مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل يشكل الأمريكيون الأفارقة أكبر الأقليات في الولايات المتحدة الأمريكية

بواسطة: نشر في: 19 مايو، 2022
مخزن
هل يشكل الأمريكيون الأفارقة أكبر الأقليات في الولايات المتحدة الأمريكية

هل يشكل الأمريكيون الأفارقة أكبر الأقليات في الولايات المتحدة الأمريكية

إن الولايات المتحدة الأمريكية United States of America هِي جُمهُورِيّة دُستُورِيّة اِتِّحادِيّة تضمُّ خمسِين وِلاية ومِنطقة العاصِمة الاتّحادية، وتقع مُعظم البِلادِ في وسط قارة أَمريكا الشمالِيَّة، على أن تقع 48 وِلاية ووَاشِنطُن العاصِمة بين المُحِيطُ الهادِئ والمُحِيطُ الأطلسي وتحُدُّها كندا شمالاً والمَكْسِيك جنُوباً، وعلى هذا الأساس نستنتج أن الولايات المتحدة الأمريكية واحدة من أكبر وأهم الدول على مستوى العالم، وتتعدد بها الجماعات العرقية ولا سيما الأمريكيون الأفارقة، فهل حقا يشكل الأمريكيون الأفارقة أكبر الأقليات في الولايات المتحدة الأمريكية؟ هذا ما سوف نقوم بالإجابة عنه من خلال السطور القادمة التي نقدمها لك عزيزي القارئ من خلال مخزن.

  • نعم؛ يشكل الأمريكيون الأفارقة أكبر الأقليات في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • والجدير بالذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية يتعدد بها السكان الأفارقة، تلك الجماعة التي يعود أصولها إلى قارة أفريقيا.
  • ولكن أغلب السكان الأفارقة يستوطنون في الولايات المتحدة الأمريكية عن قارة أفريقيا.
  • فوصل السكان الأفارقة إلى قارة أمريكا الشمالية ولا سيما إلى الولايات المتحدة الأمريكية عن طريق الأسواق التجارية، وتحديدا سوق النخاسة.
  • فكان التجار بالولايات المتحدة الأمريكية يحضرون الأفارقة إلى الأسواق، ومن أجل أن يعملوا في الزراعة والصناعة.
  • وعلى هذا الأساس انتشر السكان الأفريقيون في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية عن تواجدهم بقارة أفريقيا، والجدير بالذكر أن عدداً كبيراً ممن الأفارقة بالولايات المتحدة الأمريكية يعتنقون الديانة الإسلامية، ويتحدثون باللهجة الأمريكية أو الإفريقية.

من هم الأمريكيون الأفارقة

وبعد أن توصلنا من خلال الفقرة السابقة إلى أن الأمريكيين الأفارقة يشكلون أكبر الأقليات في الولايات المتحدة الأمريكية، فمن خلال السطور القادمة سنتناول المزيد من المعلومات عن الأمريكيين الأفارقة.

  • إن الأفارقة الأمريكيين هم مجموعة عرقية من أصول أفريقية، يشار إليهم بالأميركيين السود أو الأفارقة الأميركيين، وقيدا كان يطلق عليهم الأمريكيون الزنوج، وهم يستوطنون في القارتين الأمريكيتين، ويشكلوا أكبر الأقليات في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • فعلى الرغم من أن بعض الأفارقة ينحدرون من مهاجرين، من أفريقيا والبحر الكاريبي وأمريكا الوسطى أو أمريكا الجنوبية، إلا أن أصل إقدامهم إلى أمريكية الشمالية وخاصة إلى الولايات المتحدة الأمريكية كان عن طريق استعبادهم واستجلابهم من قارة أفريقيا إلى الأمريكيتين عن طريق التجار الأمريكين كعبيد في سوق النخاسة.
  • فجاء الأفارقة بالاستجلاب إلى الأمريكتين في النصف الثاني من السنوات الألف الماضية من أجل العمل يالسخرية في الزراعة والصناعة عند الأمريكيين.
  • فيرجع تاريخ دخول الأفارقة أو ما يعرف باسم الأفرو أمريكي إلى الأمريكتين للقرن السابع عشر، وكان هذا التاريخ يتوافق مع انتشار المستعمرات الأمريكية واقتران العبودية بها، ويمتد تاريخ دخولهم إلى أمريكا إلى وقتنا الحاضر مع انتخاب الرئيس الأمريكي 44 ذو الأصل الأفريقي.

نسبة السود في الولايات المتحدة الأمريكية

  • أما عن نسبة الأفارقة أو السود أو الأفرو أمريكي في الولايات المتحدة الأمريكية على حسب الإحصائيات الأخيرة وصلت إلى أكثر من 40 مليون شخص من عدد سكان الولايات المتحدة الأمريكية الذي يصل إلى ما يزيد عن 300 مليون نسمة.
  • والأفارقة تعد من الأقليات الأكثر عدد في الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن هنا ما يقرب من  24% من السود الأفارقة يعانون من الفقر بالولايات المتحدة الأمريكية.
  • ويمكننا أن نشير إلى أن متوسط الدخل السنوي للعائلة يصل إلى قرابة 30 ألف دولار أمريكي، بالإضافة إلى أن هناك عدداً كبيراً من سكان الولايات المتحدة الأمريكية السود لديهم شركات.

التعداد والجماعات العرقية في الولايات المتحدة الأمريكية

العرق/الإثنية (2013)
أمريكيون بيض 77.7%
أمريكيون من أصل إفريقي 13.7%
أمريكيون آسيويون 5.3%
السكان الأصليون (بما في ذلك سكان ألاسكا) 1.2%
السكان الأصليين لهاواي وجزر المحيط الهادئ 0.2%
مختلط العرق 2.4%
الأمريكيون من أصل هسباني أو لاتيني (أي عرق) 17.1%

الأمريكيون الأفارقة في الولايات المتحدة الأمريكية

السنة العدد الكلي نسبتهم من السكان عدد العبيد نسبة المستعبدين
1790 757,208 19.3% (الأعلى) 697,681 92%
1800 1,002,037 18.9% 893,602 89%
1810 1,377,808 19.0% 1,191,362 86%
1820 1,771,656 18.4% 1,538,022 87%
1830 2,328,642 18.1% 2,009,043 86%
1840 2,873,648 16.8% 2,487,355 87%
1850 3,638,808 15.7% 3,204,287 88%
1860 4,441,830 14.1% 3,953,731 89%
1870 4,880,009 12.7%
1880 6,580,793 13.1%
1890 7,488,788 11.9%
1900 8,833,994 11.6%
1910 9,827,763 10.7%
1920 10.5 مليون 9.9%
1930 11.9 مليون 9.7% (الأدنى)
1940 12.9 مليون 9.8%
1950 15.0 مليون 10.0%
1960 18.9 مليون 10.5%
1970 22.6 مليون 11.1%
1980 26.5 مليون 11.7%
1990 30.0 مليون 12.1%
2000 34.6 مليون 12.3%
2010 38.9 مليون 12.6%

أصل السود الأفارقة

  • يعود أصل السود الأفارقة (أفرو أمريكي) إلى عام 1916م، ولا سيما في قارة أمريكا الشمالية.
  • واستقر الأفارقة الأوائل في فرجينيا عندما جاءوا من أفريقيا إلى قارة أمريكا الشمالية بالاستعباد لكي يباعوا في الأسواق التجارية للعمل في مجال الصناعة والزراعة لدى السكان البيض.
  • فكانوا يتعاملون بأسوأ المعاملات من سكان أمريكيا الشمالية في ظل ظروف قاسية من العمل والاستعباد.
  • وفي ظل هذه الظروف التي كان يعاني منها الأفارقة السود لم يكن هناك أي قانون يحمي الفقراء من الاستعباد والتعامل بمثل هذه المعاملة.
  • فانتشر في تلك الفترة نظام الرق والعبيد بشكل كبير في أمريكا  الشمالية، مما انتشرت أيضا الكنائس الخاصة بالأفارقة السود.
  • فظل هذا الوضع على أن قامت الحرب الأهلية في أمريكا ومن خلالها أقيمت معاهدة من قبل الرئيس الأمريكي أبراهام، ونصت تلك المعاهدة على تحرير العبيد السود بشكل نهائي من أيادي المواطنين البيض بأمريكا الشمالية.

مناطق بِيع منها الأفارقة في المحيط الأطلسي

  • سنغامبيا، التي تشمل الساحل من نهر السنغال إلى نهر كازامانس، فبِيعَ الأفارقة في مناطق بعيدة، مثل وادي نهر النيجر العلوي والأوسط.
  • منطقة سيراليون التي تحتوي على أراضي تمتد من كازامانس إلى أسيني في البلدان الحديثة مثل غينيا بيساو وغينيا وسيراليون وليبيريا وساحل العاج.
  • ومنطقة جولد كوست التي تضم غانا الحديثة بشكل رئيسي.
  • حيث امتدت أيضا منطقة خليج بنين من نهر فولتا إلى نهر بنوي في توغو الحديثة وبنين وجنوب غرب نيجيريا.
  • أما عن خليج بيافرا فامتد من جنوب شرق نيجيريا عبر الكاميرون إلى الغابون.
  • ومنطقة غرب وسط أفريقيا، وهي أكبر منطقة، والتي تضم الكونغو وأنغولا.
  • ومناطق شرق وجنوب شرق أفريقيا، ومنطقة موزمبيق ومدغشقر تضم العديد من البلدان الحديثة كموزمبيق وأجزاء من تنزانيا ومدغشقر.

وسنتناول من خلال الجدول التالي الأصول والنسب المئوية للأمريكيين الأفارقة الذين جُلِبوا إلى المستعمرات الثلاثة عشر ولويزيانا الفرنسية ولويزيانا الإسبانية بداية من عام 1700م إلى عام 1820م.

المنطقة النسبة المئوية
غرب وسط أفريقيا %26.1
خليج بيافرا %24.4
سيراليون %15.8
سينيجامبيا %14.5
الساحل الذهبي %13.1
خليج بنين %4.3
موزمبيق ومدغشقر %1.8
المجموع %100.0

تاريخ السود في أمريكيا

  • الجدير بالذكر هنا أن تاريخ الأمريكيين الأفارقة هو جزء رئيسي من التاريخ الأمريكي.
  • فعند النظر إلى تاريخ الأفارقة في أمريكا، نجد أن تاريخ الأمريكيين الأفارقة يبدأ مع وصول العبيد الأوائل إلى المستعمرات الأوروبية في عام 1776 م، تلكم المستعمرات التي نشأت منها الولايات المتحدة الأمريكية.
  • وفي عام 1619 كانت بداية التاريخ المستمر للسود في الولايات المتحدة، حيث وصل إلى مستعمرة فيرجينيا في هذا العام 20 فرد من الأفارقة.
  • وفي ذلك الوقت تحديدا لم يكن هناك استعباد، فهؤلاء الأفراد جاءوا من بلادهم بعقود عمل لعدد معين من السنوات، وعلى هذا الأساس بدأت أعدادهم تتزايد في أمريكا مع موت كل مواطن أوروبي في ظل ظروف العمل القاسية.
  • وفي بداية فترة الستينيات القرن السادس عشر جُلبت أعداد كبيرة من الأفارقة إلى المستعمرات الثلاث عشرة.
  • وفي عام 1790 وصل عدد الأفارقة السود إلى ما يقرب من 760,000 شخص، والجدير بالذكر أنهم كانوا يشكلون ما يقرب من خُمْسِ سكان الولايات المتحدة الأمريكية في ذلك الوقت.

أبرز علماء التاريخ الأفريقي الأمريكي

  • إيرا برلين.
  • جون ويزلي بلاسينجيم.
  • جون هنريك كلارك.
  • دو بويز.
  • إليزابيث فوكس جينوفيز.
  • جون هوب فرانكلين.
  • هنري لويس غيتس.
  • يوجين جينوفيز.
  • لورينزو غريني.
  • هربرت غوتمان.
  • ستيفن هان (مؤرخ).
  • فنسنت هاردينغ.
  • أسا غرانت هيليارد الثالث.
  • ويليام لورين كاتس.
  • مالكوم إكس.
  • ثورغود مارشال.
  • نيل إيرفين بينتر.
  • روزا باركس.
  • سيدريك روبنسون.
  • جويل أغسطس روجرز.
  • تشارلز إتش ويسلي.
  • إيزابيل ويلكيرسون.
  • كارتر جي. ودسون.

المراجع