هو صداع tmj

بواسطة:
هو صداع tmj

هو صداع tmj ؟ نتناول معكم عبر مقالنا التالي في مخزن إجابة هذا السؤال الأكثر شغلًا لمحركات البحث، فأول ما يخطر على أذهاننا عند سماع كلمة صداع هو ألم الرأس لأنه الشائع ولكن الجدير بالذكر أن للصداع أنواع متعددة من ضمنها صداع TMJ وهو موضوع حديثنا اليوم فمن خلال سطورنا التالية في مخزن سنسلط الضوء على هذا النوع ليتيسر عليكم التعرف على أسبابه وأعراضه وطرق علاجه.

هو صداع tmj

إذا كان استفسارك يدور حول ما هو صداع tmj فعليك بمتابعة مقالنا التالي، فمن خلال فقراتنا التالية نتعرف على تفاصيل هذه الحالة:

  • صداع tmj هو صداع يصيب المفصل الصدغي الفكي وهو المفصل المسؤول عن حركة الفم، وهو واحد من أنسط المفاصل الموجودة في جسم الإنسان.
  • ينتج صداع TMJ عن إصابة المفصل الصدغي والجدير بالذكر أن هذا المفصل موجود في جانبي الفم وقد تكون الإصابة في مفصل واحد من هذه المفاصل أو في مفصلين، ويمكن تعريف حالة الصداع هذه باضطراب المفصل الصدغي، نظرًا لأن الهرمونات الأنثوية تلعب دور في الإصابة.
  • التهابات المفصل الصدغي قد تصيب الفرد في أي مرحلة عمرة ولكن الجدير بالذكر أن نسبة ظهوره أعلى لدى النساء من الرجال.
  • تختف حدة الإصابة من شخص لآخر ولكن الحدة تكون أعلى لدى النساء من الرجال.
  • عادة ما متلازمة المفصل الصدغي الفكي الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 25 سنة إلى 45 سنة.

المفصل الصدغي الفكي

  • المفصل الفكي الصدغي tmj هو الفك الموجود على جانبي الرأس على مسافة سم واحد من الأذنين، ويعمل على ربط الفك بالجمجمة وهو بذلك المسؤول عن حركة الفك السفلي سواء بالفتح أو بالإغلاق، وهو كذلك المسؤول عن حركة الفم البسيطة للأمام والخلف التي تحدث عند الحديث أو عند مضغ الطعام.
  • المفصل الصدغي الفكي هو المفصل الوحيد الموجود في منطقة الرأس، ويتخذ هذا المفصل الشكل الكروي.
  • يحتوي المفصل الفكي على مجموعة من الأربطة والأوتار، هذه الأوتار وكذلك يحتوي على مجموعة من العضلات، هذه العضلات تتحكم في حركة الفك في جميع الاتجاهات.
  • المفصل الصدغي الفكي مُعرض للإصابة بالالتهابات والعديد من الاضطرابات الأخرى، هذه الإصابات تُسبب آلامًا بدرجات متفاوتة، ومما لا شك فيه أن إصابة المفضل تؤدي إلى صعوبة في تحريك الفم وبالتالي فهي تؤثر على القدرة على الكلام والقدرة على مضغ الطعام.
  • من الممكن أن يصاب مفصل واحد في بعض الأحيان تصل الإصابة إلى المفصلين، وعادة ما يشعر المصابين بأعراض الإصابة عند الاستيقاظ من النوم.

أسباب صداع TMJ

بعض العادات الخاطئة تتسبب في الإصابة بصداع tmj فهناك الكثير من الأمور التي يقوم بها الإنسان دون إدراك أنها قد تتسبب في الإصابة بالصداع، وهناك العديد من المسببات الاخرى في صداع tmj من هذه الأسباب نذكر:

  • المضغ المتكرر: يتسبب تكرار قضم اليدين أو الأصابع أو اللثة أو الشفاة أو أي شيء من الأشياء الصلبة في إصابة الفك السفلي، وبالتالي فإن هذه العادة تتسبب في صداع الفك الصدغي.
  • الأسنان المنحرفة: إذا كانت الأسنان منحرفة عن موضعها أو تواجدت داخل الفم بشكل غير منتظم فهذا يؤدي غلى حدوث خلل في تحريك الفم وبالتالي يتسبب ذلك في صداع الفك.
  • الضغط على الأسنان: من العادات الخاطئة التي يقع فيها الأشخاص الضغط الشديد على الأسنان وتحريك الفك السفلي فهذا يجعل الفك أكثر عُرضة للإصابة.
  • أمراض المفاصل التنكسية: هذه الأمراض تتمثل في هشاشة العظام والتي تقوم بإضعاف الفك السفلي، وبالتالي فهي تؤثر عليه بشكل كبير.
  • العلاج السابق: قد تتسبب الحشوات القديمة أو التيجان التالفة في إصابة الفك بالعدوى، وعادة ما يضطر الأفراد إلى تركيب الحشو عند الإصابة بالتسوس.
  • الإصابات: قد تتسبب الحوادث في حدوث كسر أو تلف في الفك أو في العظام المجاورة له ومن الممكن أن تتسبب في الإصابة بمتلازمة المفصل الصدغي الفكي.
  • الضغط النفسي: من مسببات الإصابة أيضًا الضغط النفسي حيث يتسبب هذا الضغط على خروج طاقة عصبية سواء بوعي أو بدون وعي وبالتالي فهو يؤدي إلى صرير أو قعقعة في الأسنان.

أعراض صداع TMJ

الإصابة بالتهاب في المفصل الصدغي الفكي يصاحبها الشعور بمجموعة من الأعراض، هذه الأعراض تختلف من حيث الحدة بين شخص وآخر ولكنها أعراض شائعة بين المصابين بهذه الحالة، هذه الأعراض نذكرها لكم تفصيلًا عبر سطورنا التالية:

  • صدور أصوات من الفك كالصرير أو القرقعة.
  • الشعور بصعوبة في مضغ الطعام.
  • وجود صعوبة في فتح الفم وإغلاقه.
  • الشعور بصداع نصفي يصاحبه ألم في الرقبة.
  • الإصابة بألم في الفك أو في عضلات الوجه.
  • تصلب الفك أو انقباضه.
  • طنين في الأذن.
  • الشعور بألم في الأذن دون وجود التهاب.
  • الإصابة بحساسية في اللثة أو الأذن.
  • دوار ودوخة بسيطة.
  • انسداد الأذن.
  • صعوبات في تحريك الفك للحديث.

قبل اختتام هذه الفقرة وجب التنويه عن أن الإصابة باضطراب المفصل الصدغي الفمي قد تتسبب في شعور مزعج سواء عند فتح الفم أو عند المضغ، وفي حالة عدم وجود ألم فعلى الأغلب لن يحتاج الفرد إلى علاج لاضطراب المفصل.

تشخيص متلازمة المفصل الصدغي الفكي TMJ

تمتلك متلازمة المفصل الصدغي الفكي مجموعة من الأعراض والأسباب لذا فهي تحتاج إلى فحص شامل وتشخيص، والجدير بالذكر أن التشخيص يتم من خلال الأشعة السينية للأسنان كأشعة OPG أو التصوير المقطعي CT scan حيث تساعد هذه الأشعة في تشخيص وعلاج الحالة، فالعلاج يتحدد وفق التشخيص الذي يصل له الطبيب بعد إجراء الأشعة.

علاج صداع TMJ

صداع المفصل الفكي الصدغي حالة من حالات اضطرابات المفصل الفكي الصدغي، وفي أغلب الأحيان ينصح الطبيب باتباع مجموعة من الإرشادات لعلاج الحالة وفي حالات أخرى يضطر الطبيب إلى استخدام العلاجات سواء الطبية أو الجراحية، ويمكنكم التعرف على طرق علاج صداع tmj بمتابعة سطورنا التالية:

تغيير نمط الحياة

في بعض الأحيان لا يتطلب العلاج سوى تعديل بسيط في نمط الحياة، ويتم ذلك باتباع الإرشادات التالية:

  • تجنب مضغ الأشياء الصلبة والعضعضة.
  • تخفيف الإجهاد.
  • تجنب مضغ العلكة لفترات طويلة.
  • تجنب تحريك الفك قدر المستطاع.
  • استخدام الثلج في مناطق الألم في الفك يساعد على تخفيف الألم.

قبل اختتام هذه الفقرة وجب التنويه عن أنه يمكنكم التحكم في الألم الناجم عن المفصل الصدغي الفكي من خلال استخدام الأدوية المضادة للالتهابات (مسكنات الألم)، ومن أنواع هذه المسكنات نذكر: ” (إكسدرين) وإيبوبروفين (أدفيل) ونابروكسين (أليف)”.

العلاجات الطبية

إذا لم تساعدكم نصائح تغيير نمط الحياة في تخفيف الألم الناتج عن الالتهاب يتعين عليكم استشارة طبيب مختص ففي هذه الحالة يستطيع الطبيب وحده تحديد العلاج المناسب، وفي هذه الحالة قد ينصح الطبيب:

  • باستخدام لجبائر فهي واحدة من ضمن العلاجات الشائعة لهذه الحالة حيث تعمل الجبيرة عل تخفيف الألم.
  • كذلك قد يصف الطبيب دواء من أدوية تسكين الألم المذكورة سابقًا.

التدخل الجراحي

في بعض الأحيان يضطر الطبيب إلى التدخل الجراحي فيتم ذلك من خلال:

  • تقويم الأسنان حيث يساعد تركيب التقويم على تغيير وضع العضة وتغيير أعمال الأسنان الأخرى.
  • في حالات الإصابة الشديدة قد يضطر الطبيب إلى اتخاذ إجراءات أخرى.

قبل اختتام فقرتنا هذه وجب التنويه عن ضرورة التوجه للطبيب المختص في حالة المعاناة من أي عرض من أغراض صداع tmj فالطبيب وحده من يستطيع تحديد العلاج تبعًا للحالة المرضية التي يعانيها المريض.

بهذا نصل وإياكم متابعينا الكرام إلى نهاية مقالنا الذي دار موضوعه حول إجابة استفسار ما هو صداع tmj وفي نهاية مقالنا نأمل أن تكون استطعنا أن نوفر لكم محتوى مفيد وواضح يتضمن جميع استفساراتكم ويغنيكم عن مواصلة البحث وإلى اللقاء في مقال آخر من مخزن المعلومات.