مخزن أكبر مرجع عربي للمواضيع و المقالات

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو الحداد على الميت

بواسطة: نشر في: 17 مايو، 2022
مخزن
ما هو الحداد على الميت

ما هو الحداد على الميت

يثار التساؤل على ما هو الحداد على الميت؟

ج/ الحداد هو مجموعة من الطقوس والتصرفات الاجتماعية التي يتم ممارستها عند وفاة الميت من خلال أقاربه وعائلته، وذلك للتعبير عن شعورهم بالحزن عند وفاة شخص مقرب لهم، وتختلف تلك الطقوس من بلد إلى آخر ومن ديانة إلى أخرى.

ماهو الحداد في الاسلام

وتكون مدة الحداد على الميت في الإسلام هي ثلاثة أيام بلياليها، ويقال في اللغة العربية أن الحداد هو لبس المرأة الثياب السوداء مع ضرورة ترك الزينة من الثياب وترك الكحل والحلي والطيب، وذلك لإظهار الحزن على الميت، وتتعدد أحكام الحداد في الإسلام عند وفاة الميت،وذلك عن طريق إنها تختلف فترة الحداد بالنسبة للزوجة الحامل على وفاة زوجها،ومدة الحداد على الميت للزوجة، وحداد المرأة على أبيها، والحداد على الميت بالنسبة للرجال وسوف نتطرق إلى جميع تلك المعلومات عن هذا الموضوع من خلال هذا المقال.

الحداد علي الميت بالنسبة للزوجة

يتمثل الحداد علي الميت بالنسبة الي الزوجة التي توفي زوجها باتباع بعض الاشياء الاساسية والتي تتمثل في الاتي :

  • إنها الزوجة التي توفي زوجها، يجب أن تقيم في بيت زوجها طيلة فترة العدة، والتي مدتها أربعة أشهر وعشرا.
  • ولا يمكن الخروج من البيت إلا للضرورة القصوى، مثل جلب الطعام للمنزل أو الذهاب إلى الطبيب عند الحاجة الشديدة أو في الحالات الطارئة مثل انهدام البيت.
  • لا يجب على الزوجة التي توفي زوجها أن تلبس الملابس الملونة والتي تتسم بالجمال مثل الأصفر والأخضر وجميع الألوان الظاهرة والفاتحة، ولكن يجب أن تقوم بارتداء الملابس السوداء أو الألوان الداكنة مثل اللون الأزرق.
  • يجب أن تتجنب ارتداء أي شي من الحلي والذهب والخواتم،واي شي يدخل في تصنيف الحلي.
  • ويجب الامتناع أيضا عن التعطر واستخدام البخور والعطور من جميع أنواعها إلا في خلال فترة الحيض يمكن استخدام البخور والعطور.
  • يجب على الزوجة التي توفي زوجها ألا تضع مساحيق التجميل أو حتى وضع الكحول في عينيها، أما التجميل العادي مثل غسل الوجه بالماء والصابون.
  • يمكن أن تقابل جميع النساء وأن تقوم باحتضانهم، وتصافح محارمها من الرجال فقط، أما بالنسبة غير المحارم لا يجب مصافحتهم أبدا.
  • يمتنع خطبة الزوجة التي توفي زوجها أثناء فترة العدة، ولكن يمكن التلميح أو القيام بالتعريض من بعيد وليس بطريقة مباشرة.
  • هناك بعض المعلومات المغلوطة بين العامة وهي أن مثل أنها لا يجب أن تكلم أحدا أبدا، وحتى عن طريق الهاتف،وأنها تغتسل في الأسبوع مرة واحدة ، وأنها لا تمشي في البيت حافية القدمين تعتبر جميع تلك المعلومات مغلوطة تماما.

حداد الزوجة الحامل

الزوجة التي توفي زوجها وتركها حامل ، فهي لها مدة تختلف عن المدة الحداد بالنسبة للزوجة الغير الحامل، وتتضمن بعض الأحكام التي تتضمن الآتية:

تنتهي عدة الحامل عند الوضع، حيث قال الله -سبحانه- وتعالى: (وَأُوْلاتُ الأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَنْ يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ) سورة الطلاق [:4].

  • يجب على الزوجة الحامل أن تلزم بيت زوجها طوال فترة الحمل.
  • والامتناع عن ارتداء الملابس الجميلة ذات الألوان الفاتحة مثل الأصفر وارتداء الألوان الغامقة مثل الأسود.
  • عدم وضع الكحل ووضع مساحيق التجميل.
  • الامتناع الزوجة الحامل عن وضع البخور والعطور.
  • عدم ارتداء الزوجة الحامل المجوهرات والحلي مثل الذهب والفضة والخواتم.

حداد الزوجة علي والدها

يجب على المرأة إذا كانت متزوجة أم لا أن تكون مدة حدادها علي وفاة والدها او احد من اقاربها ثلاثة أيام فقط، وذلك جاء هذا الحكم في حديث عن الرسول صلي الله عليه وسلم حيث قال(لا يَحِلُّ لامْرَأَةٍ تُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَاليَوْم الآخِرِ أَنْ تُحِدَّ عَلى مَيِّتٍ فَوْقَ ثَلاَثٍ إِلاَّ عَلى زوجٍ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا.

  • ولكن يحرم على المرأة التي توفي والدها سواء كانت متزوجة أم لا، عن القيام باللطم وتمزيق الملابس والقيام بالصياح بصوت عال.
  • .ولكن هنا لا يتم وضع أي موانع على الزوجة التي توفي والدها فهي من الممكن أن تتابع حياتها بشكل طبيعي جدا، وأن تلبس كما شاءت من ملابس ذات ألوان فاتحة أو وضع العطور أو وضع مساحيق التجميل والعطور والقيام بالتزين، أي إنها يمتنع عنها أي موانع تم وضعها على الزوجة التي توفي زوجها أو الزوجة الحامل.

حداد الزوجة المطلقة

يختلف أحكام الحداد للزوجة المطلقة، علي حسب المطلقة طلاقا رجعيا، والمطلقة طلاقا بائنا وبتمثل الفرق هنا من خلال الاتي:

المطلقة طلاقا رجعيا

إذا تم طلاق الزوجة بعد حدوث الدخول لمرة واحدة أو مرتين فقط، فإنها تعتبر مطلقة طلاقا رجعيا، من دون تقديم عوض، فإنها إذا توفي زوجها، فإنها تعتبر شرعا زوجته، ويقام عليها جميع الأحكام المتعلقة بالحداد الزوجة التي توفي زوجها وإن كانت حاملا يتم تطبيق عليها أحكام الحداد التي تخص الحامل.

المطلقة طلاقا بائنا

الطلاق البائن وهي أن يتم تطليق الزوجة ثلاث طلقات كاملة، وهنا لا تحل الزوجة على زوجها مرة أخرى، ولا يمكن أن يعاشرها معاشرة الأزواج إلا بعد الزواج من رجل آخر، فإذا توفي زوجها فهنا لا تعد عدة الميت وإنما تعد عدة الطلاق التي بدأت قبل وفاة زوجها.

الحداد للرجال

بالنسبة للرجال الذين توفوا زوجاتهم أو توفي أقارب لهم، فإنهم ليس عليهم عدة سواء من خلال مدة زمنية معينة أو أحكام خاصة بهم مثل قص شعر الشارب والذقن، ولكن تختلف فترة الحداد للرجال على حسب مدى حزنهم علي المتوفي أو المتوفية.

هل يجب لبس الاسود في الحداد

في العموم لا يجب ارتداء اللون الأسود في الحداد،ولا يوجد نص صريح يدل على ضرورة لبس اللون الأسود طوال فترة الحداد، وقد تعددت الآراء بين الفقهاء، فهناك رأي الحنفية الذي ينص على عدم ارتداء اللون الأسود إلا على زوجها وخلال ثلاثة أيام فقط، ولكن مذهب المالكية يرى أنه يجب ارتداء اللون الأسود طوال فترة العدة ما عدا في حالتين مثل أن اللون الأسود يظهر مدى جمال المرأة أو أن اللون الأسود يعتبر من الزينة في قوم المرأة.

هل الحداد على الميت والبكاء عليه يعذبه في القبر

تختلف مظاهر الحزن عند البشر ففي حالة الوفاة يقوم أهل الميت بالبكاء عليه إلا أنه أحيانا يرتبط البكاء بالصياح واللطم وتمزيق الملابس، وهذا أمر غير محبب بسبب حزن المتوفي علي حال أهله، ولكن لا يوجد أي نص صريح يدل على تحريم الصياح واللطم، وذلك لأنه بالتأكيد لن يعاقب شخص على ذنب ارتكبه شخص آخر.

الحكمة من مشروعية الحداد

يعتبر الحداد من تشريعات التي وضعها الله سبحانه وتعالى للمرأة، والهدف من ذلك التشريع العديد من الأشياء والتي تتمثل في الآتي:

  • الهدف من وضع مدة العدة والحداد على الزوجة، ذلك تعبير عن الامتثال لأوامر الله -سبحانه- وتعالى الذي وضعها لنا.
  • الهدف الثاني من وضع أحكام العدة، هو توضيح أهمية الزواج ومدى قدسيته عند الله -سبحانه وتعالى-.
  • تدل فترة العدة على مدى تعظيم الزوجة لزوجها، وتعبير عن مدى حبها له، وتدل على احترام المعاشرة التي حدثت بينها وبينه.
  • يوجد هدف آخر وهو مراعاة الزوجة لأهل زوجها المتوفي وتطييب خاطرهم.
  • العمل على منع تطلع الرجال، للمرأة التي توفي زوجها وإرادتهم في الزواج منها.
  • العمل على احترام مشاعر الإنسان، وذلك عن طريق وضع بعض التشريعات التي تسمح للإنسان أن يعبر عن حزنه مع الشعور بالرضا على قضاء الله تعالى وقدره.