مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

لماذا سمي جبريل بالروح

بواسطة: نشر في: 26 يونيو، 2022
مخزن
لماذا سمي جبريل بالروح

لماذا سمي جبريل بالروح

تم تسمية جبريل بالروح تعبيرا عن مدى علو مكانته وتقديرا له، ويرجع ذلك السبب لأن الله -سبحانه وتعالى- جعله المسؤول عن إنزال الوحي للرسل والأنبياء فكما تحيا الأبدان والأجسام بالروح فهو كذلك يحي الدين بما يفعله.

  • كما قال الرازي، ووافقه على رأيه بن عادل إنه تم إطلاق هذا اللقب على جبريل؛ لأنه أيضا قد خلق من روح.
  • هناك آراء وأقوال أخرى تفيد أن السبب الرئيسي وراء تسمية جبريل بهذا اللقب هو بسبب أنه مخلوق من روح فقط، وذلك عكس البشر المخلوقين من الروح والأبدان أيضا.
  • أما بالنسبة إلى إطلاق عليه لقب الأمين، وذلك لأنه كان يؤتمن على جميع المهمات التي يقوم بها، وكان يقوم بتبليغ الوحي وإيصالها بأمانة كاملة لجميع الرسل.
  • ولكن بالنسبة إلى بن عاشور يري لماذا سمي جبريل بالروح، وذلك لأن الملائكة تعود لعالم الروحانيات. أما بالنسبة إلى لقب الأمين، فإنها كانت تصف سيدنا جبريل، وذلك يرجع بسبب تأمين الله -عز وجل- له على نقل الوحي للرسل.
  • يجب العلم أن الملائكة قد خلقها الله -سبحانه وتعالى- من النور، ولكنهم لا يأكلون ولا يشربون ولا يتكاثرون أيضا، ولكن وظيفتهم الأساسية هي القيام بعبادة الله -سبحانه وتعالى- فقط ولكنهم يمتلكون وظائف ومهام مختلفة مثل ملك الموت وملك خزنة جهنم والكثير من المهام الأخرى

تعريف الملائكة

هي عبارة عن مخلوقات تورانية لا يمكن للبشر رؤيتها إلا من اختاره الله -سبحانه وتعالى- يجب العلم أنه هناك إمكانية لهم أن يتمثلوا في هيئة بشر وثم إثبات ذلك من خلال بعض الأحاديث النبوية .والجدير بالذكر أن الإيمان بوجود الملائكة يعتبر ركن ثاني مهم من أركان الإيمان في الدين الإسلامي، فلا يصح الإيمان بالإسلام إلا بالإيمان الكامل بجميع الأركان.

صفات جبريل عليه السلام

لماذا سمي جبريل بالروح

بعد الإجابة عن سؤال لماذا سمي جبريل بالروح، فسوف نقوم بذكر ما هي صفات سيدنا جبريل -عليه السلام- التي تم ذكرها خلال القرآن الكريم والتي سوف نقوم بذكرها خلال السطور التالية وهي:

  • من أهم صفات سيدنا جبريل -عليه السلام- أنه قوي وسريع جدا يمتلك قدرة عظيمة على تنفيذ جميع أوامر الله -سبحانه وتعالى- في وقت سريع وكما ذكر الرسول -صلى الله عليه وسلم- عن مظهره فقال عنه أنه كان عظيم الخليقة.
  • يمتاز سيدنا جبريل -عليه السلام- أنه من أسرع الملائكة التي كانت تقوم بإيصال الوحي للرسل.
  • يتمتع سيدنا جبريل بقوة جسدية كبيرة جدا وطاقة عظيمة، وذلك كما جاء من قول الله تعالى

(ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى (6) [النجم: آية 6]

  • وهناك دليل آخر من القرآن الكريم يوضح جميع الصفات سيدنا جبريل -عليه السلام- وهو حيث قال الله تعالى

(إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ (19) ذِي قُوَّةٍ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ (20) مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ (21) [التكوير: آية 19،21]

  • وبناء على ما جاء في تلك الآية سوف نقوم بشرح جميع صفات سيدنا جبريل -عليه السلام- وهي:
  • الكرم: سيدنا جبريل هو من الملائكة الذين يتصفون بالكرم لذلك هو برئ؛ مما يقال عنه من كلام المشركين والكفرة بأن من قام بنقل الوحي هو الشيطان للرسول -صلى الله عليه وسلم- وذلك لأن الشيطان يعد من اسؤء المخلوقات، ولا يمكن اقتران صفة الكرم به بأي صورة من الصور.
  • القوة: بناء على ما جاء في الآية الكريمة، فإنه تم وصف سيدنا جبريل بالقوة العظيمة جدا لدرجة خوف الشياطين منه، ولا يمكنهم الاقتراب منه أبدا ويفرون عند رؤيته.
  • المولاة: هذا اللفظ يصف كيف كان سيدنا جبريل -عليه السلام- كان حاميا وناصرا لسيدنا محمد -عليه الصلاة والسلام- وأكبر دليل على ذلك هو ما جاء في قول الله تعالى

(فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ (4)) [التحريم: آية 4]

  • مطاع وآمين: يرجع سبب وضع لقب مطاع؛ لأن جميع الملائكة تعمل على إطاعة سيدنا جبريل، ولكن بالنسبة إلى لقب أمين، وذلك لأنه كان أميناً جدا في نقل الوحي من الله سبحانه وتعالى إلى الرسل.

المهام الموكلة لجبريل عيله السلام

جميع الملائكة لها وظائف خاصة بها، وتختلف عن غيرها، ولكن بالنسبة إلى سيدنا جبريل -عليه السلام- فهو كان يمتلك وظيفة مهمة جدا وهي السفارة وذلك يرجع لقوته الشديدة وسرعته وأمانته في نقل الوحي للرسل لذلك تم إطلاق عليه لقب الروح الأمين.

  • ومن المهام الموكلة لسيدنا جبريل هي مرافقة وحماية النبي صلى الله عليه، وسلم حيث عمل على مرافقته في رحلة الإسراء والمعراج والذي حدث فيها انتقال الرسول من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ثم إلى سدرة المنتهى التي توجد في السماوات العليا.

كم عدد اجنحة جبريل

هناك حديث شريف تم ذكر فيه كم عدد أجنحة سيدنا جبريل -عليه السلام- وهو

“رأيتُ جِبريلَ عِنْدَ سِدرةِ المُنتَهى عليه سِتُّمِئةِ جَناحٍ، يُنتَثَرُ مِن ريشِه التَّهاويلُ؛ الدُّرُّ والياقوتُ” (حديث إسناده جيد وقوي)

  • وبناء على ما جاء من ذلك الحديث، فإن سيدنا جبريل -عليه السلام- يمتلك 600 جناح وذلك يرجع؛ لأن سيدنا جبريل يعد من أقوى وأعظم الملائكة، ومن أهم المهام التي قام بها سيدنا جبريل هي:
  • أول مهمة قام بها سيدنا جبريل هو نقل الوحي للرسول -عليه الصلاة والسلام- ولكن بالنسبة للهيئة الأصلية لسيدنا جبريل راها الرسول مرتين فقط.
  • كانت أول مرة رأى فيها الرسول سيدنا جبريل كانت في غار حراء عندما كان ينقل له أنه أصبح رسولاً لله يعمل على نشر الدين الإسلامي.
  • ولكن بالنسبة إلى المرة الثانية، فقد رأى الرسول سيدنا جبريل خلال رحلة الإسراء والمعراج، ورآه خاصة عند سدرة المنتهى.
  • وهناك دليل آخر في القرآن الكريم يثبت أن الملائكة تمتلك اجنحة، وذلك من خلال قول الله -سبحانه- وتعالى

(الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (1)) [فاطر: آية 1]

  • وتأتي هنا الآية الكريمة تثبت صحة أن الملائكة تمتلك الأجنحة فهناك نوع يمتلك جناحين فقط وهناك نوع ثاني يمتلك ثلاثة أو أربعة أجنحة وهناك نوع ثالث يحتوي على أكثر من ذلك

كم مرة ذكر جبريل عليه السلام في القرآن

بجانب القيام بالإجابة عن سؤال لماذا سمي جبريل بالروح، فسوف نجيب على هذا السؤال أيضا وهو كم مرة ذكر جبريل -عليه السلام- في القرآن وهي ثلاث مرات المصرح بهم وسوف نقوم بذكر مواضعهم في القرآن الكريم خلال السطور التالية وهي:

  • ذكر اسم سيدنا جبريل في القرآن الكريم في مواضع مختلفة، ولكن تم الإشارة إليه من خلال عدة ألقاب ودلالات وأسماء مختلفة.
  • ولكن بالنسبة إلى اسم سيدنا جبريل، فقد تم ذكره صراحة في القرآن الكريم ثلاث مرات وهما مرتان في آيتين وهما 97 و98 في سورة البقرة، ولكن بالنسبة إلى سورة التحريم تم ذكره اسمه فيها خلال الآية الرابعة.
  • هناك العديد من الألقاب المختلفة التي أطلقت على سيدنا جبريل عليه السلام في القرآن الكريم وهي روح من أمر الله ورسول ربك والروح القدس.