدرة على النشاط بأي نوع من الحركة، ويتم ذلك بسبب قتل المضادات الحيوية على البكتيريا وليست الفيروسات،  ومن خلال موضوعنا التالي سنتناول كل الأمور المتعلقة بالمضاد الحيوي.

أنواع المضادات الحيوية

تنقسم المضادات الحيوية إلي ثلاثة أنواع رئيسية وهي:

  • مضادات واسعة الطيف وهي التي تستخدم في علاج الالتهابات بمختلف أنواعها.
  • مضادات محدودة الطيف وهي التي تعمل على القضاء على مجموعة محددة من أنواع البكتيريا.
  • مضادات البكتريا الهوائية واللاهوائية.

استخدامات المضادات الحيوية

يوجد العديد من الاستخدامات لتناول المضادات الحيوية، حيث أنها تستخدم في علاج الكثير من حالات العدوى، نذكر تلك الحالات في النقاط التالية:

  • تستخدم في علاج التهابات الجهاز التنفسي العلوي.
  • يستخدم المضاد الحيوي قبل العمليات الجراحية والوقاية من العدوى.
  • تستخدم في علاج التهاب متلحمة العين.
  • يعالج التهابات الأذن الوسطى.
  • يعالج التهابات المسالك البولية.
  • يعالج التهاب الجلد.
  • يعالج الإسهال.
  • يعالج الأمراض الجنسية.

كيفية تناول المضادات الحيوية

يوجد عدد من الطرق التي يجب اتباعها في استخدام المضادات الحيوية، وفي النقاط التالية نذكر تلك الطرق:

  • عدم استخدام المضادات الحيوية التي يزيد تركيزها عن 500 مجم قبل تناول الوجبات، حتى لا يؤدي ذلك إلي تقرحات المعدة او حدوث النزيف بها.
  • عدم استخدام التناول للمضادات الحيوية التي يزيد تركيزها عن 1000 مجم في فترات متقاربة بين الجرعة والأخرى، ويجب تحديد فترات طويلة لأخذهما مع الالتزام بتناول المضاد في الوقت المحدد، وذلك حتى يتحقق الهدف المطلوب من استخدام المضاد الحيوي.
  • يجب تحديد سبب الشكوى من الشعور بالأم حتى يتم استخدام المضاد الحيوي الأمثل، للقضاء على الألم،حيث يوجد العديد من المضادات الحيوية، كلا منهم يختص بشيء معين.
  • يجب تساوي معدل ضغط الدم وتناول وجبة صحية ومغذية في حالة كان المضاد الحيوي ليست بأقراص ولكن بحقن.
  • يجب استشارة الطبيب قبل تناول المضاد الحيوي، وذلك ليقوم الطبيب بتحديد عدد جرعة المضاد الحيوي، ومدة كورس العلاج.

الأعراض الجانبية للمضادات الحيوية

يتسبب المضاد الحيوي في كثير من الأعراض أو الآثار الجانبية، وفي النقاط التالية نذكر تلك الأعراض بالتفصيل:

مشاكل الجهاز الهضمي

يتسبب المضاد الحيوي في حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي، نحصر تلك المشاكل التي تحدث بالجهاز الهضمي في النقاط التالية:

  • الشعور بالغثيان والقيء والإسهال المتكرر، ويمكن تجاوز هذه الأعراض عن طريق ألإكثار من السوائل حتى لا يحدث أي نوع من أنواع الجفاف، ولوقف الإسهال يجب الابتعاد عن الأطعمة ذات الألياف.
  • يتسبب الإفراط في استخدام المضاد الحيوي في حدوث إسهال يصل حد الجفاف، وفي هذه الحالة يلزم على المريض الذهاب إلي اقرب مستشفى؛ وذلك لتعويض المريض ما فقد عن طريق استخدام المحاليل المسعفة.
  • ينتج عن الاستخدام المفرط للمضاد الحيوي زيادة نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة، ويظهر ذلك في صور الانتفاخ وتقلصات عضلات البطن.

الحساسية لأشعة الشمس

  • حيث صنفت المضادات الحيوية ووجد أن هناك نوع توصف بانها محسسات ضوئية، أي أن تجعل البشرة تتفاعل البشرة مع الشمس.
  • يجب عدم التعرض للشمس أثناء فترة تناول المضاد الحيوي، حتى لا يحدث الإصابة بحرق الجلد والتقرحات وتلف الخلايا.
  • يجب عدم النزول أثناء  النهار في حالة تناول المضاد الحيوي إلا في الضرورة، وذلك حتى لا يحدث احمرار وحكة في في الجلد بعد التعرض المباشر للشمس.

الصداع

  • يتسبب المضاد الحيوي في حدوث شعور ألم بالرأس، ولكن عدة ما يكون هذا الم بسيط لا يحتاج الي الذهاب إلى الطبيب، ويمكن في هذه الحالة استخدام مسكن الصداع الذي لا يحتاج وصفة طبية.

تضرر الأسنان

  • تتسبب المضادات الحيوية في تغير لون الأسنان، وذلك بحسب الدراسات التي نشرت في 1970مـ، حيث أكدت تلك الدراسات على منع الأطفال دون سن الثامنة من العمر استخدام المضادات الحيوية.

تضرر الأوتار

  • أكد الأطباء أن المضادات الحيوية في السنوات الأخيرة عملت على الحاق الضرر بالأوتار الموجودة في الجسم، حيث وجدوا أنها تسبب اعتلال الأوتار وفي أحيان أخري تسبب تمزق الأوتار أو اعتلال الأعصاب.

الاكتئاب والقلق

تعمل المضادات الحيوية على تغيير ميكروبيوم الجسم،الذي يؤثر على النظام الغذائي والأعصاب مما يتسبب في انبعاث الشعور بالقلق والاكتئاب.

  • الرؤية المزدوجة: يتسبب المضاد الحيوية في حدوث اعتلال الأوتار والأعصاب حول العين، مما يتسبب في الرؤية المزدوجة، فعند الشعور بهذا العرض يتم الذهاب إلي الطبيب لإجراء فحص طبي شامل، وجاء  أثبات ذلك الأمر من خلال دراسة في عام 2009مـ
  • الحساسية المفرطة: تتسبب مركبات بعض المضادات الحيوية في حدوث حساسية مفرطة، حيث تظهر هذه الاصابة على شكل طفح جلدي، وفي ذلك الحالة يتم وقف هذا النوع من المضادات الحيوية واستبداله، بمضاد أخر ذات مكونات مختلفة وله نفس الهدف المقصود من الأول الذي تتسبب في الحساسية.

كما يوجد العديد من الآثار الجانبية الأخرى، نذكرها في النقاط التالية:

  • تسبب تفاعلات الدم من خلال المعاناة من نقص خلايا الدم البيضاء،او قلة الصفحيات.
  • يتسبب المضاد الحيوي بحدوث مشاكل بالقلب، ويظهر ذلك في عدم انتظام ضربات القلب او انخفاض ضغط الدم.
  • يتسبب المضاد الحيوي أيضًا في التهاب الأوتار.
  • يعمل على حدوث النوبات.
  • يتسبب في صدمة الحساسية.
  • يتسبب المضاد الحيوي كذلك في حدوث التهابات القولون الناتجة عن البكتيريا المطثية العسيرة.
  • يتسبب المضاد الحيوي في الفشل الكلوي.

ما هي الممنوعات أثناء تناول المضاد الحيوي

يوجد عدد من الممنوعات التي يحذر استخدامها أثناء تناول المضاد الحيوي، نذكر تلك الممنوعات في النقاط التالية:

  • عدم تناول الوجبات السريعة أثناء فترة تناول المضاد الحيوي،تفاديا لحدوث تجلط دموي؛ بسبب احتواءها على الزيوت المهدرجة والتوابل المشبعة.
  • عدم استخدام المياه الغازية وخاصة ذات اللون الأسود كبديل للمياه عند تناول المضاد الحيوي؛ لأن ذلك يؤدي للوفاة.
  • التوقف عن التدخين أثناء فترة تناول المضاد الحيوي؛ لأن هذا الأمر يسبب الهبوط بسبب عمل التدخين على سد الشهية وعدم حصول الجسم على ما يحتاجه من طعام.
  • الإكثار من الوجبات ذات القيم الغذائية العالية، والإكثار من تناول البيض واللحوم كونها والدواجن.
  • يجب التوقف عن استخدام المضاد الحيوي عند انتهاء مدة العلاج المسموح بها.

هكذا نكون ختمنا مقالنا عن هل المضاد الحيوي يسبب الهبوط ، وعرفنا أن المضاد الحيوي لا يسبب الهبوط ولكن يخلق شئ من الشعور بالدوخة والنوم وازدواجية الرؤية، فيجيب عند استخدام المضادات الحيوية تناول الوجبات الغنية بالعناصر المفيدة للجسم.