ما هي أشكال المياه على سطح الأرض

بواسطة:
ما هي أشكال المياه على سطح الأرض

ما هي أشكال المياه على سطح الأرض

ما هي أشكال المياه على سطح الأرض ذلك السؤال هو ما يدور حوله مقالنا التالي والذي سوف نجيبكم عنه بشكل تفصيلي في مخزن المعلومات فالماء هو عصب الحياة والمصدر الرئيسي لها حيث لا يمكن لكائن حي أن يعيش بدونها، لذا ولأن كوكب الأرض هو كوكب الحياة فقد جعل له الله النسبة الأكبر من المياه عى سطحه لذا يعرف بلقب (كوكب الماء والحياة)، وللماء على كوكب الأرض أشكال مختلفة ومتنوعة وهي:

مياه المحيطات

إن المساحة التي تشغلها مياه المحيطات (Oceans) والبحار قدرت بحوالي سبعون بالمائة من إجمالي مساحة كوكب الأرض، كما تمثل نسبة قدرت بـ97,6 في المائة من الكمية الكلية للماء على سطح الأرض وعلى ذلك فإنها تعد أكبر أنواع المسطحات المائية.

وقد بلغت معدلات الملوحة بالمحيطات والبحار ما يقرب من ثلاث ونصف في المائة بما يعادل في اللتر الواحد خمسة وثلاثين ملغرام، ويوجد الكثير من المضائق التي تقع ما بين المحيطات والبحار تتمثل وظيفتها في منع مائها من أن تكتسب نسبة من الملوحة مرتفعة أو شديدة.

يحتل المحيط الهادئ من حيث مقدار المياه المرتبة الأكبر، ثم المحيط الأطلسي، يليه المحيط الهندي، ثم المحيط الجنوبي، وأقل المحيطات من حيث نسبة المياه هو القطب الشمالي؛ وتعتمد البشرية إلى حد كبير بالغذاء على المحيطات مثل ما تحصل عليه من الحبار والأسماك، ولها أهمية بالغة في النقل مثل التنقل من مكان لآخر عبر السفن، ولا يمكن إغفال ما لها من تأثير الهائل على  دورات المياه بالطبيعة والغلاف الجوي والعناصر العالمية المغذية.

مياه البحار

البحار (sailor) هي أحد أنواع المسطحات المائية الموجودة على سطح كوكب الأرض ومن أشهر الأمثلة عليها البحر الأبيض المتوسط، البحر الكاريبي، بحر الصين الجنوبي، بحر بيرينج، وعلى الرغم من أن تلك البحار وأغلب  البحار الأخرى تنضم إلى المحيط مباشرةً إلا أن هناك البعض من المسطحات المائية غير الساحلية تعرف بذلك الاسم ومن أبرز أمثلتها بحر قزوين، كذلك فإن فئة البحار تشمل مجموعة من التقسيمات الساحلية الأقل مساحة من للمحيطات مثل الخليج والمضايق والخلجان.

مياه البحيرات

البحيرات (Lakes) تتكون من نوعين من المياه أحدهما المياه العذبة والأخرى هي المالحة والتي غالباً ما تكون محاطة بالأرض بالكامل، وأحياناً ما تكون تلك البحيرات ضخمة وذات مساحة شاسعة مثل بحيرة بايكال الروسية والبحيرات العظمى في أمريكا الشمالية، ويشار هنا إلى أنه ليس هناك تمييز أو فرق واضح فيما بين البركة والبحيرة وكليهما يشكل الكثير من العمليات حيث تقوم البحيرات على سبيل المثال بالثوران البركاني والتآكل الجليدي، وسد الأنهار سواء الطبيعية أو الاصطناعية.

مياه الأنهار والجداول

إن المياه المتدفقة على سطح كوكب الأرض تشكل في أغلب الأحوال أنهارًا أو جداولاً (Rivers & Streams) حيث تصب المياه العذبة في تلك القنوات بنهاية المطاف إلى المحيط، وتمثل الأنهار أحد أهم مصادر الماء والطاقة ومناطق الصيد وممرات النقل، ومنذ آلاف السنوات وحتى الآن استقر عل ضفافها البشر حيث تعد هي الشكل الأمثل من الحياة بالنسبة لهم من الحياة، ومن أشهر الأنهار نهر الأمازون في أمريكا الجنوبية، نهر النيل في أفريقيا، نهر اليانغتسي، نهر المسيسيبي، ميكونغ، والكونغو.

الأنهار الجليدية

تعرف الأنهار الجليدية كذلك بالجليديات (Glaciers) وهي أحد أشكال المياه الموجودة على سطح الأرض وهي بطيئة الحركة إلى حد كبير وتشكل كل من الصفائح الجليدية والقلنسوات الجليدية، والكتل الجليدية في القطب الجنوبي وغرينلاند أحد أبرز الأمثلة التي يمكن طرحها على الأنهار الجليدية، ويذكر إلى أن عمر الجليد وتاريخ تكونه قد يرجع إلى ملايين الأعوام.

وقد بلغت المساحة التي يغطيها حوالي عشرة بالمائة من إجمالي مساحة الأرض، في حين يخزن من مياهه العذية ما يصل إلى ثلاث أرباع كميتها تقريباً، وفي الحالة التي تذوب بها تلك الأنهار الجليدية فمن المحتمل أن يرتفع المستوى العالمي لسطح البحر إلى ما يقرب من واحد وعشرون متراً تقريباً.

المياه الجوفية

تتواجد المياه الجوفية (Groundwater) في العديد من الأماكن تحت سطح الأرض، حيث يتواجد ذلك المصدر الطبيعي للمياه فيما بين طبقات الصخور، وعادةً يلجأ البشر من الغير قادرين على الوصول لمياه البلدية إلى الحصول على المياه الجوفية الصالحة للشرب والتي تتواجد في صورة آبار.

وتقوم دورة المياه بالعمل على تجديد مستويات المياه الجوفية بمعدلات من الممكن توقعها والتنبؤ بها وفقاً للمناخ خاصة بأوقات الجفاف، ومن الممكن أيضاً أن تتأثر إلى حد خطير وبالغ مستويات المساه الجوفية، لذا فإن الكثير من البلديات تراقب مستويات المياه الجوفية بعناية حتى تضمن توفر المياه للبشر في المناطق المختلفة.

وهناك أشكال أخرى من الماء تتواجد على سطح مكوكب الأرض منها (رطوبة التربة) والتي تمثل نسبتها 0.001٪ من إجمالي حجم الماء على الأرض، و(مياه الغلاف الجوي) حيث إن الغلاف الجوي يضم من الماء نسبة بلغت 0.001٪ تقريباً من إجمالي حجم الماء، و(مياه المستنقعات) التي تبلغ نسبتها حوالي 0.0008٪ من حجم الماء الكلي على كوكب الأرض.

نسبة الماء واليابس على سطح الأرض

يمثل الماء نسبة بلغت واحد وسبعون بالمائة من إجمالي مساحة سطح الأرض، أما اليابسة فإنها تشكل المساحة الباقية من الأرض والتي قد بلغت نسبتها تسعة وعشرون بالمائة تقريباً، ووفقاً لهيئة المسح الجيولوجي الأمريكيّة (USGS) فإنّ مقدار ما يوجد على سطح الأرض من الماء يقدّر بحوالي 1,385,999,652.41 كيلة متراً مكعب، في حين تُشكّل الكتلة الكليّة للماء على سطح الأرض نسبة لا تتجاوز 0.02% من الكتلة الكليّة للأرض؛ وذلك نتيجة تركّز أغلب كمية الماء على سطح الكرة الأرضية فقط.

دورة الماء في الطبيعة

إن الماء هو واحد من أهم الأسباب لبقاء الإنسان ووجود الحياة على كوكب الأرض، إذ أن جسم الإنسان يتكون من سبعون بالمائة من المياه، ودورة الماء بالطبيعة دورة طبيعية تعمل على توفير الماء الهام لجميع الكائنات الحية من نباتات وحيوانات وليس الإنسان فقط، وتبدأ تلك الدورة بما يرتفع من جزيئات الماء أثناء عملية التبخر من مياه المحيط إلى أن تتشكل الغيوم عن طريق تجميع تلك القطرات بعملية التكاثف حتى تبلغ نقطة التشبع، وحينما تتحرك السحب أعلى مساحة اليابسة تتكون من تلك القطرات ثلجًا أو أمطارًا وهو ما يتحدد بناءً على الأحوال الجوية في هذه المنطقة.

وحين هطول المياه على سطح الأرض فإنها تتخذ واحد من مسارين؛ إذ أنها قد تنتقل في اتجاه الجداول والأنهار والبحيرات، أو أن تمتص الأرض ذلك الماء وهو ما يتجدد من خلاله المياه الجوفية وكذلك الجريان السطحي من الأرض الذي يشكل الجداول والأنهار والبحيرات، إذ يستمر الماء بالجريان حتى يرجع إلى المحيط في النهاية لكي تبتدأ تلك الدورة الطبيعية مرة أخرى.

وعلى ذلك فإن دورة المياه في الطبيعة تبدأ أولاً من المحيطات، حيث تحدث من مياهها عملية التبخر يليها عملية التكاثف ثم تنهمر الثلوج والأمطار لكي تكون أشكال مختلفة من الماء في الطبيعة التي تصب أخيراً في المحيطات.

أهمية الماء على سطح الأرض

تتمثل أهمية الماء بشكل رئيسي فيما يتم استخدامه به ضمن الكثير من النطاقات والمجالات على سطح الأرض، حيث يعدُّ أحد الموارد الرئيسية في كل من الاستهلاك الحيواني والبشري، كذلك فإن الماء يُستخدم في عمليات إنتاج الطاقة وتلبية الاحتياجات الزراعية والصناعية، وتُعتبر العملية الطبيعية للهطول على هيئة الثلوج أو الأمطار هي الطريقة الأساسية التي تصل المياه بها من طبقات الغلاف الجوي حتى سطح كوكب الأرض.

حيث تُزوّد المسطحات المائية التي تنقسم إلى المحيطات والأنهار والبحيرات بالماء، كما تقوم بإعادة تعبئة طبقات المياه الجوفية، وتوفّر كذلك مصدر الحياة للحيوانات وللنباتات، حيث يشهد سطح كوكب الأرض هطولَ مقدار من الأمطار مختلفة على الكثير من المناطق المختلفة من سطح الأرض بمعدّلات متنوعة ومتفاوتة وبأوقات مختلفة كذلك خلال العام.

وبذلك نكون قد تعرفنا في مخزن المعلومات على ما هي أشكال المياه على سطح الأرض والتي تتنوع ما بين مسطحات مائية تتواجد على سطح الأرض ومنها ما تتواجد تحت سطحها.

المراجع

1

2