مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

تفاصيل حرب الشيشان وروسيا

بواسطة: نشر في: 28 فبراير، 2022
مخزن
تفاصيل حرب الشيشان وروسيا

في البداية يجب الإشارة إلى أن حرب روسيا مع الشيشان هي حرب قامت على مرحلتين، فاستمرت المرحلة الأولى من الحرب بين عامي 1994 ميلاديًا حتى 1996 ميلاديًا، أما المرحلة الثانية من الحرب فاستمرت لعامين بدايةً من عام 1999 وحتى عام 2000 ميلاديًا، ومن خلال الفقرات التالية لموقع مخزن نعرض تفاصيل حرب الشيشان وروسيا وكافة الأسباب والأحدث التي مرت مرت بها البلدين، وكيف انتهت الحرب فيما يلي.

تفاصيل حرب الشيشان وروسيا

يتم تدريس الأمور الخاصة بالحرب الشيشانية وروسيا بالدروس الألمانية لأسباب سياسية متنوعة، واستمرت هذه الحروب بشكل متقطع بدايةً من عام 1994 ميلاديًا، وحتى عام2000 ميلاديًا، وكما ذكرنا فإن الحرب بين روسيا والشيشيان كانت على مرحلتين يتمثلان فيما يلي:

  • الحرب الشيشانية الأولى: بدأت هذه الحرب في اليوم الحادي عشر من شهر ديسمبر لعام 1994 ميلاديًا، واستمرت حتى 31 من شهر أغسطس لعام 1996 ميلاديًا، أي استمرت لعام واحد وثمانية أشهر وعشرين يومًا.
  • كان السبب الرئيسي لبداية هذه الحرب هو رفض الشيشيان نزع السلاح والاستسلام للمدة التي منحها إياهم بوريس يلتسين، وقامت هذه الحرب في الشيشيان وأجزاء من كراي وداغستان وإنغوشيتيا، بجانب ستافروبول وروسيا، وانتصرت القوات الشيشانية في هذه الحرب.
  • الحرب الشيشانية الثانية: تعتبر هذه الحرب هي حرب المعارك والتي بدأت من السادس والعشرين مكن أغسطس لعام 1999 ميلاديًا، وحتى عام 2000 ميلاديًا.
  • أما عن مرحلة التمرد فبدأت من الخامس والعشرين من يونيو لعام 2000 ميلاديًا، وحتى الخامس عشر من شهر أبريل لعام 2009 ميلاديًا، وبالرغم من التاريخ المحدد لنهاية هذا التمرد إلا أنه مازال مستمرًا حتى وقتنا الحالي،أي استمرت هذه الحرب لحوالي تسع سنوات وسبعة أشهر وثلاثة أسابيع.
  • قامت هذه الحرب في مدينة الشيشان، وبعض الأجزاء المتواجدة في داغستان، إنغوشيتيا وجورجيا، وانتهت بتمكن القوات الروسية باستعادة السيطرة على أرض الشيشان وضمها إلى الاتحاد الفدرالي.

جمهورية الشيشان والامبراطورية الروسية والاتحاد السوفيتي

تفاصيل حرب الشيشان وروسيا
  • قامت روسيا بمهاجمة المرتفعات الشيشانية لأول مرة فيعهد بطرس الأكبر، وكانت هذه الأحداث في أوائل القرن الثامن عشر، واستمرت العديد من المناوشات والمعارك خلال حرب القوقاز، وتمكنت روسيا الانتصار على قوات الشيشيان وضمها إلى أراضيها بعام 1870 ميلاديًا.
  • بعدها حاول سكان الشيشان الاستقلال واسترداد أراضيهم لعدد كبير من المرات بعد سقوط الإمبراطورية الروسية ولكنها باءت بالفشل، ومن هذا المنطلق ضم أراضيها مع روسيا البلشفية، وبعدها انضمت إلى الاتحاد السوفيتي.
  • بعام 1936 ميلاديًا أنشأ الزعيم السوفياتي جوزيف ستالين الجمهورية الاشتراكية السوفياتية الشيشانية الانجوشية التي تعتمد على الحكم الذاتي، وبعام 1944 ميلاديًا تم ترحيل ما يزيد عن مليون شيشاني وانجوشيين،والعديد من شعوب القوقاز الشمالية بأمر من لافرينتي بيريا إلى سيبيريا الواقعة وسط آسيا، وقيل أن هذا القرار هو عقاب لتعاونهم مع القوات الألمانية، وتم إلغاء جمهوريتي انغوشيا والشيشان.
  • لكن السكرتير الأول السوفياتي نيكيتا خروشوف أشار إلى حق الشعوب في العودة إلى أراضيها واستعادة الجمهوريات بعام 1957 ميلاديًَا.

حرب الشيشان وروسيا الأولى

تفاصيل حرب الشيشان وروسيا

عرفت الحرب الشيشانية الأولى باسم الحرب في الشيشان، وهي الحرب التي بدأت ودارت بين القوات الروسية، والشيشان في ديسمبر لعام 1994 ميلاديًا حتى أغسطس 1996 ميلاديًا، وهي الحرب التي أدت إلى استقلال فعلي للأراضي الشيشان عن روسيا، وتأسيس جمهورية الشيشان إشكيريا.

  • قامت القوات الروسية بالهجومات البرية باتجاه غروزني، وتوقف الهجوم بشكل مؤقت بسبب استقالة نائب قائد القوات البرية الروسية، الجنرال ادوارد فوروبيوف الذي احتج إرسال الجيش لمواجهة أشخاص ينتمون إلى وطنه، وأشار إلى أن هذا الأمر يعد واحد من الجرائم الدولية، وعارض الكثيرين من الحكومة الروسية والجيش الروسي الأمر معه.
  • مع ذلك استمرت الحرب ووصلت هذه الحرب إلى قوتها القصوى بعام 1994-1995 عند حدوث معركة غروزني التي من خلالها تمت المناوشات وحرب العصابات الشيشانية والهجمات المتنوعة على الطرق والأراضي، وتمكنت القوات الشيشانية إحباط المحاولات المتنوعة لروسيا في التحكم بالمناطق الجبلية.
  • بالرغم من القوات الروسية المهولة والمساندات الجوية المتنوعة أدت هذه المعركة وهذه المناوشات إلى إضعاف العزيمة والروح المعنوية للجيش الروسي، هذا بجانب المعارضة العالمية ضد الروسيين والصراع الوحشي بين القوتين، وهو الأمر الذي أدى إلى إعلام التوقف عن إطلاق النار بعام 1996 ميلاديًا عن طريق حكومة بوريس يلتسين، وتم توقيع معاهدة السلام بعد هذا القرار بعام.
  • بلغ مقدار الخسائر الواقعة في الجيش الروسي إثر هذه الحرب ما يصل إلى 5.500، بينما أشارت التقديرات إلى 3,500 و7،500 عسكري، أما القوات الشيشانية فلم يتواجد لخسارتهم عدد دقيق إلا أن التقرير الروسي أشار إلى عدد قتلى يصل إلى 15000، وقال الانفصاليون من الشيشان إلى أن العدد قد وصل إلى 3000.
  • من الأرقام التي تم ذكرها أيضًا كنتيجة لهذا الحرب تشير إلى أن عدد القتلى من المدنيين قد وصل إلى 50000 – 100000، وعدد المصابين قد زاد عن 200000 مصاب، وبسبب هذا الصراع لجأ العديد من الأشخاص إلى الهجرة والالتجاء إلى المدن المختلفة، ووصل عددهم لما يقارب 500000 شخصًا.

حرب الشيشان الثانية

تفاصيل حرب الشيشان وروسيا

في هذه الحرب تمكنت روسيا من استعادة السيطرة على على الشيشان، وضمتها إلى الاتحاد الفدرالي، وبالرغم من هذا استمر التمرد من القوات الشيشانية في محاولة دائمة إلى استعادة أراضيهم، ومازال هذا التمرد مستمر حتى وقتنا الحالي.

  • أما المتحاربون فتمثلت القوات الأساسية في روسيا والشيشان، وبشكل خاص جمهورية الشيشان إشكيريا، والجبهة القوقازية، وإمارة القوقاز الإسلامية والمجاهدين الأجانب، ومن أسماء القادة المتواجدين في الحرب كان: أصلان مسخادوف، عبد الحليم سعدلاييف، دوكو عمروف، إلياس أحمدوف وغيرهم الكثيرين من الجهة الشيشانية، أما أشهر القادة الروس فكانوا: بوريس يلتسن، فلاديمير بوتين، إيغور سيرجيف وغيرهم الكثيرين.
  • أما عدد القوات التي شاركت في هذه الحرب فكانت تصل إلى 80000 للجهة الروسية مقابل 20000 أو 30000 من الجهة الشيشانية، ليصل عدد الخسار في القوات الروسية بعد انتهاء الحرب إلى 3,536–3,635 جندي و2,364–2,572 من قوات وزارة الداخلية و1,072 شرطي شيشاني و106 عميل أمني، واستخباراتي.
  • أما الخسائر من الجهة الشيشانية فقد وصل إلى 14,113 مقاتل قتيل بين الأعوام من 1999-2002، وبين الأعوام من 2003 حتى 2009 وصل عدد القتلى إلى 2,186 قتيل، ليصبح العدد الإجمالي للقتلى بالجهة الشيشانية إلى 16299 قتيل.
  • لهذا فإن الحرب الشيشانية الثانية كانت عبارة عن معارك مسلحة بين جمهورية إشكيريا الشيشانية ودولة روسيا الاتحادية، واشترك بهذه المعركة العديد من المسلحين المنتمين إلى الجامعات الإسلامية ووقعت بأراضي الشيشان، والمناطق الواقعة على حدود شمال القوقاز، وبدأت هذه الحرب بهجوم روسيا على جمهورية الشيشان التي تم إعلان استقلالها بإعلان من الاتحاد الروسي بعد الحرب الشيشانية الأولى.
  • في أول أيام شهر أكتوبر قامت روسيا بالدخول إلى الجمهورية وأنهت الاستقلال الفعلي لها، وتمكنت من السيطرة على الإقليم من جديد.
  • في عام 2002 ميلاديًا أعلنت روسيا عن نقل بعض العمليات العسكرية الخاصة بها إلى القوات الشيشانية التي تواليها، وأنهت المرحلة العسكرية والمعارك المتنوعة، وبعام 2009 ميلاديًا كانت روسيا وقلت لقوتها القصوى لإعاقة القوات الانفصالية الشيشانية وتوقف القتال، وبدأت القوات الروسية بالانسحاب من الشوارع، وبدأ إعمار غروزني من جديد، بينما تستمر العمليات المتنوعة المقاومة للقوات الروية بأنحاء شمال القوقاز.
  • في الخامس عشر من شهر أبريل لعام 2009 ميلاديًا أعلنت روسيا الانتهاء الرسمي من العمليات في مدينة شيشان، وانسحب الجيش من المنطقة، وتمت الإشارة إلى أن التعداد الغير دقيق الخاص بالخسائر بهذه المناوشات قد وصل إلى حوالي 25,000 أو 50,000 قتيل أو شخص مفقود أغلبهم من المدنيين الشيشانيين.

بهذا نكون وصلنا إلى نهاية موضوعنا بعد عرض تفاصيل حرب الشيشان وروسيا التي انقسمت إلى مرحلتين نتج عنهم العديد من الخسائر وفقد الأرواح المتعددة كالحال الدائم للحرب، أما الحرب الثانية فقد صنفت بحرب المعارك والمنازعات وكان النصيب الأكبر من الخائر منتمي إليها.

المصدر: