هل علاج نشاط الغدة الدرقية مدى الحياة

بواسطة:
هل علاج نشاط الغدة الدرقية مدى الحياة

هل علاج نشاط الغدة الدرقية مدى الحياة ، أمراض الغدة الدرقية من الأمراض المقلقة حيث أنها صعبة من حيث العلاج، فهناك حالات يحدث لديها فرط في نشاط الغدة الدرقية بما يسبب بعض المشكلات للجسم، وأيضاً توجد حالات على العكس تماماً تعاني من قصور نشاط الغدة الدرقية بما يسبب مشكلات أخرى لصحة الجسم، خلال هذا المقال نتعرف معاً على تفاصيل أكثر حول اختلال وظائف الغدة الدرقية وطرق العلاج، نقدم لكم هذا المقال عبر مخزن المعلومات.

هل علاج نشاط الغدة الدرقية مدى الحياة

  • استمرار علاج الغدة الدرقية يتوقف على الحالة ويختلف من حالة لأخرى، فبعض الحالات قد تشفى بمرور الوقت مع الانتظام على العلاج ولا تحتاج إلى الاستمرار في تناول الدواء مدى الحياة.
  • على النقيض هناك بعض الحالات التي قد لا يحدث فيها تحسن في أداء الغدة الدرقية وتحتاج للاستمرار في تناول الأدوية مدى الحياة.
  • يقوم العلاج في حالات فرط نشاط أو قصور نشاط الغدة الدرقية على تناول الأدوية التي تنظم مستويات انتاج هرمونات الغدة الدرقية، وبالمتابعة المستمرة لمستويات الهرمونات وجرعات الأدوية لفترة سنة أو سنتين قد يستطيع الطبيب تحديد ضرورة الاستمرار في العلاج أو عدمه.

علاج الغدة الدرقية

  • يتوقف علاج الغدة الدرقية على طبيعة الحالة، حيث يختلف علاج فرط نشاط الغدة الدرقية عن علاج قصور نشاط الغدة الدرقية.
  • في حالات فرط نشاط الغدة الدرقية يتم استهداف تقليل نشاطها من خلال أدوية تعمل ذلك مثل الأدوية التي تحتوي على اليود.
  • يعمل اليود على تقليل إفرازات الغدة الدرقية، ولكن الإفراط في تناوله قد يؤدي لنتائج عكسية، ولذلك يجب الالتزام بالجرعات المحددة من قِبَل الطبيب.
  • في حالات قصور نشاط الغدة الدرقية يتم العلاج بتعويض نقص الهرمونات من خلال تناول هرمونات اصطناعية بديلة لهرمونات الغدة الدرقية.
  • يستمر المريض على أدوية علاج اضطرابات الغدة الدرقية حتى تتحسن الحالة وتعود مستويات الإفرازات إلى طبيعتها وقد يحدث ذلك في خلال سنة أو سنتين، وفي بعض الحالات قد يستمر العلاج لفترات طويلة أو مدى الحياة.

فرط نشاط الغدة الدرقية وزيادة الوزن

  • لا توجد علاقة بين فرط نشاط الغدة الدرقية وزيادة الوزن، بل على العكس يتسبب فرط نشاط الغدة الدرقية في فقدان الوزن.
  • تتسبب الزيادة في إفراز هرمونات الغدة الدرقية في تسريع عملية حرق الدهون والسعرات الحرارية في الجسم بصورة كبيرة وهو ما يؤدي في معظم الأحوال إلى زيادة الوزن بصورة ملحوظة.
  • وعلى النقيض في حالات قصور نشاط الغدة الدرقية ونقص إفراز هرموناتها يتسبب ذلك في زيادة ملحوظة في الوزن، حيث يقلل نقص هرمونات الغدة الدرقية من سرعة حرق السعرات الحرارية في الجسم.
  • في بعض حالات فرط نشاط الغدة الدرقية قد يؤدي العلاج الذي يستهدف تقليل إفرازات الغدة إلى زيادة الوزن، ويكون ذلك نتيجة لتناول الدواء لفترات طويلة وانخفاض إفرازات الغدة بصورة كبيرة مما يسبب زيادة الوزن كما ذكرنا سابقاً.
  • تمثل هذه الحالات نسبة 10% تقريباً من مرضى فرط نشاط الغدة الدرقية، وتعتبر نسبة ضئيلة.
  • بوجه عام ترتبط زيادة أو نقصان الوزن بإفرازات الغدة الدرقية من الهرمونات، حيث تسبب زيادتها فقدان الوزن ويسبب نقصانها زيادة الوزن وقد تتسبب الأدوية في زيادة أو نقصان غير مرتبط بطبيعة الحالة مما يؤثر على الوزن بصورة لا تتناسب مع طبيعة الحالة ولكن تتناسب مع الوضع الذي تسبب فيه العلاج.

فرط نشاط الغدة الدرقية والدوخة

  • إذا أصيب مريض فرط نشاط الغدة الدرقية بالدوار أو الدوخة المصاحبة لارتفاع مفاجئ في ضربات القلب وضيق في التنفس فإن ذلك إشارة خطيرة تستدعي التدخل الطبي الطارئ.
  • قد يشير ذلك إلى إصابة المريض بالرجفان الأذيني وهو من الأمراض القلبية الخطيرة التي تستلزم التدخل الطارئ.
  • يحدث ذلك نتيجة تأثير هرمونات الغدة الدرقية على سرعة ضربات القلب، حيث يؤدي فرط إفرازات الغدة الدرقية إلى زيادة سرعة ضربات القلب بما يتحول إلى خطر ف بعض الحالات.
  • إذا كانت الدوخة أو الدوار غير مصحوبة بضيق التنفس وعدم انتظام ضربات القلب فإنها من الأعراض الطبيعية لفرط نشاط الغدة الدرقية.
  • من الأعراض الطبيعية البسيطة التي لا تهدد الحياة في حالات فرط نشاط الغدة الدرقية ما يلي:
    • الإصابة بالأرق واضطرابات النوم.
    • زيادة عدد مرات التبرز أو الإصابة بالإسهال.
    • التعرق الغزير خاصة أثناء النوم.
    • تغيرات في الشهية بالزيادة أو النقص.
    • تقلبات المزاج.
    • ضعف العضلات.
    • مشكلات في الخصوبة.
    • فقدان الوزن بصورة ملحوظة.
    • ضعف الشعر.
    • الحكة والطفح الجلدي.
    • العصبية.
    • اضطرابات الدورة الشهرية عند النساء.
    • زيادة محتملة في نسبة السكر في الدم.
    • تشوش الرؤية.
    • الارتجاف أو الرعشة.

كم يستغرق علاج نشاط الغدة الدرقية

  • قد يستغرق علاج بعض حالات فرط نشاط الغدة الدرقية سنة أو سنتين، إذ يتابع الطبيب مستويات الهرمونات عند المريض أثناء فترة العلاج وإذا وجد أن نشاط الغدة الدرقية قد عاد إلى طبيعته في الحدود الآمنة المعقولة فإن العلاج يتوقف حيث يصبح لا حاجة إليه.
  • إذا لم تتحسن الحالة ولم يعد نشاط الغدة الدرقية لمستوياته الطبيعية فإن العلاج يستمر حتى يحدث ذلك، حتى وأن استمر هذا طوال حياة المريض.
  • حتى الآن لا يوجد علاج فوري أو سريع لحالات فرط نشاط الغدة الدرقية، يعتمد العلاج بصورة أساسية على تنظيم مستويات الهرمونات في الجسم من خلال الأدوية، وفي حالة انتظام الإفرازات فإن العلاج يتوقف ويصبح غير ضروري أما في حالة استمرار المرض يستمر المريض في تناول الدواء حفاظاً على الجسم من مخاطر ارتفاع إفراز الهرمونات.
  • بعض حالات فرط نشاط الغدة الدرقية تكون نتيجة التهاب الغدة الدرقية وهو ما يمكن علاجه، وفي هذه الحالة لا تستخدم أدوية تنظيم الهرمونات ولكن تستخدم أدوية أخرى لعلاج الالتهاب، وبمجرد علاج الالتهاب تعود إفرازات الغدة الدرقية لمستوياتها الطبيعية.
  • تتوقف مدة علاج التهاب الغدة الدرقية على سبب الالتهاب، فالتهاب الغدة الدرقية بسبب عدوى بكتيرية هو أقل أنواع الالتهابات خطورة ويتم علاجه بالمضادات الحيوية ولا يستغرق فترة طويلة.
  • بعض التهابات الغدة الدرقية قد تكون خطيرة وتستدعي التدخل الجراحي.

أعراض نشاط الغدة الدرقية النفسية

قد تؤثر تغيرات مستويات هرمونات الغدة الدرقية في الجسم على الحالة النفسية للشخص، فيما يلي نذكر بعض الأعراض والتأثيرات النفسية لفرط نشاط الغدة الدرقية:

  • الشعور بالقلق.
  • الأرق واضطرابات النوم.
  • العصبية الزائدة.
  • تقلبات المزاج.
  • ضعف التركيز.
  • شرود الذهن والنسيان أحياناً.

تظهر هذه الأعراض وتختفي تبعاً لتغيرات مستويات هرمونات الغدة الدرقية في الدم، إذا كان المريض يعاني بشدة مع هذه الأعراض النفسية وما تسببه له من إحراج أو مشكلات اجتماعية مع الأهل والأصدقاء والمعارف، يمكنه زيارة الطبيب النفسي لعلاج هذه الأعراض أو التعامل معها.

فرط نشاط الغدة الدرقية المؤقت

  • فرط نشاط الغدة الدرقية المؤقت أو فرط نشاط الغدة الدرقية تحت الاكلينيكي هو حالة تكون فيها أعراض فرط النشاط ضعيفة وغير ملحوظة بشكل واضح.
  • تحدث تلك الحالة لكبار السن فوق الستين عاماً بصورة أكبر، أو للنساء في مرحلة انقطاع الطمث.
  • تؤثر هذه الحالة على صحة القلب حيث تتسبب في عدم انتظام ضرباته مما قد يسبب مشاكل كبيرة للمريض خاصة إذا كان في سن متقدم.
  • يمكن علاج هذه الحالة عند اكتشافها بالأدوية المنظمة لمستويات هرمونات الغدة الدرقية في الدم.
  • بالإضافة إلى ذلك فإن فرط نشاط الغدة الدرقية المؤقت هو حالة قد تحدث بسبب التهاب الغدة الدرقية نتيجة عدوى بكتيرية.
  • تستخدم المضادات الحيوية لعلاج التهاب العدوى البكتيرية المتسببة في التهاب الغدة الدرقية، حيث يكون فرط النشاط في هذه الحالة بسبب الالتهاب.
  • عند علاج العدوى البكتيرية المتسببة في فرط نشاط الغدة الدرقية تعود إفرازات الهرمونات لمستوياتها الطبيعية وتنتهي حالة فرط النشاط.
  • يساعد تناول الأطعمة المحتوية على اليود على تنظيم إفرازات الغدة الدرقية، حيث يعمل اليود على خفض إفرازات الغدة الدرقية.
  • الإفراط في تناول الأطعمة الغنية باليود وارتفاع نسبته في الجسم بصورة كبيرة قد يؤدي إلى انخفاض حاد في إفرازات الغدة الدرقية، كما قد يؤدي إلى فرط نشاطها نتيجة الخلل الذي يحدث في الغدة الدرقية بسبب ارتفاع كميات اليود فيفقد تأثيره الطبيعي عليها.

إلى هنا ينتهي مقال هل علاج نشاط الغدة الدرقية مدى الحياة ، عرضنا خلال المقال تفاصيل ومعلومات أكثر حول مرض فرط نشاط الغدة الدرقية وطرق علاجه ومدتها، حيث أن امراض الغدة الدرقية من الأمراض المقلقة والتي قد تسبب مشكلات كبيرة للإنسان وتؤثر على بعض وظائف الجسم الأخرى، نتمنى أن نكون قد حققنا لحضراتكم أكبر قدر ممكن من الإفادة.

المراجع

123456