ما المقصود بدقات القلب

بواسطة:
ما المقصود بدقات القلب

ما المقصود بدقات القلب ، هو أمر يرغب في التعرف عليه وفهمه الكثيرون، حيث يعتبر القلب من أهم الأعضاء في جسم الإنسان، بل والحيوان أيضًا، وأي مشكلة تصيبه يترتب عليها التأثير على مختلف أعضاء الجسم ووظائفه الحيوية، ومن خلال معرفة العدد الطبيعي لدقات القلب يمكن تحديد ما إذا كان الشخص يعاني من مشكلة صحية ما، أو أنه غير كذلك، لذا نوضح لكم في مخزن الكثير من المعلومات والتفاصيل حول دقات القلب وما هو المقصود بها.

ما المقصود بدقات القلب

يطلق على دقات القلب كذلك مصطلح النبض، والمقصود به هو عدد المرات التي يقوم القلب فيها بالنبض بالدقيقة الواحدة، والتي يختلف قياسها ومعدلها ما بين حالات الراحة، وغيرها من الأوقات التي يعاني بها المرء من الإجهاد أو أثناء ممارسة الرياضة، كما ويعرف النبض، وحين ينقبض القلب تبدأ الشرايين في توليد موجات.

تلك الموجات تحدث صوت شديد يمكن سماعه بوضوح عن طريق سماعة الطبيب، ذلك الصوت هو ما يقصد به دقات القلب، ومن الممكن الشعور بالنبض بسهولة من خلال وضع أنامل الأصابع على أحد الشرايين الكبيرة والبارزة في الجسم، مثل التي تتواجد بالعنق أو معصم اليد.

عدد دقات القلب الطبيعية

يساعد التعرف على المعدل الطبيعي لدقات القلب في جسم الإنسان على تشخيص الحالة الصحية لديه وما إذا كان يعاني من أية مشكلات أم أنه يتمتع بحالة صحية جيدة، وفي الواقع لا يوجد للقلب معدل نبض ثابت ولكن الأمر يختلف من حالة إلى أخرى، حيث إن الإنسان حين يقوم ببذل مجهود، أو خلال ممارسته للتمرينات الرياضية تبدأ دقات القلب في التسارع والتزايد، في حين أنها تباطأ وقت النوم إلى أدنى معدل يمكن أن تكون عليه، كما ويختلف عدد دقات القلب باختلاف العمر والجنس.

ولكي يتمكن المرء من تحديد ما إذا كان كانت دقات القلب طبيعية أم أنها غير ذلك عليه أن يخضع للفحص عن طريق الأجهزة الطبية المخصصة لذلك، وحينها يجب أن يكون جسمه في حالة هدوء، إذ يجب قبل الخضوع لذلك الفحص ألا يكون المرء في حالة من الاضطراب أو الخوف، كما يجب تجنب ممارسة المجهود والرياضة، وأن يتولى القيام بالفحص أخصائي قلب لمراقبة آلية عمل القلب بواسطة الأجهزة، وقد وجد الباحثين أن معدل دقات القلب الطبيعي خلال الراحة لدى البالغين يتراوح ما بين المعدلات التالية:

  • الرجال من عمر 18 عام فأكثر: يتراوح ما بين مئة إلى ستين دقة في الدقيقة الواحدة.
  • النساء من عمر 18 عام فأكثر: يتراوح ما بين مئة إلى ستين دقة في الدقيقة الواحدة.
  • الحوامل: يتراوح ما بين سبعة وثمانين إلى ثمانين دقة في الدقيقة الواحدة.
  • كبار السن من عمر 65 عام فأكثر: يتراوح ما بين ثلاث وسبعين إلى سبعين دقة في الدقيقة الواحدة.

معدل دقات القلب الطبيعي عند الجنين

عضلة القلب في جسم الجنين وهو برحم أمه تبدأ بالانقباض مع بداية الأسبوع الثالث للحمل، ولكن لا يمكن سماعها للمرة الأولى عبر تخطيط صدى الصوت أو التّخطيط التّصواتي (Sonography) قبل الأسبوع السادس تقريبًا من الحمل، وغالبًا ما يتراوح معدل ضربات القلب حينها ما بين المئة إلى المئة وعشرين دقة بالدقيقة الواحدة، ولكنها عادةً ما تتراوح طوال الحمل ما بين مئة وعشرين إلى مئة وستين دقة في الدقيقة الواحدة.

ويذكر في هذا الصدد أن المعدل الطبيعي لدقات القلب عند الجنين يختلف وفقًا للفترة بالحمل والتي قد تصل إلى مئة وعشرة ضربة بالدقيقة الواحدة في الفترة ما بين الأسبوع الخامس حتى الأسبوع السادس، ومن ثم تبدأ في التزايد لتصل تقريبًا إلى مئة وسبعين ضربة بالدقيقة وذلك في الفترة ما بين الأسبوعين التاسع حتى العاشر.

ومن ثم وبعد هذه الفترة يبدأ معدل دقات القلب في الانخفاض حتى تصل لما يقرب من مئة وخمسين دقة بالدقيقة بالأسبوع الرابع عشر إلى الخامس عشر من الحمل، وما يقرب من مئة وأربعين دقة بالدقيقة بالأسبوع العشرين، ومن ثم تستقر دقات قلب الجنين لتنتظم عند المئة وثلاثين دقة بالدقيقة إلى نهاية الحمل والوصول للولادة.

المعدل الطبيعي لدقات القلب عند الأطفال

يتراوح معدل دقات القلب لدى الشخص البالغ في أوقات الراحة ما بين ستين إلى مئة دقة بالدقيقة، وفيما يلي نذكر المعدل الطبيعي لدقات القلب لدى الأطفال منذ اليوم الأول من الولادة وحتى إتمام العشر أعوام الأولى من العمر:

  • منذ اليوم الأول من الولادة وحتى نهاية الشهر الأول: يتراوح ما بين سبعين إلى مئة وتسعين دقة في الدقيقة الواحدة.
  • منذ الشّهر الأول حتى الشهر الحادي عشر: يتراوح ما بين ثمانين إلى مئة وستين دقة في الدقيقة الواحدة.
  • منذ عمر سنة حتى سنتين: يتراوح ما بين ثمانين إلى مئة وثلاثين دقة في الدقيقة الواحدة.
  • منذ عمر الثلاث أعوام حتى أربع أعوام: يتراوح ما بين ثمانين إلى مئة وعشرين دقة في الدقيقة الواحدة.
  • منذ عمر الخمس أعوام حتى الستة أعوام: يتراوح ما بين خمسة وسبعين إلى مئة وخمسة عشر دقة في الدقيقة الواحدة.
  • منذ عمر السبع أعوام حتى التسع أعوام: يتراوح ما بين سبعين إلى مئة وعشرة دقة في الدقيقة الواحدة.
  • ما يزيد عن العشر أعوام: يتراوح ما بين ستين إلى مئة دقة في الدقيقة الواحدة.

عدد دقات القلب الطبيعية عند النساء

قام الأخصائيون في أمريكا بولاية شيكاغو عام 1992ميلادية بإجراء أبحاث شاركت بها ما بلغ عدده حوالي ستة آلاف امرأة، وذلك للتعرف على المعدل الطبيعي لدقات القلب لديهن، وكانت السيدات اللاتي خضعن للاختبار تزيد أعمارهن عن الخمسة وثلاثين عامًا، ولكن كانت أعمارهن متفاوتة، ولم يكن أيًا منهن يعاني من المشكلات بالقلب.

وحتى يتم الحصول على أفضل النتائج وجه إليهن طلب ببذل مجهود شاق بما يصل معدل دقات القلب معه إلى الدرجة القصوى من التعب والإرهاق، وعقب مقارنة ما تم الحصول عليه من نتائج اتضح أن عمر السيدة كلما تقدم فإن معدل دقات القلب لديهن ينخفض، في حين أن النساء في عمر الخمسة وثلاثين سنة ولا تعاني من مشاكل صحية كان معدل دقات القلب الطبيعي لديهن مئة خمسة وسبعين دقة في الدقيقة الواحدة.

أما من اقترب عمرها من بين السيدات إلى الثمانين سنة فقد بلغ المعدل الطبيعي لدقات قلبهن مئة خمسة وثلاثين دقة في الدقيقة الواحدة، ويذكر أن تلك الأرقام لا تشير إلى وجود سيدان حصلن على معدلات أقل أو أعلى مما سبق ذكره من أرقام، إذ بلغ عدد دقات القلب لدى امرأة بعمر الخمسة وأربعين سنة لمئة نبضة بالدقيقة.

في حين بلغ عدد دقات قلب المرأة البالغة من العمر خمسة وسبعين عامًا لمئتين وعشرين نبضة بالدقيقة، وقد ترتب على تلك النتائج وضع معادلة يتم عن طريقها احتساب أعلى معدل ممكن لدقات القلب عند السيدات في الحالات الطبيعية، إلى أن يتم التعرف على ما إذا كانت المرأة مصابة بمشكلة في عمل القلب ووظائفه، وتلك المعادلة تتمثل في أن أعلى عدد لدقات قلب المرأة يساوي مئتي وستة مطروح منه عمر المرأة × 0.88.

الفرق بين معدل ضربات القلب بين الذكور والإناث

ينبض قلب الإنسان ما يقرب من سبعين إلى خمسة وثمانين مرة بالدقيقة في حالة الشخص البالغ السليم، ولكن يوجد فروق ملحوظة في معدل دقات القلب بين الرجال والنساء، حيث يبلغ متوسط معدل ضربات القلب لدى الذكور البالغين ما بين سبعين إلى اثنين وسبعين نبضة بالدقيقة الواحدة، في حين يتراوح متوسط معدل ضربات القلب لدى النساء البالغات بين ثمانية وسبعين إلى اثنين وثمانين نبضة بالدقيقة.
ويرجع الأطباء السبب وراء ذلك الاختلاف حد كبير إلى حجم القلب في جسم كل منهما، إذ يكون أصغر عند الإناث غالبًا مقارنةً به لدى الذكور، وبالتالي فإن قلب الأنثى الأصغر في الحجم يحتاج الذي ضخ القليل من الدم مع كل نبضة، وهو ما يكون الضرب معه أسرع في المعدل من أجل الحصول على نفس ناتج قلب الرجل  ذو الحجم الأكبر.

نصائح للحفاظ على صحة القلب

لتجنب ما قد يصيب القلب من مشكلات صحية يجب أن يتم اتباع النصائح التالية:

  • الابتعاد عن الأطعمة الغير صحية والمشبعة بالدهون، مع أهمية تناول الطعام الخالي من الكوليسترول الضار.
  • تجنب كل من الكحول والتدخين.
  • المحافظة على الوزن والابتعاد عن السمنة.
  • عدم بذل مجهود شاق أو كبير، يؤدي إلى إجهاد عضلة القلب والتأثير على كيفية إتمامه لوظائفه.
  • الابتعاد عن القلق والتوتر، حيث تساعد الحالة النفسية الجيدة في المحافظة على صحة القلب بحالة جيدة.

وبذلك نكون قد تعرفنا على ما المقصود بدقات القلب وهي نبضات القلب التي ينتجها خلال عمله وضخ الدم إلى مختلف أعضاء وأجهزة الجسم لكي يتمكن من البقاء بصحة وعلى قيد الحياة، وهناك معدل طبيعي لدقات القلب يختلف عنه في حالة المرض، كما يختلف ما بين الرجال والنساء، ومن عمر إلى آخر.

المراجع