أعراض ضرس العقل المدفون

بواسطة:
أعراض ضرس العقل المدفون

تعرف معنا في مخزن على أعراض ضرس العقل المدفون فهي من الحالات التي يعاني منها الكثير من الأشخاص فضرس العقل المدفون هو الضرس المنغرس في اللثة والغير كامل في الظهور أو المختفي تمامًا، فقد يكون جزء من الضرس المدفون ظاهرًا وقد يكون مختفي تمامًا أسفل اللثة.

نظرًا لعجز ضرس العقل المدفون على اختراق اللثة يتحرك بشكل أفقى أو مائل تحت اللثة وبالتالي قد تؤثر هذه الحركة على الضروس المجاورة، لذا ينصح الأطباء بخلع الضرس المدفون حتى في الحالات التي لا تظهر فيها أي أعراض على المصاب تحسُبًا للمشكلات الصحية التي قد تنتج عن هذا في المستقبل.

أعراض ضرس العقل المدفون

عادة ما يشعر من يعانون من الضرس المدفون ببعض الأعراض، هذه الأعراض سنتطرق للحديث عنها عبر سطورنا التالية:

  • الشعور بألم في الفك.
  • إيجاد صعوبة في فتح الفك.
  • رائحة كريهة في الفم.
  • الشعور بصداع وألم في الرأس.
  • تغير مذاق الطعام خاصة عند مضغه بالقرب من المنطقة المصابة.
  • تورم العقد الليمفاوية في الرقبة.
  • نزيف اللثة.
  • تورم المنطقة المحيطة بضرس العقل المدفون.
  • ألم في الأسنان.

ضرس العقل المدفون وتاثيره على الأذن

  • يتساءل الكثير ممن يعانون من ضرس العقل المدفون عن تأثيره على الأذن ونحن بدورنا سنوضحه لكم فضرس العقل المدفون نادرًا ما يتسبب في إيلام الأذن ولكنه قد يتسبب في الشعور بألم في الفك، هذا الألم قد ينتقل إلى الخارج باتجاه الأذن وبالتالي يتسبب في إيلام الأذن لكن هذا الألم يكون بسيط.

ضرس العقل المدفون والصداع

  • الصداع من الأمور الشائعة بين الأفراد فهو مرتبط بالعديد من الحالات الصحية وكذلك الحالات المزاجية، وضرس العقل المدفون من ضمن الأمور التي قد تتسبب في الصداع.
  • تبدأ ضروس العقل في التحرك عبر عظم الفك وتخترق اللثة لتبدأ في الظهور، وفي بعض الأحيان لا تجد الأضراس مساحة كافية للنمو داخل الفك فتبدأ في النمو باتجاه مائل أو بشكل أفقى وبالتالي قد تتسبب هذه الحركة في الإضرار بالضروس المحيطة، وقد يتسبب ذلك في شعور المريض بصداع وألم في الرأس.

ضرس العقل المدفون وتاثيره على الأعصاب

  • في سياق متصل بموضوع حديثنا اليوم بحث الكثير من الأفراد عن تأثير ضرس العقل المدفون على الأعصاب وهو ما سنوضحه لكم عبر هذه الفقرة فقد ينمو السن ضمن نسيج كيس في عظم الفك ممتلئ بالسوائل، وقد يتسبب هذا الكيس في إتلاف عظم الفك والأسنان والأعصاب المجاورة.
  • قد يتسبب ذلك ذلك في تكون ورم غير سرطاني داخل الفم، وفي هذه الحالة ينبغي إزالة الأنسجة العظام جراحيًا ولكن هذا يحدث في حالات نادرة.

ضرس العقل المدفون

  • طالما تحدثنا عن أعراض ضرس العقل المدفون فتجدر بنا الإشارة إلى هذه الحالة المرضية فضرس العقل المدفون هو الضرس المدفون أسفل اللثة أو الضرس الغي قادر على الخروج كاملًا من اللثة.
  • هو حالة مرضية شائعة بين الأفراد لها العديد من المضاعفات لذا نصح الأطباء المختصون من يعانون من ضرس العقل المدفون التوجه لإزالته من خلال إجراء عملية جراحية تجنبًا للعواقب الوخيمة التي قد تنشأ عنه في المستقبل.

أسباب ضرس العقل المدفون

ضرس العقل يظهر داخل الفم أثناء المرحلة العمرية التي تتراوح بين 12 إلى 17 سنة، وفي بعض الحالات لا تتمكن أضراس العقل من البزوغ من اللثة فتبقى عالقة أسفل سطح اللثة، في أغلب الأحيان يرجع السبب في ذلك إلى ازدحام الفك بالأسنان.

ازدحام الفكين بالأسنان يتسبب في عدم وجود مساحة كافية لضرس العقل للنمو وبالتالي يتسبب ذلك في تكون ضس مدفون وفي هذه الحالة قد ينمو ضرس العقل في اتجاهات مختلفة عن الطبيعي على النحو التالي:

  • قد يميل الضرس في الحركة متجهًا إلى الضرس المجاور له.
  • أو يميل في اتجاه المنطقة الخلفية من الفم.
  • أو ينمو بشكل عمودي محاولًا اختراق اللثة وفي هذه الحالة إذا لم تكن هناك مساحة كافية للنمو سيبقى عالقًا في عظمة الفك.

أخطار ضرس العقل المدفون

في بعض الأحيان يتسبب ضرس العقل المدفون في حدوث بعض المضاعفات، هذه المضاعفات سنتطرق للحديث عنها عبر سطورنا التالية:

  • الإصابة بأمراض مزمنة في اللثة: في بعض الأحيان يتسبب ضرس العقل المدفون في خسارة الضروس المجاورة له في المستقبل.
  • تسوس الأسنان: كذلك قد يتسبب ضرس العقل المدفون في تسوس الضروس المحيطة به نظرًا لصعوبة تنظيفه.
  • ضغط الفكين: قد يتسبب ضرس العقل المدفون في ازدحام وضغط الفكين وبالتالي يؤثر ذلك على ترتيب الأسنان داخل الفم فيتسبب ذلك في إلحاق الضرر بالأسنان.

قبل اختتام هذه الفقرة وجب التنويه عن أن مضاعفات ضرس العقل المدفون غير مقتصرة على ما تم ذكره فقط وإنما يوجد مجموعة من المضاعفات الأخرى التي قد تنشأ نتيجة ضرس العقل المدفون ومنها:

  • إصابة اللثة بالتهابات نتيجة تراكم البكتيريا.
  • تلف بعض أعصاب الفم.
  • حدوث صديد في الفم أو تقيح في اللثة.
  • تكون أكياس أو أورام داخل اللثة في عظام الفكين.
  • ظهور الخراج أو الأورام التي تصيب ضرس العقل.

قبل اختتام هذه الفقرة وجب التنويه عن أن هذه الأعراض قد لا تظهر لدى مريض الضرس المدفون ولكن عدم ظهور الأعراض لا يعني أن الفرد في مأمن من المضاعفات المستقبلية التي قد تحدث له فضرس العقل المدفون يتسبب في تراكم البكتيريا تحت اللثة وبالتالي يؤدي ذلك إلى حدوث التهابات.

علاج ضرس العقل المدفون

يبحث الكثير ممن يعانون من ضرس العقل المدفون عن العلاج وهو ما سنتطرق للحديث عنه عبر هذه الفقرة فمن بعد تشخيص الحالة باستخدام الأشعة السينية لتقييم موضع الضرس يبدأ الطبيب في وصف العلاج المناسب للحالة وعادة ما يتخذ العلاج النمط التالي:

  • استخدام علاج للسيطرة على الأعراض التي تظهر مصابة لضرس العقل المدفون بوصف مسكنات الألم وغسول الفم الطبي المضاد للبكتيريا أو غسول الفم المصنوع من الماء الدافئ والملح.
  • إجراء عملية جراحية لخلص الضرس المدفون، والجدير بالذكر أن بساطة أو تعقيد هذه العملية يتحدد وفق حالة الضرس المدفون واتجاه نموه، فبعض الحالات تحتاج جراحة معقدة، وعادة ما يلجأ الطبيب إلى إزالة الضرس لتجنب الأضرار الناتجة عنه، فقد يتسبب الضرس المدفون في مضاعفات للمريض فيما بعد.

كيف يتم خلع ضرس العقل المدفون

في بعض الأحيان يلجأ الطبيب إلى خلع ضرس العقل المدفون وحينها يتبع مجموعة الخطوات التالية:

  • تخدير المريض: في بعض الأحيان يكون التخدير موضعي بتخدير الفم فقط، أو تخدير كُلى يُفقد للمريض وعيه.
  • خلع ضرس العقل المدفون: يقوم الطبيب بشق اللثة وإزالة العظام التي تمنع وصوله إلى جذر الضرس، ومن بعدها يقو بإزالة الضرس، ثم يقوم بإعادة إغلاق الجرح بالغرز وتعبئة المساحة الفارغة أو التجويف بالشاش.

بهذا نصل وإياكم متابعينا الكرام إلى نهاية مقالنا الذي قدمنا لكم من خلاله أعراض ضرس العقل المدفون وجميع التفاصيل المتعلقة به فهو من الحالات الشائعة بين الأفراد والتي عادة لا يهتم المصابين بها نظرًا لعدم شعورهم بأعراض نتيجة ذلك وهذا الأمر خاطئ فعلى من يعانون من ضرس العقل المدفون التوجه للطبيب لتشخيص الحالة واتخاذ الإجراء اللازم، وفي نهاية سطورنا نود أن نشكركم على حسن متابعتكم لنا وأن ندعوكم لقراءة المزيد عبر موقعنا مخزن المعلومات.