اسباب الامساك المزمن والغازات

بواسطة:
اسباب الامساك المزمن والغازات

نتناول في مقالنا هذا اليوم اسباب الامساك المزمن والغازات ، يصاب الكثير من الناس بالإمساك المزمن، حيث يتعد هذه الإصابة من الإصابات الأكثر شيوعا في الإلحاق الجهاز العصبي، ومن ثم يكون الإنسان غير قادر على إخراج البراز بشكل طبيعي، ومن ثم يلحق الجسم بعدد كبير من الأمراض والمضاعفات، ومن خلال موقع مخزن سوف نتعرف في هذا المضوع التالي على اسباب الامساك المزمن.

اسباب الامساك المزمن والغازات

يوجد عدد من الأسباب التي تلعب دورا كبيرا في إصابة الفرد بالإمساك المزمن، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى تلك الإصابة:

الإصابة بأمراض الأمعاء الغليظة

  • الإصابة بانسداد الأمعاء.
  • الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.
  • الإصابة بمرض سرطان القولون، ورسطان المستقيم.
  • الإصابة بالشرخ الشرجي.

أمراض الأمعاء الغليظة كثيرة ومتعددة تلك الأمراض تتمثل فيما يلي:

أمراض الجهاز العصبي المركزي والمحيطي

  • التعرض لعدد من الأمراض التي تؤثر على الجهاز العصبي باركنسون أو التصلب المتعدد.
  • السكتة الدماغية.
  • أورام في الدماغ.
  • أآمراض العمود الفقري.

الإصابة بأمراض الأيض التي تتمثل فيما يلي:

  • الإصابة بمرض السكر.
  • حدوث اضطرابات الغدة الدرقية.
  • الإصابة بقصور في الغدة النخامية.
  • ارتفاع معدلات الكالسيوم والبوتاسيوم في الجسم.
  • الارتفاع الشديد أو الانخفاض الشديد لمستوى الصوديوم في الجسم.
  • افصابة بأمراض الكليتين.
  • الإصابة بعدد نم الأورام التي تفرز الهرمونات.

تناول الأدوية

  • أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم وأدوية التشنجات والنوبات العصبية.
  • مضادات الألم.
  • أدوية مدرة البول.
  • علاجات الاكتئاب.
  • عدم تناول كميات كبيرة من الماء والسوائل التي يحتاج إليها الجسم.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحوي على كم كبيرة من الألياف الغذائية التي تعد مفيدة لصحة الجهاز الهضمي والتي تتمثل في الخضروات والفواكه.
  • حدوث اضطرابات في حركة الأمعاء.
  • عدم الالتزام بكميات مناسبة من الطعام.
  • الابتعاد عن القيام بعدد من الممارسات الرياضية.
  • الإفراط في تناول منتجات الألبان.
  • التعرض للضغط النفسي والتوتر.
  • التطرق إلى تغيرات على غير العادة مثل السفر أو تغيير المواعيد المحددة لتناول الوجبات الرئيسية.
  • حدوث حمل.

ما هو الإمساك المزمن

  • تعد شكلة الإمساك المزمن من أكثر الأمراض شيوعا في إصابة الجهاز الهضمي.
  • ومن ثم يصبح المصاب غير قادر على إخراج البراز بصورة طبيعية من جسمه، ويجد غفي ذلك شيئا من الألم الشديد.
  • ويمكن للشخص متابعة معدل حاجته لعدد مرات التبرز في حلال السبوع الواحد، فإذا كان المعدل يقل عن ثلاث مرات، فيكون ها الشخص مصابا بالإمساك.
  • وتشير مشكلة الإمساك المزمن إلى أن الأمعاء قد تعرضت للإصابة بمرض ما.
  • فمن الممكن أن تكون حركة الأمعاء تعمل بشكل غير طبيعي، فتتحرك ببطء.
  • ومن الجدير بالذكر أنه يجب الاهتمام بحل مشكلة الإمساك وتحديد السبب الكامن في حدوثها، حيث من الممكن أن يرجع السبب في هذه الإمساك إلى الإصابة بمرض ما.
  • حيث يتسبب عدم الاهتمام بمعالجة الإمساك سبب رئيسيا في الإصابة بعدد من الأمراض الخطيرة.
  • يجب التنويه إلى أن استخدام الملينات يعد من أهم علاجات الإمساك المزمن؛ ويتم الاستعانة بها حتى يتم خروج البراز من الجسم بدون أي شعور بالألم.

أعراض الإمساك المزمن

يوجد عدد من الأعراض التي إذا ظهرت على الشخص تكون بمثابة إصابته بإمساك المزمن، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك الأعراض، وهي ما يلي:

  • بذل الكثير من الجهود حتى يتم إخراج البراز من الجسم.
  • عدم ليونة البراز وتصلبه.
  • ملاحظة انتفاخ في منطقة البطن.
  • الإحساس بأن يوجد م من البراز لم يخرج من الجسم.
  • إصابة فتحة الشرج بألم عند مرور البراز منها.
  • الإحساس بألم في منطقة البطن ويرجع السبب في ذلك إلى حركة الأمعاء.
  • ملاحظة نزول البراز مصحوبا بدم في معظم الأوقات.

كم مدة الإمساك الطبيعي

  • يعتمد الإمساك على حركة الأمعاء التي تتوقف في حركتها على عدد من العوامل، وتختلف تلك الحركة من شخص لآخر ومن ثم فأن مدة الإمساك الطبيعي غير ثابتة بين مختلف الناس.
  • ولكن يوجد معدل طبيعي للتبرز وهو ثلاث مرات في الأسبوع الواحد، وفي حالة عدم التبرز بهذا المعدل، فأن هذا الشخص يكون مصابا بالإمساك المزمن.
  • ومن الجدير بالذكر أن عدم التبرز لمدة أسبوع كامل يلزم على المريض إألى الطبيب على الفور.

مضاعفات الإمساك المزمن

ينتج عن إهمال علاج الإمساك المزمن عدد من المضاعفات التي تمثل خطورة على صحة المصاب، ومن خلال النقاط التالية  نذكر تلك المضاعفات التي يتركها الإمساك المزمن:

  • تراكم البراز في الأمعاء بسبب صلابته وعدم ليونته، وصعوبة خروجه من الجهاز الهضمي.
  • الإصابة بمرض البواسير؛ ويرجع السبب في ذلك إلى أن خروج البراز بشكل متعسر من فتحة الشرج يعمل على تورم الأوردة الموجودة في هذه المنطقة.
  • التعرض لتدلي المستقيم، تلك المشكلة التي تعني خروج جزء كبير من المستقيم للخارج.
  • الإصابة بالشق الشرجي.

تشخيص الإمساك المزمن

يذهب المريض لزيارة الطبيب في حالة استمرار الإمساك لفترة طويلة حتى في أثناء تناول أدوية الملينات، فمن الممكن أ يكون هذا الإمساك بمثابة إشارة للإصابة بالأمراض العضوية، ولكن يتم نفي هذا السبب  في حالة استمرار الإمساك أي مدة تتجاوز الثلاثة أشهر، ومن خلال النقاط لتالية سوف نعرض كيفية تشخصي الإمساك:

  • الخضوع لإجراءات فحص الدم.
  • الاستعانة بالتصوير بالأشعة بعد تناول حقنة تباينية.
  • استخدام منظار داخلي.
  • الكشف عن الضغط الشرجي المستقيمي.
  • فحص المدة الزمنية للعبور في الأمعاء.
  • تصوير عملية التغوط.
  • الخضوع إلى التصوير الكهربائي لفتحة الشرج.
  • لإدخال بلون إلى المستقيم لفحص قياس مرونة العضلة وتقدير مدى الشعور بالألم في ذلك.

علاج الإمساك بالطرق الطبية

يوجد عدد من الطرق العلاجية الطبية التي يتم اللجوء في حالة معالجة الإمساك المزمن، ومن خلال السطور التالية نستعرض تلك العلاجات بالتفصيل:

المواد الملينة

يتم تناول الملينات من قبل الأشخاص المصابين بالإمساك، على أن يتم اللجوء إلى هذه العلاجات في حالة عدم القدرة على تغيير النظام الغذائي.

العمليات الجراحية

  • يتم اللجوء إلى هذه الطريقة العلاجية في حالة عدم جدوى العلاجات المستخدمة للتخلص من الإمساك.
  • يتم علاج الإمساك بهذه الطريقة  عن طريق قطع جزء من القولون، في الحالات الصعبة، من ذوات القصور الذاتي للقولون.
  • ومن الجدير بالذكر أن الخضوع للعمليات في هذه الحالة لا يعد حالا نهائيا لتلك المشكلة.

المعالجات المختلفة

  • المعالجة السلوكية.
  • المعالجة النفسية.
  • الارتجاع البيولوجي.
  • التنويم الإحيائي.
  • المعالجة الثلية التي تعرف بالطرق الفيزيائية مثل تمارين باولا للعضلات الشرجية.

طرق علاج الإمساك المزمن منزليا

يوجد عد من الطرق التي يمكن للمصاب بالإمساك المزمن اتباعها في معالجة هذه الإصابة، ومن خلال النقاط التالية نذكر تلك الطرق:

  • المشي لمدة ساعة يوميا؛ حتى يعمل المشي على الحد من الإصابة بالإمساك.
  • تناول كميات وفيرة من الماء والسوائل على مدار اليوم.
  • الابتعاد عن تناول الكافيين.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحوي على قدر عالي من الألياف والتي تتواجد بكثر في الخضروات والفاكهة.
  • ينصح بوضع دعامة أسفل القدمين أثناء الجلوس على المرحاض وذلك بسبب مساهمتها في تسهيل حركة الأمعاء خلال التبرز.
  • تحديد أوقات معينة للتبرز.
  • استخدام الملينات التي يتم صرفها بدون الحاجة إلى وصفة طبية من الطبيب المختص.

هكذا نكون وصلنا وإياكم لنهاية مقالنا هذا اليوم عن اسباب الامساك المزمن والغازات ، تعد شكلة الإمساك المزمن من أكثر الأمراض شيوعا في إصابة الجهاز الهضمي، ومن ثم يصبح المصاب غير قادر على إخراج البراز بصورة طبيعية من جسمه، ويجد غفي ذلك شيئا من الألم الشديد، ويمكن للشخص متابعة معدل حاجته لعدد مرات التبرز في حلال الأسبوع الواحد، نلقاكم في مقال جديد بمعلومات جديدة على موقع مخزن.