ماهو الشي الذي يجري ولا يمشي

بواسطة:
ماهو الشي الذي يجري ولا يمشي

ماهو الشي الذي يجري ولا يمشي هو ما يدور حوله مقالنا التالي والذي نوضح لكم إجابته في موقع مخزن، حيث لا يوجد من لا يحب لعب الأحجيات والألغاز من خلال طرح الأسئلة وانتظار أجوبتها من الطرف الآخر باللعبة، والتي قد يلعبها أفراد الأسرة فيما بينهم أو بتشارك بها الأصدقاء، كما وقد يرد ذلك السؤال في الألعاب والتطبيقات الإلكترونية التي يتم تثبيتها على الهواتف ولعبها والاستمتاع بالانتقال من سؤال لآخر ومن لغز لآخر.

ماهو الشي الذي يجري ولا يمشي

يتضمن اللغز الوارد أمامنا السؤال عن شيء يجري ولا يمشي ومنه يفهم أن المقصود جماد وليس كائن حي، وقد يبدو الأمر غريباً حيث إن الكثير من الجمادات لا تقدر على الجري أو المشي، ولكن بالنظر إلى الماء وهي أحد الجمادات فإنها حين تتواجد في شيء صلب تبقى ثابتة غير متحركة لا بالمشي أو الجري، ولكن الماء في الفيضانات أو الشلالات فإنها تجري، لذا فإن الإجابة الصحيحة على ذلك اللغز هي الماء.

تعريف الماء

  • الماء أحد المركبات الكيميائية المكونة من عنصري الهيدروجين والأكسجين وهي سائل ليس له رائحة ولا طعم، ويعتبر من المواد الأكثر وفرة وأهمية في الطبيعة، ومن مميزاته اعتباره مذيب متعدد وهام بمختلف العمليات البيولوجية التي تحدث لدى جميع الكائنات الحية.
  • حيث يوجد الماء في العصارات الهاضمة والدم، ويذكر أن الماء له لون ولكنه لا يظهر في الكميات القليلة ولكنه يحمل اللون الأزرق ذلك الذي يترتب على امتصاصه للضوء حين الأطوال الموجية الحمراء، وهناك اعتقاد أت الحياة بدأت بالمحاليل المائية المتواجدة بالمحيطات.
  • ويذكر أن أجزاء نظام المناخ الأرضي الرئيسية جميعها ترتبط فيما بينها من خلال الحالات الثلاث الفيزيائية للماء، بدايةً من النباتات والمحيطات والأنهار الجليدية، والانتهاء بتكون الهواء والسُحب.

حالات الماء

لعل من أهم ما يتميز به الماء أنه يتوفر في حالات ثلاث للمادة وذلك بالظروف الطبيعية، مثلما في التالي:

الحالة الصلبة

  • وهي الحالة التي يكون الماء بها على هيئة جليد، وبها يكون قد تعرض إلى درجة حرارة تقل عن صفر درجة مئوية، إذ أن جزيئات الجليد تتراكم بكيفية تمنعها من المقدرة على تغيير شكلها، وبها تتصل تلك الجزيئات فيما بينها عبر روابط هيدروجينية مكونة شبكة بلورية، وتتضمن بلورات الماء على تجاويف يترتب عليها أن يصبح الجليد ذو كثافة أقل مقارنةً بالماء في الحالة السائلة، لكي يطفو الجليد أعلى الماء السائل.

الحالة السائلة

  • حينما يكون الماء بالحالة السائلة تضعف قوى الجذب فيما بين جزيئاته مقارنةً بما تكون عليه في الحالة الصلبة، وبالتالي تكون قادرة على الانزلاق والقدرة، وبالتالي يأخذ الماء شكله في الوعاء الموضوع به، وكثافته تكون أعلى من الكثافة في الحالة الصلبة، حيث تكون الجزيئات بالجليد متباعدة بشكل أكبر.

الحالة الغازية

  • وهي الحالة التي يكون الماء بها على هيئة بخار ماء، والتي يتحول إليها حين وصوله إلى نقطة الغليان، والتي تعادل مئة درجة مئوية، وبالتالي تنفصل جزيئات الماء عن بعضها وترتفع سرعتها في الحركة، ويذكر أن بخار الماء عبارة عن غاز لا يمكن للعين المجردة رؤيته، ولكن يمكن ريته من خلال أجهزة الاستشعار بواسطة الأشعة تحت الحمراء، وعلى ذلك لا يعتبر ما ينبعث حين تسخين الماء وغليانه بخار ماء، ولكنها قطرات من الماء صغيرة الحجم للغاية تتعلق بالهواء.

مصادر الماء

يوجد في الطبيعة ثلاث مصادر رئيسية للماء، وتلك المصادر هي:

مياه الأمطار

  • تعتبر مياره الأمطار من أهم مصادر الحصول على الماء بالرغم من أنها لا تستغل بشكل كبير في الواقع، إذ يتم تجميعها من على الأسطح ومن ثم تخزينها لكي يتم الاستفادة منها حين الحاجة إليها في مختلف الأغراض.

المياه الجوفية

  • تتواجد المياه الجوفية بطبقة أسفل سطح الأرض مكونة من الصخور النفاذية وتلك الصخور مشبعة بالماء، وبختلف منسوب المياه بخزان المياه الجوفية وفق اختلاف السنوات والمواسم لاختلاف ما يخرج ويدخل من كمية الماء، ويعوض ذلك النقص بتسرب الماء المباشر في الجداول والأمطار لمنسوب الماء الجوفي.
  • في حين أن عمق المياه الجوفية يختلف حسب موقعها، إذ يقل بالمناطق الرطبة وقريباً من المسطحات المائية، حيث يتواجد قريباً من سطح الأرض، في حين يزداد بالمناطق الجافة، إذ يصل لمئات الأمتار، ويذكر أن الماء يعود لسطح الأرض عن طريق حفر الآبار والينابيع الطبيعية.

المياه السطحية

  • تتواجد المياه السطحية على العديد من الصور منها البحيرات والبرك والجداول والأنهار وما إلى نحو ذلك، وتعتمد بصورة رئيسية على معدل هطول الأمطار التي تختلف مع اختلاف المواسم والأعوام ما بين الرطبة والجافة، وتحل هذه المشكلة بالعديد من السبل أهمها إنشاء السدود لكي يتم تخزين المياه فيها.

وبذلك نكون قد تعرفنا على ماهو الشي الذي يجري ولا يمشي وهو الماء الذي يظل ثابت أو يتحرك قليلاً إن وضع بشيء صلب، ولكنه حين هطول الأمطار أو تدفق الشلالات وفي البحار والأنهار فإنها تجري ولا تمشي.

المراجع