مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

لماذا طلب يوسف عليه السلام أن يتولى خزائن الأرض

بواسطة: نشر في: 12 سبتمبر، 2023
مخزن

قصة سيدنا يوسف عليه السلام والإمارة تروي قصة تعيينه على رأس الحكومة والإدارة في مصر بعدما نبأه الملك بذلك من خلال تفسير رؤيته، ففي هذه الحكاية، أدت رؤية الملك إلى تعيين يوسف على منصب خزائن الأرض في مصر، مما جعله الوزير الأعلى والشخص الرئيسي المسؤول عن إدارة الموارد والزراعة وتخزين الطعام، حيث تبرز هذه القصة حكمة وذكاء يوسف وقدرته على تنظيم الإمدادات ومواجهة الأزمات الغذائية التي أثرت على المنطقة، وفي موقع مخزن سوف نتطرق لنتحدث عن العديد من الأمور الخاصة بتلك القصة.

لماذا طلب يوسف عليه السلام أن يتولى خزائن الأرض

نظرًا لنفاذة عدالته الاستثنائية، انتُخب يوسف عليه السلام ليتولى إدارة خزائن الأرض، وهذا لا يعكس رغبته في السيطرة أو الحكم، إذ تنص الشريعة على تجنب طلب السلطة، يوسف الصديق لم يسعَ إلى الإمارة من أجل مصالح شخصية أو رغبة في الهيمنة، بل كان هدفه الرئيسي هو تحقيق الإصلاح واستعادة الحقوق لأصحابها، وهذا يتضح فيما يلي:

  • لقد أكتشف أن المصلحة تجاوزت المفسدة في هذا السياق، حيث كان هناك حاجة ملحة من قبل العديد من الأشخاص لشخص قادر على تقديم العدل وتحسين شؤون الدولة وتوزيع الحقوق بين المواطنين.
  • لذا، قبل بالمسؤولية الملقاة على عاتقه بلا رغبة شخصية في توليها، إنه لم يتول الحكم بغرض شخصي، بل فعل ذلك بضغط الظروف وضرورة تقديم الخدمة، وإذا لم يكن قد قبل تلك المهمة، لأُلزم بالمسؤولية من خلال الاستفتاء، حيث ينص القانون على أنه إذا تخلى عن الحكم فسيكون ملزمًا بشرط الكفاية.
  • قصة يوسف عليه السلام وتسلمه مسؤولية خزائن الأرض تأتي من القرآن الكريم في سورة يوسف ففي هذه القصة، تم اختيار يوسف عليه السلام ليصبح وزيرًا في مصر بعدما تنبأ بهذا المنصب في رؤية والده يعقوب عليه السلام.
  • لم يكن سيدنا يوسف هو من طلب هذا المنصب بنفسه، بل تم اختياره من قبل ملك مصر بناءً على مؤهلاته الاستثنائية، حيث كان ذكاؤه وحكمته وأخلاقه الحسنة تجعله جاهزًا لتولي هذا المنصب الهام.
  • تجدر الإشارة إلى أن قصة يوسف عليه السلام تحمل في طياتها دروسًا عديدة حول الإيمان، والصبر، والعفة، والوفاء بالعهود، إنها قصة مشهورة في الإسلام تعلمنا منها العديد من القيم والأخلاق الإسلامية.

معنى (اجعلني على خزائن الأرض)

“اجعلني على خزائن الأرض”، هذه العبارة تمثل جزءًا من الدعاء الذي أدلى به النبي يوسف عليه السلام في القرآن الكريم، وتم ذكر هذا الدعاء بسورة يوسف التي تحمل رقم 12 في ترتيب السور القرآنية، ومعناها يتضح بوضوح في النقاط التالية:

  • هذا الدعاء يعبر عن تواضع سيدنا يوسف واعترافه بالله كوحيد قادر على توجيه المصائر ومنح المناصب والمسؤوليات.
  • عندما قال يوسف عليه السلام هذا النداء إلى الله، يعبِّر عن رغبته في أن يتمكن من إدارة الموارد والثروات الأرض بحكمة وفهم عميق.
  • يُمكن تلخيص المعنى العام لهذا الدعاء بأن يوسف يلتمس من الله أن يمنحه القدرة على استخدام الموارد بفعالية وإدارتها بأمانة.
  • هذا الدعاء يمكن أن يُعتبر درسًا عظيمًا نستفيد منه من خلال قصة يوسف عليه السلام في القرآن الكريم.
  • إنه يذكرنا بأهمية التواضع والاعتماد على الله في مواجهة المسؤوليات والتحديات، وكذلك بأهمية خدمة الإنسانية بإخلاص وكفاءة.

من قائل (اجعلني على خزائن الأرض)؟

عبارة “اجعلني على خزائن الأرض” تأتي من القرآن الكريم في سورة يوسف وهي جزء من دعاء قاله النبي يوسف عليه السلام والذي يعبر فيه عن رغبته وتضرعه إلى الله، إن هذا الدعاء لم يكن قولًا لشخص آخر بل كان يوسف عليه السلام يتوجه به إلى الله سبحانه وتعالى، حيث قال:

  • قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ ۖ وَإِلَّا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ الْجَاهِلِينَ * فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ” (سورة يوسف، الآيات 33 و34)

قال اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظ عليم

عندما استمع الملك إلى تفسير يوسف لرؤيته ونصائحه حول التخطيط لمواجهة المجاعة القادمة التي ستضرب البلاد، قرر أن يتبع تلك النصائح التي نستعرضها معكم في النقاط التالية:

  • يوسف عليه السلام نصح الملك بجمع الأطعمة وزيادة الزراعة خلال سنوات الوفرة، ومن ثم تخزين الإنتاج في قصب وسنابل، بهدف توفير الطعام للناس وتوفير العلف للحيوانات، فكان الهدف من هذا الإجراء هو تحقيق الاستدامة في ظل الظروف القاسية المتوقعة.
  • لكن الملك وجد نفسه بحاجة إلى شخص قادر على تنفيذ هذه الخطة وإدارة تخزين الأطعمة وتوزيعها بشكل منهجي.
  • لذا، قرر الملك في هذا السياق طلب من يوسف عليه السلام أن يتولى مسؤولية خزائن الأرض، وذلك لضمان تنفيذ هذه الخطة بكفاءة وفعالية.
  • سعى يوسف عليه السلام لتولية مسؤولية الخزائن في مصر، وتحديدًا الخزائن التي تتعلق بالطعام والأموال.
  • هذا يشير إلى رغبته في أن يصبح المسؤول عن جمع وإدارة موارد مصر، وتحديداً إيراداتها وممتلكاتها، في تعبيره قال: “إني حفيظ عليم”، حيث استخدم كلمة “حفيظ” للإشارة إلى قدرته على الحفاظ على تلك الخزائن والمحافظة عليها بعناية، واستخدم كلمة “عليم” للإشارة إلى معرفته بأمور الفوائد والاستفادة من تلك الموارد بأكملها.

نهى الشرع عن طلب الإمارة

بالفعل، في الإسلام تمنع الشريعة السعي الجاد والطلب الملح للإمارة أو الحكم في حالة عدم وجود ضرورة واضحة لذلك، تستند هذه التوجيهات إلى العديد من الأحاديث النبوية والتوجيهات الدينية التي تشدد على ضرورة تجنب الرغبة في السلطة والحكم لأغراض شخصية أو طموحات شخصية.

  • يقول عبد الرحمن بن سمرة رضي الله عنه :قالَ لي رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: يا عَبْدَ الرَّحْمَنِ بنَ سَمُرَةَ لا تَسْأَلِ الإمَارَةَ، فإنْ أُعْطِيتَهَا عن مَسْأَلَةٍ وُكِلْتَ إلَيْهَا، وإنْ أُعْطِيتَهَا عن غيرِ مَسْأَلَةٍ أُعِنْتَ عَلَيْهَا، وإذَا حَلَفْتَ علَى يَمِينٍ فَرَأَيْتَ غَيْرَهَا خَيْرًا منها، فَأْتِ الذي هو خَيْرٌ، وكَفِّرْ عن يَمِينِكَ. ( صحيح البخاري)
لماذا طلب يوسف عليه السلام أن يتولى خزائن الأرض

جديد المواضيع